مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوروندي – موريتانيا – مدغشقر
نشر في الصدى يوم 25 - 03 - 2019

□ لأول مرة في تاريخها صعدت منتخبات (بورونديموريتانيا – مدغشقر) إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية بعد أن استفادت من ميزة البطاقة الثانية بالمجموعة فالمنتخبات الثلاثة احتلت المركز الثاني بمجموعاتها الثلاث وحققت مرادها بالتواجد في (مصر 2019).
□ مدغشقر ضمنت الصعود منذ الجولة الرابعة بعد أن كسبت غينيا الاستوائية بنتيجة (1-0)، وبوروندي أقصت منتخب الجابون بنجم الآرسنال الإنجليزي (اوباميانج) بعد أن قبلت التعادل معه ببورندي بنتيجة (1-1)، أما المنتخب الموريتاني فضمن تأهله هو الآخر منذ الجولة (الخامسة) بعد الفوز على بوركينا فاسو بنتيجة (1-0).
□ معروف أن الدوري الرسمي في دول العالم المختلفة يعتبر الخام الأول لتصنيع (المنتخبات الوطنية) فهو نواة ظهور اللاعبين والدوري المقصود لا يقتصر بالتأكيد على (الفئة الأولى) وإنما مختلف المراحل السنية المتدرجة حتى الفريق الأول.
□ من وجهة نظري الشخصية أن هناك ثلاثة عوامل رئيسية تتحكّم في قوة المنتخبات الأول (منافسة قوية تفرز لاعبين مميزين للمنتخب)، الثاني (أندية قوية تحقق نتائج أفريقية مميزة وتمنح المنتخب عناصر ناضجه)، الثالث (لاعبين محترفين يمنحون المنتخب قوة ضاربة).
□ لو حللنا تلك العوامل بتأني شديد سنجد أن قوة المريخ والهلال الأفريقية في (2007) منحت المنتخب الوطني بطاقة العبور إلى نهائيات غانا (2008)، وتميّز الهلال الأفريقي في (2011) عضّد من قوام المنتخب الذي وصل لنهائيات الكان (2012).
□ ولكن عندما تراجع مستوى الناديين الكبيرين تراجع المنتخب بالتأكيد رغم أن تخطيط الاتحاد السوداني لكرة القدم (السيئ) لا ينفصل من عامل الإخفاق المتتالي.
□ منافسة الدوري السوداني (ضعيفة) ولا محترفين وقطبي العرضة تعرضا لتراجع أفريقي خلال السنوات الماضية.
□ وبالتالي فإن العوامل الثلاثة لم تتوفر ليحقق المنتخب الأول أو كافة المنتخبات السنية أية نتائج جيدة تذكر.
موريتانيا وبوروندي ومدغشقر لا تملك منافسات محلية قوية على الإطلاق ولم نسمع بأي ناد من تلك الدول وصل حتى لأية مرحلة متقدمة من بطولتي الأبطال أو الكونفدرالية إذاً هناك عاملان رئيسين سقطا من قوة تلك المنتخبات ليتبادر إلى الذهن سؤال مهم جداً كيف قدمت تلك الدول منتخبات نافست ونالت بطاقة التأهّل لأول مرة في تاريخها.
□ الإجابة دون شك عن طريق (العامل الثالث) (المحترفين) فهل تعلم أيها القارئ الكريم أن المنتخب البوروندي الذي تعادل مع الجابون وظفر بنقطة غالية منحته تأشيرة الدخول إلى مصر 2019، هل تعلم أن التشكيلة الرئيسية في المباراة لم تشهد سوى مشاركة لاعب محلي وحيد هو (حارس المرمى) بينما كان جميع اللاعبين من المحترفين خارج بوروندي.
□ تلك الدول تقوم بإيفاد لاعبين صغار إلى أوروبا ليتدرجوا في المراحل السنية بأنديتها ومن ثم تستفيد منهم في تقوية منتخباتها لأنها أيقنت تماماً بعجزها عن تقوية منافساتها المحلية فلجأت إلى خيار (التأهيل الخارجي).
□ مهاجم المنتخب البوروندي (سايدو براهينو) يلعب حالياً في (ستوك سيتي الإنجليزي) وعمره الحالي (25 عامًا) فبالرغم من أنه سافر إلى بريطانيا وهو في سن (العاشرة) هرباً من الحرب البوروندية إلا أن بوروندي استفادت منه في منتخبها حيث التحق (سايدو) بفريق المراحل السنية بوست بروميتش البيون الإنجليزي منذ (العاشرة).
□ أما لاعب وسط المنتخب البوروندي صاحب ال (25 عاماً) جيل بيجيريمانا فنشط في المراحل السنية لكوفنتري سيتي الإنجليزي منذ العاشرة من عمره أيضاً ويلعب حالياً في نادي (هيبرنيان الأسكتلندي) في الدرجة الممتازة.
□ قبل فترة رصد الزميل المتميز أيمن يماني أكثر من لاعب سوداني يلعب خارج القطر ومع ذلك فشل الاتحاد العام في انتداب أي منهم بينما بوروندي تستفيد من أحد اللاعبين الذين لجأوا إلى بريطانيا (سياسياً) وقطر تفوز بكأس آسيا بأقدام سودانية خالصة !
□ وهذا غيض من فيض، ولو قمنا بالتفصيل أكثر في أسماء محترفي المنتخبات الثلاثة سيشيب الرأس من هذا التخطيط المستقبلي لتطوير المنتخبات الوطنية وليس تخطيط (برقو زمانه).
□ عندما تجد في قوائم المنتخبات الثلاثة (بورونديموريتانيا – مدغشقر) قرابة (العشرين) لاعبًا محترفًا خارج الديار فاعلم أن السودان كروياً يسير بسرعة الصاروخ إلى الأسفل وأننا لن نتقدّم قيد أنملة بتلك العقول البالية.
□ حاجة أخيرة كده :: سليماني لاعب المريخ السابق كان أساسياً أمام المنتخب الجابوني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.