مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إغلاق كوبري النيل الأزرق.. السيناريوهات المتوقعة
نشر في السوداني يوم 05 - 10 - 2017

كوبري النيل الأزرق يبلغ من العمر (107) أعوام وظل صامداً أمام حركة السير لكن مؤخراً وبفعل التغيرات البيئية والمناخية ظهرت بعض المشكلات التى أصابت الهيكل الخرسانى للكوبري الأمر الذي تطلب صيانته نسبة لخطورته، حسب إفادات وزير البنى التحتية العقيد مهندس خالد محمد خير والذي أفاد بأن دراسات أجريت في فترات متفاوتة أكدت على ضرورة صيانة الأعمدة الخرسانية للجسر وحددت الدراسة بوضوح مكامن الخلل في البنيات التحتية لهياكل الكوبري ونبهت تلك الدراسة إلى ضرورة معالجة تلك الأعطاب بشكل فوري باعتبارها لا تحتمل التأخير.
اختناقات متوقعة
تمر عبر كوبري النيل الأزرق أكثر من (7) خطوط مواصلات رسمية في الاتجاهين ذهاباً وإياباً بالإضافة إلى المركبات الصغيرة، ويشهد كثافة مرورية في فترتي الصباح والظهيرة وتستمر تلك الكثافة حتى السادسة مساء، وعلى الرغم من إنشاء كوبري المك نمر إلا أن كوبري النيل الأزرق ظل هو الجسر الأساسي ويتحمل النسبة الأكبر من المركبات التي تمر عبره، وذلك لعدة اعتبارات وهي موقعه الذي يربط أحياء بحري بالخرطوم فضلاً عن استغلاله كخط سير رئيسي للمركبات بالإضافة إلى أن طول المسافة من نهاية الكوبرى وحتى أقرب تقاطع من ناحية الخرطوم تعتبر مسافة كافية ومناسبة تمكن المركبات من السير دون عراقيل مقارنة بكوبري المك نمر الذي يحده تقاطع الجامعة والذي يتسبب في اختناقات مرورية بمنتصف الكوبري نسبة لعدم وجود مسافة ملائمة بين الكوبري والاستوب، وهذا العيب الهندسي للكوبري لم تنتبه له الجهة المنفذة، لذلك أصبح مؤخراً عائقاً أمام حركة السير حيث تبدأ يومياً الاختناقات المرورية من تقاطع الجامعة مع المك نمر وتستمر الاختناقات حتى تقاطع البلدية بحري، ويرى خبراء هندسيون أن نهاية جسر المك نمر كان يجب أن تدعم بكوبري طائر ينتهي بمنتصف المسافة بين شارعي الجمهورية والجامعة أو الجمهورية والبلدية مع مراعاة وجود ألسنة أرضية تمكن من انسياب حركة السير للمركبات الداخلة او الخارجة من شارع المك نمر ومتوجهة للشوارع الفرعية او الرئيسية، وذلك العيب لكوبري المك نمر لن يمكن الجسر من تحمل أي أعباء مرورية إضافية إلى جانب مهمته اليومية خاصة في ظل قفل كوبري النيل الأزرق وبالتالي سيزداد الضغط على كوبري القوات المسلحة باعتباره الكوبري الوحيد الرابط بين مدينتي بحري والخرطوم.
مسارات مختلفة
على الرغم من محدودية الشواع بالولاية والتي أصبحت لا تتحمل إضافة أي أعباء جديدة إلا أن شرطة مرور ولاية الخرطوم وضعت خططاً تفصيلية لتسهيل عملية سير المركبات والسعي لفك الاختناقات المرورية التي ستنجم من جراء قفل الكوبري وتناول مدير مرور ولاية الخرطوم اللواء صلاح الدين مهدي خطته بالتفصيل إبان مؤتمر إعلان قفل الكوبري والذي عقد بوزارة البنى التحتية وأوضح اللواء صلاح أن حركة المركبات سيتم تحويلها لمسارات أخرى متمثلة في جسر المك نمر وجسر القوات المسلحة ، وارتكزت خطط المرور على أن يفرغ شارع الطابية حمولته من المركبات عبر شارع الجمهورية بكوبري القوات المسلحة، على أن يفرغ جسر المك نمر حمولته عبر شارع الجامعة، ومن ناحية بحري ابتداءً من دوران السكة الحديد سيكون الشارع ذو اتجاه واحد غرباًً مروراً بالسينما الوطنية إلى داخل بحري كما سيكون شارع البلدية اتجاها واحداً من مثلث الزوادة وحتى الدوران شرقاًً لتفريغ حركة المركبات الخارجة من بحري . وفي السياق أوضح اللواء صلاح أن شرطة المرور وضعت خطة مرنة تستوعبت كافة المتغيرات التي تشمل في مضمونها معالجات وقتية لتسهيل انسياب المركبات. ففي حال اختناقات مرورية بالخرطوم يمكن تحويل ثلاثة مسارات من كوبري القوات المسلحة تحت إشراف مباشر من شرطة المرور إلى بحري لتفريغ الزحمة وبالعكس أي أنه في حال الاختناق ببحري يمكن تحويل ذات الثلاثة مسارات لإنفاذ المركبات إلى الخرطوم وذلك العمل يتم حسب الاختناقات المرورية وأوقات الذروة .
خطوة استباقية
سبقت خطة شرطة المرور لقفل كوبري النيل الأزرق خطة طموحة دفعت بها شرطة المرور لوزارة البنى التحتية للإسهام في تسهيل حركة السير ووجهت خطة المرور الوزارة بإجراء (430) معالجة بعدد من طرق الولاية ومراجعتها وصيانتها وذلك بغرض تسهيل الحركة باعتبار أن الكسورات والحفر يمكن أن تتسبب فى عرقة حركة السير حيث يحاول السائقون تفاديها وبالتالي يسبب ذلك اختناقاًً مرورية في المسار المعاكس أو في ذات المسار وبصيانتها لن تكون هنالك عوائق تمنع انسياب الحركة بالطرق ، كما أن هنالك اتجاه لفتح بعض الطرق غير المستغلة حيث تم التنسيق بين معتمد بحري وشرطة المرور على فتح شارع (الضبطية) المار بسوق الخضار والذي تم إغلاقه من قبل الباعة المتجولين والفريشة وستقوم المحلية بإزالة جميع الباعة المتجولين وفتح الشارع لتسهيل انسياب الحركة، كما أنه سيتم قفل تقاطع (الأمنية) الواقع قرب فندق قصر الصداقة أمام حركة المركبات وستمنع المركبات من الاتجاه غرباً وذلك بعد أن اتضح أن ذلك التقاطع يسبب اختناقاً مرورياً أمام حركة المركبات.
تفعيل كباري
يرى خبير مروري أن حركة سير المركبات ستتأثر خلال الفترة القادمة باختناقات مرورية ستمتد حتى مدن شرق النيل وأم درمان وأرياف بحري، إلا أن تلك الاختناقات يمكن التخفيف من حدتها عبر تفعيل كوبري سوبا وكوبري المنشية من خلال تقسيم حركة سير مركبات شرق النيل بين الجسرين وإلزام مركبات أرياف شرق النيل بسلوك جسر سوبا لتخفيف اختناقات جسر المنشية إلى جانب تقسيم حركة المركبات بين جسري الفتيحاب والنيل الأبيض بالنسبة لأم درمان لتخفيف حدة الاختناقات المرورية مضيفاً أنه أيضاً يجب إزالة المركبات التي تتخذ من بعض الطرق مواقف لها ومنع توقفها على جانبي الطريق وذلك بالنسبة للطرق الفرعية بوسط الخرطوم مع استغلالها خاصة الطرق الواقعة غرب القيادة العامة والتي تمتد حتى شارع القصر والتي يمكن أن تسهم في فك الاختناقات المرورية ساعة الذروة..
يقول مدير هيئة الطرق والجسور بولاية الخرطوم الصافي أحمد آدم إنه عقب قفل الكوبري ستبدأ عملية إعادة فحص الكوبري لمعرفة أوجه القصور وستستمر تلك العملية لمدة شهر مشيراً إلى أن الهيكل الحديدي لجسم الكوبري لايعاني من أي مشكلات وإنما المشكلة في الهيكل الخرساني وأنه خلال الفترة القادمة ستجري صيانة شاملة للقوائم الخرسانية إلى جانب صيانة قضبان السكك الحديدية، مشيراً إلى اتجاه لإنشاء كوبري شرقي كوبري النيل الأزرق، وحول الاختناقات المرورية التي ستنجم فإن حركة الكوبري سيتم تفريغها على جسري المك نمر والقوات المسلحة لافتاً إلى أنه تم عمل خارطة مرورية وخطط متكاملة لتسهيل انسياب الحركة خلال الفترة القادمة، مناشداً المواطنين الالتزام بقوانين المرور وتفادي التوقف الخاطئ الذي يقود للازدحام والتكدس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.