مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظمة أصدقاء السياحة السودانية تُكرم الرحالة عمر منصور الفردي
نشر في الوطن يوم 12 - 10 - 2014

نيابة عن المهندس/ صلاح غريبة رئيس منظمة أصدقاء السياحة السودانية، قام الأستاذ/ يوسف علي يوسف عضو تنسيق المنظمة، مساء الجمعة 10 أكتوبر 2014، بتكريم الرحالة/ عمر منصور الفردي، وذلك بتسليمه درع المنظمة بعنوان (لمسة وفاء)، بحضور المستشار الإعلامي في السفارة المصرية/ عبد الرحمن عبد الفتاح ناصف، وجاء في الدرع:
إلى الذين تَعالت هِممهم، بذلاً وعطاءً، واتسمت أرواحهم الطاهرة بالبذل والعطاء والنقاء، وظلوا قناديل تحترق لِتَهَبْ الضِياء لغيرها، فلهم منا كل الحب والتقدير. .
شعب وادي النيل يشكركم، وشباب النيل يفتخر بكم، وأصدقاء السياحة تُكرمكم.
يُذكر أن الرحالة المصري/ عُمر منصور الفردي، كان قد قرر في مبادرة ذاتيةٍ من جانبه،القيام برحلةٍ برية على دراجته البخارية (الموتوسيكل) من الإسكندرية إلى الخرطوم، تعبيراً عن سعادته، وفرحته بافتتاح الطريق البري الجديد بين البلدين، تحت شعار (مصر والسودان: شعب واحد طريق واحد)..
بدأ «منصور»، رحلته البرية بالموتوسيكل في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، من مدينة الإسكندرية، يوم الأحد الماضي الموافق 5 أكتوبر 2014، قطع خلالها (2700) كلم، منها (1700) كلم في مصر، و(1000) كلم في السودان.
عبر «منصور»، خلال الرحلة أكثر من (21) مدينة ومحافظة وولاية في مصر والسودان: البحيرة، المنوفية، 6 أكتوبر، الجيزة، القاهرة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، أبو سمبل، وادي حلفا، الولاية الشمالية، دنقلا، أم درمان، ثم الخرطوم، التي وصلها ظهر اليوم الجمعة 10 أكتوبر 2014، حيث بادر إلى استقباله في أم درمان الأستاذ/ عباس الهواري، من منظمة أصدقاء السياحة السودانية، بتكليف من المهندس/ صلاح غريبة رئيس المنظمة..
هذه هي الرحلة البرية الرابعة التي يقوم بها عمر منصور الفردي بالموتوسيكل إلى السودان الشقيق، فقد جاءت رحلته الأولى عام 2009/ 2010، حيث احتفل ببداية العام الميلادي هنا في الخرطوم، في سياق رحلته من الإسكندرية/ كيب تاون.
وجاءت الرحلة الثانية في عام 2011، كجزء من رحلته من سويسرا/ سوازيلاند، ورحلته الثالثة عام 2012 (رسالة سلا م لأبناء حوض النيل) شملت مجموعة من دول حوض النيل.. وهذه هي رحلته الرابعة التي خصصها للإحتفال بافتتاح الطريق البري تحت شعار: مصر والسودان: شعب واحد طريق واحد ..
--
بدء تنفيذ التجربة الاسترشادية لتطبيق نظام نقل النفايات المنزلية الياباني بولاية الخرطوم ..
التقي السيد / مدير عام الادارة الإشراقية العليا للنظافة د. مصعب برير بوفد منظمة منظمة جايكا برئاسة كونيكازو اكاو مدير مكتب الوكالة اليابانية للتعاون الدولي بالسودان حيث قدم الوفد تنويرا حول جهود وكالتهم في انفاذ الشراكة من اجل تحسين مشروع نظافة ولاية الخرطوم موضحين جاهزيتهم لإطلاق التجربة الاسترشادية لتطبيق نظام نقل النفايات المنزلية الياباني بوحدتين إداريتين بمحليتي الخرطوم وكرري وسيتم اعتماد اشراك المجتمع والتوعية الصحية البيئية كمحور ارتكاز للتدخلات المزمع انفاذها حسب الخطة التنفيذية المعتمدة .
من جهته رحب د. برير بوفد جايكا وجهودهم المقدرة في مجالات الدعم الفني والتدريب للعاملين بمشروع نظافة ولاية الخرطوم معلنا جاهزية ولايته لإطلاق التجربة الاسترشادية وترشيح فريق عمل مؤهل للاطلاع بتنفيذ التجربة لضمان تعميمها على بقية الوحدات الإدارية بمحليات الولاية الأخرى حال نجاحها ، وابدي تفاؤله بنجاح التجربة خاصة في ظل الاهتمام المتصاعد بإصلاح مشروع نظافة ولاية الخرطوم من قيادة حكومة الولاية ومعتمدي المحليات، حاثا الوحدات المختارة لبزل اقصي جهدها لإنجاح التجربة داعيا المحليات المختارة لبدء برنامج ترويجي برعاية المعتمد للتعريف بالتجربة وحشد الطاقات المحلية اللازمة لتوفير المكون المحلي المطلوب لتطبيق التجربة ، وفي نهاية الزيارة تسلم وفد جايكا مفاتيح المكاتب التنفيذية للمشروع برئاسة الادارة الإشراقية العليا للنظافة بولاية الخرطوم ..
--
بانوراما العيد السعيد
الشروق تتفوق والنيل الأزرق تتميز والفضائية القومية تعود وقناة الخرطوم تواصل التألق
المذيعة مودة حسن نجمة العيد مع إسراء عادل والفنانة إنصاف فتحي والفنانة شادن محمد حسين الأميز وسط الفنانين والفنانات
فرقة نايل إستايل الأفضل والموسيقار والباحث دفع الله لقطة العيد
عدنا والعود أحمد من عطلة طويلة قضيناها وقضيتموها بين الأهل والحبان والجيران استمتعنا واستمتعتم فيها بعيد الأضحى المبارك رغم أن الحزن يسيطر على عدد من البيوت والأسر فقدت عدداً من الأعزاء في الفترة الأخيرة.. ليست المتعة لأنه عيد اللحوم والشواء .. لكن لأنه مناسبة جمعت عدداً كبيراً من حجاج بيت الله الحرام من جميع الدول المسلمة في العالم في أكبر مؤتمر إسلامي بالأراضي المقدسة، ولأنه جمع الحبان بعد طول فراق حتى الذين هم قرب الديار، جمعهم العيد في بيوت معينة تجاذبوا فيها أطراف الحديث والذكريات، وطافوا فيها على الحزانى والمكلومين والمرضى، فكانت أيام عيد الأضحى المبارك آيام للذكرى والتاريخ.. كل عام والجميع على خير والوطن الجغرافي على ألف خير والأمة الإسلامية مجتعة ومتناسقة ومتعاونة في القضايا المشتركة.. كل عام والناس سواسية تامين ولامين غير مختلفين لا شقي ولا محروم بينهم.
*في القرى النفير في الذبيح:
في المدن يعمل بالذبيح جزارون أو مختصون يكون عملهم الذبح، وعيد الأضحى فرصة لهم للعمل والإستفادة من العائد المادي وتزيد أسعار الذبيح أثناء العيد من الأيام العادية وهنالك من يذبح ولا يسلخ وهنالك من يوضب الخروف مقابل الجلد والرأس وقد وصل سعر ذبح الخروف بين 200 إلى 300 جنيه..
في القرى يوجد تكافل في الذبيح رغم أن الذين يذبحون قلة من الشباب وقد شاهدنا عدداً من الشباب الجامعيين وحملة الشهادات العليا يذبحون لأهلهم ولجيرانهم وقد لفت نظري الشاب الخلوق الخريج الجامعي المميز وائل نور الدائم بالدومة الجيلي مع مجموعة من الشباب يذبحون أغلب ضحايا المواطنين كعمل نفير، والنفير نشاط إسلامي.. التحية لوائل ورفاقه وكل شباب الارياف والقرى المتعاونين في المناسبات.
*القنوات الفضائية جديد في الخارطة البرامجية:
رغم أن هنالك ثغرات كثيرة في برامج القنوات الفضائية بسوء التنسيق بين القنوات حيث هنالك فنانون ومطربون ظهروا في أكثر من قناة خلال فترة العيد ولا جديد في الغناء وطريقة الحديث والأسئلة المعهودة والإبتسامات المصنوعة.. تحدثنا كثيراً على أهمية وجود تنسيق بين مديري البرامج في القنوات ليطرح كل واحد منهم خارطته البرامجية حتى لا يتكرر فنان أو ضيف أو موضوع، لكن هذا الأمر لم يتغير بين المسؤولين في القنوات الفضائية لذلك شتتوا أفكار المشاهدين ، كما كثر الغناء في خارطة العيد وهو غناء مكرر.
*الشروق تتميز وتنافس النيل الأزرق وفضائية الخرطوم تواصل تميزها في التراث والدراما والقومية تتجول في مساحات واسعة في الوطن الفسيح:
خرجت قناة الشروق من تقليديتها وبطئها وحركتها الخجولة في السنوات الماضية وقدمت أفضل دورة عيدية من حيث التنوع والتميز في السهرات والحوارات واختيار الفنانين بطريقة غير تقليدية.. النيل الأزرق لها أسلوبها الخاص في البرامج الخاصة ونقل الحفلات وتظهر بصمات الشفيع عبدالعزيز وطموح حسن فضل المولى في تقديم مواد جاذبة للمشاهد بالداخل والخارج.. القناة الفضائية القومية رغم التغيير المفاجئ في المناصب القيادية فقد قدمت دورة خاصة إشترك في تقديمها مجموعة كبيرة جداً من المذيعين عكس القنوات الأخرى التي يقدم البرامج فيها عدد محدود من المذيعين.. قناة الخرطوم الفضائية واضحة فيها بصمة الأستاذ عابد سيد أحمد وقراءته للواقع ومطلوباته، فقدمت برامج منوعات ساحت بها مع المشاهد في ربوع السودان المختلفة ووصلت حتى البادية لتقدم عيدية لأهلها المنتشرين في الوطن وخارجه كما تميزت كعادتها في الدراما السودانية.
*فرقة نايل إستايل الموسيقية قدمت أفضل عيدية:
فرقة نايل إستايل بقيادة الأستاذة وعازفة الكمان المشهورة سارة قدمت أفضل عيدية للمشاهدين من خلال شاشة الشروق.. الفرقة كل عضواتها شابات وخريجات كلية الموسيقى بجامعة السودان في تخصصات مختلفة وظهرت شابات لأول مرة يعزفن آلات النفخ والجيتارات والشيلو بتميز وتخصص وطريقة علمية متقدمة إستخدمن فيها كل محسنات اللحن من هارموني وكاونتربوينت وكرشندو بطريقة مميزة وقدمت الفرقة غناءً جميلاً بين التراث والشعبي وغناء البنات المحسن وكنا نتمنى أن يتم تقديم الحلقة من خلال إسراء عادل المذيعة المميزة حتى يكتمل عقد البنات في الأستديو من المنتجة أماني علي البشير وسارة القائدة وبقية المجموعة تسابيح ونجلاء والفنانة الرائعة إنصاف فتحي، فظهور المذيع المميز جداً معتصم محمد الحسن أثر على أريحية البنات.. عموماً الفرقة تعتبر مبادرة طيبة جداً من الخريجات ويمكن أن يمثلن السودان في المناسبات الخارجية ونرتاح من أولاد الصادق وصباح وإنصاف دلوكة، حيث تجمع الفرقة اصوات نسائية مختلفة تتراوح بين السبرانو الحاد والألطو الغليظ أدين الغناء بتناسق جميل.
*أنغام البروف نقلة كبيرة في الأداء
قدمت الفنانة الشابة المميزة جداً شادن محمد حسين تجربة متفردة من خلال ما اسمته انغام البروف في الغناء من خلال إيقاعات متنوعة جمعت فيها كل السودان قبائله ومناطقه وثقافاته ثم الأداء في السباعي الشرقي بصورة طيبة نالت استحسان المشاهدين ونتمنى أن تستمر الفنانة شادن في مشروعها الغنائي حيث لم يظهر مشروع غنائي منذ رحيل مصطفى سيد أحمد وتقديمه لأفضل مشروع غنائي.
*الموسيقار والباحث دفع الله الحاج علي يقدم تجربة شعبية متقدمة:
قدمت قناة النيل الأزرق حلقة كاملة مع الموسيقار وقائد فرقة الآلات الشعبية وخريج كلية الدراما والموسيقى الفنان الشامل دفع الله الحاج علي وقد كانت حلقة مميزة بل تعتبر لقطة العيد حيث بذل فيها المنتج والمخرج جهداً مقدراً في التصوير الخارجي وللبيئة التي نشأ فيها الفنان في ربوع كردفان وتقديم نماذج لأغنيات تراثية بصوته وبمشاركة كورس نسائي من كردفان ومن الحبشة.
دفع الله قدّم كتابه مليئاً بالإبداع ومن خلال فرقة البالمبو والفنون الشعبية وقد تحدث عنه باسهاب من دفعته الفنان عصام محمد نور ومن الذين درسوه بالكلية واعتزوا بتجربته الدكتور الماحي سليمان.
*المذيعة مودة حسن كانت نجمة العيد مع إسراء عادل:
يا صوتها لما سرى عبر الأسير مغرداً.. كل يوم جديد تؤكد المذيعة المتميزة مودة حسن نجمة النيل الازرق أنها نجمة في طبق من ذهب وقد أكسبت برامج النيل الأزرق روعة في طريقتها السلسة في التقديم مع البساطة وعدم التكلف واللغة التي تنساب منها في الحوار.. مودة قدمت تجربة رائعة أكدت أنها خليفة الراحلة ليلى المغربي بمزيد من الجهد والصقل.
أما المذيعة الرائعة التي انتقدناها في رمضان إسراء عادل عند ظهورها مع محمد النصري في حوار ضعيف قدمت نفسها في دورة العيد بصورة مختلفة للغاية وأثبتت جدارتها وتميزها لأنها قدمت شخصيتها وليس شخصية معدة حوار النصري الباهت عفاف حسن أمين، وتميز إسراء عادل يؤكد ان النقد مفيد وأنها تقبلته واستفادت منه وهي الآن نجمة من ذهب بل الأولى على قناة الشروق من خلال جهدها في نغم سوداني والبرنامج الرياضي.. شكراً إسراء على التميز والنجومية المطلقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.