أضواء على المحاولة الانقلابية .. فصول المؤامرة على الثورة .. المسرح يسدل أستاره على مشهد الخذلان !!    المقاومة تسير مواكب رافضة للمحاولة الانقلابية الفاشلة وتدعو لمليونية المدنية    ترك ينفي تورطه في التمهيد للمحاولة الانقلابية ويطالب بالتحقيق    مذكرة تفاهم بين التجارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في القطاع التعاوني    متضررو الدولار الجمركي ينفذون وقفة احتجاجية أمام وزارة المالية    تنويه من الإدارة المتكاملة للآفات الزراعية حول إجازة مبيد الهاموش    اليوم التالي: مقترح لمجلس الأجور بزيادة الحد الأدنى لراتب المعلّم    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    قمة الهلال والمريخ يوم 26 سبتمبر في ختام الممتاز    بعد زواجها الإسطوري.. "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأربعاء الموافق 22 سبتمبر 2021م    (الكاف) يستبعد ملاعب السودان أمام المنتخب ويعتمد "الأبيض" للأندية    جوهانسبيرج يرصد حافز بالدولار للاعبي هلال الأبيض حال الفوز على المريخ    الاتحاد الأوروبي: ندين المحاولة الانقلابية وسنواصل دعم الحكومة الانتقالية    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندي القلعة فستانا وندي تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    مطالبة برفع سقف تمويل الصناعات ومراجعة الرسوم والضرائب    أيمن نمر يزدري المريخ !!    عبده فزع يكتب: القمة تتجنب مفاجآت التمهيدي الأفريقي المريخ واجه الظروف والإكسبريس واستعاد البريق.. والتش تاجر السعادة.. والهلال يفلت من (كمين) الأحباش ريكادو يتعلم الدرس أهلي مروي يحافظ على أحلامه.. والوادي تاه في ليبيا    شرق السودان وحصار الخرطوم    برافو مجمع خدمات بحري    المغتربون.. زراعة الوهم وحصاد السرااااب (2)    في رحاب الرحمن الرحيم جمال الدين محمد رمضان    قلوبٌ لا تعرف للتحطيم سبيلاً    سيتي وليفربول يتقدمان في كأس الرابطة وإيفرتون يودع    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    وزارة النقل: خسائر فادحة لأغلاق الموانئ    منتدى علمي لمقدمي الخدمات الطبية بكلية الطب جامعة الدلنج    تحديد موعد القمة الكروية بين الهلال والمريخ في ختام الممتاز    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    ورشة للشرطة حول كيفية التوصل لمرتكبي جرائم سرقة الهواتف الذكية    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "شائعة مغرضة".. "الباشكاتب": لم اعتزل الغناء    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    باريس سان جيرمان يعلن إصابة ميسي    كوب من الشاي الأخضر يومياً يفعل المستحيل.. إليكم التفاصيل    إياك وهذا الخطأ.. يجعل فيتامين "د" بلا فائدة    تجنبوا الموسيقى الصاخبة أثناء القيادة.. "خطيرة جداً"    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    "بعد مطاردات عنيفة"..تحرير 56 من ضحايا الاتجار بالبشر وضبط 16 متهماً بكسلا    تفاصيل أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!    وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    "غوغل" تخطط لضربة قوية تستهدف "سامسونغ" و"هواوي"    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    السعودية…8 أعمال تضع مرتكبيها تحت طائلة القانون بتهمة التستر التجاري    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    تحرير مجموعة من الفتيات ضحايا الاتجار بالبشر من بينهن طفلات    ضحايا الطرق والجسور كم؟    حسن شاكوش: «أنا غلطت وقاعد في البيت وحالي واقف.. ومحدش بيتعاقب مدى الحياة»    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    الكشف عمّا دار بين أوباما وترامب داخل السيارة يوم تنصيب الأخير رئيسا لأمريكا    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحكومة ترفض مقترح منبر الشرق وتتمسك بالمسار مسار الشرق.. استمرار الجدل!
نشر في السوداني يوم 31 - 07 - 2021

دبت الخلافات مرة أخرى حول مسار شرق السودان المضمن ضمن مصفوفة اتفاقية السلام الموقعة بجوبا في خواتيم العام الماضي، المسار الذي وقعت انابة عنه حركتا مؤتمر البجا المعارض والجبهة الشعبية المتحدة، وجد معارضة حادة من بعض المكونات الاجتماعية والسياسية بشرق السودان، التي ترى في المسار انه لا يلبي اشواق أهل الشرق في التنمية وقسمة السلطة والاستقرار وأن من يقفون على رأسه ثلة لا يمثلون الشرق، فيما تتمسك الوساطة بالجهات والشخصيات الموقعة على المسار.
اضطرابات ولجان
منذ توقيع اتفاق مسار الشرق شهدت الولايات الشرقية خاصة ولايتي كسلا والبحر الأحمر اضطرابات أمنية حادة بسبب التشاكس بين مؤيدي ورافضي المسار، وصل الحد بيهم للاقتتال داخل المدن، إزاء تصاعد الأحداث الدموية في شرق السودان بعد مؤتمر سنكات الذي حضره الفريق أول حميدتي وأوصى برفض منبر الشرق إزاء ذلك شكلت الحكومة السودانية لجنة مصغرة للنظر في مسار الشرق والبحث عن التوافق بين الأطراف المؤيدة والرافضة للمسار.
توصيات اللجنة
اللجنة التوافقية المختصة بمعالجة اختلالات مسار شرق السودان أسندت رئاستها للفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو الوفد الحكومي بمفاوضات جوبا، اللجنة دفعت في آخر اجتماع له بتوصيات للمجلس الأعلى للسلام الذي يترأسه رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ورأى المجلس الأعلى للسلام أهمية التمديد للجنة لمدة عشرة أيام أخرى وتفويضها بما تراه مناسباً حيال الأمر، وتمسك المجلس الأعلى للسلام في بيان صحفي برفض فكرة منبر الشرق التي دفع بها المجلس الأعلى للبجا في الفترة الماضية وتؤيد استمرار اللجنة في أعمالها لحسم موضوع السلطة، وأن ما توصلت إليه اللجنة المكلفة لمسار الشرق من نسب ستكون لأهل الشرق وليست مكاسب شخصية لأفرادٍ.
المسار مستمر
بعد التمديد للجنة المختصة بمعالجة اختلالات مسار الشرق أخرجت عدة تنظيمات اجتماعية وسياسية بيانات صحافية ترفض التمديد وتطالب بالالغاء الفوري للمسار الشرق، وأعلن المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة رفضه القاطع للمسار، وأعلن إيقاف التواصل مع الحكومة ولجانها والرفض القاطع لأي تسوية فيما يخص المسار.
وقال مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا عبدالله اوبشار ل(السوداني) أنهم ضد المسار لأنه ساهم في اشتعال الأوضاع بشرق السودان، مشيراً إلى تمسكهم بضرورة إلغائه وعدم التواصل مع الحكومة من أجل تسوية المسار. وأضاف: "المسار هو من أشعل الحرب والفتن ولهذا السبب نرفضه".
غير أن رئيس مفوضية السلام د. سليمان الديبلو قلل من البيانات الرافضة للمسار التي صدرت مساء الجمعة وقال ل (السوداني): "البيانات الصادرة ليست مقلقة وتعبر عن سوء فهم لمخرجات اجتماع المجلس الأعلى للسلام". وأضاف: "اللجنة التي كونت برئاسة الفريق أول شمس الدين كباشي مستمرة في عملها لمدة عشرة أيام للوصول إلى حل فيما يخص المسار". ونفى الديبلو إلغاء المسار او شطبه من اتفاقية، جوبا مشيراً إلى البحث عن توافق من أجل استمرار المسار.
رفض فكرة المنبر وليس المسار
في بيان المجلس الأعلى للسلام دار لغط كبير حول مفردة رفض منبر الشرق، وهناك من اعتقد بأن المقصود هو مسار الشرق، بيد أن الديبلو رئيس مفوضية السلام أوضح أن المسار لم يلغ وموجود ضمن اتفاقية السلام الموقعة في جوبا. في السياق يقول قيادي موقع عن مسار الشرق ل(السوداني) فضل حجب اسمه: "أن الذي تم رفضه في اجتماع المجلس الأعلى للسلام هو فكرة إقامة منبر خاص بشرق السودان بدلاً عن مسار الشرق". مبيناً أن المجلس الأعلى تمسك بالمسار ورفض فكره إقامة منبر جديد كان قد اقترحه المجلس الأعلى للبجا في آخر زيارة للوفد الحكومي لبورتسودان بقيادة خالد عمر يوسف. وقال القيادي الذي عزز حجب اسمه، أن الحكومة وعبر اللجنة المعينة بمعالجة اختلالات مسار الشرق برئاسة الفريق أول شمس الدين كباشي اقترحت منح مجموعة الناظر محمد الأمين ترك 30 %من نصيب السلطة و20 % لأهل المصلحة الداعمين لمسار الشرق وهم مجموعة بقيادة الناظر علي دقلل. وأضاف: "الحكومة عبر المجلس الأعلى للسلام رأت ضرورة استمرار مسار الشرق وتمديد عمل اللجنة لمدة عشرة أيام للوصول لتوافق". كاشفاً عن تراجع مجموعة ترك عن قبول النسبة الممنوحة لهم في السلطة، وقال إن الايام القادم ستحدد مصير مسار الشرق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.