التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    سواريز : كنا مستعدين من البداية لمساعدة النادي في أزمة فايروس كورونا    إعلان حالة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد إلى 15    المريخ يحول حميدتي وجلال وحلفا للجنة الانضباط    بروف جلال: لا جمعيات ولا تجمعات الآن حتى إنجلاء (كورونا)    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاربعاء 8 أبريل 2020م    الحكومة تكوّن لجنة مُختصة لدراسة الحظر الشامل في السودان    حمدوك يشارك في حملة حصاد القمح بالجزيرة الأسبوع المقبل    تصدير أول شحنة لحوم سودانية بعد جائحة كورونا    الاقتصاد العالمي ما بعد (كورونا) .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    الأمم المتحدة: الاستجابة لفيروس كورونا المستجد في السودان تتطلب التنسيق لضمان استمرار المساعدات المنقذة للحياة    الثراء الحرام تصدر أمر قبض في مواجهة قيادات بالسلطة الإقليمية لدارفور على راسهم تجاني سيسي    أهالي وأسر العالقين بمصر يدفعون بمذكرة ل"السيادي" تطالب بفتح المعابر    حكومة شرق دارفور تدين الاعتداء على طبيب وتنتقد إضراب مستشفى الضعين    عَلِي المَصْرِي- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الحَادِيَةُ والأرْبَعُوُنْ .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    اضراب 300 مخبز من جملة 320 بودمدني    رسالة مفتوحة ومباشرة إلى د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ود. إبراهيم البدوي وزير المالية .. كتب: د. محمد محمود الطيب وأ. الفاضل الهاشمي    كورونا فيروس: لمسة وفاء لأبطال الحرب العالمية الثالثة .. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن على – ابوجا    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    إعلان حالتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد بالبلاد    حالتي إشتباه بالكورونا في الجزيرة    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متوسط انتاج الفدان «10» جوالات
بدء عمليات حصاد محاصيل العروة الشتوية بالجزيرة
نشر في الصحافة يوم 20 - 03 - 2010

بدأت عمليات حصاد محاصيل العروة الشتوية بمشروع الجزيرة التي يأتي على رأسها القمح، حيث بلغ متوسط إنتاج الفدان من المساحات التي تم حصادها عشرة جوالات بامتداد المناقل، وتحديدا مكتب مبروك بقسم المنسي، غير أن المزارعين يشكون من الفوضى التي صاحبت عمليات الحصاد، إذ لم يتم الحصاد لجميع المساحات كما كان يحدث في السابق. وعزا المزارعون ذلك الى ضعف الرقابة الإدارية والأمنية، بالإضافة لعدم تحديد تكلفة الفدان من قبل الإدارة بعد، وفوق كل هذا موجة العطش التي طالت مساحات كبيرة بالمشروع، مما أدى لتقليل إنتاجيتها وارتفاع تكلفتها جراء تحمل المزارعين للأعباء المالية لإيجار وابورات سحب المياه من قنوات الري التي بلغت لري الأربعة أفدنة ما يفوق 200 جنيه للرية الواحدة، غير أن إدارة المشروع كما جاء على لسان بعض المزارعين، يبدو أنها استشعرت خطورة العطش على اقتصاديات إنتاج القمح، مما دعاها لإعفاء المساحات المتأثرة من ضريبة مياه الري بنسبة 50%.
وقال المزارع بمكتب مبروك التابع لقسم المنسي بامتداد المناقل نور الدائم خليفة البكري، إن حصاد القمح قد بدأ بالمكتب غير أنه لم يكن بالصورة المعهودة التي يتطلع المزارعون لتطبيقها دوما بأن يكون الحصاد جماعيا أي كل المساحات، إلا أن هذا لم يحدث، إذ تم الحصاد على مستوى فردى بناءً على توقيت الزراعة في بداية الموسم، إذ أن الذين زرعوا مبكرا نضجت محاصيلهم، وأن أي تأخير سيؤدي إلى تقليل إنتاجيتها جراء تساقط الحبوب، وفي نفس الوقت حصادهم في هذا التوقيت يعرض المساحات التي لم تنضج بعد إلى هجمات الحيوانات، لا سيما في ظل غياب رقابة الأمن الاقتصادي على الغيط. وأرجع نور الدائم تباين نضوج القمح إلى التفاوت في مواقيت الزراعة نسبة لعدم توفر التقاوى في وقت واحد. وأرجع السبب فيها إلى قيادة الاتحاد الفرعي بالقسم التي لم تقم بالتوزيع العادل للتقاوى التي ينبغي أن توزع على النمرة بالكامل وليس بناءً على العلاقات الشخصية. وقال إن المزارعين الذين لم يتم حصاد حواشتهم يتكفلون الآن بحراستها، مما اضطرهم للمبيت فيها حمايةً لها من الحيوانات. وأضاف أن المساحات التي تم حصادها لم يجد أصحابها بداً من ترحيل القمح إلى منازلهم نسبة لعدم تحديد الإدارة لتكلفة الإنتاج. وأشار إلى غياب الإدارة التام عن الذي يجري بالغيط، وقال بالرغم من العطش الذي تعرضت له بعض المساحات في وقت سابق، إلا أن متوسط الإنتاجية عشرة جوالات.
أما في ترعة ود الأمين بمكتب «استرحنا» التابع لقسم ود حبوبة، يقول المزارع نور الدين محمد مساعد إن الحصاد لم يبدأ بعد، وأن المزارعين قد شرعوا في التحضير له بحصاد وكسر الجداول و«التقانت» تمهيدا لدخول الحاصدات إلى الحواشات. وتوقع أن يكون متوسط إنتاجية الفدان في حدود سبعة جوالات، نسبة للعطش الذي تعرضت له كثير من المساحات في الفترة الماضية.
فيما يقول الزين بخيت رئيس رابطة مستخدمي المياه بترعة الحصاحيصا بحري، إن العطش يعتبر أكبر مهدد لإنتاجية القمح في كثير من أجزائه، لا سيما في ظل غياب ادارة المشروع عما يجري بالغيط. وقال إنه يتوقع تدني إنتاجية القمح بسبب العطش الذي طالما نادى المزارعون بتلافي أسبابه منذ وقت قبيل حدوثه، عن طريق النهوض بتطهير ونظافة قنوات الري الرئيسية والفرعية قبل وقت كافٍ، حتى لا تحدث ضوائق العطش التي أصبحت من أكبر المهددات للزراعة بالمشروع في كل موسم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.