لقاء بين حميدتي و موسى فكي    يونيتامس تنظم تنويرا صحفيا بعد غد الثلاثاء    الدولار ينخفض مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    الاجراءات الاقتصادية الاخيرة بين قادح ومادح    والي القضارف :صحة المواطنين خط أحمر ولا يجب التلاعب بالمال العام    حسين خوجلي يكتب: المجد لللساتك    للسوكرتا يتدرب صباح اليوم تأهبا لمواجهة هلال الفاشر    إطلاق سراح مسؤول بالقطاع الرياضي لنادي الهلال    الوصول لاتفاق اطاري بين الحكومة والحركة أهم من السقف الزمني    بعد حصبه بالحجارة … سائق عربة يطلق رصاص ويتخطي "المتاريس "    القراصنة لا يوفرون أحدا في حربهم الإلكترونية العالمية.. هل أنت مستعد للمعركة؟    منظمه العون الامريكية تتعهد بدعم الإذاعة و التلفزيون    عبد الله مسار يكتب : ديمقراطية تتريس الشارع (2)    السودان..استقبال قوارب الإنقاذ النهري لمجابهة طوارئ الخريف    مصرع شاب غرقاً وفقدان 9 آخرين بكبرى البطانة كسلا    البيئة: تكشف عن فساد بتحويل الأراضي الزراعية والرعوية لسكنية    إسماعيل حسن يكتب : اليوم تنقشع سحابة الصيف    امتحان النزاهة.. والمؤسسية    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية الشهيد حسن العمدة    معتصم محمود يكتب : الصقور والإعلام المأجور (2)    القطاع الخاص يدعم الجيش لاستكمال مهامه في الحدود الشرقية    الغالي شقيفات يكتب : غياب الشرطة    اتحاد المخابز: زيارة الأسعار أو توقف عن العمل    تمردوا على الغلاء أسر تبحث عن حلول بديلة لمواجهة الأوضاع    صندوق المعاشات يسلم حسابات العام2020 لديوان المراجعة القومي    المنتخب السوداني وزامبيا في لقاء متجدد بالجوهرة    صودرت ومنعت أعماله الأدبية (ويلوز هاوس) تنشر السلسلة الكاملة للروائي بركة ساكن    شاهد بالفيديو : قصة حب جديدة للفنانة أفراح عصام تشعل السوشيال ميديا والجمهور يُبدي الإعجاب بها    اعز مكان وطني السودان ..    تجمع المعلمين يعلن تأييده لإضراب اللجنة التسييرية للنقابة بالأربعاء    شاهد بالصورة: (فيلم آكشن بالسودان) 9 طويلة بشارع المطار ومطاردة مثيرة    الشرطة ترفع حالة الإستعداد القصوى وتنتشر ميدانيا في الخرطوم    الكشف عن حجم استيراد السلع الاستراتيجية من ذهب الصادر    كيم كاردشيان تنتقم من كانييه ويست بعد خيانته لها..أسرار تخرج للعلن!    سيدة تتعرض لموقف صعب من قبل شباب في الشارع العام وتصيح بأعلى صوتها    مصر.. السجن 15 عاما لممرضة قتلت زوجها بمساعدة العشيق    تطبيقات شهيرة جداً يفضل حذفها حفاظاً على الخصوصية    غرامة بحق رئيس دولة خالف إجراءات كورونا    هدية بايدن "التي سيدفع جونسون ثمنها" تثير لغطا داخل أميركا    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    إنهاء أزمة بن فرج وبلعويدات .. الهلال يحول (ربع مليون دولار) في حساب الفيفا    التئام المزاد الرابع للنقد الأجنبي بالبنك المركزي اليوم    بعد أن سرح لاعبيه .. المريخ يرتب أوراقه الفنية لاستئناف إعداده للممتاز    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المريخ يخطّط للعودة إلى منصات التتويج الخارجية بعد 24 عاماً
نشر في الصدى يوم 09 - 01 - 2013

الفرقة الحمراء تستهدف دوري الأبطال.. الأحمر يغيّر سياسته واللاعبون يرغبون في تحقيق انجاز تاريخي
المريخ أمّن حراسة المرمى والدفاع واستعان بلاعبين أصحاب خبرة ولديهم ثقة في أنفسهم.. ووجود الحضري وهيثم وعلاء الدين مصدر تفاؤل أنصار الأحمر
فاروق جبرة: متفائلون بحصول المريخ على لقب خارجي.. والاستفادة من دروس الماضي والتعلم من الأخطاء يقود الأحمر إلى الهدف المنشود
ليس مستحيلاً التفوق على كبار القارة اذا وضع اللاعبون اللقب نصب أعينهم وعملوا بجد واجتهاد.. والبطولات لا تتحقق بالأماني
صلاح مشكلة: التسجيلات والوفاق مصدر تفاؤلنا ولا استبعد الحصول على الكونفدرالية أو الأبطال والمريخ كان قاب قوسين أو أدنى من المنصة في الموسم الماضي
محمد الطيب: لا أتوقع حصول نادٍ سوداني على بطولة في الموسم الماضي والعملاقان أضافا عناصر جديدة تحتاج إلى الانسجام والوقت
المريخ سيكون أفضل في الموسم الحالي ولا أجزم بحصوله على لقب والفرقة الحمراء تخلصت من القوة البدنية بنسبة 50% وركّزت على المهارة
سانتو: الألقاب أفضل من المال.. والتاريخ يسجل الانجازات فيما تذهب (القروش) اليوم
يبدو أنصار المريخ متفائلون بالحصول على لقب خارجي في هذا الموسم وربما يعود هذا التفاؤل إلى انتداب هيثم مصطفى وعلاء الدين أو ربما لاكتساب المريخ الخبرة والانسجام وهناك من يرى أن المريخ وبعد محاولات لم يُكتب لها النجاح في المواسم السابقة سيكون في الموسم الجديد أكثر جاهزية وأكثر جدية بعد أن استوعب
الدرس واستفاد من أخطاء الماضي بينما يرى آخرون أن المريخ مازال في حاجة للمزيد من العمل ودعوا أن يجيب أهل المريخ عن السؤال أولاً: لماذا لم يحصل المريخ على بطولات في العام الماضي؟ وبعدها يبدأون العمل ويريد المريخ في هذا الموسم استعادة تألق الماضي والعودة إلى البطولات بعد 24 عاماً وكان المريخ توج بمانديلا عام 89 وبعدها لم يحصل الأحمر ولا أي نادٍ آخر على لقب خارجي وفي ظل التقدم الذي ظل يسجله الأحمر وكذلك الهلال في بطولات الكاف وظهورهما المستمر يبقى الجميع في انتظار لقب خارجي خاصة جماهير المريخ.. فهل يكون الجيل الحالي الجيل الذي يعود المريخ في عهده إلى البطولات الخارجية؟ وهل يسجل العجب ورفاقه أسماءهم بأحرف من ذهب؟ وكان المريخ عمل على تغيير أسلوبه في التسجيلات وفي التعاقدات حيث استعان بمدرب منذ وقت مبكر وفضّل التعاقد مع لاعبين لا يرهقون الخزينة واستفاد هنا من درس التعاقد مع وارغو كما اتبع سياسة تقشف والكثيرون يرون أن المال لم يفد الأحمر في السنوات الماضية بل حوّل لاعبيه إلى متحصلين وجعلهم يفتقدون الروح القتالية ويعكف المريخ على وضع لائحة فيها جزاءات وحوافز وسيتشدد مع اللاعبين في الموسم الحالي كما عمل المريخ على تأمين الوظائف المهمة مثل حراسة المرمى حيث فضّل استمرار الحضري وخط الدفاع واستعان بالكاميروني ماكسيم في وظيفة متوسط الدفاع إلى جانب باسكال بينما وضع حداً للمشكلة المزمنة في وظيفة المحور بالتعاقد مع علاء الدين يوسف بالاضافة إلى ماكسيم الذي يلعب ايضاً في المحور واستعان بهيثم مصطفى كصانع ألعاب مميز وظلت هذه الوظيفة صداعاً في رأس المدربين المتعاقبين وفي خط الهجوم تخلص من سكواها الذي اعتبره الكوكي لاعباً كسولاً كما تخلص ايضاً من اديكو وتعاقد مع جاكسون موانزا والأخير لاعب متحمس يريد وضع بصمة وتحقيق انجاز كما تعاقد مع البورندي سليماني وهو ايضاً لاعب متحمس ويريد تحقيق لقب مع الفرقة الحمراء وعموماً هناك اعادة صياغة للفرقة الحمراء والغرض الحصول على لقب خارجي وذكر فاروق جبرة مساعد مدرب المريخ السابق أن أي مريخي يتفاءل بحصول المريخ على لقب خارجي لكنه اعتبر أن الألقاب تحتاج إلى عمل كبير وجدية وخبرة واستفادة من دروس الماضي وقال إن التتويج بلقب خارجي ليس مستحيلاً اذا وضع اللاعبون هذا الهدف نصب أعينهم وعملوا بجد واجتهاد من أجله وقال إن المريخ سجل عناصر جيدة ومتحمسة لتحقيق انجاز يُحسب لها لكنه أصر على أن التفاؤل وحده والتمنيات وحدها لا تجلب بطولات وإنما الجدية والعمل والاستفادة من الأخطاء ولم يستبعد صلاح مشكلة مدرب المريخ الأسبق أن يصعد لاعبو المريخ إلى منصة التتويج في الموسم الحالي وأفاد مشكلة أنه دائماً متفائل لكنه أكثر تفاؤلاً في الموسم الحالي وأعاد تفاؤله إلى التسجيلات التي قال إنها جيدة والوفاق الذي يعيشه المريخ ونوّه إلى أنه مرتاح لبداية المريخ ولا يستبعد أن يتوج باللقب وأفاد أن الفرقة الحمراء كانت قريبة جداً في الموسم الماضي من الحصول على الكونفدرالية وقال إنه طالما كرر المريخ المحاولات وكان جاداً فإنه سيصل وقال مشكلة: تضافر الجهود واخلاص النوايا والعمل الجاد يقود إلى النجاح وذكر محمد الطيب مدرب الأمل عطبرة السابق أن المريخ غيّر أسلوبه في التسجيلات ونوّه إلى أنه ظل يتحدث عن أن الأحمر يعتمد على القوة البدنية مشيراً إلى أن المريخ تخلص من 50% من عناصر القوة البدنية واتجه إلى القوة المهارية لكنه قال إنه لا يستطيع أن يجزم بحصول المريخ على لقب في الموسم المقبل وفي الوقت ذاته لا يستبعد بيد أنه قال إن الأحمر في حاجة إلى وقت للانسجام ودعا الجماهير إلى الصبر ومن جانبه قال فتح الرحمن سانتو نجم المريخ الأسبق إن الحصول على بطولة خارجية يُعد تحدياً للاعبين مشيراً إلى أن الجيل الحالي عليه أن يضع بصمة واستغلال المشاركات المستمرة ليحقق انجازاً جديداً وأشار إلى أن المريخ في وضع جيد حالياً لكنه اعتبر أن الحصول على لقب ليس أمراً سهلاً وإنما يحتاج إلى مراجعة الكثير من الأشياء وقال إن الفريق يجب أن يعمل كمجموعة واحدة وأسرة واحدة ويجب أن يؤدوا بغيرة وحماس وأن يتعاملوا بجدية مع كرة القدم باعتبار أنها مهنة وأكد سانتو أن الحصول على اللقب أفضل من الحصول على الأموال مشيراً إلى أن المال يذهب لكن التاريخ يسجل الانجازات.
وضع جيد
قال فتح الرحمن سانتو نجم المريخ الأسبق: اعتقد أن الفرقة الحمراء في وضع جيد في الموسم الحالي والمريخ أعاد صياغة الكثير من الأشياء بالذات الأمور المالية وأعلن سياسة التقشف وأنا معه في هذه السياسة كما أعاد النظر ايضاً في التعاقدات التي تكّلفه مبالغ ضخمة وفي التدريب وسجل لاعبين جيدين بالذات هيثم وعلاء الدين وايضاً مرتضى كبير لاعب ممتاز وكذا الحال بالنسبة لمحمد موسى لكن الأجانب لم أشاهدهم واتفق مع المسئولين في المريخ في الابقاء على عصام الحضري لأن الفريق الذي يرغب في الحصول على بطولات لابد أن يكون لديه حارس بمواصفات خاصة والحضري لديه ثقافة الفوز بالبطولات ولديه هيبة والمريخ أمّن حراسة المرمى فعلاً وفي الدفاع استمرار باسكال خطوة مهمة ويُقال إن ماكسيم الكاميروني مدافع متمكن ونتمنى أن ينجح لأنه اذا نجح ماكسيم إلى جانب باسكال يكون المريخ أمّن دفاعه ايضاً وفي الوسط الخطوة التي قام بها المجلس جاءت متأخرة لأن المريخ ظل يعاني مشاكل في المحور ووجود علاء الدين كلاعب قوي ومشاكس وذكي ومتمرس في هذه الوظيفة ولديه خبرة بالتأكيد سيفيد الأحمر والمريخ تعاقد مع هيثم مصطفى وهو صانع ألعاب لا خلاف عليه وفي الهجوم كلتشي مستمر وهذه نقطة مهمة ايضاً إلى جانب جاكسون موانزا وهو لاعب صاحب خبرة كذلك ولا نعرف سليماني لكن طالما أنه قائد المنتخب البورندي وخاض تجارب احترافية في أوروبا فهذا يعني أنه مهاجم جيد وبالنسبة للجهاز الفني الكوكي مدرب يريد تحقيق انجاز وسيبذل قصارى جهده.. فالكوكي ليس من المدربين الكبار على مستوى القارة.. إنه مدرب شاب ولديه طموح وحالياً في كل العالم الكعب الأعلى للمدربين الشباب ودائماً نقول: يجب على الأندية أن تتعاقد مع (لاعبين ومدربين جيعانين) فعندما تتعاقد مع لاعب مثل النفطي بالتأكيد لا يقدم شيئاً لأنه يعتقد أن الدوري السوداني أضعف وأقل من الدوري التونسي ووضعه المالي جيد لكن عندما تأتي بلاعب من دولة فقيرة ولم يرَ الدولار من قبل فإنه سيقاتل ليحقق انجازاً والكوكي ليس مثل ريكاردو.. يحتاج إلى المال ويحتاج إلى أن يصنع اسماً وبالتأكيد اذا حصل على دوري الأبطال فإنه سيدخل التاريخ من أوسع أبوابه وهناك عدد من العناصر المحلية الجيدة مثل أكرم الهادي ورمضان عجب وأحمد الباشا وبذلك يكون المريخ لديه فريق جيد.
كيف تتحقق البطولات
قال سانتو: لكن اذا أراد المريخ أن يحقق بطولة عليه أن يضاعف جهده والفريق الذي يرغب في الحصول على بطولات لا يسافر بطريقة عشوائية ولا يقع في أخطاء في السفر وفي رصد مشاركات اللاعبين وايضاً يهتم بالاصابات وبالاعداد ويجعل اللاعبين لُحمة واحدة وفريقاً واحداً وأسرة واحدة ويغرس فيهم حب الفوز والانتصار وثقافة البطولات كما إن لاعبي المريخ يفترض أن يعرفوا كيف يتعاملون مع صراع الأمتار الأخيرة بالذات وشاهدنا الأحمر يصل إلى مراحل متقدمة من البطولات لكنه لا يتوج باللقب وهذا يعود إلى أن اللاعبين لا يتحملون ضغط الأمتار الأخيرة وأعني بالضغط الضغط النفسي.. فاللاعبون بعد أن يتخطون الأدوار الأولى ويصبحون قريبين من اللقب يفكّرون في الانجاز والاعلام يتحدث والاداريون والجميع فينهار اللاعبون في الأمتار الأخيرة.. عليهم أن يتحملوا الضغط وفي هذه الناحية فإنهم في حاجة إلى تعامل نفسي ويقوم بهذا الجانب مدير الكرة والمدرب وحتى الاداريين وكبار اللاعبين واذا أراد المريخ الحصول على بطولات يجب أن يعرف كيف يصمد خارج القواعد.. لا يمكن أن تتحدث عن لقب خارجي وأن تخسر خارج الأرض وما المانع في أن يتأسى المريخ بالأهلي المصري والترجي التونسي ومازيمبي.. عليه أن يدرس حالة هذه الأندية وكيف حصلت على الألقاب والأهم من كل ذلك توفير الدعم المالي لمجلس الادارة الحالي لأن المشاكل المالية تعصف بأي نادي وأقول للاعبين: الفرصة متاحة أمامهم اصنعوا تاريخاً وانجازاً يُحسب لكم فالفرصة مُتاحة أمامكم والتاريخ يخلّد الانجازات لا المال لأن المال يذهب لكن البطولات لا تُمحى من الذاكرة وقال سانتو إنه متفائل وذكر أن الجميع يجب أن يتفاءل لكن يفترض الا يعتمدوا على التفاؤل وحده وقال: يجب أن يعملوا بجد واجتهاد.
الاستفادة من العناصر الجديدة وأصحاب الخبرة
قال فاروق جبرة مساعد مدرب المريخ السابق: بالتأكيد التفاؤل موجود وأي مريخي يتفاءل بالموسم الحالي ويأمل أن يحصل فيه الفريق على لقب خارجي ولكن أقول إن تحقيق الانجازات يتم من خلال العمل والجدية والاحترافية والاستفادة من العناصر الجديدة والخبرة وتوافر الانسجام بين عناصر الفريق وزاد: المريخ سجل عناصر جيدة يرى أنها اضافة وستفيده ودائماً الأندية تسجل لاعبين تأمل أن يقدموا الاضافة والدعم وهكذا يفكّر المريخ في الاستفادة من هؤلاء اللاعبين ويرى أنهم اضافة.
بيكهام الكرة السودانية يوصي الأحمر بالبدء من حيث انتهى
قال فاروق جبرة: يتعين على المريخ أن يستفيد من دروس الماضي ومن مشاركاته السابقة وعليه أن يبدأ من حيث انتهى في الموسم الماضي ولابد أن يعرف كيف يعالج السلبيات حتى لا تتكرر واستمر: الحصول على بطولة خارجية ليس مستحيلاً ولا استبعد أن يتوج المريخ بلقب خارجي والوضع الطبيعي أن تفكّر الأندية في الألقاب الخارجية واذا أراد المريخ أن يتوج باللقب عليه أن يضع البطولة نصب أعينه وأن يعمل لها وعلى اللاعبين أن يجتهدوا وزاد: أقول إن التفاؤل موجود لكن يجب أن يرتبط بالجدية والعمل والاستفادة من دروس الماضي.
الأحمر يملك مقومات النجاح
قال صلاح مشكلة مدرب المريخ الأسبق: بطبعي اتفاءل ومثلي وكل أبناء المريخ متفائل بهذا الموسم ومصدر تفاؤلنا جميعاً يعود إلى التسجيلات الناجحة وإلى حالة الوفاق التي يشهدها المريخ بعد عودة المستقيلين وأرى أن المريخ انتدب عناصر جيدة من دون شك وصاحبة خبرة ولذلك لا استبعد أن يشهد الموسم الحالي عودة المريخ إلى منصات التتويج وحصوله على دوري الأبطال أو الكونفدرالية.. فالمريخ أسّس لفريق جيد والمجلس مستقر ويعمل من أجل اللقب الخارجي واتمنى أن يبدأ المريخ من حيث انتهى في الموسم الماضي لكن عليه أن يستفيد من السلبيات.. فالأحمر كان قريباً جداً وقاب قوسين أو أدنى من الحصول على الكونفدرالية في الموسم الماضي لكنه لم ينل اللقب وعموماً أقول إن المريخ مؤهل للحصول على لقب خارجي لكن آمل أن يستفيد من أخطاء الماضي.
الجماهير مُطالبة بالصبر على اللاعبين
يرى محمد الطيب مدرب الأمل عطبرة السابق أن المريخ غيّر أسلوبه في التسجيلات وقال: أنا متابع وأعرف كيف كان يسجل المريخ في الأعوام الماضية وما الجديد في تسجيلات الموسم الحالي والمريخ في السنوات الماضية كان يسجل عناصر ممتازة وجماهيره تتفاءل لكن تحدث أشياء ولا يحصل على لقب خارجي وأرى أن الحديث عن التشكيلة وتناول الاعلام هذا الأمر يؤثّر على اللاعبين.. فليُترك أمر التشكيلة للجهاز الفني وأضاف محمد الطيب: إلى حد كبير المريخ سجل لاعبين موهوبين وكان يعتمد في السنوات الماضية على القوة البدنية والآن يمكنني القول إن نسبة القوة المهارية أعلى عكس المواسم الماضية ولا استطيع الجزم بحصول الأحمر على لقب خارجي وفي الوقت ذاته أقول: يمكن للأحمر أن يتوج بلقب خارجي لكن الفرق التي تسجل لاعبين جدد تحتاج إلى وقت للانسجام وعلى الجماهير أن تصبر على اللاعبين حتى يتوافر الانسجام بينهم وأقول: حتى اذا لم يحصل المريخ على لقب خارجي فإنه سيكون أفضل في الموسم الجديد بعد أن تخلص من 50% من القوة البدنية وركّز على القوة المهارية.
القطاع الخدمي بمجلس وزراء ولاية الخرطو يشيد بتقرير وزارة الشباب والرياضة
أجاز القطاع الخدمي بمجلس وزراء ولاية الخرطوم تقرير أداء وزارة الشباب والرياضة لعام 2012 وأشاد بما تم انجازه بخصوص المناشط والبرامج الرياضية والبنيات التحتية وانفتاح الوزارة على المجتمع والعالم الخارجي وأوصى بايداع التقرير مجلس وزراء ولاية الخرطوم لاجازته ثم ايداعه منضدة المجلس التشريعي بولاية الخرطوم وأشاد الفريق مهندس الرشيد فقيري وزير التخطيط العمراني رئيس القطاع الخدمي بالدور الذي تقوم به وزارة الشباب والرياضة وقال إن دور الوزارة برز خلال العام الماضي فيما قال الطيب حسن بدوي وزير الشباب والرياضة إن نسبة تقرير أداء الوزارة بلغت 85% مما تم التخطيط له وذكر أن ما تحقق جاء بتضافر جهود ادارات الوزارة وأشاد بالاعلام الرياضي ودوره في عكس برامج ومشروعات الوزارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.