تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    الهلال يواصل نزيف النقاط ويتعادل أمام حي العرب    تخفيض رسوم تسجيل الشركات    الطاقة و النفط تعلن خروج محطة أم دباكر من الشبكة القومية للكهرباء    المريخ يتفوق على الخيالة بهدف نمر    في اجتماعه الثالث الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب يجيز تكوين الأمانات واللجان    القوات المسلحة : الأنباء عن تحركات للقوات و أسر جنود إثيوبيين بالفشقة "غير صحيحة"    وسط دارفور تؤكد وقوفها خلف القوات المساحة    السودان .. الخارجية تقدم تنوير للبعثات الأفريقية حول إعدام الجيش الإثيوبي لسبعة جنود و مواطن    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    حميدتي يوجه بالتصدي لكل من يحمل سلاحاً اما بالتسليم او الحسم الفوري    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الثلاثاء مقابل الجنيه في السوق الموازي    الهلال يسعى لامتصاص صدمة الديربي.. والمريخ في مهمة ثأرية    وداعاً قلعة الكؤوس ..!!    خطاب للسلطات يؤجّل انتخابات الهلال    ارتفاع ملحوظ في الأضاحي بالأسواق الرئيسية    غرفة الاعمال السودانية الليبية تبحث زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري    جبريل يطالب بإيقاف صادر الحي    عمر الدقير يكتب: أبو هاجة ومشكاة الثورة    القنصل المصري في الخرطوم: ننفي بشكل قاطع وجود أي توجيهات بعدم دخول الأشقاء السودانيين لبلدهم مصر    السلع الغذائية تستحوذ على معظم واردات البلاد    انطلاقة الملتقي التفاكري بين المجلس الاعلي للسياحة واصحاب المنشآت السياحية    الجزيرة ترصد 13 مليون جنيه لبناء مركز لعلاج الإدمان    حكومة الجزيرة تكشف عن شبهة فساد وتزوير في 63 قطعة أرض استثمارية بالمناقل    بدء محاكمة ثلاثة ثوار متهمين باتلاف عربة شرطة    محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان    مصر.. مقتل مذيعة بالرصاص على يد زوجها القاضي    الكونغولي القادم للهلال يُواجه غضب الأنصار    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«إف بي آي».. تقسم المسلمين في مساجد أميركا
نشر في الراكوبة يوم 02 - 09 - 2010

مع استمرار النقاش حول مسجد نيويورك بالقرب من المكان الذي كان فيه مركز التجارة العالمي الذي دمره هجوم 11 سبتمبر (أيلول) سنة 2001، ومع أخبار بأن شرطة مكتب التحقيق الفيدرالي (إف بي آي) تراقب المصلين في المكان، ظهر انقسام وسط مسلمي أميركا حول السماح لشرطة «إف بي آي» بدخول المساجد.
وقالت صحيفة «واشنطن بوست»، أمس: «بينما يناقش مسلمون وجود شرطة (إف بي آي) في المساجد، يبدو أن ذلك يعكس توتر العلاقات بين (إف بي آي) وبعض المسلمين»، وأضافت: «تريد (إف بي آي) التقرب إلى المسلمين، لكنها، في الوقت نفسه، تريد جمع معلومات عنهم. تريد مراقبة علامات مؤامرات إرهابية».
وأشار مراقبون في واشنطن إلى أن قادة منظمات إسلامية أميركية هددوا، في السنة الماضية، بوقف أي تعاون مع «إف بي آي» بسبب ما سموه «تسلسلات داخل المساجد والمراكز الإسلامية بهدف مراقبة المسلمين».
لكن، في الوقت نفسه، رحب قادة مسلمون بالشرطة. وقالوا إن ذلك يساعد على انفتاح المسلمين على الشرطة الأميركية، وعلى التعاون معها لضمان سلامة كل الأميركيين، بمن فيهم المسلمون. ودعا مسجد في ضاحية من ضواحي ناشفيل (ولاية تنيسي) يوم الجمعة، اثنين من شرطة «إف بي آي» لزيارة المسجد، والمشاركة في الإفطار، ومشاهدة الطقوس الإسلامية. وخلال الصلاة، جلس الشرطيان في مؤخرة المسجد ولم يشتركا في الصلاة. وقال أمير عريان، متحدث باسم المجلس الإسلامي في ناشفيل الذي دعا رجلي الشرطة، إن مجلة «تايم» الأميركية نشرت استفتاء قبل أيام بأن 43 في المائة من الأميركيين ينظرون إلى المسلمين نظرة سلبية. ولهذا، لا بد أن يتفتح المسلمون على غيرهم في المجتمع الأميركي. وأضاف: «يقتنع الناس هنا أن (إف بي آي) تساعدهم، وتريد أن تطمئن عليهم، وتتأكد من أن مسجدهم آمن». وقال إن الشرطيين كانا قد هرعا إلى المسجد للتحقيق في حادث الهجوم عليه في الأسبوع الماضي. وأضاف: «كان ما حدث جريمة كراهية. وكان لا بد من إشراك (إف بي آي)»، وقال سكوت اغونبوم، متحدث باسم «إف بي آي» في المدينة، إن الشرطة ذهبت إلى المسجد «لأنهم دعونا. ولنؤكد لهم أن جرائم الكراهية وخروقات حقوق الإنسان أشياء مهمة بالنسبة إلينا. وعلاقتنا بالجالية الإسلامية هنا قوية وطويلة». لكن، قال إبراهيم هوبر، المتحدث باسم مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير)، أكبر منظمة إسلامية نشطة في واشنطن: «لا أعتقد أن من الصواب وضع شرطة داخل مسجد. يؤثر هذا على جو مكان الصلاة والعبادة. وأيضا، يفتح الباب أمام تجسس الشرطة على المصلين».
لكن، رحب اغا سعيد، رئيس تحالف المسلمين الأميركيين للحقوق المدنية، بالتعاون بين المساجد وشرطة «إف بي آي»، وقال إن وجودهم في مسجد ناشفيل يطمئن المصلين والمسلمين. وأضاف: «يجب على الشرطة أن تحمي المواطنين». لكن، قال صالح شناتي، متحدث باسم مسجد ضاحية ناشفيل، إن الشرطة المحلية، لا شرطة «إف بي آي» الفيدرالية، هي التي يجب أن تحمي المسجد. واعترف بأن المسلمين في المنطقة «خائفون حقيقة. لكنهم مصممون على بناء المسجد. هذا حق من حقوقنا الدستورية».
غير أنه أضاف: «توجد حساسيات بين المسلمين وشرطة (إف بي آي). يعتقد الناس أن (إف بي آي) تركز على تهديدات إرهابية من جانب المسلمين أكثر من تركيزها على عمل إرهابي نحو المسلمين»، مثلما حدث في مسجد ناشفيل.
في الأسبوع الماضي نشرت أخبار عن إشعال حريق وإطلاق رصاص حيث يبنى المسجد. ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» تصريحات على لسان شرطة في ناشفيل بأن مجهولا أشعل نارا في المكان الذي يبنى فيه المسجد. ودمر الحريق معدات بناء وماكينات بناء كانت في المكان.
وفي اليوم التالي، بينما كان فريق من تلفزيون «سي إن إن» يصور فيديو إخباريا في المكان نفسه، سمع أعضاء الفريق طلقات رصاص، واستدعوا الشرطة. لكن، مثل الحالة الأولى، لم تعتقل الشرطة شخصا، وقالت إن تحقيقاتها مستمرة. وقال مراقبون في واشنطن إن النقاش عن دخول شرطة «إف بي آي» المساجد شمل مسجد نيويورك الذي أثار ضجة لأنه قريب من المكان الذي كان فيه مبنى التجارة العالمي الذي دمره هجوم 11 سبتمبر سنة 2001. وقالت مواقع إسلامية أميركية على الإنترنت إن شرطة «إف بي آي» شوهدت داخل المسجد بملابس مدنية. ولم يبن بعد المركز الإسلامي الذي سيضم المسجد، ولا يزال المبنى خاليا. لكن، يصلي فيه مسلمون كمسجد مؤقت. في الوقت نفسه، تستمر معارضة نسبة كبيرة من الأميركيين لبناء مسجد نيويورك في مكانه الحالي. وفي استفتاء جديد قال نصف الأميركيين إن مخاوف عائلات ضحايا هجوم 11 سبتمبر في نيويورك يجب أن تعطى الأولوية على حق المسلمين في بناء المسجد.
الشرق الاوسط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.