عادل الباز : خطة معليش لتفكيك الجيش    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    اليوم.. بدء تطبيق تحديث واتساب الجديد    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    تجمع المهنيين : المواكب ستستمر طوال شهر ديسمبر و حتى هزيمة الانقلابيين    تعرّض تاجر قطع غيار بالخرطوم إلى سطو مسلح ونهب سيارته عقب إطلاق النار عليه    لقاء بين حمدوك و المبعوث الفرنسي للقرن الأفريقي    مناوي: مستثمرون إماراتيون يصلون دارفور الخميس    قوات مشتركة تحقق الامن وتبسط هيبة الدولة بدائرة اختصاص شرطة محلية بحرى    شرطة محلية امبدة تنظم أطواف ليلية وحملات منعية بجميع دوائر الاختصاص    السودان يشارك في مهرجان الشباب المبهر بالدوحة    استقالة كشفت المستور    بابكر سلك يكتب: مصر مصر    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    نصائح للتوقف عن التدخين .. إليك 15 نصيحة ستساعدك    مبابي يعترف: أريد الرحيل عن باريس سان جرمان    رئيس مجلس السيادة يلتقي السفير الروسي    (9) وفيات بفيروس كورونا و(99) حالة موجبة ليوم أمس بالبلاد    السموأل ميرغني : نعتذر للشعب السوداني    بعد تصريح صلاح.. دار الإفتاء المصرية تعلق على "جدل الخمور"    تعرف على وظائف ساعة آبل الفريدة من نوعها    تجربة ترك مقعد السائق أثناء عمل القيادة الذاتية تنتهي كما هو متوقع    صحة الشمالية تناقش قضايا العمل الصحي بالولاية    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    مشهد ميسي حين نام على الأرض.. النجم الأرجنتيني يعلق!    تدشين الري بنظام الطاقة الشمسية بمحلية عدالفرسان بجنوب دارفور    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    ضوابط إدارية تنظيمية للصادر    لن تصدق.. هذا الشراب الأفضل لمعدة مسطحة بلا بطن    مطالب بقانون لتنظيم عمل الحرفيين داخل مناطقهم    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    وزير المالية الأسبق د.إبراهيم البدوي ل(السوداني): لهذا السبب (…) قدمتُ استقالتي    شاهد بالصورة.. حادثة غريبة بمقبرة أسرة سودانية راحت ضحية حادث سير فاجع    شاهد بالصور: أول سوداني يتسلق ويصل أعلى قمة جبل في العالم    إلغاء تراخيص (144) مشروعاً استثمارياً بالشمالية    الفريق الهادي : "جمارك بوكو حرام مشفرة والشفرة لدى السيادي"    الخرطوم تطالب بزيادة الطاقة الاستيعابية لمراكز العزل لمقابلة الأعداد المتزايدة    في قضية المُحاولة الانقلابية المصباح ينكر مُشاركته وعلاقته بانقلاب هاشم عبد المطلب ضد الحكومة الحالية    راش بالشمالية تحذر من اغلاق مستشفى النساء بسبب انعدام الأدوية الأساسية    استقالة مفاجئة في المريخ .. اللاعبون يتحصنون ضد كورونا قبل التوجُّه إلى القاهرة    شاهد بالفيديو: في أول ظهور لها بعد وفاة والدها… دنيا سمير غانم تتألق في احتفالية "قادرون باختلاف"    شرطة ولاية الخرطوم توقف متهما بقتل شقيقه    بالفيديو: عازف إيقاع شهير يدهش أحد المعجبين.. شاهد ماذا فعل وأثار الاستغراب    شاهد بالصورة : الإعلامية الريان الظاهر تنتقل للعمل بقناة العربية مراسلة لبرنامج "صباح العربية"    كيفية صلاة العشاء بالتفصيل خطوة بخطوة.. هذا ما تفعله بكل ركعة    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    1.2تريليون دولار حجم الإنفاق على إنترنت الأشياء بحلول عام 2025    وفاة فتاة بصدمة كهربائية بعد سقوط هاتفها بحوض الاستحمام    الإمارات تشتري80 طائرة من طراز رافال الفرنسية    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    عبد الله مسار يكتب : الشيخ العبيد ود بدر (2)    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لامكان للاغبياء بشعبنا .. دعوهم يفنوا بايديهم
نشر في الراكوبة يوم 21 - 10 - 2021

تخيلوا واحد فى الدتيا دى كان فرحان ببطاقة عضوية المؤتمر الوطنى على مستوى الحى وبستعرض بيها اثبات للزعامة والنفوذ السياسي واستحقاق القيادة … والزهو بالذات من خواء فهمو ودماغوا … وهو يتكلم اليوم عن الثورة وعن سرقتها واربعة طويلة ودماء الشهداء …
زى مثال واحد اخر بفتخر بحياتو ماقراء صحيفة ولامجلة عامة او متخصصة ولايطيق حديث بسياسة او ثقافة ومزهو بنفسه ومايحمله من مفاهيم ويرى فى نفسه حكمه ومثال يجب ان يتبع ويحتذى ويظن قوله فصلا …
غايتو تعيش كثير تشوف كثير … ويكون كمان عندوا راى بفتكر الناس تستهدى بيهو وتتبعوا واحكاموا نافذه … وتلقى ابلد منوا مقتنع بيهو … وكلهم الان يصفون قيادات الثوره وشبابها وعندهم راى كمان فيهم ويتهكمون عليهم … بالله زى ديل تعمل معاهم شنو … طبعا لاتجادلهم … فهم فلا امل فيهم … طبول صدئة لايمكن فتحها .
ويتجلى الغباء لديهم فى مرحلة اليقين بالذكاء المفرط وظن ذلك مايميزهم عن الاخرين لدرجة تصديقيهم فى مكيدة سمتها الغباء المفرط بان تخدع الاخرين وتحقق مبتقاهم فى معالجة ازمتهم التى يواجهونها او استرداد مافقدوه برسم سيناريو لايصدقه احد الا انفسهم وتراهم به موقنون ومراهنون
وابلغ مثال لذلك فكرة قحت2 وتسويقها حالة انقسام بين القوى المؤسسة للثورة السودانية وانها طريقهم لاقناع الشعب السودانى والعالم الخارجى وبها ينفذون مخططهم باجهاض الثورة تماما من مضامينها واهدافها وعودتهم بنصر عظيم وقد حشدوا فى انفسهم تواريخ مجتراة من فقه الخداع فى الحروب والصراعات السياسية عبر التاريخ فى حالة من ابلد درجات الاستقاء وتوظيف المغرفة هههههه فى حالة من حالات الكوميديا السوداء .
وامثال هؤلا دعهم يعتقدون ما يظنون دون جدال معهم فتفسيرهم لن يكون الا اعتبار ماتقوله نوع من المناورة لاثنائهم من نصر مبين رسخ يقينا فى ادمغتهم الخاوية …
وكما قال فيهم واتباعهم وجدى صالح نعم لابشبهونا فى اخلاقنا ومعانينا وثورتنا وقلوبنا وحتى عقولنا … ولا شهداء ثورتنا ولاحتى بهم مسحة من كبرباء شعبنا وابائه .
هم مشترون مدفوعون القيمة فى مواقفهم ملقنون ويساقون كالانعام ويطعمون كالانعام ، ولذلك لاتحاول اجهاض مايخططون له بسرعة او ضربة تبقيهم بالحياة دعهم يشنقون انفسهم لحد الموت بايديهم وارخى لهم الخبل.
حتى يلتف باعناقهم ليدركوا بؤسهم عند الاختناق ولامناص لنجاتهم عندها وقد منحوا من قبل مايجعلهم يتعلموه ولكنهم عادوا لذات كبرهم واجرامهم فدعهم ومصيرهم المحتوم …
فلاتمنح احدا فرصتان … دعه فى الاولى ليتعلم … ولاترحمه بالثانية ليكون عظة لغيره ودرسا فى الحياة لاجيال قادمة .
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.