جو بايدن يدعو الغرب إلى تشكيل تحالف ضد الصين    اجتماع مرتقب لاتحاد الكرة وأزمة نادي المريخ الملف الأبرز    اتحاد الكرة السوداني يحسم جدل ملكية استادات الخرطوم ودار الرياضة    سرقة أجهزة طبية وأدوية منقذة للحياة من مستشفي القضارف    والي القضارف يشيد بجهود معلمي ومعلمات الولاية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    تعرفة المواصلات .. المعادلة الصعبة!    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    خبير دولي يحذر من فخ إثيوبي لمصر والسودان بشأن الملء الثاني لسد النهضة    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    بالأرقام.. جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين المراهقات    ولاية باكستانية تهدد رافضي لقاح كورونا بعقوبة "غريبة"    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    (فنانون ومواقف).. عمر إحساس (ناس الحفلة باعوني)    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    ميتة وخراب ديار    لهجة جبريل وتيه المناصب    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيف الجامعة يتجدد
نشر في الوطن يوم 18 - 06 - 2013

أشار الفنان الأُستاذ سيف الجامعة أنه يملك الجديد من الأُغنيات وسيقدمها لجماهير الفن خلال الفترة القادمة بإذن الله ومن بين الأُغنيات الجديدة أُغنية صاغ كلماتها الشاعر سعد الدين إبراهيم وهناك أغنيات أخرى في الطريق لجماهير الفن.
--
أبو قطاطي وسونا
الشاعر الأُستاذ محمد علي أبو قطاطي والذي يتعافى هذه الأيام بمستشفى السلاح الطبي بأم درمان منح المطربة الشابة سونا خضر خلف الله أُغنية جديدة «عافا العاندوه الليلة وقعوا أنضروا.. سجم القاصدو يا أبو يمنة يوم حاجبك عليه تصرو» وأشاد بصوتها وإمكانياتها الصوتية وحضورها الفني الأخاذ.
--
ثعلوب الأسيد
النجم الممثل والفني للأطفال طارق الأسيد الشهير بثعلوب الصغير ذكر بأنه سيشارك بأُغنية جديدة للأطفال في مهرجان الطفل القادم، وأشار إلى أنه قدم أغنيات للأطفال من كلمات الشاعر قاسم الحاج، وذكر بأن لجنة مهرجان وزارة الثقافة بولاية الخرطوم ظلمته حينما أعلنت فوزه بجائزة وتجاهلته.
--
دواشيات
قال الشاعر أبو قطاطي في ود العكد
العز هيلو مو جديد وملفق
توب عرضو البجرجر حاشا ماهو مفتّق
عِرف الحنضل الشربان نداه وبتّق
مسمارو في قلوب الخصوم جوة ممتّق
الشاعر حامد دواش
--
مع شادول في صبايا الحي «5»
شعره البديع ينم عن شاعرية مرهفة ومتدفقة
أحكي ليك عن إيه وإيه إنت ما أصل الحكاية.؟
نواصل في هذا العدد من صحيفة (الوطن) وعبر «فلاش فن» الإبحار في ديوان الشاعر الفذ د. أحمد فرح شادول وهو يجوس بنا في دنيا خضراء من الأمل والتفاؤل..
ففي قصيدته «إتفقنا» والتي قام بوضع الألحان لها الموسيقار عبد اللطيف خضر «ود الحاوي» والتي قدمتها المطربة ندى القلعة في أول تعاون فني بينهما مما يعتبر فناً جديداً لها يقول شادول في بعض مقاطعها :
ما علينا
يسكتوا الناس او يقولوا
ريدنا ماحنفك طريقو
وما بنخلي عزول يطولو
الغرام ياسيدي بيِّن
مهما دسوا الناس ببين
يلاّ مشوار التحدي
ومافي مشوار ريدة هين
ويمضي بينا في مشوار زاهي وبديع
كل زول مشو ار حياتو
فيه وقفات جد مهمة
وانت في كل المرا حل
تبقى مشواري الأهم!!
بينا ما حنخلي كايد
يا السنا الفوق المكايد
تنعشك انسامك رويحتي
وبرضو جمرك فيني فايد
احكي ليك عن ايه وايه
انت ما اصل الحكاية
لو صحيح قلبك بريدني
كمل المشوار معايا
إنه شعر بديع ينم عن شاعرية متدفقة..
أما في قصيدته «قميص يوسف» وهي قصيدة تظهر فيها نزعة الشاعر د. شادول الصوفية فيقول فيها:
وينك بالسنين غايب
تكون بي ايه مليت دنياك
وبدلتو الحياتو هواك
بعزك وفي هواك دايب
وينك بالسنين غايب
بسائل كل زول عنك
وأفتش لي دليل منك
أكيد والله .. فاقدنك
بلاك العمر ما طايب
--
ليلة الغد في إتحاد المهن الموسيقية
كتب مرتضى أبو عاقلة
أقام إتحاد المهن الموسيقية أمس الأول ليلة العز والنصر بحضور وزير الدولة بوزارة الموارد البشرية وأمين دائرة الثقافة الأستاذ خالد أبو سلب وأعضاء اتحاد المهن الموسيقية بقيادة الدكتور عبد القادر سالم والدكتور عثمان مصطفى والدكتور محمد سليمان ترنيم والوفد الصومالي وعدد من كبار الموسيقيين وبحضور الدكتور محمد سيف رئيس الإتحاد، وبتشريف الوزير أحمد كرمنو، وتحدث الأستاذ أبو سلب إنابة عن وزير الثقافة عن رسالة الفنان ودوره الرسالي ووقوف المبدعين مع قواتنا المسلحة ودور الفن تجاه المجتمع وشحذ الهمم وحب الوطن ووضع السودان في المكان الذي يستحقه، ثم قدّم الفنان عوض كسلا والمجموعة عدداً من الأُغنيات الوطنية وقدّمت الفنانة فاطمة مختار فاصلاً ثم قدّم الدكتور محمد سيف مع مجموعة جواهر النغم من كلمات الشاعر الحلنقي عملاً وطنياً ثم خاطب الحفل السيد وزير الدولة بالموارد البشرية أحمد كرمنو في دور الفنانين في إلغناء للوطن ووعد بتعميم الليلة على كل انحاء السودان وأعلن أن السودان مستهدف من قبل الصهيونية العالمية والدعم للوطن والدفاع بالغناء والكلمة عن الوطن، وفي وحدة الصفوف ومشاركة أهل الفن والمسرح في الوقوف مع الوطن.
ثم قدّم الفنان عثمان الأطرش عملاً وطنياً من الحان الدكتور عبد الماجد خليفة ثمّ الفنان مبارك المنصوري من كلمات الصادق الياس ثم قدمت مجموعة القماري ثم الفنان على العمرابي عمل دارفور كلمات الصحفي السماني ابراهيم وفي الختام قدّم الدكتور نشيد سوداني كلمات الشاعر مصطفى عوض الله بشارة قدمه الدكتور عبد القادر سالم والفنان سيف الجامعة الموسيقار وعضو اتحاد المهن الموسيقية قدم الليلة برنامج ليالي بالإذاعة سجل الليلة الوطنية والإذاعة الطبية بقيادة الإعلامي مرتضى ابو عاقلة عوض الله دبورة عبد العزيز إبراهيم الطاهر لبث سهرة الأربعاء القادمة في برنامج ليالي.
--
بمزاج
للفن فقط
عبدالعظيم أكول
٭ ما يزال الشاعر القومي الكبير الأستاذ محمد علي أبو قطاطي طريح الفراش الأبيض بمستشفى السلاح الطبي بأم درمان الجناح الجنوبي زرته ووجدت أن حالته في تحسن مستمر، وأشار الى أنه وجد التقدير من الجميع ويخص بالشكر الأستاذ السموأل خلف الله وأُسرة وزارة الثقافة وشيخ العرب الحسن ود العكد.
٭ من أحدث قصائد الشاعر أبو قطاطي في الفراسة والكرم تقول بعض مقاطعها:
في ود العكد بقول شعري ولساني مطرّق
جبلى الفيهُ من العاديات بتدَّرق
حصحاص البليلة الجوة فيها محرّق
ابصدراً مِتِل بحر المحيط الغرَّق
٭ إبعاد المطربة الشابة ريماز ميرغني من برنامج «أغاني وأغاني» والذي كان سبباً في شهرتها ونجوميتها وهي تمتلك صوتاً طروباً يمكن أن يكون في صالحها إذا وظفت قدراتها في البحث عن الجديد المبتكر لمواصلة مسيرتها الفنية.
٭ فنان نهر النيل المتميز حد الدهشة هيثم زمراوي فنان بحق وحقيقة ومطرب لا يشق له غبار وهو من منطقة البجراوية وتغنى في كل مدن ولاية نهر النيل وذاع صيته في بورتسودان وحلفا وآثر البقاء في ولايته ولم تبهره الأضواء وقد سعدت عندما علمت بأنه بدأ في الآونة الأخيرة تعاوناً فنياً باهراً مع الشاعر القومي الكبير محمد علي أبو قطاطي في أُغنية جديدة على إيقاع السيرة «عرق الحنضل الشربان نداهُ وبتَّق.. مسمارو في قلوب الخصوم جوه ممتق»..
٭ طالعت التصريحات الساخنة التي أطلقها أستاذنا الشاعر الكبير الأُستاذ محمد يوسف موسى رئيس اتحاد شعراء الأُغنية السودانية بخصوص عدم تقييمه تقييماً جيداً من قبل قناة الشروق وهي تسجل حلقات توثيقية للفنان الأستاذ صلاح بن البادية وأبو مي محق كل الحق فيما ذهب اليه لأنه حادي ركب شعراء الغناء في بلادنا.
٭ شكراً نبيلاً لكل من شاركنا الأفراح في فرح ختان ابني «نزار» وسهر معنا الشاعر الكبير الأستاذ اسحق الحلنقي والشاعر مختار دفع الله والإذاعي حاتم الشيخ والأستاذ أحمد فلاح والشاعر محجوب الحاج والشاعر مصطفى بشارة والصحفي صلاح شكري والأستاذ الكبير مصطفى أبو العزائم والفنان عماد يوسف والكاتب الأديب عثمان عجيب ود الحفيان والنجم طارق الأسيد والبروف عثمان كنيش والبروف أحمد عوض الله والبروف بكري الطيب والأستاذ حمدي أزهري وشمت محمد نور وسر الختم علي وأسامة خالد والمهندس محمد ختمي والدكتور حسين عبد الله والدكتور بدر الدين علي حمد والأحباب من كل فج عميق خاصة الشاعر حامد دواش الذي شارك بقصيدة رائعة والأستاذ سعد الدين والأُستاذ بهاء الدين ود. عبد الحليم الطاهر شيخ العرب.
٭ بدأت معظم شركات الكاسيت في تحويل نشاطها الى أنشطة «تجارية» أخرى مما يشير الى أن الهدف من إنشاء هذه الشركات كان تجارياً بحتاً، وكنا قد أشرنا الى ذلك كثيراً.. في ظل إبتعاد أهل الفن من الإستثمار في المجال الفني قديماً وحديثاً..
٭ شاركنا الموسيقار نور الجليل القادم من الولايات المتحدة الأمريكية فرح ابني نزار بمعية رجل المجتمع الأُستاذ محمود بطران ود. عمر محمود خالد والشاعر التجاني حاج موسى وعبد السلام أبو الفضل.
٭ كذلك شاركتنا فرقة موسيقية من اتحاد المهن بقيادة الفنان الصادق والمطربة الشابة سونا والفنان الرشيد علي حمد والمطرب علي العمرابي والمطرب إسماعيل حسب الدائم والنجم طارق الأسيد والموسيقي عازف الأورغ خليل والكابتن عوض كباكا.
٭ ويمتد الشكر لسعادة رجل المجتمع الأول سعادة الفريق أول شرطة محمد نجيب الطيب وهو يشاركنا الأفراح من بعيد وكذلك سعادة العميد شرطة د. عامر عبدالرحمن مدير شرطة أمن المجتمع وهو يسهل لنا إجراءات الفرح فلهم منّا جميعاً التقدير والتجلة.
--
ألق وإيثار
في وهج المنتدى .. اليوم العالمي للبيئة
د. بدر الدين علي حمد
بعد النظر في الإختلال في أساليب العيش والغذاء وتسببه في آثار مدمرة على حياتنا أُختير اليوم العالمي للبيئة 3102م شعار« فكّر.. كُل..وفر» لتوعية الناس بالأثر البيئي لأنماط الإستهلاك الغذائي، إحتفل منتدى مركز راشد دياب للفنون بالتعاون مع وزارة البيئة والغابات والتنمية العمرانية والمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية وبرعاية شركة زين بهذه المناسبة في أمسية الأحد 9/6/3102م إدارة الإذاعي ياسر محمد بشير.
وفي بدايته أكد الأستاذ محمد سليمان محمد منسق المسؤولية الإجتماعية بشركة زين عن إلتزام الشركة تجاه البيئة بشكل جوهري، ويظهر ذلك جلياً في برامج دعم واحياء الغابات ومياه الشرب وبرنامج الطاقة الخضراء، وتعاهد زين بالمشاركة ورعاية كل البرامج المتعلقة بالبيئة..
وأضافت الدكتورة حنان مدثر مؤسس منظمة المبادرة البيئية السودانية معلومات مهمة تتمثل في إهدار العالم ل3 1 مليار طن من الأغذية لذلك زادت معدلات سوء التغذية ويجب على الدولة أن تعيد النظر في الإستراتجيات الغذائية.
وقال الدكتور عمر مصطفى الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية بأن المجلس آل على نفسه أن يكون الإحتفال باليوم العالمي للبيئة شهراً كاملاً حتى نغرس مفهوم البيئة مسؤولية الجميع حتى يصبح الغذاء صحي ومعافى من أي مخاطر.
وإقترح د. راشد دياب بأن تصبح البيئة مادة إجبارية تدرس ضمن مناهج التعليم وأن تقوم في كل الأحياء جمعيات تهتم بالبيئة ولو على مستوى الاحياء، كما اقترح بأن تمنح الدولة جوائز مغرية لأفضل المواطنين الذين يعملون في مجال البيئة.
وأشاد د. راشد دياب بقرار والي ولاية الخرطوم بأن يكون هذا العام عاماً للبيئة للعاصمة السودانية، وقال بأن البيئة هي المحور الذي تقوم عليه الحياة وتتحكم في وجود الإنسان لذلك يجب تغيير انماط السلوك وأساليب العيش، وذلك لن يتأتى إلا بمشاركة الجميع في هذا الهم، وقام د. نصر الدين شلقامي بإستعراض فيلم وثائقي يوضح خطورة الغذاء الذي يتناوله السودانيين من خلال الممارسات العشوائية الخاطئة التي يمارسها الباعة والمزارعون والتجار، وأشار للإستخدامات الخطيرة للزيوت واكياس التعبئة وغيرها من الأشياء الضارة التي أصبحت تسبب أمراضاً ضارة وخطيرة، هذا وقد شارك في جانب المداخلات الأساتذة علي محمد علي ومحمد يوسف سكر الخبراء بالمجلس الأعلى للبيئة منبهين للمخاطر العديدة المتعلقة بالغذاء.
كما شارك بالغناء الفنان الكبير حمد الريح، وكان مبدعاً وعملاقاً كعادته وقد أضفى ألقاً على الإحتفال الأنيق الذي سعد به الجمهور.
--
كلام نواعم
حوارات في الفكر والثقافه
اعتماد عوض
اتجه الاذاعي اللامع حاتم الشيخ بعد تفوقه في البرامج الاذاعية وهو من الاذاعين الذين قدموا بصمات واضحة في مسيرة العمل الابداعي والثقافي في بلادنا والرجل ظل مهموماً ومشتغلاً بالعمل الثقافي بالاذاعة السودانية وكان من الذين يقومون باستقطاب العلماء من رجالات الفكر والادب والثقافة وكان من ضمن اهتماماته الابداعية ؛التوثيق لحياة علماء السودان عبر سهراته الاذاعية والثقافية وبرامجه المختلفة في مجال التراث والثقافة السودانية واصبح هذا المبدع من الاعمدة الرئيسية في مجال العمل الثقافي في بلادنا فالتحية للمبدع المثقف المتواضع الاستاذ حاتم الشيخ ثم اتجه مرة اخري الي التاليف والنشر وذلك عبر كتابه الذي صدر حديثاًتحت عنوان (حوارات في الفكر والثقافه )وهو عباره عن مدرسة فكرية وثقافية مع عدد من علماء السودان واستطاع ان يغوص في اعماق تلك الشخصيات التي اثرت في حياتنا الفكرية والثقافية واستطاع ان ينقل بقدرته علي الفن والحوار عبر الكتاب وهي تجربه جديرة بالاهتمام والمتابعة وله التحية مجدداً السفر الجديد الذي يحمل بين طياته ملامح من تجارب بعض الشخصيات الفكرية التي شكلت اسهاماً مقدراً في مجالات الفكر والثقافة والادب والفنون في بلادنا فتأتي الكتابة عن الفكر والثقافة في مجتمعاتنا المتحولة التي تنفست رحيق حرية الفكر والثقافة ، فنحن بحاجة إلى بوصلة تحدد اتجاهاتنا في مختلف المجالات، و ترسم لنا معالم لطريق يتعلق بمعنى كل من الفكر والثقافة فالثقافة هي الوعاء الحاضن للفكر الذي هو مجموعة الآراء المتشكلة التي يُعبّر بها.نجد أن الزمن وتحولاته وكل ما يطرأ عليه من تغيرات سياسية واجتماعية واقتصادية كل ذلك يؤثر بشكل أو بآخر في الثقافة وناتج المجتمع الثقافي، ففي عصر الانحطاط تعظم الصغائر وتتلهى الشعوب بلقمة عيشها، وتبتعد عن الإنتاج الثقافي والقراءة، وفي زمن القوة يزدهر الإنتاج الثقافي وتزدهر الشعوب وترتقي ثقافيا وحضاريا وبما أن الثقافة هي المؤثر الفاعل في الفكر فإن الفكر يتأثر سلبا أو إيجابا في الثقافة وبرقيها وبانحطاطها أيضا.الفكر إذن هو مجموعة الآراء والاهتمامات والمشاغل المعبَّرعنها من خلال وعاء الثقافة التي تحددها الهوية. وهنا نسأل: أيهما أهم الفكر أم الثقافة؟
نجد أن الفكر هو عملية العقل المتشبع بثقافة ما، فهو مجموعة الآراء التي يعبر عنها شعب ما عن همومه واحتياجاته.
همسة نواعم :
مرات احس انك براك ما زينا
انت الملاك ونحن البشر..
صمتك اصيل حزنك نبيل
زي الغناوي المرهفه زي الدعاش ...
ويا روعتك لمن تفيض بالطيبة
زي موج البحر
تغمر ضفافنا محبتك .
--
أخبار الفن .. أخبار الفن ..
ألبوم جديد لسونا
فرغت المطربة الشابة سونا خضر خلف الله من تسجيل ألبوم غنائي جديد وبتوزيع جديد يحتوي على أُغنيات للشعراء اسحق الحلنقي ومختار دفع الله ومحمد علي ابو قطاطي وعدد من شعراء الجعليين معاوية زمراوي وشيخ الدين وتعتبر سونا من الأصوات المميزة في خريطة الفن السوداني.
نائب الرئيس في أروقة
كتب: مرتضى أبو عاقلة
أقامت موسسة أروقة برعاية النائب الأول لرئيس الجمهورية الأُستاذ علي عثمان محمد طه ذكرى الصالحين للإذاعي ومدير الإذاعة والوزير الأسبق للإعلام الراحل محمد خوجلي صالحين بمناسبة (51)عاماً على رحيله وذلك بقاعة الصداقة بالخرطوم وقامت بتدشين سلسلة الأطفال للأستاذة عايدة علي حمد المهدي على شرف الطلاب الناجحين في مرحلة الأساس بحي العباسية، وتواصل أروقة بقيادة الأستاذ السموأل خلف الله نشاطها القادم بتدشين عدد من المؤلفات الجديدة بقاعة الصداقة وقاعة اتحاد المصارف بالخرطوم.
تخليد ذكرى عبدالله الطيب
عقدت اللجانة العليا لتخليد ذكرى البروفيسور عبد الله الطيب برئاسة البروف علي شمو وأساتذة جامعة الخرطوم ومعهد عبد الله الطيب ورئيس اتحاد الكتاب القومي الدكتور عمر قدور أول إجتماعات بجامعة الخرطوم وتقرر قيام عدد من الليالي بقاعة الصداقة وقاعة الشارقة وجامعة الخرطوم تكريماً للبروف الراحل عبدالله الطيب وستقوم الإذاعة الطبية بنقل فعاليات التكريم عبر برنامج من إعداد وتقديم الإعلامي مرتضى أبو عاقلة.
معرض أجل الفنون
افتتح بمركز راشد دياب للفنون مساء الأحد 9 يونيو 3102م المعرض التشكيلي الجماعي «أجل الفنون» لطلاب كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، وقصّ شريط إفتتاحه الأستاذ عبد الرحمن شنقل رئيس الاتحاد العام للفنانين التشكيليين وسط حضور عدد كبير من التشكيليين والإعلاميين والمهتمين بالفنون ورواد المنتدى، شارك بالمعرض 71 طالب وطالبة قاموا بعرض أعمالهم المتميزة.
المستشارية الثقافية الإيرانية
أحيت المستشارية الثقافية الإيرانية الأسبوع الماضي الذكرى الرابعة والعشرين للإمام الخميني وذلك بقاعة الصداقة بالخرطوم بحضور السفير الإيراني بالخرطوم والدكتور محمد التسخيري والجالية الإيرانية والصادق المهدي والعلماء والأُدباء ورجال الدين، واحتوى البرنامج على فقرات متعددة حيث تحدث المستشار الثقافي عن مفجر الثورة الإيرانية وإنجازته وترحم عليه، وتحدثت الأستاذة مزاهر محمد أحمد عن مآثر الإمام الخميني وتخللت الأمسية مشاركات متعددة ومدائح .
الثعلب عاتب
في تصريح للنجم طارق الأسيد نجم الأطفال الشهير بثعلوب الصغير ذكر بأن لجنة مهرجان وزارة الثقافة بولاية الخرطوم والذي إختتم في الأيام الماضية ظلمته ظلماً بائناً حيث تلقى اتصالاً هاتفياً بفوزه بالمركز الثاني في المسابقة عن أُغنيته الوطنية «عشانك أنت يا وطني» وعندما جاء تجاهلته لجنة المهرجان ولا يدري لماذا حجبت عنه الجائزة في نفس يوم توزيع الجوائز والسؤال نحوله للأستاذ ماجد السر.
٭ تحية من شاعر بحر أبيض
شاعر بحر أبيض وسكر كنانة الأستاذ عبد الرحمن الناير القرشي يزف التهاني للدكتور شرف حمد النيل لإختيارة مديراً طبياً لمستشفى كنانة، وهو إختيار صادف أهله، والتهنئة مرسلة من الدكتورة هاجر ومولانا عبد القادر الناير وكيل النيابة بكوستي وعقبال الوزارة بإذن الله والتهنئة موصولة من الفنان الأستاذ اسماعيل حسب الدائم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.