الدولار يتراجع مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    الأمم المتحدة: مصادقة السودان على قانون الجنائية الدولية "خطوة مهمة"    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع حمدوك الأوضاع في إثيوبيا    دعوات لإقالة النائب العام المكلف في السودان    زين وفيزا يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم عدد من الخدمات المالية الإلكترونية    المالية تنفي إلغاء إستثناء إعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية    من الفقر إلى الثراء الفاحش.. هكذا تحولت حياة بعض المشاهير    الغربال إن شاء الله في الحفظ والصون    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يؤكد الجاهزية لمجابهة فيضانات هذا العام    رأس زعيم كوريا الشمالية يثير الحيرة    محمد عبد الماجد يكتب: ست حكومات في حكومة واحدة    قرعة كأس العرب : منتخب سيدات السودان في مواجهة مصر وتونس ولبنان    المريخ بقيادة كلارك وغارزيتو !!    بايدن يوجه رسالة إلى أوباما "الأخ والصديق"    ايقاف متهمين بحوزتهم أزياء رسمية تخص جهات نظامية بمنطقة السوق المحلي    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    تقرير: السودان به أبطأ سرعة إنترنت موبايل في المنطقة العربية    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    تنسيقيات ولجان المقاومة تلقي الضوء على منشور النيابة العامة لحماية الشهود    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    اتحاد الصرافات : انتعاش كبير في تحاويل المغتربين عبر القنوات الرسمية    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    وفاة الفنانة فتحية طنطاوي    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بعض تفاصيل دوري السوبر الإفريقي القمة تصارع أندية أفروعربية في البطولة    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    أحكام بالسجن والغرامة في مواجهة شبكة تروج المخدرات    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مرضى السكري.. والسفر
نشر في الراكوبة يوم 08 - 06 - 2012


الجمعة 18 رجب 1433 ه 8 يونيو 2012 العدد 12246
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى اطبع هذا المقال علق على هذا الموضوع
بين الخطأ والصواب
د. عبد الحفيظ خوجة
مرضى السكري.. والسفر
* من الخطأ أن لا يهتم الشخص المسافر بالنواحي الصحية في سفره من حيث أخذ الأدوية التي يتناولها لأمراض مزمنة والتعرف على عناوين المستشفيات وأرقام هواتفها.. إلخ.
فإذا كنت مصابا بداء السكري مثلا وتخطط للسفر خلال عطلة الصيف لقضائها خارج مدينتك التي تعيش فيها، فيجب أن تحرص على عدم نسيان الأدوية واللوازم الخاصة بعلاج السكري وأنت تعد حقائبك.
المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC تقدم لكل مسافر من مرضى السكري هذه الحزمة من التعليمات:
* خذ معك كمية مضاعفة من الدواء والمستلزمات (أشرطة تحليل سكر الدم + الجهاز) التي ستحتاج إليها في سفرك، آخذا في الاعتبار احتمالات حدوث تأخير في موعد رحلة العودة إلى ديارك.
* احمل في حقيبة يدك بعضا من أقراص السكر ووجبة خفيفة قد تحتاج إليها.
* احتفظ في جهاز هاتفك بأرقام الطوارئ لأحد المستشفيات، واسم طبيب اختصاصي ورقم هاتفه، ولا تنس بطاقة التأمين الخاصة بك.
* احمل معك بطاقة طبية تشير فيها إلى أنك مصاب بداء السكري.
* تعرف قبل السفر على فارق التوقيت الزمني للبلد المقصود وابدأ في تعديل جدول مواعيد تناول الدواء وفقا لذلك.
* احمل معك مجموعة من الجلوكاجون glucagon kit لاستعمالها في حالة الطوارئ إذا ما تعرضت لانخفاض مفاجئ لسكر الدم.
* وإذا كنت من مستخدمي حقن الإنسولين فاحفظها في كيس معزول وبطريقة تحافظ بها على كفاءتها ومفعولها.
مثيرات نوبة الصداع النصفي
* ترصد الإحصاءات العالمية ازديادا ملحوظا في أعداد المصابين بالصداع النصفي، خاصة في الدول المتقدمة. ويتعرض معظم هؤلاء المرضى لنوبات هذا النوع من الصداع بشكل متكرر من دون أن تتم ملاحظة العامل أو العوامل التي تسبق الشعور بالصداع ويمكن ربطها على أنها مسبب ينظر إليه بحذر في المستقبل، ويعتبر ذلك من الأخطاء الشائعة لدى هؤلاء المرضى.
ولا يزال، حتى الآن، السبب الحقيقي وراء الإصابة بنوبات الصداع النصفي غير معروف بشكل علمي محدد، وكل ما تم التوصل إليه حتى الآن من قبل الخبراء والعلماء في العلوم العصبية هو تحديد مجموعة من المحفزات والمثيرات أو النوابض والبواعث «triggers» التي رصدت وسجلت على أنها تجلب أو تتسبب في حدوث نوبة الصداع النصفي عند كثير من الناس.
وعليه، فيمكن للمريض أو الشخص الذي يعاني من هذا النوع من الصداع أن يحدد المحفز أو المحفزات التي تسبق حدوث النوبة لديه كي يتجنبها بقدر الإمكان تلافيا لحدوث النوبة. وهذه مجموعة من محفزات الصداع النصفي الأكثر شيوعا:
طبيعة النوم، النوم الزائد جدا أو القليل جدا عن الساعات المتعود عليها يوميا.
مواعيد تناول وجبات الطعام الرئيسية، فتأخير تناول الوجبة عن وقتها المعتاد قد يكون محفزا لحدوث النوبة.
التغيرات الطارئة في الأحوال الجوية.
التعرض للضوضاء والأصوات الصاخبة، أو الروائح القوية أو الضوء الساطع.
التغيرات الهرمونية المفاجئة المرتبطة بالدورة الشهرية عند النساء.
القلق والإجهاد أو أحدهما.
بعض الأطعمة أو مكوناتها مثل الكافيين، والكحول، وعنصر النترات، وعنصر التيرامين، أو المحليات الصناعية. صحة العظام مدى الحياة
* يخطئ البعض من الناس في عدم اهتمامهم بصحة عظامهم بعد تعديهم مرحلة الطفولة، وقد يكون مصدر ذلك من الوالدين لثقافتهم الخاطئة بأن صحة وسلامة العظام مرتبطة بالطفولة فقط.
إلا أن الحقائق العلمية تؤكد على أن العناية بصحة وسلامة العظام يجب أن تستمر خلال جميع مراحل العمر ولا تقتصر فقط على مرحلة الطفولة من الحياة.
وعلى الرغم من أن النظام الغذائي ومستوى الاهتمام بالنشاط البدني في مرحلة الطفولة هما الأساس في بناء الجهاز العظمي بالجسم والتأثير بدرجة كبيرة على صحة العظام مستقبلا، فإن نتائج البحوث التي أجريت مؤخرا تبين أن أسلوب الحياة خلال باقي مراحل العمر التي تلي الطفولة قد يكون له بالغ التأثير أيضا، من حيث الاستمرار في الاهتمام بممارسة الرياضة بانتظام والحصول على ما يكفي من أصناف المواد الغذائية الداعمة والصديقة لقوة ومتانة العظام، مثل الكالسيوم وفيتامين دي، وفيتامين سي.
العوامل التي يمكن أن تؤثر إيجابا أو سلبا على كثافة المعادن في العظام (bone mineral density (BMD)) في البالغين تشمل الآتي:
* عوامل خاصة بمرحلة الطفولة، لها تأثير أكبر على صحة العظام في وقت لاحق من العمر، ولا نغفل مرحلة سن الرضاعة فهناك عوامل في غاية الأهمية في تأثيرها على صحة العظام تشمل الوزن عند الولادة، وحظ الطفل من الرضاعة الطبيعية، ومعدل النمو، وعدد الإصابات بالأمراض المعدية، والنظام الغذائي ومستويات النشاط.
* عوامل خاصة بمرحلة المراهقة والشباب، من حيث كمية ما يتناوله الشخص في غذائه من الكالسيوم وفيتامين «دي»، وفيتامين «سي»، والبروتين، إضافة إلى مدى انتظامه في التعود على ممارسة الرياضة. وكذلك مقدار ما يستهلكه في يومه من التدخين والكحول، وما قد يتناوله من أدوية مثل العلاج بالهرمونات البديلة (hormone replacement therapy (HRT)).
* وبالنسبة للمرأة، فإن العوامل التي تمر بها في الحمل والرضاعة قد يكون لها تأثير أيضا على صحة العظام في المستقبل.
* وبالنسبة للفتيات، فسن الحيض مهم أيضا من حيث البداية والكمية ومدى انتظام الدورة الشهرية.
* وأخيرا، فإن أحدث الدراسات في هذا المجال تشير إلى توصل الباحثين إلى أهمية استمرار العناية والاهتمام بنمط الحياة لما له من تأثير على صحة العظام في منتصف العمر سواء للرجال أو النساء.
* استشاري في طب المجتمع مدير مركز المساعدية التخصصي مستشفى الملك فهد بجدة [email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.