البرهان يوجه خطابا للأمة السودانية بمناسبة عيد الفطر المبارك    آلاف الثوار يشيعون الشهيد عثمان بمقابر البكري    النائب العام: أخطرنا القوات المسلحة رسميا بتسليم المتورطين في مقتل الشهيدين .. تسجيل بلاغي قتل عمد في حادثة ذكرى فض الاعتصام    محافظ مشروع الجزيرة يدعو مديري الأقسام التواجد بالغيط خلال العيد    أي نقاش مناسب لليوم الوطني للمسرح ؟    اقتصادي : مؤتمر باريس سيدعم الاقتصاد السوداني    الفيفا يعلن عن برنامج تصفيات كأس العرب    الناير يؤكد أهمية مؤتمر باريس للاقتصاد السوداني    الامارات تؤكد رغبتها بتوسيع إستثماراتها بمختلف المجالات في السودان    البرهان يهنئ عدداً من الملوك والأمراء والرؤساء بمناسبة عيد الفطر    حيدوب يكتسح منتخب جالية جنوب السودان بسداسية وسلام أزهري نجما للقاء    جديد اغتصاب فتاة النيل الذي هز السودان .. فيديو صادم لأبيها    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 13 مايو 2021    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    الأهلي مروي يُقيل المدير الفني فاروق جبرة ويُسمي جندي نميري مديراً فنياً    عقار وسلفا كير يبحثان بكمبالا القضايا ذات الإهتمام المشترك    عمر الدقير يكتب: جاء العيد بثيابٍ مبقعةٍ بالدم    هل مكعبات مرقة الدجاج تسبب الإصابة بالسرطان؟    الأهلي مروي يواصل تدريباته بالسد    السيسي يهاتف البرهان    سيارة فيراري فجرت الأزمة.. لاعبو يوفنتوس غاضبون من رونالدو    أخيرا.. عودة الجماهير إلى الدوري الإسباني    إذا لم تكن الأدوية فعالة.. 5 طرق للتغلب على الأرق    مع تفاقم نقص الوقود بأميركا.. تحذير من "أكياس البنزين"    فيديو أغرب من الخيال لامرأة بعدما استيقظت من عملية جراحية    من مصر.. تحركات سريعة لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة    اليوم العالمي للتمريض: كيف نجا طاقم الرعاية الصحية من الوباء؟    مجلس الوزراء السوداني يقرر إتخاذ إجراءات عاجلة    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    مجلس الهلال ينفى حرمانه من التسجيلات    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تواصل إنهيار الجنيه السوداني..البنك المركزي يطرح نقدا أجنبيا ويلاحق المضاربين السوق.
نشر في الراكوبة يوم 03 - 06 - 2010

أعلن بنك السودان عن تدخله في سوق النقد الأجنبي عبر حزمة من الإجراءات لوضع حد لارتفاع أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني وقرر طرح المزيد من النقد الأجنبي وتوفيرها للمصارف لتتمكن من مقابلة احتياجات الاستيراد للسلع الضرورية .
وشدد البنك المركزي الرقابة على الصرافات ومنافذ التعامل في النقد الأجنبي لضبط المخالفات والتأكد من الالتزام بالضوابط التي يصدرها في الخصوص بجانب الاستمرار في ملاحقة تجار العملات في السوق السوداء بالتنسيق مع الجهات المختصة.
ونفذت الأجهزة الأمنية طوقا من الحصار على المضاربين في أسواق العملة الذين تسببوا العملة في زيادة الأسعار واستغلال المواطنين من الراغبين في السفر بإغرائهم بمنحهم مقابلا ماديا نظير قيامهم بشراء عملات من الصرافات وأدى هذا التدافع لإحداث صفوف طويلة أمام بعض الصرافات الأمر الذي تسبب في زيادة أسعار العملة بشكل ملحوظ مع صعوبة حصول أصحاب الإغراض الملحة للسفر بسبب المرض وغيره علي العملة بينما يسهل حصول التجار وسماسرة السوق الأسود مما وكانت أسعار العملات واصلت ارتفاعها وقفز سعر الدولار بالسوق الموازي إلى 2 جنيه و75 قرشا بفارق يفوق 45 جنيها عن السعر الرسمي للصرافات والبنوك كما ارتفع الريال السعودي إلى، 7,35 قرش بفارق 22 قرش عن الصرافات التي تبيعه ب 595 قرشا .
الرائد - صحيفة حزب البشير
---------
الجدير بالذكر أن سعر الريال السعودي قفز الى 760 جنيه " قديم " بنهاية يوم الثلاثاء
-------------------
الدولار .. إرتفاع مستمر
تقرير: عبد الرؤوف عوض
للحد من الارتفاع المتزايد لسعر الدولار فى السوق الموازي الذي بلغ ليوم امس (2.85) ولازدياد نشاط السماسرة المتعاملين فى العملة الصعبة اتخذ بنك السودان المركزي امس عدداً من القرارات عبر حزمة من الاجراءات إضافة الى تفعيل آلياته المتاحة المتمثلة في طرح المزيد من النقد الاجنبي وتوفيره للمصارف حتى تتمكن من مقابلة حاجاتها لاستيراد السلع الضرورية. ويعمل البنك المركزي بموجب هذة الاجراءات على تشديد الرقابة على الصرافات ومنافذ التعامل في النقد الاجنبي لضبط المخالفات والتأكد من الالتزام بالضوابط التي يصدرها البنك في هذا الخصوص. هذا الى جانب الاستمرار في ملاحقة تجار العملات في السوق السوداء بالتنسيق مع الجهات المختصة وكانت سوق العملة شهدت بعد الاستقرار، الذي حدث للدولار فى الفترات السابقة -أي -قبل تداعيات الازمة المالية العالمية -تذبذباً كبيراً فى سعر الدولار فى العامين الماضيين مما أثار مخاوف الكثير من القطاعات المختلفة من ان تؤدي الى تكرار ازمات مصرفية خاصة وان النسبة قاربت ال (50%) فى اكثر من عام وبعد ان كان سعر الدولار جنيهين وكان الفرق بين السعر الرسمي وسعر السوق الموازي لايتجاوز (قرشين) قارب سعر الدولار حالياً ال (3) جنيهات ووصل سعره فى السوق الموازي ليوم امس الى (2,85) جنيهاً مقارنة بالسعر الرسمي الذي حدد من قبل البنك المركزي لذات اليوم (السعر التأشيري للدولار الأمريكي) ب «2.3443» جنيها سودانيا وقدر النطاق الأعلى ب (2.4146) جنيها فيما قدر النطاق الأدنى ب (2.2740) ونتيجة للفرق الكبير بين السعر الرسمي والسوق الموازي (50) قرشاً حدا الفرق بالكثيرين للولوج لهذه التجارة واصبحت مهنة اساسية لكثير من المتعاملين فى السوق الاسود ولا تخلو المناطق المشهورة ببيع الدولار داخل السوق العربي ومدن الولاية الاخرى ممن ينادون (صرف.. صرف) للمارة واتجه المتعاملون فى هذه التجارة الى وسائل للحصول على الدولار من الصرافات وغيرها من الجهات الرسمية بطرق رسمية عبر الحصول على تأشيرة السفر على جواز أي شخص ثم التوجه الى الصرافات للحصول على الدولار وبيعه فى السوق الموازى وذلك مقابل اعطاء صاحب الجواز نسبة محددة حسب افادات المقربين من التجار.
ورحب عدد من القطاعات المختلفة باجراءات البنك المركزي من اجل وضع حد لارتفاع اسعار العملات الاجنبية مقابل الجنيه السوداني عبر التدخل فى سوق النقد الاجنبي وتفعيل آلياته المتاحة. وبلغ سعر الدولار فى السوق الموازي (2.85) جنيهاً ليوم امس الاول وازداد نشاط السوق الموازي واصبحت تجارة الدولار مهنة رئيسية لكثير من المستفيدين من هذه التجارة.
ووصفوا الخطوة بالجيدة والمشجعة وقالوا ان هذه الاجراءات تحجم سعر الدولار ووصف سمير احمد قاسم رئيس غرفة المستوردين ان هذه الاجراءات ستحد من ارتفاع الدولار خاصة بعد ان وصل سعر الدولار الى ارقام كبيرة ادى الى ارتفاع اسعار السلع والتضخم، وقال قاسم فى حديثه ب «الرأي العام» ان الدولار اصبح يستغل كسلعة والشراء و للبيع عند الارتفاع بسعر اكثر واشار الى مخاطر ذلك على الاقتصاد وزيادة السلع وقال ان دخول المركزي لمقابلة الاحتياجات قرار سليم وحكيم، مبيناً بأن ذلك سيوفر السلع فى الاسواق مع انخفاض الاسعار وسيحدث نشاط اقتصادي كبير... مرحباً بالقرار.
واكد قنديل ابراهيم الخبير الاقتصادي أهمية مراجعة ومراقبة سوق النقد الاجنبي من قبل المركزي من ووقت لآخر ووضع المعالجات والضوابط التصحيحية موكدا على استمرار مثل هذه الخطوات دورياً واشار الى الفرق الكبير الذي طرأ على السعر الرسمي وسعر السوق الموازي.
واشار احد المتعاملين باحدى الصرافات فضل عدم ذكر اسمه ان الحل الوحيد للحد من ارتفاع اسعار الدولار هو ضخ كميات كبيرة من الدولار فى البنوك والصرافات لتفادي خروجه الى السوق الموازي، وقال ان تجارة السوق الموازي اصبحت مهنة لكثير من المستفيدين بهذه التجارة مشدداً على ضرورة اغراق وضخ كميات كبيرة من الدولار للجهات الرسمية.
وقال مصدر باتحاد الصرافات ان الصرافات ملتزمة بكافة اللوائح والضوابط الصادرة من البنك المركزي، واكد المصدر إلتزام الصرافات بالضوابط وأية اجراءات صادرة من قبل المركزي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.