(الفاو): ندعم جُهُود الحكومة في إجراء المسوحات الوبائية    مدرسةأبو أيوب الأنصاري تفوز على مدرسةنور المعارف في البطولةالمدرسيةالأفريقية    التأمين الصحي يتعهد بسد النقص في المعدات والاجهزةالطبية بغرب كردفان    الأولمبية تحفز المنتخبات معنويا في ختام المشاركات الفردية    الهلال في الميدان..!    ولايةالخرطوم والسكة الحديد تتفقان على تطوير قطار النقل والموصلات    وزيرة الحكم الاتحادي تعقد اجتماعاً في الوزارة تُؤكِّد فيه على تقديم استقالتها وتوضح الأسباب    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 15 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    البرهان يُسلِّم (45) عربة للضباط و(113) ركشة لضباط الصف والجنود مُصابي العمليات الحربية    شاهد بالفيديو.. خبيرة تجميل تكشف كواليس عن المذيعة تسابيح خاطر حدثت داخل المركز: (تسابيح لا تستطيع التوقف عن الكلام حتى بعد أن أضع لها "الروج" ) والمذيعة ترد بتدوينة خاصة    شاهد بالفيديو.. أول حفل للمطربه عائشه الجبل بعد عودة قانون النظام العام.. تغني بالحجاب وتردد أشهر الأغنيات السودانية وأكثرها احتراماً وساخرون: (الشعب السوداني ما بجي إلا بالسوط)    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية تصرخ خلال حفل حاشد (اوووب علي قالوا النظام العام رجع…النصيحة رجع الوجع) وساخرون يشمتون فيها (رجع للزيك ديل)    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    استعدادا للبطولة العربية.. منتخب الناشئين يتدرب بملعب وادي النيل    تحديثات جديدة من غوغل على نتائج البحث.. تعرف على تفاصيلها    المجلس الأعلي للبيئة: إيجاد حلول عاجلة للمشاكل البيئية بالنيل الأبيض    اجازة تقرير اداء النصف الاول لحكومة ولاية كسلا    بعد إضرابٍ دام"15″ يومًا..انسياب حركة الصادر والوارد ب"أرقين واشكيت"    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022م    الارصاد: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    مريم الصادق تكشف عن قرب التوصل إلى اتفاق سياسي    سناء حمد ل(إبراهيم الشيخ): جميعنا بحاجة لتقديم التنازلات    الأهلي شندي يفجر مفاجأة بضم بويا    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    نجاح تجربة رائدة لزرع قرنية مصنوعة من جلد الخنزير    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    فلوران في الخرطوم والهلال يستقبل 3 أجانب    بثينة دينار تغادر الوزارة رسمياً    اندية القضارف تواصل دعم صفوفها بنجوم التسجيلات    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 15 أغسطس 2022    الإجابة(no) عارفين ليه..؟؟    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    مطارنا الفضيحة    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



درة قمبو : إصرار البرهان على الانقلاب يؤدي لحرب أهلية
نشر في الراكوبة يوم 04 - 11 - 2021

حذرت الصحفية درة قمبو من أن إصرار البرهان على فرض الأمر الواقع ومحاولاته تثبيت أركان انقلابه سيؤدي بالبلاد لحرب أهلية. وأوضحت أن كل القوى الأساسية سياسية ولجان مقاومة ومنظمات مجتمع مدني وحركات مسلحة موقعة على اتفاق السلام ضد الانقلاب مثل الطاهر حجر ودكتور الهادي ادريس ومالك عقار، باستثناء حركة العدل والمساواة وحركة مناوي وبعض الحركات الاسمية التي لا تملك قوات على الأرض.
وأكدت أن الشعب بمختلف قطاعاته رافض للانقلاب وأهل دارفور خرجوا من معسكراتهم للإعلان عن رفضهم للانقلاب وأن الخيار الممكن للخروج من هذا الوضع إما قيام حرب أهلية أو تدخل الشرفاء داخل الجيش بإزاحة البرهان وحميدتي وإعلان حسن نوايا ومصالحة جديدة مع الشعب من أجل الخروج من هذا الوضع.
وأضافت في حديثها لراديو دبنقا أن البرهان بمحاولاته إعلان حكومة يختار هو رئيس وزرائها يعتبر نوعا من الهروب للأمام للتملص من مسئوليته عن الانقلاب والضحايا والجرحى الذين سقطوا. وأوضحت أنه ظل يتبع ذات التاكتيك منذ اندلاع الثورة وأن فض الاعتصام كان جزء من محاولته الهروب من مسئولية جرائم سابقة ارتكبها تحت إمرة رئيسه البشير.
وكشفت عن التعيينات التي يجريها البرهان بالجملة وإعادة كافة منظومة عمر البشير في الآلة الإدارية والحكومية من أجل خلق واقع جديد. وأفادت الأستاذة درة قمبو بأن هؤلاء الموظفين والقادة الإداريين يتحملون مسئولية مشاركتهم وقبولهم التعيين في ظل نظام انقلابي وأنهم سيذهبون بنفس الطريقة التي أتوا بها بعد هزيمة الانقلاب.
وحول وساطة الأربعة أوضحت أن الامارات والسعودية هم رعاة انقلاب البرهان، مثلما كانوا رعاة انقلاب تونس ومصر وقبلها تدخلهم في ليبيا وسوريا، ودخولهم في وساطة في هذه اللحظة هو مجرد انحناء أمام العاصفة ولا تستطيع هذه الدول ممارسة أي ضغوط حقيقية على البرهان من أجل انهاء انقلابه.
من ناحية أخرى كشفت درة عن حدة القمع التي يتعرض لها المتظاهرين في الشوارع وأن قوات الجيش والدعم السريع تطارد المتظاهرين من الشباب وبينهم أطفال دون السن القانونية من بيت لبيت وتتسور المنازل وتفتح أبوابها عنوة لإلقاء القبض على المتظاهرين في محاولة لإسكات أصوات الاحتجاجات السلمية.
وعن التدخلات الخارجية والمحاور المختلفة من روسيا ومصر والامارات وإسرائيل توضح درة أن الجامع بينها هو رعاية مصالحها وكلها تعتبر قوى راعية للديكتاتوريات والانقلابات في المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.