المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    وزير الخارجية: الرفع من قائمة الإرهاب إنتصار في معركة إعادة الكرامة .. وملف المدمرة كول قد تم طيه تماماَ    ولاية الخرطوم: صدور قرارين باعفاء مدير الإدارة العامة للنقل وتعيين آخر    توضيح من الناطق الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صدى إعادة مهرجاني الثقافة والخرطوم في الساحة الفنية
أحلى يوم المهرجان
نشر في الصحافة يوم 16 - 10 - 2010

خطة عمل وزارة الثقافة التى طرحها الوزير السموءل خلف الله، اشتملت على عدة محاور فى اطار تنشيط العمل الثقافى والفنى بالبلاد. ومن أهم الاشياء التى تم الإعلان عنها وكان لها صدى فى اروقة اهل الغناء والموسيقى، عودة مهرجان الثقافة فى نسخته الخامسة ومهرجان الخرطوم الدولى للموسيقى. وقرار العودة الذى أجيز على الورق ينتظر الكثيرون تحوله الى واقع حي.. «الصحافة» وفى اطار تتبع صدى القرار، تحدثت الى مجموعة من المطربين والموسيقيين وخرجت بهذه الافادات..
٭ مهرجان الخرطوم للموسيقى ساحة للاحتكاك:
مدخلنا الى هذا الاستطلاع كان مع الفنان شرحبيل احمد الذي ابتدر حديثه قالا: إن رجوع مثل هذه المهرجانات يشكل تنشيطا وتحريكا للفنانين، ويعد فرصة لبروز أعمال جديدة وجميلة من قبل الفنانين السودانيين. وقال إن قيام مثل هذه المهرجانات يخلق نوعا من الاحتكاك بين الفنانين السودانيين والفنانين من دول خارج السودان، نسبة لاستفادة الفنانين السودانيين من تجارب الآخرين بالخارج.
٭ يجب ألا تكون المهرجانات واجهة سياسية:
الموسيقار الفاتح حسين صاحب المشاركات الدائمة فى المهرجانات المحلية والاوبرا المصرية، اختزل رأيه فى عودة مواسم المهرجانات بالقول: لقد كنا نحلم بوجود مثل هذه المهرجانات التى نتمنى أن تعود وتنتعش، وتوثق للحركة الثقافة والفنية. ويهمنى فى هذا الجانب عودة مهرجان الخرطوم للموسيقى الذى ساهم فى تعرف الجمهور السودانى على العديد من الفرق الاجنبية، وأشكال والوان من الموسيقى التى تعتبر لغة عالمية. ووزارة الثقافة هى المسؤول الاول عن قيام هذه المهرجانات مثلما يحدث فى جمهورية مصر العربية التى ترعى فيها وزارة الثقافة مهرجان الاوبرا منذ 1980م، وهذه التظاهرة ليست قاصرة على دار الاوبرا بل تنتقل الى مناطق مختلفة. والذى اود التركيز عليه هو عدم تسييس المهرجانات. واعتقد أن قرار الوزير موفق، والسموءل مبدع وقادر على تنزيل الأفكار الى الواقع من واقع تجاربه العملية خاصة تجربة «أروقة». وانا جاهز للمشاركة فى مهرجان الخرطوم ومهرجان الثقافة.
٭ قدمت أسماءً فنية لامعةً:
وفى سياق آخر يقول الفنان الامين عبد الغفار احد ابرز الاسماء الفنية التى دلفت الى الساحة من خلال احد مهرجانات الثقافة، إن عودة مهرجان الثقافة فى نسخته الخامسة قرار صائب، وكنت دائما اطالب من خلال المنابر الصحفية باهمية اعادة تفعيل مهرجان الثقافة، وانا احد المبدعين الذين اطلوا من خلال المهرجان، ولازلت اعتز بشهادة البروفيسور علي شمو عني والراحل مصطفى سيد أحمد وعثمان الأطرش ومحمود تاور. وبالطبع سوف اكون من المشاركين فى النسخة الخامسة التى سوف تكسر جمود المشهد الفنى، وتخلق حالة من التنافس الايجابى الذى سوف يثمر عن أصوات وأغنيات جديدة تكون اضافة حقيقة.
٭ محاربة الغناء الهابط:
المطربة سميَّة حسن لم تخفِ فرحتها بقرار وزارة الثقافة باعادة مهرجان الخرطوم الدولى ومهرجان الثقافة وقالت: إن النبأ اسعدنى جدا، واخيرا سوف تعود ليالى المهرجانات وتزدهى الخرطوم بالموسيقى والاعمال الغنائية. وهذه المهرجانات سوف تعمل على مكافحة فيروس الاغانى الهابطة وتكبح الانفلات الذى اصبح ثمة للساحة الفنية، وانتاج اعمال فى اطار المنافسة وتقديم اصوات جديدة.
٭ ميلاد ألحان جديدة:
ويقول الملحن أحمد المك إن قرار عودة مهرجاني الثقافة والخرطوم للموسيقى قرار صائب ولفتة بارعة من وزارة الثقافة والأستاذ السموءل خلف الله. ولم يفرحنى خبر فى السنوات الاخيرة على المستوى الفنى مثل هذا الخبر. وفى جانب الألحان يعتبر مهرجان الثقافة الخامس فرصة طيبة لتقديم الحان جديدة وسيتنافس الملحنون فى ابداع اجمل الالحان وميلاد اروع الاغنيات. وكل عواصم الدنيا لها مهرجاناتها التى لا تغيب. والقرار يصب فى صالح الفن والفنانين، وأتمنى أن يتم إخراجه بصورة مبتكرة وجذابة، وفى ثوب قشيب من الجمال يليق بالفن السودانى الأصيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.