الجنة العليا للحد من مخاطر السيول والفيضانات بالخرطوم تكثف اعمالها    صدور منشور بحماية الشهود    حمدوك: التعاون مع (فيزا) خطوة عملية للاستفادة من الإنفتاح والتكامل الاقتصادي مع العالم    تاور يرأس إجتماع اللجنة العليا لقضايا البترول    رئيس شعبة مصدري الماشية : إرجاع باخرة بسبب الحمى القلاعيه شرط غير متفق عليه    الرعاية الإجتماعية: البنك الافريقي ينفذ مشروعات كبيرة بالسودان    مصر:بعد تصريح السيسي عن الخبز.. وزير التموين يكشف الخطوة القادمة    الهلال والمريخ يهيمنان على الدوري السوداني    جارزيتو يضع منهجه.. ويحذر لاعبي المريخ    "سامانثا باور" تدعم الانتخابات السودانية بمبلغ (4.3) مليون دولار    وزارة الصحة: أدوية التخدير مُتوفِّرة بالإمدادات الطبية    المالية تتراجع عن إعفاء سلع من ضريبة القيمة المضافة .. إليك التفاصيل    أولمبياد طوكيو: أصداء يوم الثلاثاء.. فيديو    7 نصائح ذهبية للتحكم في حجم وجباتك الغذائية    انخفاض سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 3 اغسطس 2021 في السوق السوداء    الدقير يطالب بتقييم شجاع لأداء الحكومة ويحذر مما لايحمد عقباه    لجنة باني ولجنة عامر ودفر الكوامر    بعد الشكوى ضد المريخ..أهلي الخرطوم يرد بكلمة واحدة    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    ضبط متهم ينشط بتجارة الأسلحة بولاية جنوب دارفور    القبض علي متهم وبحوزته ذهب مهرب بولاية نهر النيل    البرهان يمنح سفير جيبوتي بالخرطوم وسام النيلين    السودان.. نهر النيل يصل لمنسوب الفيضان في الخرطوم    الصندوق القومي للإسكان والتعمير يبحث سبل التعاون مع البنك العقاري    "كوفيد طويل المدى".. الصحة العالمية تحدّد الأعراض الثلاثة الأبرز    الأحمر يعلن تسديد مقدمات العقود تفاصيل أول لقاء بين سوداكال وغارزيتو وطاقمه المعاون    قبلها آبي أحمد.. مبادرة حمدوك في الأزمة الإثيوبية.. نقاط النجاح والفشل    بطلة رفع أثقال (حامل) في شهورها الاخيرة تشارك في سباق جري بعجمان    ودالحاج : كابلي وثق لأغنيات التراث    زادنا تكمل إستعداداتها لإفتتاح صوامع للغلال ببركات بالجزيرة    شركات العمرة بالسعودية تلجأ إلى القضاء لإلغاء غرامات ضخمة    أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا.. والفحيل يشارك العرسان الرقص    بيان من جمعية أصدقاء مصطفى سيد أحمد حول تأبين القدال    وكيل الثقافة يلتقي مُلاك دور السينما ويعد بتذليل العقبات    وزير الصحة يزور الشاعر إبراهيم ابنعوف ويتكفل بعلاجه    تراجع أسعار الذهب    البندول يقتحم تجربته في الحفلات العامة    مشروع علمي يسعى لإعادة إحياء الماموث المنقرض بهدف محاربة الاحتباس الحراري    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة بسبب انْعِدام الأدوية    أميمة الكحلاوي : بآيٍ من الذكر الحكيم حسم الكحلاوي النقاش داخل سرادق العزاء    النيابة العامة توضح أسباب تكدس الجثث بالمشارح    تورط نافذين في النظام البائد ببيع اراضي بمليارات الجنيهات بقرية الصفيراء    هددوها بالقتل.. قصة حسناء دفعت ثمن إخفاق منتخب إنجلترا    خامنئي ينصب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران    كورونا يعود إلى مهده.. فحص جميع سكان ووهان    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    في المريخ اخوة..!!    بمناسبة مئوية الأغنية السودانية : الحاج سرور .. رائد فن الحقيبة وعميد الأغنية الحديثة    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كشف عقدًا سرياً ومريباً بينهما..وزير الإرشاد يكشف تجاوزات الوزير السابق وأمين الأوقاف المقال

كشف وزير الارشاد والاوقاف، خليل عبد الله، بالارقام والمستندات تجاوزات مالية ضخمة تورط فيها وزير الوزارة السابق ازهري التجاني والامين العام السابق لديوان الأوقاف القومية الإسلامية المقال، الطيب مختار، بمعية اخرين، ووصف امين الاوقاف المقال بأنه كان رأس الرمح في المعارك التي دارت في هيئة الحج والعمرة العام الماضي، وانه واصل تلك التجاوزات حتى بعد اعفائه من منصبه عبر شبكة الانترنت.
وافاد الوزير بأن الامين المقال ومساعديه ابدوا «مقاومة شديدة» لمنع فريق ديوان المراجعة العامة من مراجعة أوقاف الخارج.
واتهم الوزير في بيانه امام البرلمان امس، الامين العام المقال الطيب مختار، بوضع يده على اموال اوقاف السودان بالخارج دون وجه حق، وقال ان الامين العام كان يتقاضى مرتبا شهريا بالمملكة العربية السعودية قيمته 633.000 الف ريال سعودي، منها مبلغ 60.000 ريال سعودي بناءً على عقد سري موقع بينه وبين الوزير السابق ازهري التجاني «بدون شهود، وصيغته مخالفة لعقود وزارة العدل واشترط في العقد السرية وعدم اطلاع طرف ثالث عليه الا بموافقة الطرفين»، وبلغ المرتب الاساسي 20.000 جنيه سوداني مع مخصصات اخرى بنفس قيمة المرتب الاساسي.
واتهم وزير الاوقاف، الامين السابق بإبدال الختم والاوراق المروسة للاوقاف بإلغائه اسم الوزارة من الترويسة، وحمل وزير الاوقاف السابق مسؤولية جنح الفساد التي ارتكبها امينه العام، وقال ان التجاني طالب السلطات المختصة في السعودية باعتماد امين الاوقاف في مخاطباتها بدلا عن الوزير ما ساعده على اجراء توكيلات لعدد كبير من الناس بنظارات اوقاف السودان بالمملكة والتصرف فيها.
واضاف ان التوكيلات التي اعتمدها ازهري التجاني والطيب مختار اضرت بالاوقاق السودانية بالسعودية ضررا بالغا حيث توقف على اثرها العمل بوقف ابوذر بالمدينة المنورة الذي كان ممولا من البنك الاسلامي للتنمية بجدة، مشيرا الى قيام احد وكلاء التجاني بعمل اجراءات نظارة على مقر القنصلية والبعثة على اساس انها اوقاف مهملة بدون الرجوع للسلطات السودانية،
وكشف عن اعتماد اوقاف بأسماء سعوديين بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة ذهب ريعها لصالح المستفيدين حسب شرط الوقف، وقال الوزير «بعد انفصال الاوقاف عن الحج والعمرة لم يورد ولا ريال واحد لصالح الموقوف لهم منذ 2009.
وكذب الوزير ادعاء الامين المقال فيما يتعلق بجمع مال للاوقاق قيمته 2.762.295 جنيها قدم صكوكها للمراجع العام، وقال ان تلك الاوقاف لا صلة لها بوزارة الارشاد والاوقاف، وهي تابعة لناظر سعودي من اصول سودانية، ولفت الى ان الامين العام المقال واصل ارتكاب التجاوزات بعد اعفائه وعمل توكيلا عبر الانترنت لوقف ابوذر حول الحرم المكي لمدة 15 عاما تسلم مقدما لها مبلغ 3 ملايين ريال سعودي .
وقال وزير الارشاد ان امين الأوقاف بدد مبلغ 6.4 مليون ريال استدانتها الاوقاف بالخارج استلم الامين السابق في حسابه الشخصي منها 1.3 مليون ريال كدفعة اولى، بينما اظهر تقرير المراجع العام تبديد 2.229.705 مليون ريال واختلاس 1.408.000 مليون ريال و65.000 جنيه سوداني حولت من رئاسة الاوقاف بالخرطوم لاوقاف الخارج ولم تدخل حسابات اوقاف الخارج.
واعتبر الوزير ان النزاع الذي نشب في الفترة الماضية بين الارشاد والاوقاف كان له اثر سالب على سمعة الاوقاف، وان تهميش الامين المقال دفع رئيس مجلس الامناء واحد اعضاء المجلس الى تقديم استقالتيهما احتجاجا على تغول الامين العام على صلاحيات الامناء.
واحال نائب رئيس المجلس، هجو قسم السيد، بيان وزير الارشاد والاوقاف الى اللجنة المختصة لدراسته واصدار توصيات بشأنه تمهيدا لرفعها الى المراجع العام.
الصحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.