الانتباهة: الحرية والتغيير: تخطيط دقيق لإعلان إضراب وعصيان لنزع السلطة    الصيحة: انتعاش مبيعات الذهب    (8) مواجهات في الجولة (22) للممتاز اليوم    مكوك ودهاشم والرابطة يتعادلان بسنار    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 28 يونيو 2022    الحراك السياسي: وزيرة العمل تكشف عن قائمة تحرّم"61″ عملاً على الأطفال    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    غارزيتو يطالب المريخ بمستحقات بقيمة 300 الف دولار    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    بعد حادثة إعدام جنوده.. ما خيارات السودان للرد على إثيوبيا؟    السودان: يجب التوصل إلى تفاهمات حول سد النهضة    المحكمة تحسم طلب "الحصانة المطلقة" لشهود دفاع قضية الشهيد محجوب    الحرية والتغيير: إعدام الأسرى السودانيين من قِبل إثيوبيا جريمة حرب ومُخالفة للاتفاقيات الدولية واعتداء غادر    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الإثنين مقابل الجنيه في السوق الموازي    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    السعودية تؤكد التعاون والتنسيق مع السودان لخدمة الحجاج    القبض على قاتل شاب بطوبة (انترلوك) في جبرة    الاتحاد السوداني يخرج من مأزق المريخ.. نسف مجلس حازم وتجاهل سوداكال    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    (الادخار) يمول مشروع الأضاحي ل5000 من العاملين بشمال دارفور    عمومية جمعية اعلاميون من أجل الأطفال تختار مكتبها التنفيذي    مستشار البرهان: التحرّكات ضدّ السودان ستتحطّم بصخرة إرادة الأغلبية الصامتة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    إعادة تسجيل 63 قطعة أرض إستثمارية بالمناقل بإسم حكومة السودان    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



آثار الزومة .. كشوفات جديدة لمستقبل اقتصادي أفضل للمنطقة
نشر في الوطن يوم 17 - 04 - 2014

قدّم عالم الآثار الدكتور محمود الطيب محمود من قسم دراسات آثار البحر الأبيض المتوسط بجامعة وارسو بولندا رئيس البعثة البولندية التي قامت بالتنقيب عن آثار الزومة مطلع هذا العام، أقام ندوة علمية عن الاكتشافات الأثرية مساء أمس الأول بنادي الزومة بالخرطوم، وقد سلط الدكتور محمود الضو على الكشوفات الأثرية الأخير في الزومة خلال العام 2014م، حيث أكد أنها تسمى مدافن وأهلنا في الزومة يقولون عليها قناطير وعددها (30) ومنها 8 أكوام كبيرة وغالب ما تكون في الفترة من (400م حتى 550م) تم حفر بعض منها ووجد بداخلها مجموعة من الاواني الفخارية وأواني من الطلس وعظام حيوانات، كما جرت العادة فى المدافن المروية إلا أنه ما يميزمدافن الزومة عن غيرها وجود عظام إبل في تلك المدافن على غير العادة، وأيضاً تتفرد مدافن الزومة بشكل لا يوجد مثلة في الحقبة المروية وهو شكل المدفن في شكل U في اللغة الانجليزية وأكبر هذه المدافن على الاطلاق هو المدفن رقم 7 طوله حوالي 13متراً وعرضة حوالى 40 متراً وجميع المدافن بها انفاق يتفاوت طولها.. ولكن مداخلها حوالي 4 أمتار وجميعها حفرت لتوصل للمدفن الرئيسي مما يوحي بأنها لم يحفرها لصوص الآثار وجميع تلك المدافن نهبت بكل أسف في العهود القديمة .
--
الدكتور محمد سيف الدين عميد كلية الموسيقى والدراما ورئيس اتحاد المهن الموسيقية:
الفنانون الشباب غير منتظمين في الحضور .. وأحمد الصادق ما بجي نهائي
أنا لم أسمع بحمادة بت .. وطه سليمان ليس عضواً في الإتحاد وهو لم يكمل إجراءات العضوية
حوار / أيمن عبد الله - بركة
جالسنا بكل هدوء وترحاب؛ وتكلم بترتيب كنظام مكتبه المرتب الوثير؛ الرجل برغم أننا أثقلنا عليه جداً في أسئلتنا وأطلنا الحوار إلا أنه صبر علينا وكان غاية في التأدب والإحترام وهو يرد على كل الإتهامات.الدكتور محمد سيف الدين عميد كلية الموسيقى والدراما ورئيس اتحاد المهن الموسيقية باغتناه في مكتبه وفتحنا النار عليه حول ما يدور في الساحة الفنية ودور الاتحاد وغيابه عن الساحة .. فأجاب ..
٭ عدد المنتسبين لاتحاد المهن الموسيقية؟
- عضوية الاتحاد ما بين (400 و500 ) طبعاً العضوية الفعلية زي (200) ديل الممارسين أو العضوية الفاعلة لأن غالبيتهم من كبار السن ومنهم من ترك الغناء لكنهم متواصلين مع الاتحاد ويشاركون في المناسبات العامة والخاصة.
٭ المغنون الشباب؟
- هو ذاتو مصطلح فيهو الكثير من الآراء هل تقصد الصغار عمراً.
٭ قاطعته .. نعم الصغار عمراً وتجربةً، مقارنة بالكبار .. أعني من هم في جيل أحمد الصادق وطه سليمان وأقرانهم ..
فواصل حديثه بابتسامة قائلاً :
- ناس أحمد الصادق وشكر الله وحسين وطه ومحمد حسن حاج الخضر .. ديل كلهم معانا في الاتحاد فهيمة كل الناس ديل أعضاء بس عندهم اشكالية.
٭ قاطعته للمرة الثانية وبسرعة سألت .. مشكلتهم شنو..؟
- هم كلهم فنانين عندهم تجربة وموسيقاهم الخاصة ؛ والأهم من دا كلو هم ما مغنيين ساي بل فنانين بمعنى الكلمة لأن هسي عدد الناس البغنوا بقى كتير وإذا الزول ما مميز وعندوا المقدرة والصوت ما بقدر يقيف وسط الكم الكبير ده ..
٭ لم تخبرنا بالمشكل حتى الآن ..؟
- هم غالبهم طبعاً يبدأون من منازلهم يا من مركز أو من الجامعة.. وبعدين المشوار الواحد يقول ليك ساكن في الخرطوم والتاني يقول ليك أنا في الكلاكلة؛ وبالتالي علاقتهم بالاتحاد شوية ضعيفة .
٭ كيف يعني .. قصدك انهم ما بوفوا بألتزاماتهم تجاه الاتحاد ؟
- هم بس بجوا عشان يعملوا بروفة أو البجيك مرة في الاسبوع البتلاقي مرة بالنهار؛ وهم لديهم مدير ارتباطات والاتفاقات قعد تحصل بالتلفونات ودي من المحاذيرلانو دي مؤسسة والحماية ونحن شايفين القضايا البتحصل؛ وطبعاً نحن عندنا مدير ارتباطات مسؤول عن كل التعاقدات بصورة قانونية وبعقود موثقة.. وعلاقتهم بالاتحاد بجوا لكن في الغالب تقريباً من من المنتظمين بالحضور .. فهيمة .. شكر الله قاعد يجي .. لكن أحمد الصادق ده ما قاعد يجي نهائي.
٭ قاطعته .. طه سليمان ..
- رد بوضوح حازم: لا، لا طه سليمان ما بجينا .. رغم إنو بنلاقيهو وأنا إن شاء الله .. وبعمل بروڤاتو لكن ما جاء كمل الإجراءات .. وكل زول حسب فهمو.
٭ ماهي شروط الحصول على رخصة التغني وأمتهان الغناء في السودان لدى مجلس المهن الموسيقية ..؟
- الجانب بتاع الصوت وأختيار الأعمال الغنائية المقنعة وإجازة الصوت وعندك وجمهور .. وهم بطالبوك بالضرورة تنتمي لاحد الجهات .. وعندك ناس الطمبور .. اتحاد فن الغناء الشعبي.
٭ غياب القيود ربما تؤثر على نوعية الغناء كحالة ظهور الغناء الجارح والهابط ..؟
- كدي خلينا نشوف كل الدول من حولنا .. بنجد كل العالم بحتفل في مناسباتو بطريقة جماعية في أوروبا والعالم العربي .. وافريقيا كل المكان بكون مشارك في الحفل والحضور كلو.. كما في كل الفنون الشعبية .. وهو لا يترك مجالاً لغناء هابط أو كلام جارح.
٭ الشيء الجديد الدخل ويمكن يكون جانا من مصر وده باعتباره إجتهاد شخصي .. والإجتهاد لا يمكن بأي حال إعتباره مرجع علمي .. وهو إنو أصبح الناس يجلسون ويستمعون لمغني واحد وهو يتحكم في ما يقدم في الحفل وبالتالي يتحكم في أذواق الناس ويمكنه أن يصدر مجموعة كلمات قد تكون جارحة أو خادشة ودلك لأن العمل الفني يخرج على ذوق وفهم المغني؛ وعادة هذا المغني يكون لديه مستشارون وهذا ما كان يحدث في الحالة المصرية (ام كلثوم وعبد الحليم حافظ) وعادة ما يكون هولاء المستشارون من المقربين للمغني أو أصدقاءه ويكون مستواهم الفكري متقارب فيكون المنتوج شبيه بالإستشارات التي تقدم.
وهسي أنا أديك مثال بسيط في زول اسمو (الجزار) قدم تجربة جميلة وله معجبين وجمهور.
٭ في اتهام من المغنيين الشباب بأنهم غير مقبولين في الاتحاد .. وهناك طرد بطرق غير مباشرة ..؟
- لو في زول واحد قال الكلام ده جيبوهو .. واصلو الاتحاد ده قام زول قال ليهم اطلعوا برة .. ده كان زمان قبل عشرة خمستاشر سنة لكن هسي الهواء مفتوح ومافي طريقة للمضايقات.
وهسي كل الفنانين الشباب عندهم علاقة بالاتحاد أو بأعضاء الاتحاد.
هناك اتهام آخر عن عدم دعم الاتحاد لعضويته .. وندلل على ذلك بتجربة العازف إيهاب وأمثاله..؟
- هذا الكلام غير صحيح ..( ثم طلب منّا التوقف عن التسجيل لأن الحالات الإنسانية تبدأ ثم تتناقلوها كصحفيين بكرة وبعد بكرة وتبقى موضوع).
٭ ماذا قولك عن الإتهام أن الاتحاد بعيد عن الساحة الفنية ولا يلعب أي دور رقابي؟
- منو القرر الكلام ده .. المجلس الأعلى للفنون هو المسؤول ونحن لا نمثل أي دور رقابي ..
قاطعناه .. ألاّ تشكلون مرجعاً لها .. للمجلس الأعلى..؟
: لا، ليس بالضرورة .. وحتى اللجنة التي تمنح الرخص يتم اختيارها من المختصين والاكاديميين بعيداً عن اتحاد المهن الموسيقية .. وبالتالي نحن لا نملك حق منع أي شخص من الغناء .. والكثير من المراكز والاتحادات تعطيك بطاقة عضوية وهي بالتأكيد تلعب نفس الدور الذي يلعبه الاتحاد في الموسيقى .. لكنا لا نستطيع أن نلزمهم بذات لوائح العمل التي يعمل بها اتحاد المهن الموسيقية.
نحن من قدمنا لمجلس الوزراء مطالتنا بضروروة تكوين جسم يعمل على حماية الموسيقى والغناء ومجلس الوزراء طلب منّا أن يكون عندنا مجلس أعلى للفنون التمثيلية والموسيقية ذو صلة برئاسة الجمهورية مباشرة.
ونحن ما عندنا دخل كبير عشان يقوم بدور رقابي .. نحن كل البناخدو من العداد 2 % فقط .. يعني قرابة الاتنين جنيه من المليون.
لماذا لا يوفر الاتحاد مداخل أخرى من خلال إقامة حفلات جماهيرية للفنانين وبالتالي يكون لديه القدرة المالية التي تمكنه من القيام بدوره الرقابي ..؟
- الكلام ده جميل .. بس هسي بحصل .. ياخ الجهات أصبحت كتيرة .. مثلاً وزارة الثقافة تقيم حفلات وهناك شركات خاصة تنظم حفلات وتجد في مناطق عدد كبير من الحفلات.
٭ قاطعته .. طيب ده ما دوركم يا دكتور ..؟
- فأجاب بحدة .. دورنا لكين الداير يسمعنا منو .. الصحفي عندو رأي المستمع عندو رأي الفنان الشاب عندو رأي .. أي زول يقول براهو .. ونحن الفنانين الشباب ديل اجتمعنا بيهم كذا مرة وتواثقنا وجماعة منهم بكوا وخلاص اتفقنا .. لكين في أرض الواقع.
انتم مقتنعون بأن دوركم رسالي ومن أقدس واجباتكم حماية الفن الغنائي السوداني .. هل يرضيكم أن يكون هناك مغني زي (حمادة بت) ..وكل (الحمادات )النسخ الأخرى منه .. وهل عضو معكم في الاتحاد..؟
- ده منو ده هو أقسم لك بالله إني ما بعرفو.. هو في زول بغني اسمو كده .. والله ما بعرفو ولا سمعت بيهو إلا منك هسي.. ٭ بغني بقول شنو ده؟.
قاطعته .. في زول زي ده بمارس وعندو رخصة ..
فارتفعت حدة الكلام وقال :
لو في زول زي ده بغني يبقى نتاج المجتمع ونتاج الصحافة ونتاج الجهات البتعرف تجيبو .. أنا ما بعرفو.
٭ إنتاجه موجود .. من الذي منحه رخصة هو وأمثاله للتغني ..؟
- أنا عضو في اتحاد المهن الموسيقية ورئيس اتحاد المهن وعضو في مجلس المهن الموسيقية.. لكن أنا شخصياً لست عضواً في لجنة الاختيار.. ولا أمنح أحد رخصة الغناء. لذلك لست مسؤولاً عمن منحهم رخصة التغني .. وهل يعقل إنو الاتحاد ولا المجلس ولا الحكومة بي وزراءها كلهم يمنعوا ممارسة موجودة في المجتمع.
قاطعته ..
٭ عندهم رخصة لمزاولة مهنة الغناء ؟
- لا لا أنا ما بعرفهم الناس ديل .. ولا هم أعضاء في الاتحاد.
٭ ماهو موقف الاتحاد من ظاهرة الحمادات ..؟
- لا، لم أسمع بهم ولا كل الاتحاد يسمع بهم ولا نريدهم .. يعني أنا بقول ليك موافق ما منطقي إني أرفض.. والفنون بتدور في إطار الخير والحب والجمال .. وأي حاجة غير كده بتكون ما مقبولة.
٭ هذه الدورة في الاتحاد من أفقر الدورات من ناحية المنجزات؟
- أول حاجة نحن ورثنا دورة في وكت شوية صعب .. في زمن المجتمع السوداني كلو .. التطور الحاصل يحدث في مجتمعات أخرى .. نحن عندنا برامج ثقافية تقدم وبرامج موسيقية وغنائية في القنوات والإذاعات والمسارح.. عندنا أربع غرف للبروڤات وعندنا بروڤات طوااالي شغالة ودورات موسيقية؛ ضف إلى ذلك كل المشاركات في المناسبات الرسمية التي يقوم بها فنانون.
٭ هناك إتهام يتحدث عن غياب الرئيس عن كل المناسبات الرسمية .. ولا يظهر إلا في المناسبات التي تخص وزارة الثقافة ..؟
- أنا لا أتغيب .. ولكن يصادف أن تكون هناك أربع دعوات في وقت واحد لا تستطيع أن أذهب أي واحدة.
يقال عنك غير موافق على التكريمات الاخيرة ( ابن البادية ود الأمين البلابل) لذا لم تكن موجوداً فيها ..؟
- كل التكاريم انا كنت قاعد .. بس ما قعدت قدام مع الوزراء .. لكين تكريم البلابل مافي زول جاب لي دعوة .. ياخ جيب لي دعوة عشان أنا أجيك لكن انت ما تدعوني ما بجيك .. لكن يقولوا لي عايزين نكرم زميل ليك أنا ما أقبل لا يمكن .. بل أفرح له بالتأكيد.
٭ إنت رجل مشغولياتك كثيرة ولا وقت لديك للاتحاد ..؟
- أنا بجي هنا الساعة سبعة صباحاً وبقعد هنا لحدي الساعة اتنين ومن الساعة اتنين لحدي الساعة تمنية ليلاً في مباني الإتحاد .. واتحدى أي زول جاء في الوكت ده وما لقاني قاعد طوال الخمستاشر سنة الأخيرة دي .. اتحدى أي زول.
- أنا أشكر لكم الحضور لاستبانة الحقائق .. ونتمنى أن يحذو بقية الصحفيين حذوكم في معرفة المعلومة من مصادرها الحقيقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.