مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طرحت تجربتى الغنائية عبرالمنابر الفنية والأجهزة الإعلامية
أصوات جديدة الفنان أحمد عبد الله أحمدون
نشر في الصحافة يوم 03 - 10 - 2012

من الاصوات الشابة التى ظهرت مؤخرا بالقاهرة حيث يقيم منذ سنوات جمع بين فن الغناء ودراسة الاخراج السينمائى وتخصص فى مجال الكليبات التقيناه خلال زيارته الحالية للسودان والتى يسعى من خلالها لطرح تجربته الفنية عبر مختلف المنابر اطل على المشاهد السودانى من خلال قناة النيل الازرق والشروق وقوون عبرهذه المساحة بعض من افادته حول مشواره الفنى ومواضيع اخرى ..
صورة مقربة
أحمدعبدالله المكاشفي محمود إسم الشهرة....(أحمدون).من ابناء ألجزيرة قرية بورتبيل ريفي المدينة عرب جنوب مدني درست الموسيقى بمعهد حفني بالقاهرة ودرست الاخراج السينمائي(تصوير _إضاءة )خارج السودان بالقاهرة بوزارة الثقافة هيئة القصور والثقافة والمونتاج بالمعهد الروسي بالقاهرة
{علاقتك بالفن وتجارب الاخراج السينمائى؟
-منذ الصغر كنت امارس الغناء بصور فطرية وتطورت تلك الهواية حيث التحقت بفرقة فنون كردفان وبعدها اتحاد فنانى مدنى ومركز شباب بحرى وانا احمل عضوية نقابة المهن الموسيقية بالقاهرة، درست الاخراج واتطلع الى المساهمة فى تطوير فن الكليبات السودانية ونشر الاغنية المصورة
{الهجرة والزيارة الحالية للسودان ؟
-ذهبت إلى القاهرة في 2008بغرض دراسة الموسيقى والاستفادة من التجارب المصرية والخبرات والى حد ما استفدت فى هذا المجال وزيارتى الحالية للسودان اسرية وفيها جانب يتعلق بالفن وهوطرح تجربتى عبر المنابر الثقافية والاجهزة الاعلامية
{ الاغنية المصورة من واقع مشاهدتك وتجاربك في مجال الاخراج؟
-يشهد هذا المجال تطوراً مستمراً عالمياً ولكن للاسف مايوجد فى السودان حتى الآن اقرب الى الاغنية المصورة من كونه كليب هناك اشكالات فى التنفيذ والانتاج وخطوط حمراء والكودار هناك اسماء كبيرة فى مجال الاخراج تنقصهم الامكانيات
{شعراء ؟
- لدي العديد من الاعمال الخاصة تعاملت خلالها مع الشاعر الراحل زين العابدين وكانت تجربة مميزة وايضا إيهاب الحاج وهو صاحب كتابات مميزة ومقيم في القاهرة و الشاعر الفاضل النور و دكتورعلي كوباني وهو غني عن التعريف .
{ إجازة الصوت؟
- الحمد لله أجزت صوتي من مجلس المهن الموسيقية والمسرحية...وأشكرهم كثيراً على هذه الثقة والتشجيع ....وإن شاء الله أكون عند حسن ظنهم ...وفي حقيقة الامر لقيت من كل من أعضاءاللجنة قبولاً مشرفاً
{ مشاريعك المستقبلية في مجال الغناء والاخراج؟
- في القريب العاجل إن شاءالله سوف أذهب للقاهرة لتصويرأول كلب سوداني لي وسوف أعمل جاهدا بإذن الله على أن يكون مميزا جدا إن شاءالله وأسال جميع السودانيين وكل من يعرفني أن يدعو لي وأن اوفق في الاختيار الجيد للاغنية وللتصوير والمونتاج والاضاءة والاخراج وفي جميع متطلبات الكليب إن شاء الله....
{ القاهرة والفن السودانى ؟
-القاهرة منصة انطلاق للفن ومنها عبرت الكثير من الاصوات العربية الى آفاق بعيدة ورغم العلاقات التاريخية بين مصر والسودان الا ان الفن السودانى لم يستفد من تلك المنصة، هناك تجارب جيدة للفنانين المقيمين بالقاهرة ويحتاج الامر المزيد من الاجتهاد
في حقيقة الامر تجارب مميزة ولكن محتاجة للعمل سويا والاجتهاد أكثر فاكثر....والله المستعان وهو الموفق إن شاء الله....
{ الفن السوداني محلي لماذا؟
- لاسباب مختلفة والحديث عنها يطول واعتقد ان هذا الامر يحتاج ورش عمل متخصصة لتناول المشكلة برؤية علمية وتعمق هناك جوانب خاصة بالاعلام واخرى بالموسيقى والامكانيات المادية ،الفن السودانى فى الماضى حقق انتشاراً بمجهودات فردية فى غرب افريقيا وشرقها وبعض الاوربية ولكن ذلك محدود
{ ماهي الاشياء التي يفتقرها الفنان السوداني ؟
-كما قلت سابقا إن الفنان السوداني مميز جدا....ولكن نحنا نعيش في عالم متطور جدا والغناء ليس صوتاً فقط بل (صورة وصوت )....وأقصد أن الصورة الجمالية للفنان مهمة جدا
{ أحدث الأعمال؟
-بين يدى مجموعة من الاعمال الجديدة كلمات الدكتور عوض ابراهيم عوض والحانى وتوزيعى منها السودان امان والليلة ناوى السفر للرسول نور البصر ( مديح) وبورتبيل حلوة وليك نذرت روحى يا أرض الجزيرة وارج وان تجد هذه الاعمال القبول وتكون مدخلاً لمزيد من التعاون الفنى مع الدكتور عوض
{ اصوات فنية لفتت إنتباهك بالسودان؟
-الساحة الفنية زاخرة بالاصوات الفنية الشابة المتميزة استمعت الى العديد منها ولا اود الحديث عن اسماء معينة اتمنى للكل التوفيق
{ماهى المعوقات التى تواجه الفنانين ؟
- المعوقات كثيرة ومنها قصة قصيرة حدثت معى
نزلت السودان وانا في المطار كنت أحمل معي أورغ و جواز سفرى ، مهنتى موسيقي بمعنى أنا لدي مايثبت ذلك ....طلب مني المسؤول في صالة الوصول أن أدفع رسوم جمارك لهذا أالاورغ قلت له هذا استعمال خاص وأنا رجل موسيقي وشرحت له وبعد مجادلة ثلات ساعات خرجت من المطار ولم أدفع شيئاً وهذا نموذج لكثير من العراقيل التى تواجه الفنان
{مشاركات السودان فى الاوبرا
- المشاركة فى حد ذاتها جيدة ولكنها لاترتقى الى مستوى ما نطمح به اتمنى ان تكون المشاركات القادمة اجمل واقوى ومتطورة وتتاح الفرص لكل الفنانين السودانيين فى المشاركة
{ مستقبل صناعة الكليبات واثرها في السياحة؟
- الفن هو احد واجهات البلد ....ولكي تكون لنا سياحة قوية لابد من الاهتمام بالفن من أعلى المستويات في الدولة ....بامانة شديدة إذا لم يكن لدينا فن سوف لن تكون هناك سياحة بالسودان لان السائح عايز يشوف البلد من خلال الطبيعة الجميلة وهذا يتوفر من خلال الكليبات على الدولة أن تهتم بصناعة الكليبات
{الغناء النوبى والظهور على القنوات السودانية؟
- الغناء النوبى غناء راقي ذو شعبية كبيرة ....وأنا من أشد المعجبين والمستمعين له واطلالتى من خلال الفضائيات السودانية كانت موفقة
{توقيع أخير
- على شباب الفنانين اختيار الكلام والالحان الجيدة ونسأل الله التوفيق للجميع....ثانيا مناشدة لوزير الثقافة المحترم.... بالاهتمام بالمبدعين والفنانين الشباب.... وأن تكون من أولوياته حل جميع المشكلات والمعوقات التي تواجة الفنانين داخل وخارج السودان وهو عمل ليس بالساهل ولكن ليس بالمستحيل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.