دقلو: نأمل أن تخطو بلادنا لمدارج المجد وبناء علاقات متوازنة .. وزارة الخارجية: اتفقنا على التطبيع والمصادقة موكولة للجهاز التشريعي    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    بعد الإمارات والبحرين.. البيت الأبيض: السودان وإسرائيل اتفقا على تطبيع العلاقات    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الجنائية وبراءة حميدتي !! .. بقلم: صباح محمد الحسن    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    سقوط عراقيل إزالة اسم السودان من تصنيف الدول الراعية للإرهاب !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    ذكريات صحيفة "الصحافة"(2): واشنطن: محمد علي صالح    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيول وأمطارتجتاح الخرطوم ومعظم الولايات

الخرطوم: عبدالوهاب جمعة: حميدة عبد الغني: اجتاحت امطار وسيول جارفة عددا كبيرا من الولايات،نتج عنها تدمير آلاف المنازل ،ووفيات وسط المواطنين،وحث وزير الداخلية ابراهيم محمود حامد، الذي تفقد عدداً من المناطق المتأثرة،مجلس الدفاع المدني بالخرطوم والولايات على تقديم العون العاجل للمتضررين.
وكانت محلية شرق النيل اكثر المناطق تأثراً، حيث دمرت آلاف المنازل بقرى الكرياب ومرابيع الشريف وام ضوا بان واجزاء من احياء النصر والعيلفون وام دوم ،
واكد شهود عيان ل(الصحافة ) ان السيول فاجأت الجميع، مشيرين الى ان سرعة المياه وشدتها منعت الناس من جلب احتياجاتهم سوى الشخصية ،وقال الفاضل محمد من قرية ( مرابيع الشريف ) ان ثلاثة اطفال في عداد المفقودين بعد ان جرفتهم مياه السيول، واكد ان الامطار والسيول تسببت في وفاة شخص واحد في قرية ام عشوش.
وفي السياق ذاته، قال معتمد محلية امبدة، عبداللطيف فضيلي، ان الامطار دمرت اكثر من (450) منزلا بمحلية امبدة، مشيرا لاجلاء المتأثرين الى المدارس، مبينا ان المحلية استنفرت كل مواردها وآلياتها لدرء اثار الامطار والسيول، واوضح ان المحلية شرعت في عمليات رش المبيدات لدرء المخاطر الصحية ، ولفت معتمد امدرمان الى حدوث مظاهرات محدودة من سكان قندهار بالمحلية، مشيرا لاستغلال بعض اصحاب النفوس الضعيفة لظروف الامطار في القيام بالمظاهرات، واكد ان الشرطة فرقت المتظاهرين دون حدوث اصابات .
كما اجتاحت الأمطار والسيول مناطق واسعة من محليات وادي حلفا ومروي بالولاية الشمالية أدت إلى انهيار (200) منزل بمحلية وادي حلفا وعدد من المنازل بمنطقة الحامداب بمحلية مروي، وأدت السيول إلى قطع طريق السليم حلفا وجرف طريق مروي عطبرة عند الكيلو(4)، بالإضافة إلى نفوق عدد من المواشي واتلاف المحاصيل بتلك المناطق.
الى ذلك، كشف مجلس الدفاع المدني بنهر النيل عن إحصاءات أولية بوفاة (10) أشخاص جراء حوادث غرق وانهيار منازل وصواعق كهربائية نتاج السيول والأمطار التي ضربت أجزاء واسعة من محليات ولاية نهر النيل. والتي تشهد أعلى معدلات للسيول والأمطار تجاوزت العام 1988م.
وأكد المهندس الأمين حسن فرح مقرر مجلس الدفاع المدني بنهر النيل الناطق الرسمي باسم المجلس ،بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية،عن انهيار (1200) منزل كلياً بعد أن جرفتها الأمطار والسيول بالكامل وتأثر جزئي لما يزيد عن (500) منزل آخر، إضافة لانهيار وتصدع العديد من المؤسسات الحكومية التعليمية والدينية تجري عمليات حصرها.
وفي السياق ذاته، اعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن تلقيها بلاغات من عدة ولايات من بينها ولاية الخرطوم و نهر النيل والجزيرة والبحر الاحمر وشمال دارفور والشمالية وهى اكثر الولايات تضررا جراء الامطار التى هطلت اخيرا.
وكشفت الوزارة ان عدد الاسر المتضررة بولاية شمال دارفور بلغ (1797) اسرة، بينما تأثرت 96 اسرة بالشمالية.
واكدت مديرة ادارة الطوارئ بوزارة الصحة الاتحادية ،سميةاكد،ل»الصحافة» ان حصر الخسائر لايزال جارياً بولاية الخرطوم والتى تركزت الاضرار بها فى مناطق شرق النيل وامدرمان - الفتح - واشارت الى عدم وجود مشاكل صحية ،واكدت استعداد الوزارة لتوفير الدواء بالمناطق المتأثرة،
وكشفت سمية عن تلقي الوزارة لطلبات احتياجات من بعض الولايات ومن بينها الولاية الشمالية التي تحتاج الى امصال الثعابين والعقارب فيما تطالب ولاية نهر النيل بمدها بطلمبات لشفط المياه.
واعلنت سمية توفير 12 عيادة متحركة ميدانيا بشرق النيل ومدينة الفتح لمواجهة الوضع الصحي، اضافة الى تشكيل عشر عيادات اخرى بالمناطق المتأثرة وتوقعت وصول تقارير الحصر من بعض الولايات اليوم، وقالت ان اجتماع غرفة الطوارئ والدفاع المدني الاتحادية سوف ينعقد مساء اليوم لمتابعة الاوضاع وتوفير الاحتياجات اللازمة للولايات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.