تعزيزات من "الدعم السريع" لتأمين الأوضاع ببورتسودان    نموذج الدولة التنموية في السودان: خطة الإصلاح الاقتصادي والنمو "المقترحة" .. بقلم: د0 محمد محمود الطيب    المريخ يستضيف الهلال في قمة الدوري الممتاز    رواية نور: تداعي الكهرمان .. تأليف السفير جمال محمد ابراهيم    ورود ... وألق يزين جدار الثوره .. بقلم: د. محدي اسحق    الإمارات: 7 مليارات دولار حجم استثماراتنا في السودان    اقتصادي: التهريب أثر سلباً على التحصيل الجمركي وأضاع موارد كبيرة    عبدالحي يوسف يدعو أهل الشرق لتجنب دعوات العنصرية والعصبية    لجنة الترسيم بين السودان والجنوب تعد وصفاً للمناطق المختلف حولها    حركة "الإصلاح الآن" تدين اعتقال السلطات ل"علي الحاج"    يوميات زيارة الحاج حسين دوسة الى الواحة: تقديم وتحقيق ودراسة الدكتور سليم عبابنة .. تلخيص: عبدالرحمن حسين دوسة    الحل ... في الإنقلاب .. بقلم: مها طبيق    رغم بعد المسافات .. بقلم: الطيب الزين    بريطانيا تطالب (الثورية) بتغيير موقفها الرافض لتكوين المجلس التشريعي    حراك الشعوب وأصل التغييرِ القادم .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الإمارات تبدى رغبتها في زيادة استثماراتها بالسودان    صحيفة الهلال من أجل الكيان!! .. كمال الهِدي    عودة الي خطاب الصادق المهدى في ذكرى المولد النبوي .. بقلم: عبد الله ممد أحمد الصادق    اقتصادي: مشكلة الدقيق بسبب شح النقد الأجنبي    تجدد الاحتجاجات المطالبة بإقالة والي الخرطوم ومعتمد جبل أولياء    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    تعاون سوداني فرنسي لتحسين نسل الضأن    مباحثات سودانية إماراتية في الخرطوم لدفع التعاون الاقتصادي بين البلدين    استقالة محافظ البنك المركزي في السودان    قراءة فنية متأنية لمباراة منتخبنا والأولاد .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    "الحوثيون" يحتجزون 3 سفن كورية وسعودية    طاقم تحكيم من جامبيا لمواجهة الهلال وبلاتينيوم    اليوم العالمي للفلسفة والحالة السودانية. . بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    (فيس بوك) يزيل حسابات ومجموعات تابعة لجهاز المخابرات السوداني    محتجون عراقيون يغلقون مدخل ميناء أم قصر    اثناء محاكمة البشير .. الكشف عن مبالغ كبيرة تدار خارج موازنة السودان بينها شركات هامة وقنوات تلفزيونية    توقيع اتفاقية شراكة بين (سودان تربيون) وتطبيق (نبض)    منتخب السودان يخسر أمام جنوب أفريقيا بهدف    خامنئي يؤيد قرار زيادة سعر البنزين    مقتل سوداني على يد مواطنه ببنغازي الليبية    الخيط الرفيع .. بقلم: مجدي محمود    فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار إقتصادية متفرقة
نشر في الصحافة يوم 05 - 04 - 2012

إجازة التقرير السنوى لمجلس محافظى المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار
الخرطوم : الصحافة
أجاز مجلس محافظي المؤسسة الإسلامية لتأمين الإستثمار وائتمان الصادرات «أيسك» التقرير السنوي والنتائج المالية لعام 1432ه (2011م) امس بقاعة الصداقة برئاسة علي محمود عبد الرسول وزير المالية والإقتصاد الوطني ورئيس مجلس محافظي مجموعة المؤسسة لدورته التاسعة عشر.
وابان التقرير أن حجم عمليات التأمين التي قدمتها المؤسسة لعملائها من المصدرين والمستثمرين في الدول الأعضاء شهدت قفزة كبيرة في عام 2011 ، مقارنة بالعام السابق عليه ،إذ ارتفعت قيمة حجم العمليات المنفذة إلى 3.2 بليون دولار، بزيادة 59% تقريبا عن العام الماضي. كما حققت المؤسسة نتائج مالية إيجابية على الرغم من زيادة المخاطر في أسواق الإئتمان والإستثمار..
وقال عبد الرحمن طه الرئيس التنفيذى للمؤسسة ان النتائج تدل على زيادة الوعي لدى رجال الأعمال بأهمية هذه النوعية من الخدمات التأمينية في دعم الصادرات وتوسيع عملياتهم التصديرية عبر إقتحام أسواق جديدة وإستكشاف فرص جديدة، والدور الهام الذي يلعبه تأمين الإستثمار في جذب الإستثمار الأجنبي إلى دولنا الأعضاء خاصة في الظروف الحالية.
واشار ان المنتوجات التأمينية الجديدة التي طورتها المؤسسة والمرونة التي أدخلتها على إجراءات عملياتها كان لها أثر كبير في رواج خدمات المؤسسة في قطاع الأعمال وخاصة المصارف في الدول الأعضاء .
العساف يدعو إلى زيادة صادرات الأعلاف واللحوم السودانية إلى السعودية
الخرطوم : الصحافة
وافقت المملكة العربية السعودية على مد السودان بقروض سلعية فى شكل منتجات بترولية «جازولين- بنزين» بغرض الاسهام فى سد الفجوة فى مجال المنتجات النفطية واعلن وزير المالية السعودى ابراهيم العساف حاجة بلاده لزيادة صادرات المملكة من الاعلاف واللحوم السودانية مشيرا الى ان المملكة ظلت تستورد حاجتها من الاعلاف من اسبانيا . ودعا العساف الى المزيد من الجهود في إزالة معوقات الاستثمار وتهيئة البيئة الجاذبة للمستثمرين وتكامل الادوار بين الشركات الحكومية في المملكة مع المؤسسات الزراعية في السودان بما يسهم في زيادة صادرات السودان للمملكة. وفى الاثناء كشف الدكتورمصطفى عثمان إسماعيل مستشار رئيس الجمهورية رئيس المجلس الأعلى للاستثمار عن إتجاه لإنشاء منطقة حرة خاصة بالمملكة العربية السعودية في السودان بغرض جذب المزيد من لإستثمار السعودى للقطاعات الواعدة.
واشار على محمود وزير المالية والاقتصاد الوطني فى اجتماع مشترك امس الى اهم محاور البرنامج الثلاثي والتركيز على برنامج زيادة الصادرات في سلع القطن ، الصمغ العربي ، اللحوم ، الذهب ، منتجات البترول وإحلال الواردات في سلع القمح ، السكر ، الادوية و الحبوب الزيتية.
وأكد وزير المالية والاقتصاد الوطني حاجة بلاده للمزيد من التنسيق لتطوير مجالات الاستثمار واشار الى ضرورة التركيز على قطاع البنى التحتية في السدود والخزانات بغرض توسعة الرقعة الزراعية المروية الى 6 مليون فدان بما يسهم في تعزيز جهود الدولة الرامية لدعم سلع الصادر واحلال الواردات. وكشف عن برنامج تفصيلي لكل سلعة من سلع زيادة الصادرات واحلال الواردات وقال لدينا إمكانيات في مجالات متنوعة في مجال الزراعة والاسمنت والثروة الحيوانية والسكر فقط نحتاج لرؤوس الاموال التي تسهم في ادارة هذه الامكانيات واستثمارها ، ودعا المملكة العربية السعودية لدعم موقف السودان في معالجة ديونه الخارجية بعد أن اوفى بالشروط الموجبة لإعفاء هذه الديون.
ومن جانبه اكد عوض أحمد الجاز وزير النفط أن الغذاء هو احد القضايا الاساسية التي تواجه العالم وقال ان الفرص متاحة الآن في السودان للإستثمار السعودي في المجال الزراعي وبناء الأمن الغذائي هو واحدة من القضايا الأساسية التى تواجه العالم وقال إن الفرص متاحه الآن في السودان للاستثمار السعودى في المجال الزراعى وبناء الأمن الغذائى بما يعود بالمنفعة على الجانبين ، مشيدا بجهود البنك السعودى والصندوق ومساهمتهما فى التنمية والبنى التحتية بالبلاد بمايسهم في زيادة توفير الطاقة والاراضى الصالحة للزراعة داعياً الممكلة لزيادة إسهامها في سد حاجة البلاد من البترول وسد الفجوة ومن ثم التحول للتصدير في المستقبل القريب.
وأشار العساف الى الإتفاقيات المتعددة التى تم توقيعها مع السودان بقصد تطوير الاستثمار وتهيئة البيئة الجاذبة ومن بينها إتفاقية منع الازدواج الضريبي واتفاقية تشجيع الاستثمار الزراعى ، مشيراًالى تركيز المملكة على المجال الزراعى والاستفادة من إمكانياته التى وصفها بالهائلة وتوقع العساف أن يكون السودان أكثر جذباً للمستثمرين بعد تهيئة البيئة الجاذبة سيما وأن السودان يتمتع بامكانيات طيبة في مجالات الزراعة والمعادن وغيرها وبالمقابل تتوفر الموارد المالية والسيولة العالية لدى المستثمرين.
والى ذلك اشاد الدكتورمحمد خير الزبير محافظ البنك المركزى بجهود المملكة في دعم التنمية بالسودان وإسهام الصندوق السعودى في تمويل العديد من المشروعات ذات الأثر الواضح في مجالات البنى التحتية والكهرباء، مشيرا إلى مجالات المعادن الواعدة سيما تعدين الذهب، وقال إن صادراتنا المتوقعة بنهاية العام الحالى تصل إلى حوالى 50طناً ذهباً بعائد متوقع 2.5مليار دولار.
وأكد الدكتوريوسف البسام مدير الصندوق السعودى حرص الصندوق على إكمال مشروعاته الممولة في السودان بجانب التعاون مع الصناديق ومؤسسات التمويل العربية لايجاد فرص جديدة لتمويل المشروعات التنموية لاسيما مشروعات البنى التحتية. وقال لنا رؤية واضحة لدعم الاستثمار الزراعى في السودان.
شركات نمساوية تستثمر فى مجال استكشاف المعادن
الخرطوم : الصحافة
تعتزم شركة S.B.Minig النمساوية الاستثمار في مجال استكشاف المعادن (الذهب ،النحاس ،الزنك ،الاحجار الكريمة) في السودان خلال الفترة القادمة .
وكشف فارشا ذاندي رئيس مجلس ادارة الشركة والمساهم الاكبر في تصريح صحفي ان الشركة ترغب في العمل في السودان نسبة لما يتمتع به من موارد طبيعية هائلة ، مشيرا الى ان الشركة تعد من اشهر الشركات استخداما لآخر جيل من تكنولوجيا الاستكشاف في العالم بالتضامن مع جامعة (Graz) النمساوية ، اشهر الجامعات في العالم تخصصا في مجال البحوث الجيولوجية ، اضافة الى نشاطها في المعادن . تهتم الشركة بالنشاطات الانسانسة والتنمية الاجتماعية في كافة الدول التي تمتلك فيها رخص التعدين ، وابان ان الحكومة التشادية منحت شركة s.b.minig (130) الف كيلو متر لاستكشاف المعادن (الذهب ، النحاس ، الزنك ، الاحجار الكريمة) فيها بجانب منحها حق المسح الجيولوجي لكل الاراضي التشادية البالغة مليون و(200) الف كيلومتر للشركة بجانب منحها الحق في اختيار (70) الف كيلومتر في اي منطقة تريد داخل تشاد ، مما جعل الحكومة التشادية في مقدمة الدول التي تستخدم آخر تكنولوجيا متقدمة في مجال استكشاف المعادن ، ويتوقع وصول وفد من الشركة للبلاد في خلال الفترة القادمة للقاء المسئولين في السودان لبحث ترتيبات دخول الشركة في عمليات التنقيب في مناطق السودان المختلفة.
وزيرة التنمية الاجتماعية :المهرجان فرصة لاستقطاب التمويل
الخرطوم : سمية الشيخ
يُختتم مساء اليوم مهرجان التشغيل الاول الذى استمر لمدة خمسة ايام بارض المعارض ببرى واكدت مشاعر الدوليب وزيرة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم فى اجتماع الجهات المشاركة لتقييم العمل فى المهرجان وتقديم المشورة فى العمل ان الاجتماع يهدف الى التفاكر حول كيفية توفير المشاريع للمستفيدين من الخريجين والشباب. وقالت ان المعرض كان فرصة لعرض الجهات لاعمالها متمثلة فى المؤسسات والشركات وفرصة لاستقطاب التمويل بجانب ان المهرجات نموذج للنجاح فى الاعمال المختلفة وقالت ان الاسبوع المقبل يشهد افتتاح ورش للحرفيين بمحلية كررى لحوالى 280 ورشة فى مساحة 50 مترا مربعا للورشة الواحدة واشارت الى الطاقات الانتاجية المعطلة التى تستطيع الاستفادة من التمويل مثل اصحاب الورش من الحرفيين ووسائل النقل والمصانع الصغيرة للتعبئة واصحاب التصنيع الزراعى والمطاعم والمقاهى واصحاب مزارع الدواجن .
والى ذلك قال جعفر ابراهيم مدير عام شركة الادخار للخدمات والاستثمار ان الشركة اتاحت فرص التمويل للصناعات الصغيرة مبينا انها بدأت العمل بالمشروعات الانتاجية فى الزراعة ممثلة فى البيوت المحمية للمساهمة فى التنمية والتى تعتبر من اجود البيوت باعتبارها اجود انواع البيوت ووسيلة لترقية وتطوير الزراعة بالاضافة الى تشغيل الخريجين، كما قامت الشركة بالتدريب والتسويق وتحسين البيئة للولاية ومظهرها بالاتفاق مع الجهات ذات الصلة واقامت كافتريات متحركة بجانب المساهمة فى العمل الخدمى .
ومن جانبه اشار المهندس صديق محمد على نائب والى الخرطوم الى ان مهرجان التشغيل الاول يتيح فرصة اكبر لتوظيف الخريجين والشباب ،مؤكدا ضرورة تبسيط الاجراءات وتلبية احتياجات طالبى المشروعات . واعلن نصر الدين محمد الحسين مدير عام شركة النيل للبترول عن الدخول فى شراكة مع ولاية الخرطوم لتوظيف الخريجين والشباب من خلال مشروعات النيل لتوزيع الغاز من خلال مواتر ثلاثية الاطار تقدم خدمات متكاملة للمواطن تشمل التوصيل والتركيب والصيانة وكذلك توفير مشروعات تشمل بناشر ومراكز لتوزيع الزيوت . ومن جانبه اكد الدكتور عبد السميع حيدر ان ولاية الخرطوم لديها خطة لتوزيع ثلاثة ألف موتر ثلاثى الاطار للخدمات يتم من خلالها توظيف الشباب والخريجين فى مجالات مختلفة .
والى ذلك دعت بعض التوصيات التى خرجت فى اطار المعرض الى اهمية تصميم مبادرات ونماذج لمشروعات تقوم على سلسلة القيم وربط المشروعات الصغيرة بالمشروعات الكبيرة واعداد برامج لنشر وتعميق ثقافة العمل الحر مع تخصيص محفظة تمويل لمشروعات الخريجين من البنوك العاملة بولاية الخرطوم، وابتكار نماذج جديدة للمشاريع وفرص التشغيل من خلال تطوير قاعدة بيانات والمعلومات واعداد الدراسات والاحصاءات ومنافذ التمويل الداخلى والخارجى مع تطوير ادوات التدريب والتأهيل للخريجين مع توسيع نطاق عمل الشراكات المجتمعية وحاضنات الاعمال ومراكز الانتاج مع اصدار تشريعات داعمة لصندوق تشغيل الخريجين والعمل الحر وتطوير وتأهيل عمل الحاضنات تاهيلا مهنيا يستفاد منه فى التنمية المستدامة وابتكار نماذج جديدة للاعمال الصغيرة وتقوية القدرات الادارية والفنية للخريجين .
ورأت بعض التوصيات بأهمية توعية المجتمع واصحاب المشاريع الصغيرة بأهمية التأمين وعمل دراسات جدوى عملية للتأمين من المخاطر التى تعين اصحاب المشروعات الصغيرة والتأمين يشجع المؤسسات والمنشآت على الاستثمار الجديد والتوسع فى الاعمال القائمة ، مع الزامية التأمين للمشروعات الصغيرة من المخاطر الطبيعية وضرورة التشجيع للمنشآت والمؤسسات فى التوسع فى الدخول فى قائمة التأمين لتقليل الخسائر من المخاطر واعلاء مفهوم التأمين ودوره فى مكافحة الفقر وزيادة الانتاج . كما رات بضرورة انشاء حاضنات فى تشغيل الجلود والمصنوعات الجلدية وربطها بالمركز مع توفير بيئة ملائمة لنشأة المشاريع الصغيرة ودعم المشاريع فى مرحلتها الاولى وبناء قدرات العاملين فى ادارة الحاضنات وانشاء حاضنات حرفية ومهنية فى المركز وانشاء ورش ميكانيكية وحاضنة لعمل النظافة مع تطوير الافكار الجديدة وتحويلها لمنتجات قابلة للتسويق .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.