إعفاء وكيل وزارة الإعلام بعد ساعات من تعيينه    يا جيراننا الكرام أتركونا فى شأننا ( شكر الله سعيكم) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    اتفاق لتشغيل مشروع زايد الخير بالجزيرة    "تجمع المهنيين" يعلن عن مجلس سيادي لتولي الحكم    جثمان الجنرال بيتر قديت يغادر الخرطوم إلى ميوم    "أنصار السنة" تدعو للتوافق على "الانتقالية"    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    ترتيبات لتوفير "الجازولين والخيش" للموسم الصيفي    الثورة السودانية: هل رضيت من الغنيمة بالإياب؟ ام الدم قصاد الدم ... بقلم: معتز إبراهيم صالح    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    مصادر تكشف تفاصيل نقل البشير الى سجن كوبر ووضعه في زنزانة سجن بها من ثار عليه مؤخرا    مواطنون يوردون الدولار للبنوك    تشاووش أوغلو: نهدف لرفع عدد سفاراتنا بالقارة الإفريقية إلى 50    السفير السعودي: مساعدات ستصل السودان قريبا    واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان    الإتحاد العربي يتكفل بتأهيل مبنى الاتحاد السوداني لكرة القدم    الموارد المائية: انخفاض المناسيب أثر على توليد الكهرباء    فيسبوك تعرّض خصوصية 1.5 مليون حساب للانتهاك    إنخفاض أسعار الذهب بسبب شح السيولة    البرهان يلزم الجهات الحكومية بالإفصاح عن حساباتها خلال (72) ساعة    بازار ترشيحات وزارة الثورة ... بقلم: محمد المبروك    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    أما آن لهذه الشعوب أن تستريح؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    توتنهام يحقق المفاجأة ويخطف بطاقة التأهل لنصف نهائي الأبطال على حساب السيتي    الكوكي : مواجهة النجم في مصر او السودان لا تهمنا بل يهمنا الترشح    مولانا عبد العزيز ومجدي يقتحمان لجان الاتحاد العربي    السجن والدية لفتاة قتلت والدها في مشاجرة بينهما    طالب ينهي حياته شنقاً داخل حمام منزل أسرته    مزارع يطلق النار على راعٍ من فوهة بندقية (صيد)    مجهولون ينهبون سيارة سائق أجرة تحت تهديد السلاح بالخرطوم    ألمانيا تدعو مجلس الأمن الدولي لعقد اجتماع حول الوضع في ليبيا    السراج يطالب المحكمة الجنائية الدولية بملاحقة المشير خليفة حفتر    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    مركز التحكم يكشف عن برمجة قطوعات الكهرباء على فترتين    مادورو لواشنطن: عقوباتكم غير الأخلاقية ستمنحنا مزيدا من القوة والعزم    من بينهم حكام سودانيون وجود عربي مُكثف بقائمة حكام كأس الأمم الإفريقية    تحذيرات من تهريب كميات هائلة من الذهب للخارج    بعثة الهلال تصل مصر    الإعلان الرسمي عن البرمجة اليوم المسابقات توضح موقفها من " النخبة"    الكنداكة آلاء صلاح.. صورتُها وصوتُها .. بقلم: معن البياري    إعفاء النائب العام ومساعده الأول    اكتشاف أول كوكب بحجم الأرض    الإسلام ما بعد الحداثة (1/4) .. بقلم: ممدوح محمد يعقوب رزق    أبرزهم عركي ومصطفى ومحمود... فنانون والنظام السابق...(الشحمة والنار).!    التفتيش بالذوق...والرايح بتلقي... ميدان القيادة...مشاهد تملى العين وصور تسر البال    "البرهان" يعفي النائب العام ومساعده الأول    كاتدرائية نوتردام العريقة في باريس تحترق    شاكٍ يروي تفاصيل سرقة رفيق ابنه القاصر لشقته ببحري    خطيئة المولود من منظور اسلامي، مسيحي ، هندوسي وبوذي! .. بقلم: حسين عبدالجليل    سويعات في يوميات الثورة: عرس الثورة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    إقامة صلاة الغائب بساحة الاعتصام بالخرطوم والإمام يطالب بالقصاص    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    محاكمة (5) متهمين بينهم نظاميان وموظفة بالتزوير    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل ألجأ إلى الطلق الإصطناعي؟
نشر في الراكوبة يوم 09 - 11 - 2012

أنا في الخامسة والثلاثين من عمري وحامل بطفلي الأول. أودّ التخطيط للولادة وتحديد موعدها بين الأسبوع الثامن والثلاثين والتاسع والثلاثين باللجوء إلى الطلق الاصطناعي، إذا لم يولد طفلي قبل ذلك. لكن طبيبي يرفض هذا الاقتراح، إلا في حال تخطيت موعد ولادتي المفترض بعشرة أيام. إن كان الطفل على وشك أن يولد وقد اكتمل نموه، فلمَ الانتظار؟
من الطبيعي أن ترغب الأم التي تُرزق بمولودها الأول في أن تحدد يوم ولادة صغيرها كي تخطط لاستقباله وتستعد جيداً. لكن التخطيط لتاريخ بدء المخاض قد يؤدي إلى مضاعفات، من بينها ازدياد خطر الخضوع لولادة قيصرية وتعرض الطفل للأذى، فضلاً عن ارتفاع تكاليف العناية الصحية. نتيجة لذلك، يكون من الأفضل انتظار بدء المخاض طبيعياً.
يُعتبر الحمل مكتملاً في أسبوعه الأربعين أو ما تدعينه موعد الولادة المفترض. ولكن عندما تكون المرأة حاملاً بطفلها الأول، لا يُستغرب أن تلده بعد هذا التاريخ المفترض.
قد يقرر الطبيب في بعض الحالات اللجوء إلى الطلق الاصطناعي لبدء المخاض قبل الموعد المحدد لأسباب طبية، خصوصاً إن كانت الأم تعاني ضغط دم مرتفعاً، إن أظهرت الفحوص أن الجنين توقف عن النمو بالمعدل المتوقع، أو إن تدنى كمية السائل الأمنيوتي المحيط بالجنين.
لا يُعتبر إطلاق المخاض عمداً (تحفيز تقلص الرحم لأسباب غير طبية) خياراً آمناً للأم والطفل على حد سواء. نتيجة لذلك، تنصح الكلية الأميركية لطب النساء والتوليد، الأكاديمية الأميركية لأطباء الأطفال، والأكاديمية الأميركية لأطباء العائلة بعدم تعمد بدء المخاض، خصوصاً قبل مرور 39 أسبوعاً على الحمل.
تكون المرأة الحامل بطفلها الأول، التي تخضع لعملية إطلاق مخاض عمدي، أكثر عرضة بمرتين لولادة قيصرية، مقارنة باللواتي يعانين المخاض طبيعياً. ولا شك في أن الولادة القيصرية تطيل فترة تعافي الأم، تزيد كلفة الولادة، وترتبط بمضاعفات طبية التي لا تُرى في حالات الولادات الطبيعية.
علاوة على ذلك، تُظهر أبحاث جديدة أن الأطفال الذين يولدون بين الأسبوع السابع والثلاثين والتاسع والثلاثين يعانون مشاكل صحية لا يواجهها الأطفال الذي يولدون بعد الأسبوع التاسع والثلاثين. يصف الأطباء هذه الولادات ب{المبكرة التي تحدث قبل أوانها بوقت قصير». وتشمل المشاكل الصحية التي يعانيها مَن يولدون في هذه الفترة مشاكل تنفسية، تسمم الدم (التهاب)، نوبات، انخفاض معدل السكر في الدم، واليرقان. كذلك يواجه هؤلاء الأطفال ارتفاع خطر إصابتهم بمشاكل صحية طوال سنتهم الأولى.
علاوة على ذلك، يعني تعمد بدء المخاض قبل أوانه بقاء المرأة في المستشفى فترة أطول مما لو أخذت الولادة مسارها الطبيعي، ما يزيد الكلفة الصحية الإجمالية. كذلك يفاقم ارتفاع خطر الخضوع لولادة قيصرية هذه الكلفة ويطيل الإقامة في المستشفى. بالإضافة إلى ذلك، يتطلب الأطفال، الذين يولدون بهذه الطريقة، عناية صحية أكبر خلال السنة الأولى من حياتهم، ما يحمّل قطاع الرعاية الصحية أعباء أكبر.
تلد ثلث الحوامل تقريباً بعد الموعد المفترض (40 أسبوعاً). ولكن متى تكون الحامل قد تخطت فعلاً أوان الولادة؟ عندما يبلغ الحمل أسبوعه الثاني والأربعين، يكون قد تخطى فعلاً موعد الولادة المفترض. صحيح أن المخاطر العامة متدنية، إلا أن خطر ولادة الطفل ميتاً يرتفع بعد الأسبوع الثاني والأربعين. يتفادى أطباء التوليد عموماً تعمد بدء المخاض من دون أسباب طبية. لكنهم قد يلجأون إليه بعد مرور 10 أيام على موعد الولادة المفترض ليتجنبوا تخطي مرحلة الاثنين والأربعين أسبوعاً.
بدأ الأطباء والمرضى يدركون اليوم أن المخاطر، التي تتعرض لها الأم والطفل جراء بدء المخاض المتعمد، تفوق فوائد التخطيط مسبقاً للولادة.
جينيفر تسمر - تاك، طبيب متخصصة في طب النساء والتوليد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.