واشنطن: ندعم الانتقال بالسودان ونتطلع لاستضافة حمدوك قريبا    استرداد 13 محلج وأكثر من 300 سرايا لصالح مشروع الجزيرة    محمد الفكي: العلاقة مع المكون العسكري ليست جيدة    المتحدث باسم مجلس السيادة: لن نسمح للبرهان بإقحام قوى في الائتلاف الحاكم    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات على أوضاع العاصمة (صورة)    لاعبو المنتخب الوطني يتلقون لقاح كورونا    هشام السوباط : لا إتجاه للتخلي عن ريكاردو فورموزينهو    بسبب مشروع التجسس الإماراتي.. سنودن يحذر المستخدمين من هذا التطبيق    حزب الأمة يدعو الى إستكمال التحقيقات في كافة الجرائم    ضبط متهمان وبحوزتهما مخدرات وعملات أجنبية    ضبط متهمين في حادثي نهب مسلح وقتل بشرق دارفور    العسل والسكر.. ما الفرق بينهما؟    خطة انتشار واسع للوصول لجميع المواطنين بخدمات السجل المدني    السوداني وليد حسن يدعم صفوف التعاون الليبي    عقب جلوسه مع الجهاز الفني والثلاثي سوداكال يحتوي أزمة حافز (الإكسبريس)    د.الهدية يدعو المواطنين للإسراع لأخذ الجرعة الثانية من إسترازينيكا    تكريم البروفيسور أحمد عبدالرحيم نصر بملتقى الشارقة الدولي للراوي    انخفاض كبير في مناسيب النيل الأزرق ونهر الدندر    الكندو : شداد يتلاعب بالالفاظ وهو سبب ازمة المريخ    كوريا : ندعم التحول الديمقراطي في السودان    رافضو مسار الشرق يغلقون كسلا والأنصار يرتبون لحشد بالمدينة    نصحت قومي يا سوباط.. (1) !!    سياحة في ملتقي الراوي بالدوحة...الجلسات الثقافية    البرهان: يخاطب إفتراضياََ القمة العالمية حول فايروس كورونا    والي نهر النيل تضع حجر أساس مبنى قسم المرور بالولاية    هل يعيد الفرنسي لاعبه المفضل من جديد.؟ (السوداني) تنفرد بتفاصيل زيارة شيبوب للمريخ    تراجع أسعار الذهب بمجمع الخرطوم    وزير المعادن يبحث مع نظيره المغربي فرص التعاون المشترك    تدشين التحول الزراعي لمشروع الجزيرة    طبيب يحذر من تجاهل اضطرابات الغدة الدرقية    الفنان أحمد سر الختم: ودعت الكسل بلا رجعة    مسرحية (وطن للبيع) قريباً بقاعة الصداقة    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    غرفة البصات السفرية: انسياب حركة السفر للشرق بلا عوائق    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    طه سلمان.. حينما يستلف الفنان!!    نقر الأصابع    كانت ناشطة في مجال حقوق المعاقين وتحدّت إعاقتها الجسدية ..أماني مراد.. محاولة للذكرى والتذكار    وجدي صالح: يبدو أنهم لم يستوعبوا الدرس    دورية شرطة توقف اثنين من اخطر متهمين بالنهب بعد تبادل إطلاق نار    توقبف متهمين وبحوزتهم مسروقات ومبالغ مالية بنهر النيل    مباحث ولاية نهر النيل تسترد عربة بوكس مسروقة من الولاية الشمالية    وزارة التجارة تقف على ترتيبات فتح التجارة مع دولة الجنوب    مصادرة (85) ألف ريال سعودي ضُبطت بحيازة شاب حاول تهريبها للخارج عبر المطار    وفي الأصل كانت الحرية؟    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (7)    برشلونة يواصل نزيف النقاط وكومان على حافة الإقالة    مذكرة تفاهم لمعالجة متأخرات "الصندوق الكويتي" على السودان    تفعيل إعدادات الخصوصية في iOS 15    أردوغان: عملت بشكل جيد مع بوش الابن وأوباما وترامب لكن لا أستطيع القول إن بداية عملنا مع بايدن جيدة    السعودية.. صورة عمرها 69 عاما لأول عرض عسكري برعاية الملك المؤسس وحضور الملك سلمان    السعودية.. إعادة التموضع    "الصحة": تسجيل 57 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 72 خلال ال24 ساعة الماضية    بشرى من شركة موديرنا.. انتهاء جائحة كورونا خلال عام    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ملتقى اقتصادي سوداني فرنسي يدعو لمرحلة انفتاح حقيقية
نشر في شبكة الشروق يوم 13 - 05 - 2015

اعتبر مشاركون في الملتقى الاقتصادي السوداني الفرنسي المنعقد بباريس هذه الأيام، أنه يمثل بداية لمرحلة جديدة من الانفتاح يمكن أن تثمر عن إنشاء شراكة حقيقية وتعاون مثمر بين البلدين للدخول في المجالات الاقتصادية التجارية والاستثمارية.
وأكد وزير المعادن د.أحمد محمد صادق الكاروري رئيس وفد السودان المشارك في الملتقى، أن حضورهم إلى باريس جاء للاتفاق حول أساسيات التعاون في إطار نظام اقتصادي دولي نشط وواعد، ولفتح نوافذ لتبادل الأفكار حول كيفية تطوير علاقاتنا الاقتصادية والتجارية.
وأعرب عن شكره للحكومة الفرنسية لدعمها لهذا الملتقى الاقتصادي والتجاري المهم.
وأشار الكاروري إلى التطورات السياسية والاقتصادية في السودان منذ انفصال الجنوب، قائلاً إن واقعاً جديداً أطل برأسه بالانفصال الذي أدى إلى آثار اقتصادية وسياسية سالبة على السودان نتيجة لعدم الاستقرار الذي لازم دولة جنوب السودان.
وصفة ناجحة
وأوضاف أن أثر ذلك امتد لولايات جنوب كردفان والنيل الأزرق، حيث ظهرت حركات مسلحة لجأت إلى جنوب السودان .
وشدد على أن الحكومة السودانية على قناعة بأن الحرب لن تحل الأزمات لذلك لابديل للسلام، مؤكداً أن الحوار هو الوصفة الناجحة والسبيل الوحيد للحفاظ على العلاقات الجيدة بين الدول.
وتطرق وزير المعادن إلى التعاون السوداني الفرنسي في مجالات اقتصادية مختلفة، أهمها تعدين الذهب عبر الشراكة بين شركة أرياب السودانية وشركة COGEMA، ومشاركة شركة ALSTOM في إنشاء سد مروي لإنتاج الكهرباء، والشراكة بين شركة رينو وشركة جياد لإنتاج السيارات، فضلاً عن الشراكة بين العديد من الشركات الفرنسية المتوسطة ونظيراتها السودانية .
ودعا الكاروري إلى بحث فرص الاستثمار التمويلية بالسودان، وأكد التزام بلاده بتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه قائلاً إن المنتدى يمثل خارطة طريق.
شريك تجاري
من جانبه، أعرب نائب المدير العام لتجمع حركة أرباب العمل الفرنسية العالمي فيليب قوتير، عن تطلعهم للدخول في شراكة مع السودان في مجالات اقتصادية متعددة علاوة على العلاقات القائمة أصلاً في بعض القطاعات التجارية والاستثمارية.
وأضاف أن الملتقى الاقتصادي السوداني الفرنسي يمهد لخلق التواصل مع السودان، وقال لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للملتقى في باريس الثلاثاء، متحدثاً عن مجموعتهم، أنها تضم داخلها نحو 800 شركة فرنسية وسبعة آلاف رجل أعمال، وتعمل في 26 من الأعمال في المجالات الاقتصادية في دول مختلفة.
وأشار إلى أن المجموعة تسعى للاستفادة من الوضع الملائم في السودان باستقراره السياسي والاقتصادي، حيث تشجع الحكومة السودانية التواصل مع الشركات العالمية، مضيفاً أن السودان يعتبر الشريك التجاري الثالث لفرنسا في منطقة شرق أفريقيا.
العقوبات الغربية
"
نائب المدير العام لبنك الخرطوم يعزو سبب تأخير المعاملات البنكية في الفترة الأخيرة إلى العقوبات التي فرضت على البنوك الفرنسية التي كانت لديها معاملات مع دول تخضع للحظر الاقتصادي
"
إلى ذلك، قال وزير الدولة د. مجدي يس، إن العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان موجهة ضد الحكومة ولم يتأثر بها القطاع الخاص، مشيراً إلى علاقات السودان مع عدد من البنوك الكبرى في العالم وكذلك مع مؤسسات التمويل الدولية.
من جانبه، تناول المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية بوزارة المعادن د. يوسف السماني، الحاجة الماسة لكثير من العناصر النادرة في مجال التعدين التي لم تكن في الحسبان.
من جهته، عزا نائب المدير العام لبنك الخرطوم فيصل عباس، سبب تأخير المعاملات البنكية في الفترة الأخيرة إلى العقوبات التي فرضت على البنوك الفرنسية التي كانت لديها معاملات مع دول تخضع للحظر الاقتصادي .
وينعقد الملتقى بمبادرة من السفارة السودانية في باريس وبالتعاون مع تجمع حركة أرباب العمل الفرنسية العالمي، ويشارك فيه عدد من الشركات والبنوك المؤسسات الاقتصادية الفرنسية ورجال الأعمال الفرنسيين، بجانب ممثلين لعدد من وزارات القطاع الاقتصادي ورجال الأعمال واتحاد أصحاب العمل في السودان .
ويسعى رئيس وأعضاء الوفد السوداني، لعقد لقاءات مع عدد من المؤسسات والشركات الفرنسية لعرض فرص ومجالات الاستثمار في السودان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.