الخارجية: نتابع بقلق تطورات الأحداث بتشاد    بابكر فيصل لسودانايل: السودان أكثر المتضررين في حالة عدم وجود اتفاق حول ملء سد النهضة .. هذه هي حقيقة الصراع والأجندة- لمحور مصر السعودية والامارات في السودان    إطلاق سراح أبوبكر عبد الرازق بالضمان بعد بلاغ قضائي    في ذكرى فض الاعتصام .. أسر الشهداء تتمسك بإقامة محاكم بمعايير دولية    الحكومة تعلن الجنينة منطقة منكوبة ونداء لإغاثة المتضررين    السفير الصادق المقلي يكتب: رسالة فى بريد الحكومة الانتقالية.. ضبابية في ملف التطبيع    الجيش يؤكد مقدرته على حماية الاراضي المستردة    وزير الصناعة : توقعت إلغاء المالية للكثير من الرسوم بسبب كورونا    "الخطوط السعودية" تدعو عملاءها لمتابعة اشتراطات السفر للوجهات الدولية المختلفة    الهلال يدشن تدريباته الليلة بقيادة ريكاردو    الذكري الاولي للدكتور حسن المصري …..    ضياء الدين بلال يكتب: كَشْف حَال...!    دابة الأرض    وفاة الدكتور الشاعر علي الكوباني    أخيراً حل اللغز… أب يكتشف أن طفله هو ابن أخيه رغم أنه ليس له أخوة    ارتفاع غير مسبوق في الأدوات الكهربائية    الساقية لسه مدوره !    مصير مجهول لإعداد المريخ وتأجيل للمعسكر    "سبورتاق" ينفرد بتفاصيل اجتماع "الفيفا" و"شداد"    مطالب بإنهاء الاحتكاك بين الرعاة والمزارعين بكردفان    مزارعو الجزيرة: عدم امتلاك البنك الزراعي للموازين يسبب لنا خسائر فادحة    توقيف (15) موظفاً في قضية حريق إدارة الاستثمار بالجزيرة    مجلس الوزراء يجيز الخطة الرقمية المقدمة من وزير الدفاع    هدى عربي .. سوبر ستار    وفاة استشاري الطبّ الشرعي والعدلي علي الكوباني    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 21 أبريل 2021    واتساب "الوردي".. تحذير من الوقوع في فخ القراصنة    قسم المعلومات بالجنائية يكشف حقيقة علمه بأن المحكمة لم تطلب تسليمها البشير    السوداني: مدير الطبّ العدلي: دفن 10 من الجثث المتحلّلة اليوم    الموت يغيب الشاعر د. علي الكوباني    إسماعيل حسب الدائم يقدم المدائح عقب الإفطار    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 21 أبريل 2021    السودان.."9″ ولايات تتسلّم لقاح تطعيم"كورونا"    صور دعاء 10 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم العاشر من شهر رمضان الكريم    لجان المقاومة تتمسك بالتصعيد حتى حل مشكلة الجثث    شركة الكهرباء تنفي عودة البرمجة وتعزو القطوعات إلى بعض الأعطال    الجبهة الوطنية العريضة تطالب بالتحقيق في قضية الجثث المجهولة    مقتل جورج فلويد: إدانة الشرطي السابق ديريك شوفين في القضية    السودان يسمح بممارسة الأنشطة المصرفية غير الاسلامية    بالفيديو: جامع زوجته ولم يغتسل إلا بعد الفجر فما حكم صيامه؟.. أمين الفتوى يجيب    احذر .. لهذه الأسباب لا يجب النوم بعد السحور مباشرة    للمدخنين.. هذا ما تفعله سيجارة بعد الإفطار بصحتك    تسريبات تكشف مواصفات قياسية ل هواتف Honor 50    تجميد مشروع دوري السوبر الأوروبي (بي إن سبورتس)    وفاة خالد مقداد مؤسس قناة طيور الجنة بالكورونا    شاهد بالفيديو.. الفنان محمد بشير (الدولي) يعيش حالة من الرعب والذعر بعد تورطه في قتل مرافقة له بالقاهرة    الطاقة و النفط تُعلن عن ضخ كميات مقدرة من الوقود للعاصمة والولايات    المريخ يُسجل هداف دوري الأولى العاصمي (الحلنقي)    صور دعاء 9 رمضان 2021 دعاء اليوم التاسع من رمضان الكريم مكتوب    لخلق روتين صحي للنوم المبكر.. اتبعي هذه النصائح    أبوجبل يكشف ل (باج نيوز) تفاصيل اجتماع (الفيفا) مع اتحاد كرة القدم بشأن الجمعية العمومية للمريخ    كورونا في رمضانها الثاني على التوالي    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما بغيرني صدودك عني.. وما بحولني غرورك يوم سيب نيران الشوق تحرقني.. واملأ ليلي عليْ هموم
الفنان صلاح مصطفى.. «أنا غرقان في بحر غرامك»
نشر في الصحافة يوم 23 - 12 - 2011

يدعوك للاعجاب به وتجذبك اليه أغنياته وصوته عندما اسمع اغنياته يجذبني فرح غامر انه الفنان المهندس صلاح مصطفى المولود بحي الاسبتالية أي حي المستشفى بأم درمان، وعمل بالمواصلات السلكية واللاسلكية، وتعلم العود من زميله المهندس كامل حسين عازف الساكسفون الشهير وقائد من قواد فرق الجاز مع الفنان شرحبيل احمد، وبدأصلاح مصطفى ملحناً بارعاً لأنه أجاد العزف على آلة العود وصلاح مصطفى في وجداننا غناء جميل ودنيا لصديقي الراحل محمود حسين خضر من أروع ما غنى صلاح:
مرة صابر فوق أزاي.. ومرة شايل جرحي واشكي
يا حبيبي الدنيا حالها.. يوم تفرح ويوم تبكي
أنت بيك سعدي وهنايا.. وكيف أعيش بعدك ليالي
باكي دهري وشاكي حالي.. وعاش هوايا الأضحى خالي
كنا في غمرة هوانا وفي دروب الحب مشينا
تاني اتبدل مصيرنا وجارت الأيام علينا
وكما كان لفناني اللاسلكية سهم في الالحان والغناء فإن لشعراء البريد والبرق القدح المعلى في أغنيات صلاح مصطفى ومنهم الشاعر عبد الله النجيب الذي لقب بشاعر العيون، وصاحب البحر القديم مصطفى سند، الذي كتب للفنان صلاح مصطفى غالي الحروف، وهي لوحة غنائية:
اكتب لي يا غالي الحروف..
واحكي لي ياما الدنيا نورها وفرحتا
صارت بلاك غيمة شتا.. تنسج طيوف وتجيب طيوف
الشوق جدار بيناتنا يحجب بهجتا
يا سكة الزول البعيد.. يا حليلو لما اتوارى غاب
خليتو يمشي وفي العيون دمعات ألم.. دمعات عذاب
فمصطفى سند بحر من العشق والشعر عاش بإحساس جميل وراق، رفد المكتبة السودانية الشعرية بالدرر وغالي الحروف ليست بالاغنية الوحيدة التي اختارها صلاح مصطفى لسند انما اضاف ايضا لبستانه الغنائي بريد الشوق من كلمات سند:
حليلك يا بري الشوق.. وقت ما كنا في بالك
تمر بالدار تحيينا ونقول أنت كيف حالك
تضوي حروفنا في عينيك زمان يا حليلو مرسالك
والأغنية رائعة وجميلة تحمل ملامح سند موظف البريد وأنفاسه وخلجاته في صورة شاعرية تحمل الشوق لوعة وبعادا واشتياقا عتابا وفرحا:
بريدك مرة يفرحنا ومرة يجيب عتاب ظالم يشيل اللوم يجرحنا
وبرضو نقول حباب عينيك وقت عينيك تصبحنا
حليلك يا بريد الشوق حليلك وانت ناسينا
ومن عيون مصطفى سند التي غناها صلاح مصطفى نأتي لعيون توطنت في أغنيات صلاح وهي كلمات الشاعر عبد الله النجيب وهو الذي تميز بأن جعل للعيون مقاما كبيرا في اشعاره لأنها تأسره وتجعله ينداح شعراً ومن الاغنيات التي أعطاها بعدا لحنياً وادائياً وجمالياً الفنان صلاح مصطفى صدقت العيون:
صدقت العيون وكلام المحنه
هناني بحنانه لما على حنه
قال لي كلمة طيبة كانت منه حلوه
مين غيره البيزرع ايام عمري جنه
صدقت العيون لما بقيت اسيره
ولغة العيون أصبحت مفردات وجملا وتواصلا بين الشاعر عبد الله النجيب ومنتوجه وبينه والفنان صلاح مصطفى واحب عينيك:
احب عينيك تكلمني تقول انغام تطمني
تهنيني تهنيني وتمنيني
عرفت الحب في عيونك وشفت نعيم يناديني
وصلاح مصطفى مسيرة من الابداع والالحان والغناء متفردة وطويلة مليئة بالانجاز الموسيقي والنغم والأصوات التي رفدت الساحة الفنية الغنائية منهم الفنان صلاح محمد عيسى وأغنية عشان كده أنا حبيته ولحن صلاح أيضاً للفنان عبيد الطيب سلام وكلام ولحن وغنى اعذب الالحان من كلمات دكتور علي شبيكة زمان ما كنت ما بتنسى:
زمان كنت ما بتنسى وما بتخلف مواعيدك
وكان لما النهار يمسى تداعبنا بأغاريدك
سنين في هواك ولي هسع يمين أرواحنا في ايدك
واتوقف بإعجاب أمام واحدة من الاغنيات التي كتب كلماتها الشاعر جيلي محمد صالح ولحنها وغناها صلاح مصطفى وهي بعنوان خصام:
ليه يا حنين ليه الخصام شايفك نسيت دي الدنيا عيد
وعارف خصام العيد حرام
وقد وضع صلاح مصطفى لهذه الاغنية اساسا لحنيا ممتازا وتحركا بملكات صوته مضيفاً لها أبعادا جمالية؛ لأنه عازف كبير اشتهر بمقدرته اللحنية ويتجلى ذلك في العدد الكبير من أغنياته ولو أخذنا أغنية خائف عليك من كلمات شاعر العيون عبد الله النجيب نتلمس القرار في صوت صلاح مصطفى والدوزنة الموسيقية التي يقودها بأنامله في عزفه للعود وقيادة الفرقة الموسيقية:
شايل براي نار الهوى وما قلت ليك
يمكن قليبك ينجرح خائف عليك
خايف تشيلك آهه يقسى عليك هواي
خايف عيونك مرة تسهر ليل معاي
وصلاح مصطفى قائمة كبيرة من الأغنيات المشرقة والرصينة والتي أسهمت في تشكيل وجدان الشعب السوداني وهو يملأ الكلمات والأشعار أبعادا وتصير لديه الكلمة رغم انها بسيطة بأعماق ومعاني ودلالات تحمل الجمال ونلاحظ ذلك في أغنية نوار من كلمات عبد الله النجيب:
نوار الروض يا نادي يا نادي
الوردة تفتح نشوانة والزهرة تناغم جيرانه
يا أجمل نوار يا نادي
ألوان النور مزدانه مسحورة وباهرة وفرحانه
وحقيقة صلاح مصطفى يرسل الفرح لمستمعيه ويسحرهم بموسيقاه وصوته الجميل وفي وين أيام نسرح معه:
يا جميل وين أيامي راحت ونامت أحلامي
ساهر أرددت أنغامي أحكي الغرام أحكي هيامي
أنظم عقود فيها غرامي مهما أقول وين أيامي
والغرام والهيام من أيامي من الشاعر عبد الله النجيب للفنان الرائع روعة كل الجمال صلاح مصطفى الذي يفرد دائماً لحناً وشدواً وقراءة لأبعاد الكلام من اشهره حبيبة وغريبة وبرضو لشاعرنا عبد الله النجيب:
غريبه وحبيبه آمال وأحلام عديده
يوم وصال ويوم محال واشياء عجيبه
ولقد ظل صلاح مصطفى ينساب بين الناس عطراً غنائياً وحضوراً مستمراً على مر السنوات من بداية الخمسينيات وإلى يومنا هذا، يعطر أمسياتنا ويزيد ألق مسارحنا حضوراً فاعلاً منتجاً وهو كحبة الشوق تلك الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر الرائع محجوب سراج:
ما بغيرني صدودك عني وما بحولني غرورك يوم
سيب نيران الشوق تحرقني واملا ليلي علي هموم
وهبت عيونك طهر غرامي وكم أوقفت حياتي عليك
وكنت بمني النفس يا ظالم ألقى حنان الدنيا لديك
أنا غرقان في بحر غرامك كيف يا شاطئ وصولي إليك
فصلاح مصطفى غنى واطرب وكتب وابدع ولحن ودوزن هو رائع روعة أغنياته مجيد وجاد في الدرب الذي اختاره لذلك تفرد وانتج أغنيات مازالت عالقة بوجدان الناس ويوم ورا يوم أشواقنا بتزيد لصلاح مصطفى ونردد معه:
يوم وراء يوم أشواقي بتزيد وانت بعيد ما سائل عني
دموع عيني الحيرانه دائماً عنك تسألني
تمر أيام من عمر غرامنا مرات تطول مرات تقصر
ليل الريد في عمره قصير ايام بعدك أطول وأكثر
وإن مشروع الريد الذي خطط له صلاح مصطفى أدهشنا وشكلنا بالطرب الأصيل والنغم والشهادة في انه تاريخ من الفن وكتاب مفتوح في أغنياته في لجان نادي الفنانين في لجان النصوص في الاذاعة والتلفزيون وفي جوامع أم درمان واقصد جامع المرور بحي المستشفى جوار بيته هو سوداني فنان اختار النغم والصوت عنده لديه جمال. متعه الله بالصحة والعافية وهو مازال يعطي ولم يشخ صوته ومازال يخطط لمستقبل أجيال قادمة في مجلس المهن الموسيقية والمسرحية تحية له ولأهله ولمعجبيه:
وأنت لو فكرت تذكر غرامك وتبكي ماضيك البعيد
برضي زيك كنت عاشق وكانت أيام عمري عيد
فأغنياتك صلاح مصطفى كما صور الشاعر محجوب سراج ماضي وحاضر ومستقبل.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.