مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبار محلية ...
نشر في الصحافة يوم 16 - 09 - 2013


التجارة مع التنمية
الخرطوم : الصحافة
اجرى البنك الدولي عمليات تحديث للدراسة التشخيصية لإدماج التجارة مع التنمية لزيادة الإنتاجية وخفض تكاليف التجارة وتحقيق الوضع الأمثل وترقية المؤسسات التي تعمل في الخدمات التجارية.
وأكد الدكتور محمد أحمد دنقل ممثل البنك الدولي بالسودان أن انجازات برنامج النهضة الزراعية في الفترة من 2008م - 2013م ستضمن في الدراسة المحدثة التي تقف وراءها بعثة البنك الدولي مشيدا خلال إجتماعه بممثلي النهضة الزراعية بالأمانة العامة للنهضة الزراعية بإنجازات برنامج النهضة الزراعية وما أحدثه من تطور في رفع الإنتاجية خاصة التقدم الملموس في مجال المحاصيل الزراعية كالحبوب الزيتية والذرة والصمغ العربي وماتم من تحديث في مجال التشريعات الى جانب تغيير نمط المنتجين أهمها إدخال نظام جمعيات المنتجين الزراعية.
استقرار أسعار العقارات وتدنى الطلب عليها
الخرطوم: الصحافة
أوضح تجار عقارات استقرار أسعار العقارات وقلة الطلب عليها بالعاصمة بالرغم من ارتفاع المعروض منها وعزوا ما يحدث بالسوق إلى ارتفاع أسعار العقارات مع ضعف السيولة في أيدي المواطنين علاوة على تمسك العارضين بأسعار مرتفعة.
وبحي جبرة جنوبي الخرطوم أبان صاحب مكتب عقارات «نبتة» خليفة يعقوب سوق العقارات يعاني من الركود وارتفاع المعروض من العقارات وقلة الطلب عليه وأوضح أن سعر القطعة الناصية بمدينة الشهيد طه الماحي مليون ومائة ألف جنيه فيما تراوح سعر القطعة العادية بين «900950» ألف جنيه وبحي الشارقة تباع القطعة الناصية بواقع مليون ومائة ألف جنيه وبمربع 15 بحي جبرة تباع القطعة بمساحة 300 متر مربع بواقع 500 ألف جنيه فيما تباع القطعة المميزة بمربعي «1819» بواقع 600 ألف جنيه وبمربعي «1416» يتراوح سعر القطعة بين «600650» ألف جنيه وبمخطط غزة 1 يتراوح سعر القطعة بين «800850» ألف جنيه فيما يصل سعر القطعة بغزة 2 ذات المساحة «700750» متر مربع إلى مليون ومائتي ألف جنيه واشتكى خليفة من ركود السوق وقلة حركته في الآونة الأخيرة التي عزاها إلى ارتفاع أسعار القطع بجانب انخفاض السيولة في أيدي المواطنين.
دلالة السيارات بالمريديان.. منافس حقيقي للمعارض
ركود في البيع والشراء والتركيز على الايجارات فقط
الخرطوم: عايدة ناجي
دلالة السيارات منافس حقيقي للمعارض وهي من الانشطة القديمة التي عرفت في السودان وأصبح لها خبراء في مجالها يقومون بادارة شؤونها وتعتبر دلالة المريديان من أشهرها وهي المعروفة لدى عامة الناس الذين يقصدون السوق لشراء سيارة. واصبحت هذه الدلالة اخيرا تعاني كثيرا من المشكلات التي أدت الى تذمر العاملين الذين يعتبرونها مصدر الدخل الوحيد لهم اضافة الى الركود الكبير الذى شهده السوق في حركة البيع.
«الصحافة» التقت مع عباس أحمد جبريل عضو نقابة الدلالين بدلالة المريديان جنوب فندق المريديان سابقاً «ريجنسى حاليا» قال أخذت هذه الدلالة اسمها من اسم الفندق التي يرجع تاريخ بدايتها الى فترة السبعينات ويتمثل نشاطها في عرض السيارات للبيع مع وجود حركة كثيفة للايجار الذي يشمل كل أنواع السيارات وحسب الفترة التي يختارها الزبون إلا أنه اخيراً ظهرت عدد من المشكلات التي حصرت هذا النشاط فقط فى الايجار للمقربين فقط والاشخاص الذين يثقون فيهم ثقة تامة ومثال لهذه المشكلات هى ان يقوم الشخص بإيجار سيارة ومن ثم يقوم بعمل شهادة ملكية مزورة لها وهذا أدى الى تخوف الكثيرين عن هذا النشاط وكذلك من الاسباب عدم وجود الضمانات المطلوبة.
وأشار عباس الى أن السيارات التي يتم عرضها يتم استيرادها من كوريا واليابان والمانيا مؤكدا ان اليابانية هى أفضل أنواع السيارات بجانب الالمانية وهى شركات عملاقة وضخمة وتعمل بمواصفات عالمية. أما السيارات الكورية فأغلبها ان لم تكن جلها هى مستعملة «سكند هاند» والطلب عليها كبير جداً من قبل الزبائن لتناسب أسعارها مع حالتهم الاقتصادية.
وشكا عباس من حالة الركود التي أصبحت تسيطر على الدلالة وبصورة مريعة حيث قل الاقبال على السيارات وأرجع الركود الى حالة التضخم التي تمر بها البلد اضافة الى قلة السيولة المطلوبة ونتيجة لهذا الوضع أصبح هناك غلاء فادح ومفرط في سوق السيارات وذكر أنه قبل سنتين كان يبيع الاكسنت بحوالي 2225 الف جنيه والآن أصبح سعرها الآن لا يقل عن 70 الف جنيه وتحدث عباس عن أهم المشكلات التي تواجههم كتجار للسيارات وخاصة في دلالة المريديان مبينا أن المشكلات نفسها تختلف باختلاف طبيعة العمل ونعانى بشكل كبير هذه الايام من ضعف حركة البيع خاصة وأننا نعتمد على هذا العمل وليس لدينا وظيفة أخرى غيرها فنضطر وفي أوقات كثيرة الى البيع بالخسارة وهى ليست بالمعقولة بل خسارة كبيرة قد تصل الى أقل من رأس المال وكل ذلك لتوفير الحاجات الاساسية للحياة اضافة الى أننا نكفل أسرا تحتاج الى كثير من الضروريات والمصاريف اليومية لاطفال المدارس هذا الى جانب القرار الذي صدر بعدم ادخال أى سيارة موديل قديم واستيراد سيارات موديل السنة فقط وهى تحتاج الى مبالغ طائلة والمشتري ليس معه ما يكفي لشراء هذه السيارات الغالية الا فئات قليلة وهذا بدوره يزيد من حالة الركود في السوق. وعن أسعار السيارات يقول عباس إن سعر الفيستو يتراوح ما بين 6065 الف جنيه ويبلغ سعر الاكسنت 75 الف جنيه، وسعر الريو 55 الف جنيه أما الاتوس فسعرها 70 الف جنيه ويبلغ سعر اللاندكروزر التاتشر موديل 2005م 35 الف جنيه مليون جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.