مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجريمة والمجتمع
إشراف / ابتسام عبد الرحمن ثوب نسائي يدفع سيدتين إلى أسوار المحاكم الخرطوم : الوطن
نشر في الوطن يوم 07 - 07 - 2013

شرعت سيدة في مقاضاة أخرى جنوب الخرطوم بسبب ثوب نسائي وتعود تفاصيل الواقعة أن المتهمة والشاكية تعملان سوياً بالسوق وأعطت الشاكية الثوب لزوم (الشدة) إلا أن الأخيرة قامت بحرق الثوب بالنار وعند مطالبة الشاكية بالثوب قابلتها الشاكية بالنقاش الحاد وقامت برمي الثوب على الارض وطالبتها بأخذه والخروج من منزلها فوراً بصريح العبارة ((اطلعي لي من بيتي يا كتالة الكتلة )) إلا أن المتهمة خرجت وتحمل بيدها حفاظة مياه طالبة منها رد الثوب إلى ذلك نفت الشاكية ما جاء من أقوال المتهمة أمام القاضي.
--
تأجيل جلسة مقتل مسن بحجر لغياب الطبيب النفسي
الكلاكله : مياه
حددت جنايات الكلاكلة جلسة أخرى لغياب الطبيب النفسي المعالج للمتهم الذي تسبب في مقتل مسن بحجر وأرداه قتيلاً في الحال .يذكر في الإفادات التي قدمت أمام القاضي دكتور عماد الدين شمعون بان المتهم عثر على المجني عليه في الطريق العام وقذفه بحجر وتجمهر عدد من الناس بحضور الشرطة ومن بينهم المتهم الذي أفاد بانه قذف المتهم فالقى القبض عليه ودون بلاغاً في مواجهته وأحيل إلى المصحة وقد وجهت له المحكمة تهمة القتل إلا أن الدفاع وقع بمستندات تؤكد بان المتهم يعاني من اضطرابات نفسية وتم تأجيل الجلسة لعدم حضور الطبيب النفسي المعالج للمتهم.
--
لعدم كفاية الأدلة
المحكمة تأمر بالإفراج عن المتهم بسرقة محلات أنابيب
الخرطوم : الوطن
أمرت محكمة جنايات النصر برئاسة القاضي محمد عثمان عبدالماجد بالإفراج عن متهم يواجه سرقة محلات أنابيب بمنطقة النصر وحسب ما أشارت إليه التحريات أن المتهم والشاكي تربطهما علاقة قرابة وجمع بينهما عمل في محلات لأنابيب الغاز وقد افتقد الشاكي عدد(15) أسطوانة غاز ودون بلاغ في مواجهته (174) السرقه إلا أن المحل تعرض للسرقة مرة أخرى إبان وجود المتهم في حبسه لتأمر المحكمة بشطب البلاغ المدون في مواجهته والإفراج عنه فوراً ما لم يكون مطلوباً للعدالة.
--
السجن والغرامة لمتعاطي حشيش
الحاج يوسف : أشواق هاشم
أصدرت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي ابايزيد البشير محمد احمد حكماً بالسجن لمدة شهرين والغرامة مليون جنيه وابادة المعروضات لرجل وجد بحوزته سجارتين بنقو للتعاطي بمنطقة المايقوما بالحاج يوسف.
وبالعودة للتفاصيل بان المتهم خاف عندما داهمت شرطة مكافحة المخدرات المنزل ووجد عربة بوكس خارج المنزل فقامت قوة المباحث بتفتيش المنزل ووجد 7 رأس حشيش وتم تفتيش عربة المتهم ووجد تحت مقعد عربته علبة سيجائر بها سيجارتين اثنين معدات للتعاطي وتم إقتياده لقسم الشرطة وتم تدوين بلاغ تحت المادة 02أ تعاطي المخدرات وعند استجواب المتهم قال ذهبت لصديقي في المايقوما لاعطاءه قروش ايجار فقامت الشرطة بمداهمة المنزل ووجدوا في منزل صديقي 7رأس حشيش ووجدوا في عربتي سيجارتين بنقو، إدانته المحكمة تحت المادة 20 أ تعاطي المخدرات من القانون الجنائي وأمرت المحكمة ابادة المعروضات.
--
أجنبي يحتال على آخر في أثاثات ومبلغ مالي
الكلاكلة : الوطن
وجهت محكمة جنايات الكلاكلة برئاسة القاضي محمد المعقد تهمة تحت المادة (177) خيانة الأمانة من القانون الجنائي للاحيء من دولة جنوب السودان احتال على آخر من نفس الجنسية على أثاثات ومبلغ (91) الف جنيه بعد أن أوكله توصيلها إلى دولة الجنوب إلا انه لم يقم بتوصيلها وأنكر في المحكمة جملة وتفصيلا سرقة هذه الأشياء وإدعى أن شخصاً آخر أوكله الشاكي لهذه المهمة وقد غادر إلى الجنوب، رفعت الجلسة إلى حين حضور الشهود.
--
سرقة كراسي بلاستيكية من عيادة بحي النصر
الخرطوم : مياه النيل
طالب قاضي جنايات حي النصر بتسليم كراسي بلاستيكية مسروقة بعد أن تم العثور عليها، وبحسب التفاصيل أن المتهم قام بسرقة المعروضات من داخل معمل عيادة وهو محل الشاكي.
عبارة عن (24) كرسياً وألقى القبض على المتهم الذي اعترف وتمت محاكمته بعد أن أفاد بانه قام ببيعها لاشخاص وعثر على بعض المعروضات بحوزة أربعة متهمين (12) كرسياً فقط وتم اطلاق سراحه وتسليم المعروضات للشاكي.
--
متهمة تحلف اليمين الغموس بعد تسلمها مبلغاً مالياً من شريكها في العمل
الكلاكلة : مياه النيل
أمرت محكمة العمد بالكلاكلة متهمة بدفع مبلغ مالي وقدره مليون جنيه في شراكة تمت بينها والشاكي في محلات لبيع الطعام بالسوق وحسب التفاصيل أن الشاكي قد حضر إلى المتهمة بهدف العمل معها على أن يقوم بدفع مبلغ مالي ويحضر معه أواني للطبخ إلا أن خلافاً نشب بينهما وقامت بأخذ جميع ممتلكاته ورفضت اعطاءه مبلغ مالي كان ملزماً بينهما وقد نفت أمام المحكمة بان لا مبلغ مالي بحوزتها كما إدعى وطالبتها المحكمة بالحلف على اليمين على التهمة الكاملة والمغلظة.
--
شاب يحتال على تاجر في مبلغ 18 مليون جنيه
بحري : أشواق هاشم
استمعت محكمة جنايات بحري لاقوال الشاكي في قضية احتيال وتزوير مستندات رسمية بمنطقة بحري.
وجاءت أقوال الشاكي بان المتهم حضر للشاكي وطلب منه شيك بمبلغ 18 الف جنيه مقابل احضاره عصير لمحله التجاري ولكن المتهم لم يوف بوعده وبتضيق الخناق عليه قام المتهم بإعطاء الشاكي جهاز لكشف الذهب عوضاً عن المال وعندما أخذ الشاكي الجهاز لفحصه في السوق وجده مخالفاً للورق الرسمي فأرجع الجهاز للمتهم فأنكر المتهم الجهاز، وقال إن الشاكي استبدل الجهاز وأقر المتهم بالورق فتم تدوين بلاغ في مواجهته تحت المواد 178 الإحتيال و 123 التزوير في المستندات الرسمية من القانون الجنائي.
--
كبسولة قانونية
ضمان تعرض الغير
حسين محمد عمر
تنص المادة 197 من قانون المعاملات المدنية لسنة 1984على الآتي :-
يضمن البائع سلامة المبيع من أي حق للغير يتعرض المشتري إذا كان الإستحقاق سابقاً على عقد البيع.
في حالة التصرفات الواقعة على الأراضي غير المسجلة أي ما تسمى بأراضي الحيازات قد يحدث أن يقع عليها اعتراض أو نزع من جانب الحكومة أو الغير من الأفراد لذلك يلاحظ أن عقد المبايعة يحمل من ضمن شروطه شرطاً بالضمان على البائع يلزمه بتفويض المشتري حينما تعرض محل العقد إلى تعدٍ من طرف ثالث.
وحسب نص المادة 559 من قانون المعاملات المدنية لسنة1984 فان الأرض غير المسجلة تعتبر مملوكة للدولة ملكية عين.
فان مالك حيازة الارض إذا لم يتم التعاقد معه من جانب الدولة وتستخرج أوراق القطعة من عقد ايجارة أو أورنيك مساحة رقم (10) ثم التسجيل في سجلات الاراضي ، لا يكون مالكاً للقطعة بشكلها الصحيح وبالتالي يكون محل التعاقد مجهولاً أو غير صحيحاً أو يكون غير قابلاً للتعاقد فيه ذلك لأن محل الإلتزام هو المحل الذي يلتزم المدين بالقيام به.
فإذا ما حدثت مخالفة لنص المادة 559 من قانون المعاملات والمادة 45 من قانون التخطيط العمراني والتصرف في الاراضي 1994 فهنا يمكن أن تتعرض الارض محل التعاقد إلى النزع لأن القانونين يمنعان التصرف في الاراضي الحكومية، وعليه فانه ووفقاً لنص المادة 91 في القانون يعد العقد باطلاً لإنعدام محل العقد لأنه غير قابل للتعامل فيه.
فلا يكون أمام من نزعت عنه الارض إلا بالرجوع إلى المدين بالتعويض حتى ولو كان النزع سببه الدولة.
وقد قررت المحكمة العليا من ضمن المبادئ القانونيه أن الغير وفقاً لمفهوم المادة 197 من قانون المعاملات المدنية هو أي شخص طبيعي أو معنوي خلاف طرفي العقد ويدخل في ذلك الدولة.
عليه ووفقاً لهذا المفهوم فان ما يورده بعض المحامين ضمن شرط الضمان في عقود الحيازة بان يضمن الطرف البائع تعرض الغير إلا حكومة السودان هو شرط فاسخ ولا يجوز الإعتداء به. ونص المادة المذكورة جاء عاماً لم يفرق بين الشخص العادي والإعتيادي.
المهم أن على مشتري الأرض الحيازة تتحمل النتائج إذا تعرضت إلى النزع لأن الدولة مالكة لعين الاراضي حتى ولو منحت عن طريق لجان التخطيط العمراني مراعاة لمدة الإستحقاق.
شكراً
حسين محمد عمر
المحامي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.