إعادة إنتاج النظام السابق !! .. بقلم: الطيب الزين    أبو دليق: صراع السلطة والأرض .. نحو تطوير الادارة الأهلية .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    الدولة كمزرعة خاصة .. بقلم: الحاج ورّاق    ما رأيكم؟! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    وجدي صالح: ضغوط من شخصيات ب(السيادي) والحكومة على لجنة إزالة التمكين    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    ترمب وديمقراطية سرجي مرجي!. بقلم: عمر عبد الله محمد علي    السودان والموارد الناضبة (2) .. بقلم: د. نازك حامد الهاشمي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    النصري في زمن الكورونا .. بقلم: كمال الهِدي    طريق السالكين للمحبة والسلام .. بقلم: نورالدين مدني    لابد من إجراءات قبل الإغلاق الكلي .. بقلم: د. النور حمد    ترامب يستثمر عيوب المسلمين .. بقلم سعيد محمد عدنان/لندن، المملكة المتحدة    السوباط على خطى شداد!! .. بقلم: كمال الهِدي    أغنيتنا السودانية: حوار ذو شجون بين الطيب صالح وأحمد المصطفى!. .. بقلم: حسن الجزولي    تصريح بنفي شائعة شراء منزل لرئيس الوزراء بأمريكا بغرض التطبيع مع إسرائيل    أفرح مع الغربال ولا أبكي من البرهان .. بقلم: ياسر فضل المولى    العائد الجديد .. بقلم: عمر الحويج    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المهدي: نداء السودان كيان غير متماسك لإقامة نظام جديد
نشر في شبكة الشروق يوم 15 - 06 - 2016

وجه رئيس حزب الأمة القومي المعارض الإمام الصادق المهدي، انتقادات إلى تحالف نداء السودان، ووصفه بالكيان غير المتماسك لإقامة نظام جديد بإحدى الوسيلتين المعتمدتين في وثيقة نداء السودان، وهما الحوار باستحقاقاته أو الانتفاضة الشعبية.
وحذر المهدي في خطاب موجه إلى رفاقه في تحالف "نداء السودان"، من أن تأخير اللقاء المحدد بدعوة من المبعوث الرئاسي الأميركي إلى السودان دونالد بوث أو إلغاءه يمثل "هدية ثمينة للنظام، وخسارة فادحة لمطالب شعبنا المشروعة".
وأعرب عن إشفاقه على التحالف من تأخير اللقاء الذي كان مقترحاً في أديس أبابا لأطراف التحالف أو إلغائه.
وأشار إلى العديد من العوامل التي قال إنها متحركة، وطالب باستقلالها وتطويعها لصالح الأجندة الوطنية.
دعوة المهدي
"
المهدي دعا إلى العمل على منبر أمبيكي بصورة تؤيد إيجابيات خريطة الطريق وتحرص على إزالة عيوبها ، مبيناً أن التردد في ولوج هذا الطريق يساعد الحكومة في الطعن في جدية أطراف نداء السودان
"
ودعا المهدي إلى العمل على منبر أمبيكي بصورة تؤيد إيجابيات خريطة الطريق وتحرص على إزالة عيوبها على نفس الأسس التي تضمنها خطاب أمبيكي، مبيناً أن التردد في ولوج هذا الطريق يساعد الحكومة في الطعن في جدية أطراف نداء السودان.
وأوضح أن تصرفات رفقائه تسهم في هزيمة العناصر الدولية المنحازة لموقف المعارضة، كما تدفع أمبيكي كي يكتب تقريراً سلبياً بحق المعارضة لمجلس السلم والأمن الأفريقي.
وقال المهدي إن احتمال حدوث انتفاضة شعبية تطيح بنظام الحكم في السودان أصبح وارداً أكثر مما يتوقعه الكثيرون.
من جهة أخرى، وصف عضو آلية "7+7" للحوار الوطني كمال عمر، حديث الصادق المهدي الأخير بأنه نتيجة لقراءته الواقع السياسي في السودان قراءة حقيقية، وأشار إلى قولته المشهورة "إن هذه التوصيات تعبر عن النظام الجديد الذي ينشده، وبالتالي أنه رأى بعد تسليمها إلى نائبه بالحزب أنها تعبر عن أشواقه بشكل أساسي".
اتفاق المعارضة
"
عمر رأى أن للمعارضة فرصة تاريخية للتوقيع على خارطة الطريق، وتوقف الحرب، وأن تأتي إلى الحوار المنفعل به المجتمع الدولي وتحرَّك في اتجاه الضغط على هذه المجموعات والقوى السياسية
"
وأضاف عمر في تصريح لقناة "الشروق" الفضائية، أن عدم اتفاق المعارضة على مشروع وطني وفاقي يقود إلى استقرار، يؤكد أنها متفرقة في كلمتها ورؤيتها حول الخروج للشارع، وأشار إلى أن "الحديث عن الثورة الشعبية أصبح أقرب إلى المضحكة".
وأكد عمر أن الحوار الوطني التزام كبير وهو حوار لأهل السودان وأسلم طريق للخروج من الأزمة الدخول فيه.
وكشف عمر أنه التقى عدداً من المسؤولين في السفارة البريطانية والأميركية، وقال إن المبعوث الأميركي دونالد بوث يسعى جاهداً للضغط على هذه المجموعات لحضور الاجتماعات خلال الأيام القادمة بأديس أبابا للتوقيع على خارطة الطريق.
ورأى أن للمعارضة فرصة تاريخية للتوقيع على خارطة الطريق، وتوقف الحرب، وأن تأتي إلى الحوار، وأن المجتمع الدولي كله منفعل بالحوار الداخلي وتحرَّك في اتجاه الضغط على هذه المجموعات والقوى السياسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.