النائب العام : الحجز على عقارات مسؤولي نظام البشير    قوى الحرية والتغيير تعلق التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي    لجنة لمراجعة قيمة الدولار الجمركي    الوطنية والذاتية .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    تخفيض سعر صرف الدولار إلى 45 جنيهاً    البرهان يكشف تفاصيل جديدة عن ضبط مبالغ مالية بمنزل الرئيس المخلوع    3 مليارات دولار مساعدات للسودان من السعودية والإمارات    وجوب تمليك المواطنين كل أوجه القصور التي تؤدي لقطوعات الكهرباء .. بقلم: د. عمر بادي    تجمهر احتجاجي لعمال السكة الحديد بعطبرة    تحالف يهدد بفصل "شرق السودان"    الاتحاد الإفريقي: السودان دولة محورية ونتفهم الثورة الشعبية    محاولة اغتيال فاشلة لقيادي بحقوق الإنسان    ضبط (100) برميل وقود مهربة بمحلية الدامر    المجلس العسكري وقوى الحرية يبحثان كيفية انتقال الحكم لسلطة مدنية    دعوة لإجتماع الجمعية العمومية للمساهمين ببنك النيل (الإجتماع غير العادي)    جهود لمعالجة مشكلة المياه بكسلا    الدولار يتراجع ل(43 48) جنيهاً وتوافد المواطنين لبيع مخزونهم منه    القضاء الجزائري يستدعي رئيس الوزراء السابق ووزير المالية الحالي على خلفية قضايا فساد    “إعلان الحرية والتغيير” تعلن عن برنامج إسعافي للفترة الانتقالية    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    قمة في القاهرة بين السيسي وعباس لبحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية    مدرب الهلال: مواجهة الثلاثاء مصيرية ولن نتنازل عن احلامنا الافريقية    بوي : سنسقط الليتوال وليس امامنا سوى القتال    بدء محاكمة البشير .. المخلوع من القصر رئيساً إلى السجن حبيساً بزنزانة مكيفة    والي سنار: لا تهاون في معاش المواطن    إطلاق سراح جانح محكمة عليه بالسجن المؤبد لاغتصابه طفلة    تهديدات بالقتل لوكيل النيابة المكلف بالتحقيق في قضايا فساد النظام المخلوع    يوفنتوس بطلاً للكالتشيو عقب فوزه على فيورنتينا بهدفين    الأحمر يرحب بالتغييرات السياسية ويتمسك بالوفاق    ساكوزي يدير صراع نصف نهائي أبطال الكؤوس    يؤدي مرانه الرئيسي اليوم الهلال يواصل تدريباته بملعب حرس الحدود    العلاقة بين الدين والدولة بين الثيوقراطيه والعلمانية والدولة المدنية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    القداسة والسياسة .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    ضبط 100 برميل وقود مهربة بمحلية الدامر    تفاصيل في قضية (7) متهمين بالتزوير بينهم محامون    الثُّوّار يهتفون لعركي في القيادة: (والله واحشنا)!!    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    تشاووش أوغلو: نهدف لرفع عدد سفاراتنا بالقارة الإفريقية إلى 50    واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان    الإتحاد العربي يتكفل بتأهيل مبنى الاتحاد السوداني لكرة القدم    فيسبوك تعرّض خصوصية 1.5 مليون حساب للانتهاك    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    بازار ترشيحات وزارة الثورة ... بقلم: محمد المبروك    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    السجن والدية لفتاة قتلت والدها في مشاجرة بينهما    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    الكنداكة آلاء صلاح.. صورتُها وصوتُها .. بقلم: معن البياري    إعفاء النائب العام ومساعده الأول    التفتيش بالذوق...والرايح بتلقي... ميدان القيادة...مشاهد تملى العين وصور تسر البال    إقامة صلاة الغائب بساحة الاعتصام بالخرطوم والإمام يطالب بالقصاص    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة السيولة تراوح مكانها بالصرافات الآلية
نشر في السوداني يوم 07 - 11 - 2018

استمر ازدحام المواطنين أمس أمام بعض الصرافات العاملة بالخرطوم، بينما شهدت منافذ بعض البنوك انتظاراً طويلاً للمواطنين لوصول الأموال، للإيفاء باحتياجات العملاء، وفي الأثناء علمت (السوداني) بقيام البنك المركزي صباح أمس بتوفير كل الاحتياجات النقدية التي طلبت من قبل البنوك، وقالت إن اتحاد المصارف التزم بتغذية كل الصرافات، وأضافت: "يفترض أن تبدأ عملية التغذية منذ مساء أمس وتكتمل صباح اليوم"، وأشارت إلى أن المواطنين سيلاحظون تحسن الوضع المالي للصرافات كافة.
ووجهت مصادر مصرفية طلبت حجب اسمها، بتطبيق عقوبات مباشرة على البنوك غير الملتزمة بتغذية صرافاتها الآلية، وذلك بالخصم من الاحتياطي النقدي للبنك، الحرمان من عمولة الصرافات، سحب الرخص ومنح الصرافات إلى بنوك أخرى، وقالت ل(السوداني) إن إجراء أخذ الصرافات وتشغليها من قبل البنك المركزي، عقاب غير مباشر ويعد (عقيماً جداً) بحسب قولها، لأنه يعكس أن البنك فشل في إدارة مهمة الصرافات الآلية، وهناك من أناب عنه لأداء هذا العمل، وأشارت إلى أن العقوبة المباشرة أجدى وتحقق السيطرة عليها، لتأثيرها المباشر على إدارات البنوك.
وقال وزير الدولة بالمالية الأسبق عز الدين إبراهيم، ل(السوداني) إن الرؤية التحليلية لهذا الإجراء تظهر وجود (اتهام مبطن ولوم) من قبل المركزي نحو البنوك بتسببها في أزمة (الكاش) للمواطنين، وزاد "في الجانب الآخر نجد أن السيولة لدى البنوك محدودة، وتحتفظ بها داخلها لتلبية احتياجات عملائها وزبائها، لأن الصرافات الآلية مفتوحة لأي شخص"، وأضاف: "البنك المركزي يريد أن لا تكون هناك محاباة لعملاء البنوك فقط"، مبيناً أن الحل السليم هو توفر السيولة اللازمة، ولكنه تساءل عن أين (الكاش)؟ ولماذا لا توجد سيولة؟ مشدداً على أن الضرورة تستوجب إعادة النظر في تركيبة الاقتصاد ككل، مشيراً إلى أن المعالجة الحقيقية لمشكلات النقد الأجنبي والسيولة تبدأ بتنويع مصادر الموارد لدعم الاقتصاد الوطني.
ويشار إلى أن رئيس الوزراء أعلن أمس الأول، عن تولي وزارة المالية والبنك المركزي، مهمة تشغيل الصرافات الآلية إنابة عن أي بنك، يثبت عجزه عن تشغيل 85% من صرافاته الآلية، إلى حين اكتمال قدرته على التشغيل، وأن عدد الصرافات على مستوى البلاد يبلغ 1360 منها 800 بولاية الخرطوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.