صباح محمد الحسن تكتب: الشارع لن ينتظر مجلس الأمن !!    الجاكومي يحذر من تحول القضايا المطلبية لأهل الشمال إلى سياسية    أصحاب مصانع: زيادة الكهرباء ترفع أسعار المنتجات    توقف صادر الماشية الحية للسعودية    السوباط يعلن تكريم "بوي" بعد أن قرر الاعتزال    رسالة غامضة على واتساب تقود الشرطة إلى مفاجاة صادمة    ندى القلعة تكشف سر اهتمامها بالتراث السوداني    (أنا جنيت بيه) تجمع بين عوضية عذاب ودكتور علي بلدو    أبناء الفنانين في السودان .. نجوم بالوراثة    تزايد مخيف لحالات كورونا بالخرطوم وأكثر من ألفي إصابة في أسبوع    فك صادر الهجن .. هل انتفت الدوافع؟    القيادي بالحركة الشعبية جناح الحلو محمد يوسف المصطفى ل(السواني): نحن لسنا طرفًا في حوار فولكر    حركات ترفض دمج القوات    تراجع نشاط السريحة بسوق الدولار "الموزاي"    الاتحاد يوقع أكبر عقد رعاية بتشريف نائب رئيس مجلس السيادة    نجاة فنان من الموت بعد تحطم سيارته    إفتتاح مكتبة الاستاذ محمد الحسن الثقافية بكوستي    تعيين لجنة تطبيع لنادي أكوبام حلفا الجديدة    كشف تفاصيل حول عودة "لي كلارك" و "إسلام جمال" للمريخ    ترباس يطمئن على الموسيقار بشير عباس    زراعة أكثر من (121) ألف فدان قمح بالشمالية    كوريا الشمالية تجري سادس تجربة صاروخية في أقل من شهر    تفاصيل جديدة في قضية المخدرات المثيرة للجدل    دراسة: كيم كاردشيان تدمّر النساء    هاجر سليمان تكتب: زيادة الكهرباء.. (أصحى يا ترس)!!    مقاومة الخرطوم: تنظيم المواكب لا يتم عبر أفراد محددين    إبرهيم الأمين: البلاد تعيش حالة اللادولة وليس هنالك حكومة شرعية    اختطاف المدير التنفيذي السابق لمحلية الجنينة بجبل مون    اتحاد كرة القدم يزف خبراً سعيداً للجماهير    الانتباهة : تحريك بلاغات ضد وزارة الثروة الحيوانية حول "الهجن"    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 27 يناير 2022    تجار عملة: جهات مجهولة (تكوش) على الدولار    الجاكومي: السوباط وافق على استضافة مبارياتنا الأفريقية بعد إجازة ملعب الهلال    سلطات مطار الخرطوم تضبط أكثر من 2 كيلو جرام هيروين داخل زراير ملبوسات أفريقية    تبيان توفيق: الي قحط وكلبهم (هاشكو)    لواء ركن (م) طارق ميرغني يكتب: الجاهل عدو نفسه    شاهد بالصورة والفيديو.. فتاة سودانية وزميلها يثيران دهشة الحضور ويشعلان مواقع التواصل الاجتماعي بتقديمهما لرقصة (أبو الحرقص) المثيرة للجدل    إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من (الهيروين) عبر مطار الخرطوم    أول ظهور للمطربة "ندى القلعة" بملابس شتوية يثير موجة من التعليقات    الرئيس المُكلّف للاتحاد يلتقي أندية الممتاز بحضور 15 ممثلاً    أمريكا تحث رعاياها في أوكرانيا على التفكير في مغادرتها فورًا    ميتا المالكة لفيسبوك تصنع أسرع كمبيوتر في العالم    إثيوبيا ترفع حالة الطوارئ مع تراجع التهديد الأمني    الصحة الاتحادية:التطعيم من استراتيجيات الصحة للقضاء على كورونا    الصحة والثقافة تقيمان بعد غد الجمعة برامج توعوية لحملة تطعيم كورونا    داعية يرد على سيدة تدعو الله وتلح في الدعاء لطلب الستر لكنها لا ترى إجابة فماذا تفعل؟    شمال دارفور :الصحة تتسلم مرافق بمستشفى النساء والتوليد بعد صيانتها    ارتفاع الذهب بالخرطوم بسبب الدولار    البيت الأبيض يكشف عن أول زعيم خليجي يستقبله بايدن    اختفاء ملف الشهيد د. بابكر عبدالحميد    الشرطة تصدر بياناً حول تفاصيل مقتل العميد "بريمة"    بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    طه مدثر يكتب: الجانب الإسرائيلي.. نشكر ليك وقفاتك!!    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ومن يحاسب قائد الدعم السريع
نشر في الراكوبة يوم 06 - 08 - 2021

على خلفية النطق بالحكم على مرتكبي مجزرة الأبيض وجد القاضي المكلف أحد المتهمين طفلا لم يبلغ الحلم بعد ، لذلك بعد إدانته له وجه بتحويله لمحكمة الطفل بالأبيض باعتبار أنه طفل لا يتحمل نتيجة أفعاله ولكن للمفارقة فقد كان يحمل كلاشنكوفا مذخرا يوجهه على صدور أطفال في نفس سنه أو أقل قليلا، لأنه كان جنديا بقوات الدعم السريع التي يقودها نائب رئيس مجلس السيادة حميدتي كما يسمي نفسه، في تأكيد واضح على تجنيد هذه القوات للأطفال للعمل بها عبر إغراء أهاليهم وأسرهم الفقيرة بالأموال التي يغدقها عليهم آل دقلو، والمستفاد من هذه المحاكمة أن هذه القوات الفوضوية التي يرفض قائدها رغم وجوده على قمة هرم السلطة ادماجها بالجيش الوطني الموحد جاعلا منها آلة للقتل تعمل بقانون خاص بها، أنها قوات لا تراعي حتى شروط التجنيد فالجندي محمد أحمد عبد الله المدان منها والمحول لمحكمة الطفل حين ارتكب جريمته كان يبلغ من العمر 16 عاما فإذا حسبنا له سنة واحدة تدريب بمعسكراتها قبل أن يحمل السلاح يكون قد إنضم لها وهو صاحب 15 عاما فى انتهاك لكل قوانين الطفل والقوانين المتعلقة بالجيوش النظامية في العالم، وهي من الجرائم التي لا يجب التسامح معها قانونا مهما بلغ منصب مرتكبها، ولكن ماذا سيتفعل له القوات المسلحة وهي التي يردد قائدها البرهان أن الجيش والدعم السريع يعملان سويا في تناغم، فهل يعني البرهان أن القوات المسلحة السودانية تعرف أن الدعم السريع يجند أطفالا ولا تلقي بالا لذلك.
أخيرا فإن ما كشفته هذه المحاكمة من فوضى التجنيد بقوات الدعم السريع تجعل من الحديث عن دمج هذه المليشيا بالقوات المسلحة أمرا لابد منه والآن قبل الغد، فليس من المنطق ترك حميدتي وأسرته يقودون قوة بهذا العدد والعتاد قوامها الأطفال وجعلهم يقاتلون بني جلدتهم فى الوقت الذي كان يجب أن يكونوا بفصول الدراسة، ونحن هنا لا نخاطب حميدتي أو البرهان فهم الذين ثرنا ضدهم وعلى قوى الحرية والتغيير ورئيس مجلس الوزراء الوقوف عند هذه الفوضي وحسمها فهم المسائلون امامنا كشعب سوداني وليس منتهكي الطفولة ومرتكبي مجزرة القيادة ومجزرة الأبيض عبر الأطفال المغرر بهم.
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.