جو بايدن يدعو الغرب إلى تشكيل تحالف ضد الصين    اجتماع مرتقب لاتحاد الكرة وأزمة نادي المريخ الملف الأبرز    اتحاد الكرة السوداني يحسم جدل ملكية استادات الخرطوم ودار الرياضة    سرقة أجهزة طبية وأدوية منقذة للحياة من مستشفي القضارف    والي القضارف يشيد بجهود معلمي ومعلمات الولاية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    تعرفة المواصلات .. المعادلة الصعبة!    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    خبير دولي يحذر من فخ إثيوبي لمصر والسودان بشأن الملء الثاني لسد النهضة    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    بالأرقام.. جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين المراهقات    ولاية باكستانية تهدد رافضي لقاح كورونا بعقوبة "غريبة"    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    (فنانون ومواقف).. عمر إحساس (ناس الحفلة باعوني)    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    ميتة وخراب ديار    لهجة جبريل وتيه المناصب    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البصرة تعيد تأهيل منزل السياب في قرية جيكور
نشر في الراكوبة يوم 19 - 03 - 2013

أخيرا وبعد جهد كبير، بدأت محافظة البصرة أعمالها في مشروع إعادة تأهيل وصيانة وترميم بيت الشاعر العراقي الكبير الراحل بدر شاكر السياب في قرية جيكور، في قضاء أبي الخصيب، بكلفة بلغت نحو 360 مليون دينار بسقف عمل يصل إلى 240 يوماً.
وقال مصدر في مجلس محافظة البصرة، في اتصال مع «الجريدة»، إن «دائرة العقود الحكومية في ديوان المحافظة باشرت إعادة تأهيل وصيانة وترميم بيت السياب في قرية جيكور، بالتعاون مع مفتشية آثار البصرة كجهة مشرفة إضافة إلى الديوان».
وأضاف المصدر: «المشروع يهدف لتحويل الدار إلى منتدى ثقافي ومتحف شخصي للشاعر السياب، لعرض أعماله الشعرية وبعض مقتنياته الشخصية»، مؤكدا أن «أعمال الصيانة تنفذ وفقا لقانون الآثار العراقي، الذي يمنع تغيير شكل البناء إن كان يكتسب أهمية تاريخية».
ولفت إلى أن «الشركة المنفذة ملتزمة بموجب العقد معها باستخدام مواد بناء قديمة بعضها نادرة، مثل خشب الجندل في تسقيف الدار، الذي لم يعد متوفرا، فضلا عن طابوق الفرشي (اللبن) الذي يشكل مادة أساسية في هيكل الدار».
يذكر أن الشاعر بدر شاكر السياب من رواد الشعر الحديث في العالم العربي، وأبرز مؤسسي الحركة الشعرية الجديدة في العراق، ولد في البصرة في 25 نوفمبر عام 1926، وتوفي في الكويت في 24 نوفمبر 1964.
وشيد البصريون تمثالا لشاعرهم على ضفاف نهر شط العرب، وسط مدينتهم البصرة، ليبقى خالدا على مر العصور.
ويعد منزل السياب من معالم قرية جيكور، وقد أشار إليه في عدد من قصائده وسماه ب«منزل الأقنان» نسبة إلى العبيد والأجراء الذين كانوا يأتون للعمل في موسم قطاف التمور.
وللسياب ديوان في جزئين نشرته دار العودة في بيروت سنة 1971، وجمعت فيه عدة دواوين أو قصائد طويلة، وأصدر الشاعر أول دواوينه «أزهار ذابلة» في القاهرة عام 1947، و«أساطير» عام 1950، و«المومس العمياء» عام 1954، و«الأسلحة والأطفال» عام 1955، و»حفار القبور»، و«أنشودة المطر» عام 1960، و«المعبد الغريق» عام 1962، و«منزل الأقنان» عام 1963، و«شناشيل ابنة الجلبي» عام 1964، و«إقبال» صدر بعد وفاته عام 1965.
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.