تأجيل الزيارة لساعاتٍ.. مدير المخابرات يقود وفداً أمنياً إلى اسرائيل    دعوة حمدوك للسيسي وآبي أحمد .. لقاء الفرص الأخيرة    لجنة تقصي (شح الوقود) تتخذ قراراً بمراجعة المنظومة الرقابية    دعوات لإغلاق حدود دارفور مع " 4 " دول لمنع تدفُّق السلاح    التعايشي: مؤتمر شرق السودان سينعقد قبل مؤتمر الحكم والإدارة    السوداني: وثائق تكشف تخصيص النظام السابق ميزانية لشيوخ دين مقابل فتاوى مصرفية    رفع الحجر عن متهمي قضية (خط هيثرو) والسماح بمثولهم أمام المحكمة    الغرف التجارية: توقف (24%) من المصانع بسبب الجبايات    الطاقة: الجهود مُتواصلة لزيادة إنتاج الكهرباء خلال شهر رمضان    الحراك السياسي: مدير مصفاة الخرطوم: الفلول وشركات توزيع وراء تفاقم أزمة الوقود    الأردن تعتمد مسالخ جديدة لاستيراد اللحوم من السودان    الاتحاد يسلم شهادات ورشة الوسطاء    بابكر سلك يكتب: قام يتعزز الليمون    الاتحاد يوضح الموقف الضريبي ويؤكد الشفافية المالية الكاملة    قناة الهلال تبث "ستاتي خالص" أسبوعياً في رمضان    محمد عبد الماجد يكتب: إمساكيات    الرشيد (من الآخر كدة)..!    أحمد يوسف التاي يكتب: للعبرة فقط    الكشف عن وفيات وإصابات ب(كورونا) وسط معلمي المدارس بالخرطوم    في قضية خط هيثرو.. سجن كوبر يكشف عن اكتمال فترة حجر جميع منسوبي النظام البائد من كورونا    مخرج (أغاني وأغاني) يكشف تفاصيل الموسم الجديد    الجنينة.. حقيقة الصراع المتجدد    فرفور: لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان    الشباب السعودي يخطب ود "سيف تيري"    يقع فيها الجميع... 5 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية إصلاحها    (فيس بوك) يزيل شبكات تواصل اجتماعي مصرية تستهدف السودان    ارتفاع أسعار تذاكر الباصات السفرية.. وغرفة النقل: لا زيادة في التعرفة    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 15 أبريل 2021م    اطلاق سراح 12 نزيلاً بسجن الروصيرص القومي    كندا تسعى لإنشاء مركز للتنمية ومشاريع إنتاج البذور الهجين في السودان    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 15 أبريل 2021    مانشستر سيتي يتخطى دورتموند ويضرب موعدا ناريا مع باريس    امساكية شهر رمضان في السودان للعام 1442 هجرية و مواقيت الصلاة و الإفطار    بايدن يعلن سحب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول سبتمبر    شداد يجتمع مع لجنة تطبيع نادي الهلال    كورونا والعالم.. وفيات الفيروس تقترب من 3 ملايين    ثغرة أمنية في واتساب ستفاجئ ملايين المستخدمين    الهلال يقترب من حسين النور    هكذا سيكون "آيفون 13"..وهذه هي التغييرات الملاحظة    المحكمة ترد طلب تبرئة المتّهم الرئيسي في قضية مقتل جورج فلويد    منها ضعف المعرفة الأمنية وسهولة تخمين كلمات المرور.. أسباب جعلت المصريين هدفا للمخترقين    "حادثة الكرسي".. اردوغان يرد على رئيس الوزراء الإيطالي    سر جديد وراء الشعور بالجوع طوال الوقت.. دراسة حديثة تكشف    بعد غياب طويل.. فرقة الأصدقاء المسرحية تعود للعمل الجماعي    إصابات جديدة ب"كورونا" والخرطوم تتصدّر قائمة الوفيات    مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها في أول أيام رمضان    هل عدم الصلاة يبطل الصيام ؟ .. علي جمعة يجيب    تفاصيل مثيرة في قضية اتهام وزيرة بالعهد البائد لمدير مكتبها بسرقة مجوهراتها الذهبية    ريان الساتة: "يلّا نغنّي" إضافة لي ولدي إطلالة مختلفة    مقال تذكاري، تمنياتنا بالشفاء بأعجل ما يكون، الشاعر الكبير محمد طه القدال.    بحسب تقريره الفني.. فورمسينو يخلي كشف الهلال من المحترفين الأجانب والمجلس يبحث عن البديل    فرفور:لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان وأحرص علي لمة الاسرة    تطعيم أكثر من 93 ألف شخص ضد "كورونا" بالخرطوم    شطب الاتهام في مواجهة مدير عام المؤسسة التعاونية للعاملين بالخرطوم    بدء محاكمة (19) متهماً من أصحاب محلات الشيشة    الشرطة: ضبط أكثر من (19) مليون حبة ترامادول مخدرة خلال العامين الماضيين    القبض على شبكات إجرامية في السعودية استولت على 35 مليون ريال نصباً    مذيعة تصف لقمان أحمد بأنه مستهتر وديكتاتور جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استشارات : * ما حاجة الطفل لفيتامين «دي»؟..* عند الإصابة بنزلات البرد.. هل من أطعمة مفيدة لتقوية مناعة الجسم؟
نشر في الراكوبة يوم 27 - 01 - 2013


أطعمة لتقوية المناعة
* عند الإصابة بنزلات البرد.. هل من أطعمة مفيدة لتقوية مناعة الجسم؟
خالد حربي - جدة.
- هذا ملخص رسالتك. ولاحظ معي أن ثمة فروقا بين نزلة البرد وبين الإنفلونزا، وذلك في أنواع الفيروسات المسببة لأي منهما، وشدة الأعراض وسرعة ظهورها لدى المصاب بأي منهما، واحتمالات حصول المضاعفات جراء الإصابة بأي منهما. وبالعموم، فإن الإنفلونزا تظهر أعراضها بشكل أسرع، وتتسبب في ارتفاع واضح في حرارة الجسم ولها مضاعفات أكبر من مجرد نزلة البرد. مناعة الجسم إحدى وسائل مقاومة التهابات الجهاز التنفسي، سواء كانت نزلة برد أو أنفلونزا، وعلى الرغم من عدم توفر لقاح لنزلة البرد فإن هناك أكثر من 200 نوع من الفيروسات التي قد تتسبب بنزلة البرد، إلا أن أفضل وسيلة لمعالجة الأنفلونزا هي الوقاية منها بتلقي لقاح الإنفلونزا الموسمية بشكل سنوي. وأفضل وسيلة للوقاية الممكنة من نزلة البرد أو من الإنفلونزا هو الحرص على نظافة اليدين ومراعاة أصول (إتيكيت) اللياقة في عدم العطس أو السعال دون تغطية الفم والأنف.
وما يسهم في بناء قوة لجهاز مناعة الجسم هو الاهتمام بالحفاظ على صحة جيدة لهذا الجهاز المهم عبر الغذاء الصحي والمتوازن طوال العام وعبر تجنب الإجهاد النفسي أو البدني. ووفق نصائح الأكاديمية الأميركية للتغذية، فإن الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات جزء مهم في تزويد الجسم بالمواد البروتينية اللازمة لإنتاج مكونات فاعلة للمناعة، ومصادر البروتينات متنوعة مثل المأكولات البحرية واللحوم الهبر المجردة من الشحوم البيضاء ولحوم الدواجن والبيض والبقول والمكسرات غير المملحة. كما أن احتواء الجسم على كمية كافية من فيتامين «آيه» يسهم في بناء أنسجة قوية لبطانة الفم والحلق والمعدة والرئة والشعب الهوائية، وبالتالي حينما تكون الأنسجة تلك قوية البنية فإن من الضعف على الفيروسات اختراقها أو إتلافها كي تتغلغل في الجسم. ومن المصادر الغنية بفيتامين «آيه» البطاطا والجزر والسبانخ والفلفل الحار وغيرها. وثمة فرق بين فيتامين «سي» الطبيعي وأقراص حبوب فيتامين «سي» الصناعية. وأهمية فيتامين «سي» هي دوره في تنشيط عمليات إنتاج الأجسام المضادة الموجهة لمحاربة الميكروبات. ومن أفضل مصادر فيتامين «سي» الطبيعية البقدونس ثم الفلفل الحار ثم الكيوي ثم البرتقال ثم الفراولة. ويعتبر فيتامين «إي» أحد مضادات الأكسدة التي تنشط عمل جهاز المناعة، ويتوفر في المكسرات بأنواعها. وقد يسهم الزنك في حماية أنسجة الجهاز التنفسي من الإصابات بالفيروسات، ويتوفر هذا المعدن في عدد من المنتجات الطبيعية، مثل اللحوم والمأكولات البحرية وبذور دوار الشمس واللوز والحليب وغيرها. هذا من ناحية التغذية بالعموم، ومن ناحية المنتجات الغذائية أو الأعشاب الطبية المفيدة في نزلات البرد أو الإنفلونزا فإن الكلام يكون بناء على نتائج دراسات علمية أثبتت جدوى تناول مرضى نزلات البرد أو مرضى الإنفلونزا لأي من قائمة طويلة من العلاجات الشعبية التي تختلف من مكان إلى أخر. ولذا فإن معرفة جدواها من عدم ذلك مبنية على إجراء مراكز البحث المحلية في مناطق العالم المختلفة لدراسات طبية حول أي منها. وضمن نشرات عام 2012 للمركز الوطني الأميركي للطب المكمل أو الاختياري، الذي يسمى مجازا بالطب البديل، فإنه لم يثبت أن من بين الأعشاب المستخدمة في الولايات المتحدة أن منها ما يفيد في حالات الأنفلونزا. أما في حالات نزلات البرد فإنه يذكر فيتامين «سي» الطبيعي والمنتجات الغذائية الغنية بفيتامين «سي» الطبيعي وبمعدن الزنك، واللبن الزبادي وأطعمة كالعسل. وهذه كلها يجب مراعاة عدم تسببها بالضرر حال التناول، أي دون أن يسبب تناولها أي اضطرابات صحية لدى مثلا تناول مريض السكري للعسل.
بذور الكتان والكولسترول
* كيف يمكن تناول بذور الكتان لخفض الكولسترول؟
عبد العزيز الراجحي – الرياض.
- هذا ملخص رسالتك. بذور الكتان أحد المنتجات الغذائية التي ثبتت فائدتها في الإسهام في خفض نسبة الكولسترول في الدم. وترجح المصادر الطبية أن ذلك بسبب غنى محتوى تلك البذور بالألياف الطبيعية، بنوعيها الألياف الذائبة والألياف غير الذائبة. ومعلوم أن الألياف الذائبة، أي التي لديها قدرة على الذوبان في الماء وتكوين مزيج شبه غروي، تعمل على خفض امتصاص الأمعاء للكولسترول عبر التصاق الكولسترول بها. والأمعاء كما هو معلوم أيضا لا قدرة لها على امتصاص الألياف أيا كان نوعها. كما أن غنى بذور الكتان بالدهون النباتية غير المشبعة، خاصة أوميغا - 3 وأوميغا - 6، يجعل لها ميزة أفضل في عملية خفض الكولسترول بالدم.
وتشير نشرات البرنامج الأميركي للتثقيف بالكولسترول، وهو أحد أهم المراجع العلمية عالميا في إرشادات معالجة اضطرابات الكولسترول، إلى تضافر نتائج الدراسات الطبية في إثبات جدوى تناول بذور الكتان لخفض الكولسترول. ووفق نشرات الباحثين في شؤون التغذية بمايوكلينك بالولايات المتحدة، فإن النصيحة هي أن من الأفضل طحن بذور الكتان، فمطحون بذور الكتان أهون على الجهاز الهضمي وأكثر فاعلية من مجرد تناول البذور غير المطحونة للكتان. وتحديدا، فإن البذور غير المطحونة ربما لا يمكن هضمها وتفتيتها، وبالتالي قد تخرج مع الفضلات دونما استفادة للجهاز الهضمي منها ودونما تأثير إيجابي على منع امتصاص الكولسترول. كما تحتوي بذور الكتان على مواد من نوعية «لغنان» ذات التأثيرات الكيميائية الحيوية المساهمة أيضا في خفض الكولسترول.
وما تشير إليه مصادر التغذية الطبية أن المفيد تناول حجم ما يملأ مسح ملعقة طعام واحدة من مطحون بذور الكتان، وهو ما يزود الجسم بنحو غرامين من الدهون النباتية غير المشبعة وغرامين أيضا من الألياف، وكمية الطاقة بها لا تتجاوز 37 كالوري (سعرة حرارية)، أي نحو كمية الكالوري في نصف تفاحة.
والواقع العلمي أن تناول مطحون بذور الكتان لا يفيد في خفض الكولسترول، بل في تسهيل عملية الهضم وخفض احتمالات الإصابة بالإمساك. وبالإمكان توزيع تناول كمية مسح سطح ملعقة طعام من مطحون بذور الكتان في أطباق وجبات الطعام اليومي، مثل إضافة القليل منه لأطباق الفول في الإفطار أو أطباق الحبوب الكاملة الممزوجة بالحليب في وجبات إفطار البعض. كما يمكن مزج القليل منه مع إضافات المايونيز أو «الكتشاب» في الشطائر المتنوعة، أو مزج المطحون مع طبق اللبن الزبادي، أو نثر القليل منه مع السلطة أو أطباق الخضار المطبوخة، وغيرها.
الأطفال وفيتامين «دي»
* ما حاجة الطفل لفيتامين «دي»؟
أم براءة - المدينة المنورة.
- هذا ملخص رسالتك، وكما ذكرت فإن لديك طفلا رضيعا وأطفالا أكبر سنا. بالنسبة للطفل الرضيع تشير إرشادات الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال إلى أن النصيحة بالنسبة للطفل الرضيع ضمان تزويده ب400 وحدة من فيتامين «دي»، وذلك بدءا من الأيام الأولى ما بعد الولادة سواء كان الطفل معتمدا بشكل كامل على حليب الأم أو معتمدا جزئيا عليه. والمطلوب ضمان تزويده بذلك حتى بلوغه مرحلة تناول لتر واحد من الحليب المعزز بفيتامين «دي» بشكل يومي. ولاحظي معي أهمية الأمر لأن الطفل الرضيع يحتاج لامتصاص الكالسيوم والفسفور لكي يتم له بناء هيكل عظمي قوي، وما يساعد في ذلك الامتصاص لتلك المعادن هو فيتامين «دي». وعدم حصول جسم الطفل على تلك المواد يعني ارتفاع احتمالات الإصابة مليارة العظم. ولأن الأطفال قليلي التعرض لأشعة الشمس، فإن المصدرين الوحيدين لتزويد جسمه بفيتامين «دي» هو أما الحليب أو قطرات فيتامين «دي» السائل.
وبعد فطام الطفل وبدء تناوله للأطعمة، هناك أغذية تحتوي على فيتامين «دي»، مثل البيض ولحوم الأسماك الدهنية والحليب المعزز بفيتامين «دي» وعصائر الفواكه المعززة بفيتامين «دي» وغيرها.
ولكي لا يحصل خطأ في تزويد الطفل بكمية أقل مما يجب أو أكثر مما يجب من فيتامين «دي»، هناك ضرورة لاستشارة مباشرة لطبيب الأطفال المتابع لحالة نمو طفلك كي يعطي نصيحته لك بشكل مباشر حول تزويد طفلك بهذا الفيتامين بكمية مناسبة.
الشرق الاوسط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.