رسالة مفتوحة ومباشرة إلى د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ود. إبراهيم البدوي وزير المالية .. كتب: د. محمد محمود الطيب وأ. الفاضل الهاشمي    كورونا فيروس: لمسة وفاء لأبطال الحرب العالمية الثالثة .. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن على – ابوجا    وزير الصحة الإيراني: سنسيطر على فيروس كورونا في غضون 40 يوما    الصحة العالمية: العالم بحاجة لنحو 6 ملايين ممرضة إضافية!    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    انيستا تعقيبًا على بياني ميسي وبرشلونة : الموقف واضح من كليهما    ثوار يتحدون الحظر ويحتفلون أمام القصر بذكرى أبريل والشرطة تطلق الغاز    احتجاجات بمدني بسبب تفاقم أزمة الخبز والغاز    العاملون بشركة ناشونال يهددون بايقاف العمل في حقول البترول    الحرية والتغيير: سلمنا معلومات عن تحركات قوى الردة للأجهزة الأمنية    انتخابات الهلال تشعل الاوضاع بالنادي    الاسماعيلي يدخل طرفا في ضم لاعب الهلال اطهر    مفوضية حقوق الانسان تطالب الحكومة باطلاق سراح بقية نزلاء الحق العام    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    أغاني وأغاني: بين التعاقد والاستلطاف .. و(سودانية 24) .. بقلم: د. مرتضى الغالي    تدشين مشروع التزويد بالوقود عبر (الكرت الذكي)    ارتفاع حالات الاشتباه بكورونا الى 189    العدل: اكتمال التسوية مع أسر ضحايا المدمرة (كول)    إعلان حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونا المستجد بالسودان    حالتي إشتباه بالكورونا في الجزيرة    وزارة التجارة السودانية تلغي نظام الوكلاء وتتدخل بشكل مباشر في توزيع الدقيق    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    مزارعون بالجزيرة يغلقون أمس الطريق القومي بسبب حرائق القمح    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    السجن والغرامة لشابين واجنبية ضبطت بحوزتهم خمور بلدية    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المادتان 55 و195
نشر في الصدى يوم 24 - 11 - 2015

* استمتعت بالأمس (ببكائيات الإعلام الأزرق) عقب إطلاق صافرة النهاية لمباراة ختام الممتاز بين المريخ (البطل) والهلال (الهارب) والتي أعلنت بشكل كبير حصول المريخ على اللقب الممتاز في إنتظار التأكيد الرسمي من قبل الجمعية العمومية التي ستعقد ظهر غدِ الأربعاء.
* ترك الإعلام الأزرق كل شئ وصب جل تركيزه على نقطتين رئيسيتين الأولى (تحريض الجمعية العمومية) والثانية (تبخيس الموسم) الذي نادوا بإلغائه واستجدوا الدولة لأجل تحقيق ذلك المنال.
* الزميلان العزيزان عبد الله التمادي ويس على يس عنونا مقاليهما بالأمس ب (نسخة سمير غير الممتازة) في إشارة واضحة للجنة الاستئنافات ورئيسها مولانا (سمير فضل).
* فيما كتب الزميل يس على يس (الهبوط للدرجة الأعلى) مشيداًً بموقف رئيس نادي الهلال وجماهيره وإدارته واصفاً بطولة الممتاز بأنها (الأدنى).
* أكرم حماد عنون مقاله ب (لقب كاذب)، حسن عبد الرحيم (قتلتوا فينا كل الحاجات الحلوة)، خالد أبو شيبة (جمعية عمومية لا يعول عليها)، ياسر عائس (موسم فاشل)، معتصم محمود (إلغاء الموسم أو استمرار الأزمة).
* معظم الأقلام الزرقاء باتت تعوّل الآن على جزئية محددة وهى (الجمعية العمومية للإتحاد السوداني لكرة القدم) والتي أضحى قرارها بمثابة الرهان الأخير لإخراج ناديها من الورطة التي أقحمه فيها رئيسه الكاردينال.
* ممارسة الضغط على الجمعية العمومية لن يعدّل من قرارها (المتوقع) والقاضي بتأييد قانونية لجنة الاستئنافات وفقاً للوائح والقوانين والتشريعات التي تنظّم إدارة النشاط الرياضي في البلاد.
* طعن الأمل أشار لعدم قانونية تكوين لجنة الإستئنافات وفقاً للمادة (55) من النظام الأساسي لإتحاد كرة القدم السوداني والتي تنص على ( ???? ??? ????? ???? ?????????? ?????? ??? ????? ????? ????? ?????? ?? ???? ?? ???? ?? ??????? ??? ?? ??? ??? ?? ????? ?? ???? ).
* الطعن الذي قدّمه الأمل العطبراوي وتدعمه الأقلام الزرقاء بشتى السبل مبنى على جزئية محددة فقط (التعديل والتغيير في اللجنة يتم في آخر الموسم فقط).
* وبما أن مجلس إدارة الإتحاد السوداني لكرة القدم (أضاف) (ثلاثة أعضاء جدد) للجنة الإستئنافات خلال الموسم فهذا القرار في نظر الأملاب ومن خلفهم الأهلّة (غير قانوني).
* ولعناية أولئك نوجه سؤال واضح وصريح (كيف سيتم الفصل في القضايا خلال الموسم بنصاب غير مكتمل للجنة الإستئنافات)؟
* بمنطق تلك الأقلام فمجلس إدارة الإتحاد السوداني لكرة القدم مطالب بالإنتظار حتى (نهاية الموسم) ليعدّل ويغيّر في اللجنة المذكورة وبالتالي الفصل في القرارات ومن ثم تغيير (روليت) البطولة وفقاً للقرارات التي ستصدر.
* المادة (195) من النظام الأساسي لإتحاد كرة القدم السوداني تنص على (يجوز لمجلس الادارة البت في أي موضوع او حالة لم تنص عليها في هذا النظام الاساسي أو القواعد العامة أو اللوائح الداخلية أو القرارات أو التوجيهات التي اصدرتها الجمعية العمومية علي ان يكون أي قرار يتخذه مجلس الادارة في الموضوع أو الحالة نافذة ولكنه لاياخذ الصفة الدائمة حتي تؤيده الجمعية العمومية في اول اجتماع لها).
* المادتان (55) و (195) هما اللتان ستتسيدان اجتماع الجمعية العمومية وبتفسير مختصر نقول انهما لا تتعارضان مع بعضهما البعض إلا في نظر (الأهلّة).
* لأنهم يبررون عدم مشروعية المادة (195) التي منحت الحق للإتحاد العام في (إضافة) الأعضاء الجدد للجنة الإستئنافات بحجة أن الإضافة والتعديل ورد فيهما (نص صريح) وهي المادة (55).
* ولكنها حجة مغرضة تم تفسيرها وفقاً لما يستقيم مع الأهواء الزرقاء فقط فالمادة (55) لم تورد (نص واضح وصريح) في أهم حالتين للجنة الإستئنافات وهى (غياب الأعضاء أو استقالتهم) وبالتالي استخدم مجلس إدارة الإتحاد السوداني لكرة القدم سلطاته وفقاً للمادة (195).
* إذ لا يعقل أن تكون هناك أكثر من (قضية) على منضدة لجنة الإستئنافات العليا وينتظر الجميع حتى نهاية الموسم (للتعديل والتغيير) ليتم البت في أمرها.
* حاجة أخيرة كده :: قليل من المنطق أيها المنسحبون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.