الإمارات تدعو الاطراف السودانية لتجنب التصعيد    هشام السوباط : نبارك للاعبين والطاقم الفني وجماهيرنا الوفية التأهل والعبور المستحق إلى دور المجموعات    اعتقال التعايشي، والأصم، وماهر أبوالجوخ    البرهان يعلن حالة الطوارئ في كل السودان وحل مجلسي السيادة والوزراء    عاجل: صلاح مناع: من خطط الانقلاب لا علاقة له بالشعب السوداني ولا بالسياسة    قائمة بأسماء الوزراء والقياديين المدنيين الذين اعتقلهم الجيش السوداني فجر اليوم    الهلال يعبر لمرحلة المجموعات    تحقق الأهم والغريق قدام    تبًا للعسكر..انقلاب عسكري فى السودان واعتقالات واسعة وانقطاع الانترنت..    رويترز: الجيش السوداني يقيد حركة المدنيين في العاصمة الخرطوم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    إبراهيم الشيخ يرد على أبو هاجة : لسنا في حاجة لاجترار تاريخ البرهان الغارق في الدماء و الانتهاكات    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    في (الكامب نو) .. ريال مدريد يسقط برشلونة بثنائية    مانشستر يونايتد يتلقى خسارة مزلة من نده ليفربول بخماسية على ملعبة    ياسر مزمل يقود الهلال إلى مجموعات الأبطال    وزير التجارة: منحنا تراخيص لاستيراد 800 ألف طن من السكر    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    محافظ مشروع الجزيرة يكشف عن مساعٍ لتوفير تمويل زراعة القمح    السودان يشارك في مؤتمر تغيّر المناخ ببريطانيا مطلع نوفمبر    تذبذب أسعار المحاصيل بأسواق القضارف    الاستئنافات ترفض طعونا ضد شداد وبرقو    السودان يحصد ميدالية ذهبية في سباق (50) متر سباحة ب"أبو ظبي"    بعد أيام معدودة.. انتبه "واتساب" سيتوقف عن هذه الأجهزة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    السودان يقرر وقف دخول سفن الوقود إلى مياهه الإقليمية    الخرطوم..مباحثات لتنظيم المنتدى الاقتصادي السوداني الفرنسي    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني .. أين هم الآن؟    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قبيل مغادرته للسعودية الضأن الحي السوداني .. هل يرسب في إمتحان ( المناعة)
نشر في السوداني يوم 14 - 01 - 2021

رحب بعض المصدرين السودانيين بموافقة المملكة العربية السعودية على استئناف صادرات المواشي الحية من السودان المتوقفة مؤقتاً منذ أكتوبر المنصرم إثر قرار بإيقافها .
وأبان وزيرالثروة الحيوانية د. عادل فرح إدريس اهتمام السودان وحرصه الكبير على صحة الانسان والحيوان وتنفيذ كافة الاشتراطات الصحية وفق المنظمة العالمية لصحة الحيوان، وأعلن عن وجود ما يقارب ال(400) ألف رأس من الضأن بالمحاجر السودانية تم تحجيرها لفترة قاربت ال(4) أشهر دون ظهور أعراض مرضية ما يؤكد خلوها من كل الأمراض الوبائية،فضلا عن قياس مناعتها والتي تجاوزت في بعضها ال(70)%،مطالبا باعتماد المناعة (30)% اسوة بالارساليات السابقة قبل قرار إيقاف الصادر..
تقييم الموقف
وقال القيادي بغرفة مصدري الماشية الحية مهدي الرحيمة ان قرار فتح الصادر للسعودية مهم باعتبار السعودية السوق الأكبر للماشية السودانية، لافتا لتضرر المصدرين من قرار الإيقاف بسبب إشتراطات نسبة مناعة الحيوان والتي رفعتها المملكة من (30) الى (40)%، وإصرارها عليها.
وأشار الرحيمة في حديثه ل(السوداني) لارتفاع مناعة المواشي السودانية وخلوها من الأمراض، مطالبا وزارة الثروة الحيوانية قبل الشروع في إرسال أي شحنات صادر للمملكة بتأهيل محجر بورتسودان من نظافة وحظائر ومياه لإستقبال الصادرللسعودية، وتوفير بواخر بحالة ممتازة ومجهزة بطرق حديثة ومزودة بالمياه والأعلاف لترحيل الماشية للسعودية، فضلا عن ضرورة إجراء كشف لمناعة الحيوان بميناء سواكن بدلا عن المحاجر قبل شحنها للمملكة .
وأشار وزير الثروة السوداني للإلتزام والحرص على التواصل مع المملكة وتحسين أعمال اللجان الفنية البيطرية بما يدعم الرؤية الوطنية الاستراتيجية للسودان والسعودية عبر بروتوكول تجاري يضمن انسياب الصادرات بصورة دائمة تعزز التعاون المشترك، داعيا لقيام اجتماع افتراضي مشترك لتحديد البروتوكول والأشتراطات بعد شحن الارساليات المحجورة بالمحاجر.
ماذا قال البروتوكول السعودي؟
وأشارالبروتوكول الصحي البيطري الذي أصدرته المملكة العربية السعودية للعام 2021 لاستيراد المواشي الحية من السودان وأثيوبيا وجيبوتي والصومال وأريتريا والذي حصلت عليه (السوداني)، أشار الى الحرص على جمع الحيوانات المراد تصديرها من مناطق لم تسجل بها أمراض وبائية، وحجر الحيوانات المراد تصديرها للمملكة لمدة لا تقل عن (21) يوما على أن يكون بداية فترة الحجربعد تأريخ صدور إذن الإستيراد ، مع الكشف الظاهري للمواشي الحية قبل دخولها للمحجر ضد الأمراض المحجرية ، مع عدم تحقين المواشي المعدة للتصدير للمملكة ضد الأمراض الوبائية والإكتفاء بتحصينها ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة والجدري بالدول المسجل بها المرض والتي يوجد بها تحصين داخلي على أن يتم ذكر ذلك في الشهادة الصحية البيطرية وأن تخضع جميع الارساليات لقانون الحجر البيطري .
وقال وزير الثروة الحيوانية السابق د.علم الدين عبدالله إن توقف الصادر يتسبب في خسائر للبلاد وللمصدرين وأن أي يوم تأخير يتسبب في الضغط على المراعي وزيادة عمر الماشية المحدد للتصدير.
شروط سابقة
وأشار عبدالله الى أن السعودية اشترطت في السابق تصديرالحيوان من دون تطعيم وهذا صعب لأهمية فحص الحيوانات وتطعيمها ضد حمى الوادي المتصدع قبل تصديرها ،والشرط الثاني تصديرها بعد التطعيم مع توفر نسبة مناعة بنسبة 40 % ، وهذه النسبة صعب تنفيذها ، مطالبا الوزارة بالتفاوض مع المملكة السعودية لخفضها ل(20 30)% ، لضمان عدم اعادة بواخر الصادر ، وحرصا على السوق السعودي المستهلك الأكبر للمواشي من السودان ودول القرن الأفريقي ،مشيرا الى ان حجم الثروة الحيوانية بالبلاد قفز لأكثر من (150) مليون رأس .
وقال مصدر المواشي محمد البكري ل(السوداني)أن وزارة الثروة السودانية أجازت نسبة مناعة (50) % للمواشي المعدة للصادرأثناء وجودها بالبلاد،حرصا على وصولها للمملكة بالمناعة المطلوبة وهي (40)% بحتساب تراجع مناعتها خلال الترحيل من السودان الى المملكة من (50 40)% بدلا عن ترحيلها بنسبة (40)% لتنخفض لأقل من هذه النسبة وتضطر السلطات السعودية لإرجاعها مرة أخرى .
عدم جاهزية
وأشار المصدر خالد وافي ل(السوداني) لعدم جاهزية وزارة الثروة الحيوانية لاستئناف الصادر للسعودية من حيث الأعمال الإدارية كافة واللقاحات البيطرية والأمصال والكوادر المؤهلة والبنى التحتية فضلا على استمرار ذات الممارسات السالبة في عمليات صادر الثروة الحيوانية ، وتوقع محمد محمد خير أن يتم إيقاف صادر المواشي الحية للسعودية لمدة عام بسبب الاشكالات المذكورة والمتكررة .
وقطع بعدم قدرة السودان على تطبيق البروتوكول السعودي والمخصص للقرن الأفريقي حول الصادر الحي للمملكة لتضمنه بند ملزم بعدم تطعيم المواشي ضد حمى الوادي المتصدع. .
وقال ان هذا المرض من الأمراض المستوطنة بالسودان وعدم تطعيم الصادر يؤدي لظهور هذه الأجسام المضادة والمرض على الحيوان.
وقال ان عدم اتخاذ الحكومة ما يلزم من تدابير لمكافحة الأمراض والأوبئة بصورة جادة من اكبر الاشكاليات التي تواجه صادر الثروة ما يترتب عليه ظهورهذه الأمراض مع بواكير الخريف وذلك لنشاط الحشرات والذباب والباعوض ونواقل الأمراض من الحشرات والتي تتسبب في نقل المرض من الحيوان للانسان. مشيرا الى أن الوزارة تتحدث عن وجود (400) ألف رأس من المواشي في المحاجر في حين ان المتوفر فعليا منها لا يتجاوز ال(150) الف رأس والمتبقي تم تصريفه وسحبه من المحاجر وتسريبه للأسواق المحلية. .
وحمل وزارة الثروة الحيوانية مسئولية خسائر المصدرين لإصرارها على على إستعمال لقاحات غير مؤكدة الكفاءة ، مبينا مطالبة السعودية بلقاحات للمواشي من جنوب أفريقيا ثبت كفاءتها بينما تصر وزارة الثروة السودانية على اللقاحات الكينية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.