شركات عمانية: المواشي السودانية وجدت قبولاً كبيراً في أسواق السلطنة    معاش الناس .. شعبة المخابز: زيادة الدقيق مهولة جداً وغير مبررة    قانون الضبط المجتمعي.. مخاوف من تجربة النظام العام    لقاء بين حميدتي و موسى فكي    لجان مقاومة الشمالية تهدد بالاغلاق الكامل للولاية    مشاركة السودان في المهرجان الدولي الخامس للتمور المصرية    الحراك السياسي : الحكومة تفرض قيود جديدة على صادر الذهب    الهلال يغادر لجنوب أفريقيا استعداداً للأبطال    الغربال: انتظروا المنتخب في الاستحقاقات القادمة    بعد الهزيمة بالثلاثة.. رئيس نادي الزمالك يعاقب المدرب واللاعبين ويعرض بعضهم للبيع    السعودية.. السجن 5 سنوات لقاضٍ سابق اتهم بإقامة علاقات محرمة    صباح محمد الحسن تكتب: الميزانية الواقع أم الوهم !!    الصيحة : (363) مليار عجز موازنة 2022    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    حميدتي وآبي أحمد يبحثان العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا    محمد عبد الماجد يكتب: (بيبو) طلب الشهادة (الدنيا) فمُنح الشهادة (العليا)    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 23 يناير 2022    احمد يوسف التاي يكتب: الإقصاء هو الداء    يحملان جثته لمكتب البريد لاستلام معاشه التقاعدي    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 23 يناير 2022    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    إنصاف فتحي: أنا مُعجبة بصوت الراحل عبد العزيز العميري    قناة النيل الأزرق نفت فصلها عن العمل .. إشادات واسعة بالمذيعة مودة حسن في وسائل التواصل الاجتماعي    (كاس) تطالب شداد و برقو بعدم الإزعاج    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    يستطيع أن يخفض من معدلات الأحزان .. أبو عركي البخيت .. فنان يدافع عن وطن مرهق!!    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    ضبط أكثر من (8) آلاف حبة كبتاجون (خرشة)    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ثلاثة قتلى في احتجاجات على حرق مصاحف ومقتل جنديين اطلسيين بنيران جندي افغاني
نشر في الراكوبة يوم 24 - 02 - 2012

كابول - يوريس فيوريتي - اطلق عسكري افغاني النار على جنود من قوات حلف شمال الاطلسي ما ادى الى مقتل اثنين منهم فيما سقط ثلاثة قتلى في تظاهرات واعمال شغب جديدة تشهدها افغانستان لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على احراق مصاحف في اكبر قاعدة عسكرية اميركية في البلاد.
وحرضت حركة طالبان الافغان على الانتقام من جنود قوات الحلف الاطلسي بقتل المزيد منهم كي "يكفوا عن تدنيس القرآن الكريم".
وصرحت القوة الدولية للمساعدة على احلال الامن في افغانستان (ايساف) لفرانس برس ان اثنين من جنودها قتلا في شرق افغانستان "برصاص شخص يرتدي زي الجيش الافغاني".
وردا على سؤال حول ما اذا كان الحادث يرتبط بالتظاهرات المتعلقة باحراق مصاحف، قال المتحدث باسم ايساف "كانت هناك تظاهرة في الولاية".
ولم تكشف ايساف جنسية الجنديين القتيلين. الا ان حاكم اقليم افغاني قال انهما اميركيان، مؤكدا ان الحادث يرتبط مباشرة بالاضطرابات التي تلت حرق نسخ من القرآن في قاعدة اميركية.
وقال محمد حساد حاكم اقليم كوغياني في ولاية ننغرهار التي وقع فيها الحادث "فيما كان المتظاهرون يقتربون من القاعدة الاميركية، اطلق جندي افغاني النار على جنود اميركيين وقتل اثنين منهم. ثم لاذ بالفرار بين الجموع". ونقلت وكالة الانباء الافغانية الاسلامية عن احد المتظاهرين قوله ان جنودا افغان كانوا يحرسون قاعدة اجنبية في ولاية ننغرهار الشرقية "انضموا الى المتظاهرين وفتحوا النار على جنود اجانب".
واسفرت الاحتجاجات المعادية للاميركيين عن سقوط 12 قتيلا المتظاهرين حتى الان، تسعة الاربعاء وثلاثة الخميس.
وفي مهترلام عاصمة ولاية لغمان شرق كابول، حاصر الالاف قاعدة عسكرية مدنية تقودها الولايات المتحدة تاوي فريق اعادة اعمار الولاية، والقوا بالحجارة عليها وتسلقوا جدرانها الخارجية، بحسب الشرطة.
وقال ضابط الشرطة خليل الرحمن نيازي لفرانس برس ان "الناس جاؤا من جميع انحاء لغمان. وهاجموا القاعدة وتسلقوا الجدران، واضرموا النار في شيء اعتقد انه حاوية هناك".
وقال نيازي انه يعتقد ان شخصين اصيبا بجروح بعد اطلاق الرصاص عليهما من القاعدة اثناء اقتحامهما الجدران والقائهما الحجارة على القاعدة بينما تصاعدت اعمدة الدخان الاسود.
كما حاول نحو الفي متظاهر السير الى قاعدة فرنسية في كابيسا شرق كابول، الا ان قوات الامن الافغانية تمكنت من صدمهم، بحسب ما افاد رئيس الشرطة المحلية الجنرال عبد الحميد ايركان لوكالة فرانس برس.
وقال ان "متظاهرين اصيبا بجروح طفيفة بعد ان فتحت قوات الامن النار عليهما".
وفي ولاية فارياب الشمالية، جرت محاولة للسير باتجاه قاعدة عسكرية نروجية بحسب رئيس شرطة المنطقة عبدالخالق اقساي.
وافاد ان "مجموعة من نحو 100 شاب توجهوا الى قاعدة القوات النروجية على مشارف المدينة والقوا بالحجارة واضرموا النار في عربات. وتفرقوا عندما تدخلت الشرطة.
وقدم الرئيس الاميركي باراك اوباما اعتذاراته الى "الشعب الافغاني" عن حرق مصاحف في القاعدة الاميركية، وذلك في رسالة بعث بها الى نظيره الافغاني حميد كرزاي، كما اعلنت الرئاسة الافغانية الخميس في بيان.
وكتب اوباما في الرسالة "ارغب في التعبير عن اسفي الشديد عن الحوادث المذكورة. اقدم اليك والى الشعب الافغاني اعتذاراتي الصادقة"، مشيرا الى "خطأ .. وقع عن غير قصد"، كما جاء في بيان الرئاسة الافغانية.
واكد الرئيس الاميركي في رسالته ان "تدابير ستتخذ لتجنب تكرار (حوادث مماثلة)، ما يعني محاسبة المسؤولين".
وتاتي هذه الاحداث في ظرف سيء جدا بالنسبة للولايات المتحدة التي تريد سحب جنودها البالغ عددهم نحو مئة الف جندي تدريجيا بنهاية 2014.
واشتدت مشاعر العداء للاميركيين بين الافغان خلال سنوات النزاع العشر الاخيرة بسبب الاخطاء التي ترتكبها قوات الحلف الاطلسي عندما تقتل مدنيين وعدة حوادث تدنيس حصلت مؤخرا او اعمال تعتبر اساءة للاسلام.
واحرقت مصاحف ليل الاثنين الثلاثاء بعد مصادرتها من معتقلين في سجن قاعدة باغرام الاميركية (60 كلم شمال شرق كابول) لانها كانت تستخدم لتمرير رسائل بين السجناء، كما قال مسؤولون في واشنطن.
اما حركة طالبان، فقد حرضت الخميس على قتل الجنود الاجانب. وقالت في بيان "عليكم ان تشنوا هجمات باسلة على قواعد قوات الغزاة وقوافلها العسكرية، وقتلهم واسرهم وضربهم لتلقينهم درسا" "للدفاع عن المصحف الشريف".
لكن بعد الادانة، اعلن الناطق باسمها ذبيح الله مجاهد لفرانس برس ان "تدنيس" القرآن "لن يؤثر على المحادثات التي تجري في قطر بشان عملية السلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.