(46) ألف مصاب بالايدز في السودان    سلطة الطيران المدني: لا اتجاه لإغلاق المطار أمام الحركة الجوية    النيابة العامة: تصدر توضيحا حول تصريحات جمعية محامون ضد التمييز    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    الصناعة تعلن بدء التشغيل التجريبي لمخابز "وادي النيل" التي تنتج 1500 جوال في اليوم    توني موريسون ... عملاقة الأدب وأيقونة الحريّة (2/2): تراجيديا الزمن الغابر في ولايات أمريكية لم تتحد بعد .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    نعتذر منك سيدي: في رثاء الراحل الإمام الصادق المهدي .. بقلم: فريدة المبشر - دبي    في رثاء حمد الريح .. بقلم: تاج السر الملك    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    تجمع الحرفيين يكشف عن اختفاء أسهم مالية    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    المريخ يتعادل مع أوتوهو الكونغولي    المريخ يسعى لبداية قوية في دوري الأبطال    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يعدها ويشرف عليها :عوض احمدان
بالتعاون مع إعلام المحلية ت:0123845301
نشر في الوطن يوم 07 - 08 - 2014


[email protected]
والي الخرطوم يتفقد المتضررين بالمحلية ويعد بمزيد من المعالجات
تفقد الدكتور عبدالرحمن أحمد الخضر والي ولاية الخرطوم والأستاذ عبد اللطيف عبدالله فضيلي معتمد محلية أمبدة وعدد من القيادات التنفيذية تفقدوا الأسر المتضررة من آثار السيول والأمطار والتي تأثرت بها المحلية بالسيول الكبيرة القادمة من غرب المحلية، موجهاً وزارة البني التحتية بتوفير كافة المعينات لمعالجة المشكلات الناجمة من السيول، وثمّن معتمد أمبدة دور وزارة البني التحتية من تأهيل المصارف الرئيسية التي ساعدت في استيعاب كميات كبيرة من السيول التي اجتاحت المحلية، مشيداً بجهود المواطن بالمحلية والثغرات التي انتظمت في تصريف المياه، وطمأن المواطنين أن المحلية والولاية ستقوم بمعالجة كافة المشكلات والوقوف مع المتضررين وتقديم الدعم اللازم، مشيراً الى أن السيل تسبب في أضرار بعدد من الحارات شملت الحارة «21،11» والحارة الرابعة والخامسة ومربع 22 دار السلام والحارة 71وحدة البقعة، مؤكداً استقرار الإمداد الكهربائي وانسياب حركة المواصلات والعمل بالافران واستقرار خدمات المياه.
--
متابعات
وجّه مجلس الايرادات برئاسة الأستاذ أحمد عثمان حمزة نائب المعتمد المدير التنفيذي لمحلية أمبدة اهتمام الوحدات الإدارية في معالجة قضايا المتأثرين بالسيول والامطار وتقديم الدعم لهم وتفعيل دور منظمات المجتمع المدني لتصريف المياه من المنازل والميادين ومؤسسات التعليم والمرافق الخدمية بتكثيف أعمال وسحب المياه وتوريد ردميات وتسوية الطرق والاهتمام بتحسين بيئة الأسواق بتكثيف خدمات النظافة بالشوارع الرئيسية والأحياء، هذا وقد استعرض مجلس ايرادات محلية أمبدة موقف الايراد للفترة من يوليو حتى 03 منه، مشيداً بجهود الوحدات التي تحصلت على نسبة تحصيل أكثر من 001% بالمائة، ووجّه المجلس مديري الوحدات الادارية العمل على معالجة الانجرافات في بعض البنود ومخاطبة المدير التنفيذي لمعالجة النقص في الكوادر حتى مستوى الوحدات الادارية من أجل مساعدة الوحدة في تحقيق ربط الميزانية الخاصة بكل وحدة.
--
سماح أمبدة
الخريف كشف عورات الولاية يا الأحباب
مافي استعداداً يخلينا نقفل علينا الباب
كل المحليات سقطت وما عاملة ليها حساب
في أمبدة بس نحي جهودك فضيلي يا أرباب
أحمدان
--
كلام الغبش
٭ السواها المطر بالجد غلبت الولاية، مسلسل كل عام ياهو ذاتو لا فيه زيادة ولا نقصان، في كل سنة الولاية تتفاجأ بالخريف رغم انه معروف بالشهر واليوم كمان، كل خريف وانتو طيبين.
٭ محلية كرري سقطت في الإمتحان رغم أنه مكشوف، في كل سنة تتكرر التراجيديا المحزنة ولا حياة لمن تنادي، محلية كرري تستحق نسميها محلية الربوب والطين والخمج، ما فيها شارع نضيف معتمد كرري والمسؤولين فيها يا ساتر لا حس ولا خير تداعيات الخريف كلها يتحملها جمل الشيل المواطن المسكين الناس ديل نايمين نومة أهل الكهف البصحيهم شنو، أما اللجان الشعبية خاصة لجنة الحارة الرابعة وبالذات الجزء الشمالي الشرقي حدث ولا حرج، لا طواق لا مواساة ولا حتى لوري تراب واحد يردموا بيه الشوارع المنيلة، ياجماعة لو ما خفتوا من الناس خافوا من رب الناس، المسؤولية أمانة معلقة في أعناقكم الى يوم الدين براكم شيلو شيلتكم يا «الريح» وجماعته.
٭ ياربي معتمد أم درمان قاعد يشتري خضاره من وين؟ أكيد ما من الملجة جوار السوق الشعبي أ درمان دخلتها أول أمس يارتني ما مشيت فوضى وعفن وطين وخبوب وتردي في صحة االبيئة اولاً وأخيراً رغم أن الخضار مفروش على عينك ياتاجر في بيئة زي دي، معتمد أم درمان أنزل من برجك العاجي وأتواضع والبس ليك ابرول وبوت وزيارة واحدة لسوق الخضار تكفي يا صلحت الحال المايل ويا كمان قفلت السوق بالضبة والمفتاح، ودي طبعاً المحلية ما بتسويها عشان السوق بالنسبة ليها «نقاطة» والبقرة الحلوب.
٭ الغلاء في كل السلع فاق التصور والإحتمال السلعة قاعدة في محلها وكل يوم عندها سعر .
لطفك يارب
--
مساعدات
دشّن الأستاذ عبداللطيف عبدالله فضيلي معتمد محلية أمبدة وبحضور الدكتورة آمنة مختار المعتمد برئاسة الولاية والأستاذ طه عبدالله المعتمد برئاسة ولاية الخرطوم وقيادات الطلاب، دشّنوا مشروع سواعد الخير لإعانة المتضررين من السيول والامطار بمحلية أمبدة تحت شعار (الفينا مشهودة) وذلك بهدف استنهاض سواعد الخير للشعب السوداني لتقديم المساعدات للمتضررين بتقديم الغذاء واعداد الكساء وصيانة المدارس وعيادات طبية متحركة واظهار روح المجتمع في التكافل الاجتماعي، وثمن المتحدثون دور اتحاد طلاب ولاية الخرطوم ومجهوداته في درء آثار الخريف، مناشدين جميع الطلاب بالولاية الانضمام لاتحاد الطلاب العام لمساعدة غرف الطورائ بالمحليات وتجفيف المياه واغاثة المحتاجين .
وأعلن الأستاذ عبداللطيف عبدالله فضيلي معتمد محلية أمبدة أن الاضرار الكلية للمتأثرين بالمحلية تجاوزت أكثر من اربعمائة وثمانين متراً وسبعمائة منزل ضرر جزئي، مبيناً أن المحلية وضعت عدداً من المعالجات باستمرار خدمات المياه والكهرباء والغاز، وأن المحلية استطاعت تجاوز الأزمة بصورة كبيرة بفضل زيارات المسؤولين بولاية الخرطوم وتقديم المساعدات اللازمة، مثمناً دور اتحاد طلاب ولاية الخرطوم ومحلية أمبدة المشاركة في تجفيف وتصريف المياه من المدراس، مشيراً الى استمرار المحلية في تقديم الخدمات للمتضررين وتوزيع الخيام والمشمعات ومواد عذائية، مؤكداً أن الخدمات لم تتأثر وأن الحياة تسير بصورة طبيعية.
--
اجتماعات
رأس الأستاذ عبداللطيف عبدالله فضيلي معتمد محلية أمبدة اللقاء الموسع للجنة العليا لغرفة طواريء الخريف بالمحلية بحضور نواب المجلس الوطني والتشريعي ومدراء الوحدات الإدارية وقيادات العمل التنفيذي والسياسي ومهندس الوحدات الإدارية والقيادات الشرطية، واستعرض اللقاء تقارير المصارف والترتيبات الصحية والهندسية وترتيبات الإيواء والخدمات للمتضررين، وثمّن اللقاء جهود الإدارة الهندسية في تأهيل المصارف ومراقبة الجسور الواقية وتركيز الطلمبات لسحب المياه من المنازل والمؤسسات والميادين، هذا وقد أصدر الأستاذ عبداللطيف عبد الله فضيلي معتمد محلية أمبدة قراراً بتكوين لجان للإعلام والتوثيق والإيواء والمعالجات الهندسية والجهد الشعبي ولجنة لمعالجة القضايا الشائكة ولجنة الخدمات والسلع الإستراتيجية والصحة والتعليم، ولجنة الوحدة الإدارية وذلك بهدف استنفار الجهد الشعبي للتواصل مع المتضررين وتوزيع المواد بعدالة، وتقديم الخدمات المطلوبة لهم ومراقبة السلع الإستراتيجية كتوفير الدقيق للمخابز والتركيز على حصر كافة الأضرار والمتأثرين ، وتوزيع الآليات حسب الأولويات ورفع تقارير دورية يومية عن عمل اللجان بهدف معالجة المشكلات بصورة فورية، ووجه الاجتماع مدير الإدارة العامة للشؤون الزراعية بتوفير التقاوي لضعاف المزارعين بوادي المقدم والاهتمام بقضايا الخدمات والعيادات الطبية للمناطق المتضررة.
--
تأكيدات
أكّد الدكتور الفاتح عز الدين رئيس المجلس الوطني دور المجلس في المساعدة والوقوف مع ولاية الخرطوم في الخروج من الأزمة وتقديم الدعم الإنساني للمتضررين، موجهاً بضرورة مشاركة كافة فعاليات وقطاعات المجتمع في دعم الأسر والمحتاجين، هذا وقد قام سيادته بتوزيع نماذج من الدعم المقدم للمتأثرين بوحدة غرب ووسط الأمير بحضور الأستاذ عبداللطيف عبدالله فضيلي معتمد محلية أمبدة واللواء هاشم حسين من المجلس الاعلى للدفاع المدني وعدد من القيادات الشعبية، موجهاً بالعمل على تفعيل دور منظمات المجتمع المدني وقيادات المجتمع لإحياء سنن التكافل وإحياء قيم النفير لإعادة تشييد المنازل التي انهارت من جراء السيول، وثمّن معتمد محلية أمبدة دور الدفاع المدني من انقاذ المتضررين من الكوارث والمخاطرة بحياتهم لانقاذ حياة الآخرين.
--
تبرعات
تجار سوق ليبيا.. أهل الحارة
كتب: عوض احمدان
تجاوباً مع النخوة والكرم السوداني الأصيل، لنجدة الملهوف والإحساس بمعاناة الآخرين استقبل معتمد أمبدة الأُستاذ عبداللطيف عبدالله فضيلي وقادة المحلية قافلة الدعم والمؤازرة التي وقف على أمرها إعداداً ودعماً وترتيباً أعضاء الغرفة التجارية بسوق ليبيا لتقديم العون لأهلهم من مواطني المحلية التي ضربت بعض أجزائها الأمطار وحاصرتها السيول، الأمر الذي ضاعف بعض معاناة مواطني المحلية الذين تهدمت منازلهم وضاعت ممتلكاتهم ولكنهم بقضاء الله موقنون.. القافلة التي سيرها اتحاد أصحاب العمل بولاية الخرطوم شعبة سوق ليبيا كان قوامها المال الذي جمعه التجار والمعينات الإيوائية الأخرى التي تم تسليمها لمعتمد أمبدة بحضور نائبه الأستاذ أحمد عثمان حمزة ومنسق عام اللجان الشعبية الأستاذ وانس عبدالرحمن وبعض مسؤولي المحلية تتكون من (201) جوز من الأحذية المختلفة و(001) ثوب نسائي وقمصان نسائية وملابس أطفال وملايات وبطاطين وبعض الطرح النسائية الى جانب مبلغ نقدي في حدود (0005) جنيه كدفعة أولى حسبما أفادنا رئيس الغرفة التجارية بسوق ليبيا الأستاذ الجيلي سنادة الذي تقدم وفد الغرفة المكون من بعض أعضاء الشعبة منهم، محمد بابكر العدني، عوض جا دين، سليمان عيد فرح ، محمد مختار محمد، العمدة دفع الله الشريف، الصادق يونس وغيرهم، من جانبه ثمّن معتمد أمبدة مجهودات الغرفة التجارية بسوق ليبيا من خلال مساهماتها الفاعلة في كل مشروعات المحلية، فقد درجت الغرفة على تلبية نداءات محلية أمبدة بالإسهام في كل الخطط التي تنتهجها المحلية والتي ترمي من ورائها لرفعة المواطن وتقدم العمل وتطويره داخل محلية أمبدة، فيما جدّد رئيس شعبة التجار بسوق ليبيا الجيلي سنادة استعدادهم التام للوقوف مع أطروحات المحلية، سائلاً الله تعالى أن يجنب البلاد ومواطني المحلية الكوارث والمحن ما ظهر منها وما بطن.
--
ترتيبات
وقف اللواء شرطة الشيخ محمد أحمد جبريل مدير شرطة الدفاع المدني ولاية الخرطوم و الأستاذ عبداللطيف عبدالله فضيلي معتمد محلية أمبدة وقيادات شرطة الدفاع المدني بمحليات أم درمان الكبرى، وقفوا على ترتيبات المحلية في توزيع المواد الانسانية للمتضررين، وأكّد معتمد محلية أمبدة أن واجب الدولة تقديم الخدمات للمتضررين، مبيناً أن التزام ولاية الخرطوم بتعويض المتضررين بطوب بلك للمساعدة في اعادة تشييد منازلهم ، مثمناً دور شرطة الدفاع المدني في الوقوف مع المحلية في معالجة آثار السيول وتقديم المعينات اللازمة لهم ، مناشداً منظمات المجتمع المدني والمواطنين في تجفيف وتصريف المياه بالميادين والمنازل، من جهته أكّد اللواء شرطة الشيخ محمد أحمد جبريل مدير شرطة الدفاع المدني أن الزيارة تنفيذاً لتوجيهات وزير الداخلية في اطار استنفار جهود شرطة الدفاع المدني لتقديم الخدمات للمواطنين الذين تأثرت منازلهم بالسيول والامطار، مؤكداً حرص الدفاع المدني على تمليك كل المواطنين الذين تأثرت منازلهم وسيلة ايواء والخدمات الأخرى بهدف التخفيف ورفع المعاناة عن كاهلهم وتجاوز المشكلة والخروج بها الى بر الأمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.