كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ختام البطولة الصيفية للملاكمة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    السودان: الميزان التجاري يسجل عجزاً بقيمة 1.2 مليار دولار    دفع مُقدَّم.. (مواسير) الخرطوم تواصل (الشخير)!    موتا يضع مصيره في يد جماهير الهلال    حسم تراخيص الأندية غدا الأحد    إكتمال وصول حجاج ولاية الخرطوم إلى الأراضي المقدسة    والي نهر النيل يلتقي اللجنة التمهيدية لنهضة عطبرة    دقلو يشهد توقيع الصلح بين قبيلتي المساليت والرزيقات    الإعلامية "الريان الظاهر" ترد لأول مرة حول علاقة مكتب قناة العربية بالخرطوم بما يدور في صفحة (العربية السودان)    "باج نيوز" ينفرد باسم المدرب الجديد للهلال و يورد سيرته الذاتية    الله مرقكم .. تاني بتجوا.    شاهد بالفيديو.. رجل ستيني يقتحم المسرح أثناء أداء أحد المُطربين ويفاجىء حضور الحفل    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    وزير يبعث ب"رسالة اطمئنان" للشعب السوداني ولمزارعي مشروع الجزيرة    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    انطلاقة امتحانات شهادة الأساس بشمال كردفان غداً    الشرطة الأميركية تضبط مخدرات "تكفي لقتل 12 مليون شخص"    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    الميناء الجديد.. جدوى اقتصادية أم مؤامرة تستهدف بورتسودان؟    السودان..ضبط شبكة إجرامية تعمل على قليّ وسحن نواة البلح    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    منتخب الشباب يستهل انتصاراته بالوادي نيالا    انخفاض مفاجئ في بحيرة خزان سنار يهدد المشاريع الزراعية    وزيرة: الأزمة الاقتصادية وراء انتشار المخدرات بنهر النيل    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    إثيوبيا والبنك الدولي يوقعان اتفاقية تمويل بقيمة 715 مليون دولار    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    مسلحون يقتلون مزارعين بقريضة    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    المجلس الاعلى لنظارات البجا: جهات نافذة مارست علينا ضغوط لقبول المسار    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يؤجل عودته للبلاد ويكشف الأسباب    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصليب الاحمر: روسيا تؤيد خطة الهدنة الانسانية اليومية في سوريا
نشر في الراكوبة يوم 20 - 03 - 2012

جنيف (رويترز) - قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر يوم الاثنين ان وزير الخارجية الروسي عبر عن تأييده الصريح لخطة الوقف اليومي لاطلاق النار للأغراض الانسانية في سوريا ووعد بأن تضغط روسيا على حكومة سوريا لقبولها.
وقال رئيس اللجنة جاكوب كيلينبرجر لرويترز عقب محادثاته مع وزير الخارجية سيرجي لافروف ان الوزير الروسي "وافق بوضوح وكان مؤيدا" لفكرة وقف إطلاق النار لمدة ساعتين يوميا للسماح بعمليات المساعدات العاجلة.
وردا على سؤال بشأن ما اذا كان لافروف وعد بأن تضغط روسيا على حكومة الرئيس بشار الاسد بشأن الخطة قال كيلينبرجر "نعم الى حد بعيد."
وروسيا حليف قديم لسوريا وجنبت الأسد الادانة في مجلس الامن بعدما استخدمت هي والصين مرتين حق النقض (الفيتو) ضد مشروعي قرارين يساندهما الغرب وينظر اليها على انها تملك بعض التأثير على الحكومة السورية.
وعقد كيلينبرجر اجتماعا استمر 90 دقيقة مع لافروف يوم الاثنين في موسكو ليطلب مساعدة روسيا في اقناع دمشق بالسماح بدخول مزيد من المساعدات الانسانية الى مدنيين محاصرين في مناطق تشن فيها قوات الرئيس بشار الاسد هجمات لسحق المعارضين والمحتجين.
وكانت اللجنة الدولية للصليب الاحمر وهي الوكالة الدولية الوحيدة التي تنشر عمال إغاثة في سوريا قد اقترحت يوم 21 فبراير شباط هدنة لمدة ساعتين يوميا للسماح باجلاء الجرحى وتقديم الاغذية والادوية والامدادات الحيوية الأخرى.
وقال كلينبرجر في مقابلة في مطار موسكو قبل مغادرة روسيا "احد اولوياتنا هو وقف اطلاق النار لاغراض انسانية. ابلغته (لافروف) ان الوضع اصبح أكثر الحاحا.
"لا يمكن أن تكون غير قادر على الدخول لاجلاء الجرحى عندما تكون أشد المعارك دائرة. نريد ايضا ان نقوم بأنشطة الحماية واعني بهذا حماية البعثات الطبية وهو ما يعني الوصول الى المعتقلين حتى يمكننا فحص حالاتهم وعلاجهم."
وقال كيلينبرجر انه كي ينجح وقف اطلاق النار "أريد التزاما لا لبس فيه من جميع الاطراف المعنية. وليس لدي هذا الالتزام. اعني من جانب الحكومة وايضا من المعارضة المسلحة."
واضاف ان الحكومة "تؤيده من حيث المبدأ لكن ... لن اعتبره التزاما صريحا."
وبخصوص المعارضة قال كيلينبرجر انه تلقى ردا ايجابيا من الجيش السوري الحر لكنه لم يحصل على نفس التأييد من المجلس الوطني السوري وهو تنظيم شامل لجماعات معارضة في الخارج.
وقال هشام حسن المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر لرويترز في جنيف ان اجتماع اللجنة مع لافروف عقد "في اطار اتصالاتها مع كل من يمكن ان يكون لهم تأثير ايجابي على عملها في سوريا. نأمل ان نرى نتائج ملموسة لمثل هذه الاتصالات على الارض في الايام أو الاسابيع القادمة."
وجنبت روسيا الاسد الادانة في مجلس الامن بعدما استخدمت هي والصين مرتين حق النقض (الفيتو) ضد مشروعي قرارين ساندهما الغرب.
وتواصل روسيا تسليم الاسلحة الى سوريا التي تعود علاقاتها بموسكو الى الحقبة السوفيتية وتحذر الدول الغربية والعربية من التدخل العسكري او السياسي في حين تعبر عن دعمها لجهود الاغاثة الانسانية الدولية.
وفي عرض نادر للوحدة مع القوى الغربية انضمت روسيا والصين الى الدول الاخرى الاعضاء في مجلس الامن التابع للامم المتحدة في الاول من مارس اذار للتعبير عن "خيبة امل عميقة" ازاء رفض دمشق السماح لمسؤولة الشؤون الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس بزيارة البلاد وقالتا انه يجب السماح لها بالزيارة فورا.
وسمح لاموس منذ ذلك الحين بدخول سوريا وطالبت بعدم وضع العراقيل امام دخول المساعدات الانسانية الى المحتاجين.
وحث لافروف سوريا على دعم جهود كوفي عنان المبعوث المشترك لجامعة الدول العربية والامم المتحدة لاحلال السلام "دون تأخير" في تصريحات نشرت يوم السبت في نبرة حازمة على نحو غير مألوف مع حكومة الرئيس السوري.
وقال هشام حسن المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان اجتماع اللجنة مع لافروف عقد "في اطار اتصالاتها مع كل من يمكن ان يكون لهم تأثير ايجابي على عملها في سوريا. نأمل ان نرى نتائج ملموسة لمثل هذه الاتصالات على الارض في الايام أو الاسابيع القادمة."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.