الثروة الحيوانية: طرح مشروع لمجمع متكامل لصادر اللحوم الحمراء بمؤتمر باريس    حمدوك ينعي شهداء قوات الشرطةالذين تعرضوا لهجوم من عصابات المخدرات    مناشدات لاحتواء احداث المدينة 11 بالنيل الازرق    تاج السر :مؤتمر باريس فرصة لعرض مشروعات البنى التحتية    شباب الأعمال يشارك بمشاريع مهمة في مؤتمر باريس    الجزيرة : جهود لرعاية وتأهيل الأطفال المشردين وفاقدي السند    محمد صلاح يدخل في عملية انتقال مبابي إلى ريال مدريد    مشاريع طموحة يعرضها قطاع الطاقة بمؤتمر باريس    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    الجزيرة:التحصين الموسع حقق نجاحات كبيره في تحسين صحة الأم والطفل    الرصاص الحي وتكرار دائرة العنف والقتل في احياء ذكري الاعتصام ..    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    وكيله: رونالدو لن يعود إلى فريقه السابق    واتساب نفّذت تهديدها.. قيّدت الخدمة لمن رفض التحديث    5 أنواع من الشاي تضرب الأرق.. تعرف إليها    مريم الصادق تزور مقر سكرتارية مبادرة حوض النيل    نشوب حريق داخل مستشفى ود مدني ولا وجود لإصابات    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    كباشي يوضح حقيقة تقسيم أراضي الفشقة وفقا للمبادرة الإماراتية    أحمد الضي بشارة يعترف بتلقى معلوماته من (قوش) ويعتذر لال دقلو    السودان على مرمى حجر من إعفاء ديونه.. صندوق النقد يتخذ خطوة حاسمة لمساعدة الخرطوم اقتصادياً    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    رحل الفريق بحر    وداعا ريحانة توتي ..    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    كم عدد المشاركين بوفد الحكومة في مؤتمر باريس لدعم السودان ؟ وزارة الاعلام تجيب    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    محافظ مشروع الجزيرة يدعو الالتزام بالدورة الزراعية وزراعة 60% لضمان ري المحاصيل المستهدفة    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 14 مايو 2021 في السوق السوداء    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العدد ((21))
ملتقي جنوب كردفان
نشر في الصحافة يوم 27 - 12 - 2012


مشروعات تنموية عطلتها الحرب
لا شك أن الآثار التى خلفتها الحرب على جنوب كردفان كثيرة وكبيرة وخطيرة ، ولكن يظل أكبرها الحرب النفسية السيئة التى علقت فى نفس المواطن جراء فقده أرواح ذويه وتشريد الأسر ونزوح آخرين والقضاء على الأمل الذى بنته عملية السلام فى نفس المواطن ولمستقبل حياته .
تنمويا فقد توقفت الكثير من المشروعات التنموية والخدمية منها الطريق الدائري والذى أصبح معروفا بين المواطنين (البعاتى) من كثرة توقفه وتعطيل تنفيذه بسبب عقبة التمويل وقد كان حلما وعشما لانسان القطاع الشرقي ، إلا إنه وبعد أن توفر له تمويل من القرض الصيني (150) مليون دولار توقف هذا الشريان بسبب هجوم غادر من قبل التمرد على العمال الصينيين من قتل وتدمير لآليات الشركة ، ثم طريق (كادقلي – تلودي) بطول (82) كيلو بتكلفة (7) مليون يورو من الاتحاد الاوربي ،هو الآخر توقف بعد أن سلب التمرد آلياته رغم تقدم مراحل التنفيذ فيه ومن آثار هذا الطريق أصبح مواطن تلودي يقطع أكثر من (700) كيلو بدلاً من (82) كيلو للوصول لعاصمة الولاية كادقلى ،طريق (كادقلي - أم سردبة - كاودا ) بتكلفة (47) مليون جنيه توقف تماما وسلب التمرد آلياته ، طريق (دلامي -هيبان - كاودا ) بتكلفة (24) مليون جنيه توقف تماما ، طريق (كادقلي - البرام - تروجي – الأبيض) بتكلفة (42) مليون جنيه توقف تماما وقد واجه مهندسى التخطيط لهذا الطريق الكثير من العنت والمشقة إلا إنه قد توقف أخيرا نهائيا ، طريق (كادقلي - أبو سفيفه – هيبان) بتكلفة (15) مليون دولار وطريق (كادقلى - كاودا ) وقد توقفت هذه الطرق نهائياً، كما قضت الحرب على حلم إنسان الولاية بإعادة توطين القطن في البرام باستثمار (120) مليون دولار ، فضلا عن القضاء على مستقبل العديد من الطلاب فى الأساس والثانوى وضياع مستقبلهم التعليمى فضلا عن آخرين تم تجنيدهم قسرا .
الوالى : يهنئ الطوائف المسيحية بأعياد الإستقلال والميلاد المجيد
فى زيارة لها مكانتها وأثرها الطيب عند الطوائف المسيحية سجل والى جنوب كردفان يرافقه وفد رفيع من حكومته ، شارك الوالى الكنائس المسيحية بكادقلى (الكاثوليكية ،الأسقفية ،الإنجيلية والمسيحية السودانية) فى إحتفالاتها بأعياد الميلاد المجيد، مقدما التهنئة للجميع وقد وجدت الزيارة تقديرا خاصا من قبل المواطنين المسيحيين والقيادات الكنسية فى جنوب كردفان والتى أكدت أن جنوب كردفان تتسم بروح الإخاء والتسامح الدينى ومؤكدين فى ذات الوقت وقفتهم ومساندتهم لإزالة كافة مسببات الحرب فى الولاية بالدعاء والتضرع والتوفيق بين الفرقاء ،فيما أكد والى الولاية أن دستور السودان كفل للجميع حق المواطنة والتدين بمختلف مشاربهم وتعدد إثنياتهم وثقافاتهم الدينية وإعتبرها بمثابة مصدر قوة للشعب السودانى ،مطالبا الجميع رعاية تلك السمات الفاضلة .
لجنة ولائية لأمر هيئة
جبال النوبة للأقطان
أصدرت حكومة جنوب كردفان قرارا بتكوين لجنة ولائية خاصة بمشكلة هيئة أقطان جبال النوبة برئاسة وزير المالية الأستاذ الحافظ محمد سوار وعضوية وزير الزراعة المهندس كمال عثمان بلة ونائب رئيس المؤتمر الوطنى صباحى كمال الدين ،ومدير عام وزارة الزراعة الدكتور إدريس موسى آدم ، ومدير عام وزارة المالية الصادق حمدية ورئيس إتحاد العمال كمال رحمة ،وقد إجتمعت أمس اللجنة المكلفة وانبثقت منها ثلاث لجان نشطة الأولى للشؤون المالية وإستحقاقات العاملين بالهيئة والثانية لجرد الأصول الثابتة والمتحركة والثالثة لشؤون العاملين على أن يتم تجميع كافة المعلومات خلال إسبوع لإتخاذ القرار المناسب بشأنها ،علما بأن هيئة جبال النوبة للأقطان تمت تصفيتها خلال أبريل الماضى وتحويلها لولاية جنوب كردفان
الإدارة الأهلية تتداعى للسلام وتنبذ الحرب وتشيد بالمشروعات التنموية
أكد المك محمد رحال محمد رحال مك كادقلى أن الإدارة الأهلية تداعت على شرف زيارة وزير الدولة للسياحة والفنادق والآثار والحياة البرية الأستاذ على محمد موسى فى تجمع لها بمنزل المك رحال بحجر المك بكادقلى ، تداعت للسلام فنبذت الجهوية والحرب وأشادت بالمشروعات التنموية والخدمية التى إنتظمت كافة محليات الولاية سيما كادقلى .
فقد كان اللقاء كبيرا ومتميزا جمع كلاً من الأمير كافى طيار البدين ،والأمير عثمان بلال حامد ،والأمير محمود عبد الله المراد ،والأمير سند سليمان الشين ،والأمير عثمان بلال ،والعمدة مهدى وبقية عمد ميرى إنابة عن الأمير محمد الزاكى الفكى على الميراوى ،وبتشريف رئيس المجلس التشريعى للولاية الأستاذ الهادى عثمان أندو ،فى حضور معتمد كادقلى أبوالبشر عبد القادر ومعتمد الريف الشرقى أحمد على أبوكسرة ومعتمدا الرئاسة يحيى دبوكة ومحمد أبوبكر ومفوض شؤون النازحين خليل إبراهيم ومسؤول منظمة باسقات إسماعيل مصطفى عبود .
الزراعة فى جنوب كردفان حقائق وأرقام (2)
(310) ألف طن ذرة وإنتاج مقدر من المحاصيل الأخرى للعام 2012
ولاية جنوب كردفان بإنتاجها الوفير والمتميز من المحاصيل الزراعية للعام 2012 ،اثبتت أنها ليست ولاية للحرب ، بل هي ايضاً ولاية تمد يدها للعطاء والنماء والخير والبركة ، فقد حققت إنتاجية عالية بلغت (310) ألف طن تقريبا من الذرة و(28.2) ألف طن من الدخن و(56.5) ألف طن من السمسم و(40) ألف طن تقريبا من الفول السودانى ، فيما لاتزال إحتفالات وأعمال الحصاد مستمرة فى محلياتها المختلفة ، أما الإحتفال الكبير بعيد الحصاد سيكون ضمن إحتفالات الولاية بعيد الإستقلال وتهدف وزارة الزراعة فى جنوب كردفان فى خطتها العامة كما أكد ذلك مديرها العام الدكتور إدريس موسى آدم إلى تطوير القطاع الزراعي بشقه النباتي من نمطه الأقتصادى التقليدي الإعاشي إلي قطاع فاعل ومتطور ومحرك لكل القطاعات الأخرى وفق معايير اقتصاديات العرض والطلب والمنافسة التسويقية الاقليمية والعالمية .
الغاية
تهدف الوزارة إلى الحد من الفقر و تحقيق الأمن الغذائي بالولاية ،وترسيخ السلام ودعم الاستقرار عبر العملية الإنتاجية ،و أهمية أتباع المنهج العلمي وأحكام التنسيق الايجابي بين جميع وحدات القطاع الزراعي ، أحداث نهضة زراعية مستدامة تقود للتطور الحضاري المضطرد بالولاية ، جعل الولاية جاذبة للكوادر المؤهلة في المجالات كافة والزراعية بصفة خاصة ، خلق المناخ التكاملي والتنسيقى بين المزارعين والرعاة لأجل زيادة الإنتاج كماً ونوعاً، المشاركة الايجابية بتطوير الأرياف للمساهمة الفاعلة في الأقتصاد المحلي والقومي ، تحويل القطاع العام الزراعي بشكل تدريجي الي قطاعي استثماري متطور ، خلق مصادر متعددة للتمويل الزراعي مع تطوير بنك المعلومات الزراعية بالولاية ، تفعيل دور المنظمات الدولية والاقليمة والطوعية للمساهمة ايجابياً في تطوير القطاع الزراعي ، تنمية موارد المرأة وتفعيل دورها بالريف في مجال بناء القدرات ،وعمل القوانين والتشريعات الزراعية وتفعيلها لضبط العمل الزراعي .
تجهيزات الموسم الزراعى
بلغت كميات المواد البترولية ( جازولين ) والتي أشرفت على إنسيابها الوزارة حتى تجد طريقها للمزارع مباشرة لتأمين إحتياجات الموسم الزراعى المذكور من الوقود للعام 2012 ( 185908) جالون مقابل (251590) للعام 2011 و(120227.3) للعام 2010 و(14079) فيما بلغ حجم التمويل للعام 2012 (17491078) جنيه نقدا ، وقد بلغت عدد الجرارات العاملة (1730) جرار لعام 2012 فضلا عن (1713) جرار للعام 2011 و(1513 ) للعام 2010 و(1165) للعام 2009 ،أما الدساكى (1710) للعام 2012 فضلا عن (1698 ) للعام 2011 و(1494) للعام 2010 و(1094) للعام 2009 ، فيما بلغت تجهيزات الدراسات (530) دراسة للعام 2012 مقابل (515) للعام 2011 و(350) للعام 2010 و(314) للعام 2009 ،أما كمية الأمطار للعام 2012 فقد بلغت أعلاها فى القطاع الأوسط (634) فى الدلنج وأدناها ( 529.5) فى كادقلى وفى القطاع الشرقى أعلاها (605.9) فى الرشاد وأدناها (358.5) فى المقينص .
أما بشأن تحديد نوعية المحاصيل التى تم زراعتها فى كل موسم كما هو موضح بالرسم أدناه : -
شملت الفولة ، بابنوسة ،المجلد ،الميرم والسنوط
هارون : يبشر بعودة الولاية إنفاذا لوعوده الإنتخابية
فى زيارة شملت الفولة ،بابنوسة ،المجلد ،الميرم والسنوط، بشر والى جنوب كردفان مولانا أحمد هارون المواطنين بعودة ولاية غرب كردفان بإعتبارها إلتزاما ووعدا إنتخابيا قطعه على أهل المنطقة ، وقد إستجابت رئاسة الجمهورية لتوصيته فأصدرت قرارها بتكوين لجنة برئاسة اللواء معاش / حاتم الوسيلة السمانى وعضوية آخرين من ذوى الخبرة والإختصاص لدراسة (عودة ولاية غرب كردفان ) وقد توجت عملها بإعلان النائب الأول لرئيس الجمهورية عودة الولاية وفاء لتلك الوعود ، كما وقف الوالى كذلك على الأحوال الأمنية بهذه المحليات ومتفقدا سير المشروعات التنموية التى إنتظمت كافة أرجاء المحليات متعهدا إستكمال ما شرعت فيه حكومته من مشروعات تنموية وخدمية .
محلية السلام
أكد معتمد السلام (الفولة) الدكتور/ محمود حامد إستقرار الأحوال الأمنية بمحليته والمحليات المجاورة ولا وجود لأى تهديدات من قبل الحركات المسلحة ، مبينا أن لقاء سياسيا حضره الوالى شمل فعاليات المجتمع المدنى بالفولة إستعرض الوالى إنجازات حكومته التنموية واعدا إستكمال المشروعات التى يجرى تنفيذها من مشروعات تنموية وخدمية ، وأبان المعتمد أن الإجتماع ناقش عودة الولاية وتكملة محطة كهرباء الفولة الحرارية والطرق والمبانى الجديدة لأمانة الحكومة (3) طوابق وتعهد هارون تكملة هذه المشروعات .
محلية بابنوسة
خاطب والى الولاية مولانا أحمد محمد هارون المصلين فى مسجد بابنوسة العتيق بإعتباره منبرا دوريا درج عليه الوالى فى كافة زياراته للمدينة ،قبل ان يتجه مخاطبا إعتصام الشباب فى جلسة حوارية إمتدت (أربعة ساعات ونصف الساعة ) إتسمت بالشفافية والصراحة والوضوع ،وتعتبر ظاهرة إعتصام شباب بابنوسة فى حد ذاتها ظاهرة صحية ونقلة نوعية للشباب فى القطاع الغربى خاصة والسودان عامة لإنتقال نهج وأدوات المطالب التنموية من العمل المسلح والمعارض والتخريب إلى الحوار والنقاش الهادئ البناء ، وقد ناقش الوالى قضايا وهموم الشباب المختلفة مستعرضا الظروف الإقتصادية وآثارها على الإقتصاد العالمى والسودانى ومن ثم على الولاية فى ظل ظروف الحرب المفروضة عليها، وقد تلاقحت الأفكار وتقاربت وجهات النظر لإيجاد أنجع السبل لإزالة كافة المعوقات والمهددات التى تحول دون النهوض بالمؤسسات الشبابية وبالشباب كشريحة مهمة وحيوية ترتكز عليه الأمة فى تقدمها ،وأشاد الوالى بالشباب وسلوكه الحضارى ، حاسا إياهم للإطلاع بدورهم ومسؤولياتهم فى الدفاع عن الولاية فضلا عن دورهم تجاه المجتمع من تنظيم الإستنفارات وحملات التوعية وإصحاح البيئة والتثقيف الصحى وترقية سلوك المجتمع ، وقد وجدت الدعوة قبولا ورضا وإستحسانا وتعهد الشباب بالقيام بمهامه على أكمل وجه وتم الإتفاق على إستكمال المشروعات التنموية والخدمية التى يجرى تنفيذها ، فيما أكد معتمد بابنوسة الدكتور ضوالبيت إبراهيم الحاج أن تركيب الوابورات قد إكتملت تماما وأن التيار الكهربائى فى كافة قوته فضلا عن توفير (5) آلاف جالون من الوقود تكفى لمدة ستة أشهر ، ولضبط الإستهلاك تم الإتفاق على العمل بنظام العدادات المدفوعة مقدما, والمواصلة فى تكملة مشروع شبكة المياه وقد خطت خطوات متقدمة جدا وقد شرعت شركة (إيكم ) فى تأهيل المستشفى وترقية خدماته وأن الأثاثات والمعدات جاهزة وأن الولاية ستشرع فى توفير الإختصاصيين والكوادر الفنية وإستيعاب أكثر من (400) من الكوادر التقنية فى جامعة السلام لسد الحاجة فى نقص الكوادر الصحية ، كما تعهد الوالى تكملة إستاد بابنوسة كاملا بما فيه التنجيل بنهاية مارس من العام المقبل ،وإستكمال الطرق التى بدأ العمل فى تنفيذها .
محلية أبيى
فيما أكد معتمد السلام (المجلد) رحمة عبد الرحمن النور أن زيارة الوالى كان لها وقع الصدى على نفوس سكان المجلد ،مثمنين دور الوالى فى تسريع عودة ولاية غرب كردفان المذابة ،وقد أكد الوالى أن الإجراءات إكتملت لوصول وابور لكهرباء المجلد (1000) كيلو مع كمية من الوقود لتحسين إنارة المجلد ،متعهدا إستكمال المشروعات التنموية والخدمية التى يجرى العمل فيها من صيانة الدوانكى وتأهيل مدارس الاساس والثانوى رفع نسبة الإجلاس وصيانة مستشفى المجلد ضمن الميزانية الجديدة فضلا عن إستكمال الطرق، من جانب آخر كشف المعتمد عن عودة (19) شخصاً من العدل والمساواة من حاملى السلاح من أبناء المنطقة مؤكدا عودة عددا آخر من أبناء القطاع الغربى من التمرد قريبا .
محلية الميرم
أكد معتمد محلية الميرم الأستاذ / طبيق الحسنة أن زيارة الوالى وترافقه لجنة الأمن كانت بغرض التبشير بعودة الولاية، والوقوف على الأوضاع الأمنية والتنموية والخدمية بإعتبارها محلية حدودية مع دولة الجنوب وتمت مناقشة ومعالجة المعوقات ووضع حد لتلك التحديات والتى تتمثل فى بعض الظواهر السالبة ، فيما تعهدت فعاليات المجتمع المدنى فى إجتماع حاشد بمحاربة ظاهرة التهريب وأن تكون خير معين للسلطات المختصة فى أداء عملها ،وأبان المعتمد أن الإجتماع تطرق للمشكلة القائمة بين المسيرية والرزيقات والتى راح ضحيتها نفر من أبناء القبيلتين وأمن اللقاء على ضرورة الإسراع فى جمع الديات والتى تحتاج لجهود ومعينات مركزية وولائية ومحلية .
وأوضح المعتمد أن الإجتماع تطرق إلى تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية فى مجال المياه كمشكلة أساسيا للرعاة تحد من الإتجاه جنوبا لما تسببه من إحتكاكات فضلا عن التعليم والصحة والكهرباء والطرق وتشغيل الخريجين وتكثيف العمل الدعوى. وقد وجه الوالى جهات الإختصاص بالولاية لمعالجة مشكلة الكهرباء والخريجين فورا ووعد بإستكمال المشروعات التى يجرى تنفيذها ،وكشف المعتمد عن إجتماع آخر شعبيا أعقب زيارة الوالى تم فيه تكوين لجنة أصدقاء التنمية كجهد شعبى لمساعدة الجهود الرسمية ، فيما أوضح المعتمد بروز تساؤلات وتخوفات عن مصير المشروعات التنموية الكبيرة فى ظل عودة الولاية علما بإن التنمية التى إنطلقت بكافة أرجاء المحلية لم تشهدها المنطقة من قبل فى ظل الولاية السابقة .
محلية السنوط
أكد معتمد محلية السنوط العقيد شرطة / محمد جابر برام أن زيارة الوالى كانت تفقدية لسير تنفيذ طريق (الدبيبات – أبوزبد – الفولة) فى مرحلة الأسفلت عند الكيلو (75) غرب أبوزبد بداخل محلية السنوط ،وإلتقى الوالى بالعاملين بالشركات العاملة حاساً إياهم لتسريع الخطى لأهمية الطريق ،فيما تجمع المواطنين من القرى المجاورة بصورة عفوية وتلقائية خاطبهم الوالى مطمئنا إياهم إستكمال الطريق لأهميته الإستراتيجية للمنطقة ،مما كان له الأثر الطيب على نفوسهم .
وكشف المعتمد عن زيارة مرتقبة للوالى للسنوط ،بداية العام الجديد لتدشين المحجر البيطرى ومبانى رئاسة المحلية ورئاسة جهاز الأمن الوطنى فضلا عن الإشراف على المرحلة النهائية لإستكمال مدرسة السنوط الأساسية بنات والوقوف على تجارب المزارع والبساتين بسد السنوط للخضر والفاكهة وإمكانية إدخالها ضمن مشروعات تمويل الخريجين .
جنوب كردفان تتفوق وتحرز
كأس بطولة الجمهورية للهوكى
إنتزع فريق ولاية جنوب كردفان للهوكى بنات كأس بطولة الجمهورية عن جدارة وإستحقاق ،فيما نال فريق الرجال المرتبة الرابعة والفريق المثالى وأحرزت اللاعبة الفذة أم جمعة محمد إسماعيل لقب هداف البطولة فضلا عن الأداء المتميز لكل من الكابتن زبيدة معاذ يعقوب والكابتن نصرالدين خميس عبد السيد .
وكشف رئيس البعثة مبشر محمد كرشوم عن نتائج فريق الولاية للبنات حيث تعادل مع فريق بنات الخرطوم 2×2 ،وتغلب على بنات النيل الأزرق 8×3 ،وعلى شمال دارفور 4×1 فيما حل فريق الولاية للهوكى رجال فى المرتبة الرابعة ونال جائزة الفريق المثالى من بين (8) فرق مشاركة وقد كانت نتائجه خسر المباراة الإفتتاحية فى 17 ديسمبر من قبل الخرطوم الولاية المستضيفة 2×3 ثم تغلب على القضارف 4×2 وعلى شمال دارفور 3×2 .
وقد شاركت بعثة ولاية جنوب كردفان كما أكدها رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بالولاية عبد الرحمن جبارة ب(30) لاعبا مناصفة بين البنين والبنات و(10) إداريين برئاسة مبشر محمد كرشوم وونيس عبدالله بشار مقررا ، وأكد مبشر أن البعثة حققت شعارها المرفوع (محبة - تواصل - إخاء) لأجل إشاعة السلام والإستقرار فى ربوع الولاية ، مشيدا بدور اللاعبين واللاعبات من الولاية والسلوك والإنضباط العالى الذى ميزهم ،مثمنا جهود حكومة الولاية سيما إهتمام الوالى شخصيا والإشراف المباشر من قبل المجلس الأعلى للشباب والرياضة والوقوف على إستعدادات الفرق المشاركة ومتابعته اللصيقة ،مما كان له الأثر الطيب في نفوس المشاركين ،وأبان مبشر أن البعثة بصدد إهداء كأس البطولة لوالى الولاية المنتخب أحمد هارون فى إحتفال كبير ضمن إحتفالات الولاية بعيد الإستقلال والتى تجرى الإستعدات له .
إجتماعيات
تنعى جنوب كردفان حكومة ومواطنين عند الله تعالى ببالغ الحزن والأسى كلاً من : -
المرحوم صلاح الزاكى الفكى على الميراوى والذى حدثت وفاته بالخرطوم بالعشرة أثر علة لم تمهله قليلا .
والمرحوم نمر محمود على الجلة مدير مصنع ألبان بابنوسة السابق والذى حدثت وفاته بالخرطوم .
والمرحومة تاجوج حمدان زوجة الأستاذ الحاج حمدون .
كما تنعى كل من توفاه الله إليه وتتضرع للمولى العلى القدير أن يتقبلهم قبولا حسنا مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .
(إنا لله وإنا إليه راجعون )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.