العاملون بشركة "أويل إنرجي" يعلنون الدخول في إضراب شامل الأحد المقبل    الوفد السوداني لمفاوضات سد النهضة يصل أمريكا    الافراج عن أسرى العدل والمساواة    تنسيقية الحرية والتغيير/اللجنة القانونية: بيان حول اغتيال الطالب معتز محمد أحمد    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    قوات الدعم السريع تدون ثلاثة بلاغات في مواجهة صحيفة "الجريدة"    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوريا تطلب ضمانات مكتوبة قبل سحب قواتها من المدن
نشر في الراكوبة يوم 09 - 04 - 2012

بيروت (رويترز) - طلبت سوريا يوم الاحد ضمانات مكتوبة بالتزام قوات المعارضة بوقف اطلاق النار قبل سحب قواتها من المدن السورية بموجب بنود خطة السلام التي تدعمها الامم المتحدة بينما قال قائد للمعارضة المسلحة ان المبادرة ستفشل حتما.
وقال قائد الجيش السوري الحر العقيد رياض الاسعد ان النظام لن ينفذ هذه المبادرة وانها محكوم عليها بالفشل.
واثار تصاعد العنف شكوكا بالفعل بشأن وقف اطلاق النار. وقال نشطاء بالمعارضة ان عشرات الاشخاص قتلوا واصيبوا يوم الاحد عندما قصفت قوات الرئيس السوري بشار الاسد منطقة قرب الحدود مع تركيا.
وقال كوفي عنان مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية الذي يسعى لانهاء الصراع الذي اسفر عن مقتل تسعة الاف شخص خلال العام المنصرم ان اعمال العنف الاخيرة تنتهك ضمانات قدمت اليه ودعا الحكومة السورية الى الالتزام بتعهداتها.
وتدعو الخطة التي توسط فيها عنان سوريا الى سحب القوات من داخل البلدات والمدن ومن حولها بحلول الثلاثاء المقبل على أن تبدأ هدنة بعد 48 ساعة.
وقال جهاد مقدسي المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية في بيان ان بلاده تريد ايضا ضمانات مكتوبة.
وأضاف ان سوريا لديها خطة للانسحاب يجري تنفيذها فعلا لكن استكمال وتحقيق الهدف الرئيسي سيتطلب ضمانات من الطرف الاخر ومن يدعمونه بالالتزام بشروط التهدئة.
واضاف ان عنان "لم يقدم للحكومة السورية حتى الان ضمانات مكتوبة حول قبول المجموعات الارهابية المسلحة لوقف العنف بكل اشكاله واستعدادها لتسليم اسلحتها لبسط سلطة الدولة على كل اراضيها وكذلك ضمانات بالتزام حكومات كل من قطر والسعودية وتركيا بوقف تمويل وتسليح المجموعات الارهابية."
ولم يشر عنان للمطالب السورية الجديدة في بيان صادر عن مكتبه في جنيف
واعرب عن صدمته من "تزايد العنف والفظائع". ويتبادل طرفا الصراع الاتهامات بتصعيد الهجمات قبل ايام قليلة من الهدنة.
وقال عنان "مع اقترابنا من مهلة الثلاثاء العاشر من ابريل أذكر الحكومة السورية بضرورة التنفيذ الكامل لكل التزاماتها وأؤكد أن التصعيد الحالي للعنف غير مقبول."
وذكر الاسعد ان الجيش السوري الحر لم تطلب منه ضمانات مكتوبة لانهاء العنف في سوريا.
وقال الاسعد لرويترز "لم نعط الوفد شيئا ولم يطلب منا ضمانات مكتوبة. لا يوجد شيء اسمه تسليم سلاح. لن نسلم سلاحنا. يجب ان يسحب (النظام) القوات من المدن. لم نتطرق الى ذلك ابدا. طالما النظام في السلطة لن نسلم سلاحنا والنظام لم ينفذ هذه الخطة."
بينما قال العقيد قاسم سعد الدين المتحدث باسم القيادة المشتركة للجيش السوري الحر داخل سوريا ان المعارضة المسلحة ستحترم الموعد المحدد لوقف اطلاق النار.
وقال "نحن سنوقف القتال يوم 10 (هذا) الشهر وملتزمون بخطة عنان ونحن ملتزمون بدون ما يسحب أي الية."
وأضاف "سنوقف اطلاق النار ولكن بعدها اذا ما انسحب (القوات السورية) وهاجمنا سنهاجمه."
وقال ان النظام عندما يطلب من عنان ضمانات مكتوبة بان المعارضة ستلقي سلاحها فهذه مزحة وسخرية من الامم المتحدة.
وقال كذلك ان ألف شحص على الاقل قتلوا خلال أعمال العنف التي شهدتها البلاد في الاسبوع الاخير معظمهم مدنيون.
وتقول الحكومة السورية ان معارضيها قتلوا اكثر من 2500 من قوات الشرطة والجيش منذ بدء الاضطرابات في مارس اذار 2011.
وقال نشطاء في المعارضة ان عشرات الاشخاص قتلوا وجرحوا عندما قصفت دبابات الاسد منطقة في محافظة ادلب المضطربة قرب الحدود مع تركيا.
واضاف نشطاء أن مقاتلين من جيش سوريا الحر المعارض حوصروا في قرية البشيرية.
وقال الناشط محمود علي عبر الهاتف فيما تعالت أصوات طائرات الهليكوبتر "يقصف الجيش سهل الروج بدبابات وتطلق طائرات هليكوبتر صواريخ على البشيرية. قتل العشرات أو أصيبوا ولكن لا يمكننا الوصول اليهم لان القصف عنيف."
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان 21 شخصا على الاقل قتلوا اليوم الاحد في اطلاق نار وقصف في حمص ودرعا وادلب ودير الزور وحماة وان قوات الامن اعتقلت 200 شخص على الاقل في مداهمات في انحاء البلاد.
وأضاف ان 12 على الاقل من الجنود الحكوميين قتلوا في اشتباكات.
وأسفر هجوم كبير للجيش السوري من أجل استعادة مناطق واسعة في ادلب يسيطر عليها المعارضون عن مقتل واصابة مئات الاشخاص خلال الايام العشرة الماضية. وفر الاف السوريين الى تركيا.
ولم يصدر على الفور أي تعليق من المسؤوليين السوريين بشأن القتال. وتفرض الحكومة قيودا مشددة على وسائل الاعلام في سوريا مما يصعب من مهمة التحقق من روايات الشهود.
ويزور فريق يقوده النرويجي الميجر جنرال روبرت مود دمشق منذ يوم الخميس لمناقشة سبل اشراف نحو 250 من مراقبي الامم المتحدة على وقف اطلاق النار.
وقال عنان انه على اتصال مباشر بالحكومة السورية وحث "كل الدول ذات التأثير على الطرفين" باستخدام هذا التأثير الان للمساعدة في انهاء العنف والبدء في حوار سياسي.
وينوي الامين العام السابق للامم المتحدة زيارة طهران في 11 ابريل نيسان لاجراء محادثات مع مسؤولين ايرانيين كبار. وايران حليف رئيسي لسوريا.
(شارك في التغطية خالد يعقوب عويس في انطاكية بتركيا وستيفاني نيبهاي في جنيف - اعداد ابراهيم الجارحي للنشرة العربية -


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.