فولكر : إرادة شعب    مصر: سد النهضة قضية وجودية و ندفع من أجل اتفاق ملزم    ابراهيم جابر يؤكد أزلية وعمق العلاقات مع جمهورية غانا    مندوب السودان بالأمم المتحدة: الحكومة عازمة على استقرار دارفور    فولكر: تمّ اتخاذ خطوات إيجابية تهيئةَ لأجواء الحوار بالسودان    المنتخب يتدرب عصراً بالأكاديمية ويختم تحضيراته صباح الأربعاء قبل السفر إلى المغرب    لجنة المسابقات تبرمج منافسة كاس السودان وتصدر عدد من القرارات ..    رصد أول إصابة بجدري القردة في الإمارات    شاهد بالفيديو.. (نسخة طبق الأصل من أداء جده) حفيد الفنان الراحل"سيد خليفة" يدهش منصات التواصل بتقليد جده الراحل    القبض على متهمات قمن بسرقة مصوغات ذهبيه من منزل بكافوري    بنزيما يرد على سؤال بشأن تجديد مبابي مع سان جيرمان    السودان.. رفض واحتجاج وطرد في محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    شاهد بالفيديو.. نجم تيك توك "فايز الطليح" يكشف عن ظهور "معجزة إلهية" بقرية "العفاضط شمالي السودان    اظهر مستوى رفيع ونال إشادة الجميع..حكم القضارف سعدالدين يخطف الأضواء في الجولة الحادية عشر للوسيط بمجموعة كوستي    واشنطن: مستعدون لوضع قيود على "المخربين" للانتقال الديمقراطي    القبض على المتهمين بقتل سائق تاكسي في سنجة    ثعبان يغدر بماليزي في الحمام    شاهد بالفيديو.. "رشدي الجلابي" من أحلام امتلاك سيارة توسان إلى "عربة لبن"    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    الولاية الشمالية تحقق نسبة تغطية بلغت75%في حملة تطعيم لقاحات كوفيد19    قوّات الدعم السريع تنقذ (10) مواطنين ضلوا طريقهم في الصحراء    مدير المواصفات يلتقي نجمي الدراما كبسور والدعيتر    الصحة: لا إصابة ب(جدري القرود) واتخذنا إجراءات لمجابهة المرض    توضيحات من (الإمدادات) بشأن إبادة أدوية منتهية الصلاحية    عرض لتشييد "البرج الأزرق" في استاد الهلال    يقتل تاجراً من أجل الوصول إلى طليقته    افتتاح مهرجان التراث السوداني للثقافة القومي غدا    المسرح السوداني.. غياب المنتوج وافتقاد الجمهور    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    السودان يشارك في بطولة التضامن الإسلامي لرفع الأثقال    شاهد بالفيديو.. مطرب مصري معروف يغني الأغنية السودانية الشهيرة (كدة يا التريلا) ويكشف أسرار غريبة عنها    محامي حسام حبيب يفجر مفاجأة: موكلي ردّ شيرين عبدالوهاب شفهياً    ارتفاع أسعار الألبان    هيئة الرهد الزراعية ترسم صورة قاتمة لمستقبل الزراعة    (الغربال) .. يسعى للحفاظ على صدارة الهدافين    تهريب عملات أجنبية عبر المطار .. اتهام شاب بغسل الأموال وتمويل الإرهاب    محجوب اوشيك يكتب: اسبوع المرور العربي تحت شعار ( مرور امن ومتطور)    دبابيس ودالشريف    جعفر عباس يكتب : الطب الشعبي    الشروع في تنفيذ توصيات مؤتمر التعدين الأول    شركة الفاخر تهدي "مدينة الصحفيين" بالعاصمة الخرطوم بئر مياه شرب    الكويت.. إحلال "البدون" مكان العمالة الوافدة بالقطاع الخاص    دفاع البشير يكشف آخر التطوّرات عن حالته الصحية    الصيحة: الكشف عن إضافة"العطرون" في"الحليب"    د. معتصم جعفر: سعداء باستضافة الأبيض لتصفيات (سيكافا)    في قضية منزل متفجِّرات وأسلحة شرق النيل الكشف عن تسرُّب (2) كيلوجرام من المواد المتفجِّرة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 24 مايو 2022    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    الفنان الشاب عمار فرنسي يخليد لذكرى الرواد يحضر لجمهور الجديد …    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فتحية عوض: احتفلت بكأس مانديلا في المطار...واقمت (عزاء) للراحل ايداهور بمنزلي.!
نشر في السوداني يوم 31 - 07 - 2018

منذ نعومة أظافرها وهي تعشق وتشجع نادي المريخ السوداني، وظلت طوال حياتها تدعم النادي ب(الحب) وترفع من قدره أينما ذكر اسمه الباذخ الجمال، نعم، إنها فتحية عوض مصطفى أشهر مشجعة لنادي المريخ بحي الامتداد درجة ثالثة الخرطومي، تلك المرأة التي ترتفع على أسطح منزلها أعلام المريخ سواء كان منتصراً أو مهزوماً-لا فرق-...(كوكتيل) التقت بها في دردشة خاصة عن عشقها للنادي وعن حكاياتها وذكرياتها والعديد من المحاور الأخرى...فماذا قالت.؟
في البداية عرفينا عن اسمك؟
أنا فتحية عوض مصطفى.
ماهو تاريخ ميلادك؟
من مواليد شهر مارس سنة 1954
منذ متى وأنت تشجعين نادي المريخ؟
منذ أنت كنت طفلة أشجع نادي المريخ.
هل دخلت إستاد المريخ يوماً من الأيام؟
نعم دخلت عدة مرات.
من هو اللاعب المفضل لديك حالياً؟
جميع اللاعبين وبدون استثناء.
مريخ زمان و مريخ اليوم...هل هناك فرق؟
طبعاً...مريخ زمان كان لعيبته يلعبون من من أجل النادي لكن مريخ اليوم لعيبته يلعبون من أجل المال.
*أنت تسكنين في حي وتجاورين قدامى لاعبي المريخ هل كان هذا سبباً في تشجيعك للنادي؟
أقول ليك حاجة...أنا بشجع المريخ منذ أن كنت في حي الديم قبل أن أرحل لحي الامتداد وأعتقد أن هذا يكفي.
*تتحدثين عن المريخ بثقة كبيرة...إذاً هل تعلمين عدد الكؤوس الجوية التي أحرزها النادي؟
نعم...المريخ أحرز ثلاثة كؤوس جوية وهي كاس دبي وكاس الكؤوس الإفريقية (كاس مانديلا)، وكاس وسط وشرق إفريقيا.
*كيف احتفلت بتلك الكؤوس مع الجماهير آنذاك؟
قمت بالاحتفال في مطار الخرطوم الدولي عند حصول المريخ على كاس مانديلا، وكان ذلك في زمن عيسي صباح الخير وسامي عزالدين وعاطف القوز، وفي كاس دبي عندما فاز به المريخ قمت بالصلاة عشرين ركعة حمداً وشكراً لله على هذا الكاس.
*هل لديك عضوية النادي؟
للأسف لا أمتلكها، وسعيت كثيراً للحصول عليها ولكنني لم أوفق، وأتمنى الحصول عليها اليوم قبل الغد.
*خروج نادي المريخ من الدور التمهيدي لدوري أبطال إفريقيا هذا العام ماهو تفسيرك له؟
المشكلات الإدارية هي السبب الرئيسي للخروج والفريق ظهر بصورة مهزوزة لم نراها من قبل.!
*هل ذرفت الدموع من قبل في حضرة المريخ؟
نعم...أتذكر عند وفاة النجم إندراوس إيداهور بكيت كثيراً، تلك الحادثة التي مازالت في مخيلتي وعند جماهير المريخ خاصة وعشاق الكرة السودانية عامة، وعندما كنت أشاهد المباراة ولحظة سقوط إيداهور عرفت أنه مات قبل أن يتم إعلان خبر وفاته، وهذه كانت صدمة للنادي لرحيل نجم لا يشق له غبار، وأذكر أنني بكيت بأعلى صوتي حتى تجمهر الناس في بيتي ظانين أن أحد أفراد الأسرة قد توفي.
*تحدثت عن مشكلات إدارية للنادي...برأيك ماهو سببها؟
سببها واضح جداً، وهي إنو واحد عايز يبقى رئيس للتاني وهذا ليس في مصلحة النادي لا بد من الجلوس والتفاكر من أجل مصلحة النادي لاغير.
*من وجهة نظرك...ماهو الحل الأمثل لهذه المشكلات؟
هو رجوع الرئيس السابق للنادي السيد جمال الوالي وبرجوعه سيرجع لنا مريخنا الذي نعرفه.
*دعينا نتحدث عن محور آخر...هل وجود النساء في الإستادات شيء ضروري؟
ليس ضرورياً على الاطلاق وأنصحهن بالمشاهدة عبر التلفاز.
*هل تابعت مونديال كاس العالم الأخير بروسيا؟
نعم تابعته وكنت اشجع منتخب البرازيل (السامبا).
*لماذا البرازيل تحديداً؟
لان به لون يعشقه أي مشجع مريخي وهو (الأصفر).
*كلمه اخيرة؟
أتمنى إنو الحال ينصلح ويرجع اللاعبون لمستواهم المعهود ويحصدوا لنا بالبطولات مثل أيام زمان في الثمانينيات والتسعينيات، وحتى لو الفريق اتدهور حنقيف معاهو، وأشكر صحيفة (السوداني) على هذه الاستضافة وأتمنى لها دوام النجاح والتقدم والازدهار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.