محتجون يغلقون جسر المنشية وأسرة الشهيد عبد المجيد تحذّر الحكومة    النقد الدولي: رفع السودان من قائمة الارهاب خطوة لتخفيف أعباء الديون    عبدالله النفيسي: السودان سيصبح قاعدة أمريكية في أفريقيا.. وصحفي: ماذا عن تركيا وقطر؟    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"إعلان الحرية والتغيير" تعلن عن برنامج إسعافي للفترة الانتقالية
نشر في شبكة الشروق يوم 21 - 04 - 2019

التقى رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عمر زين العابدين، ليل السبت، مجدداً بالقصر الجمهوري في الخرطوم، وفد قوى إعلان الحرية والتغيير الذي يضم تجمع المهنيين وعدة أحزاب، وأعلن عن برنامج إسعافي للفترة الانتقالية.
وأوضح القيادي في الحزب الشيوعي م.صديق يوسف عضو الوفد في تصريح صحفي، أن اللقاء مع رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري جاء استجابة لدعوة من المجلس العسكري، وتناول الوضع السياسي الراهن والحل الشامل لقضية السودان.
وأوضح يوسف أنهم أطلعوا المجلس على رؤيتهم للأوضاع الراهنة، وقال إن اللقاء تطرق إلى كيفية استمرار التنسيق والتواصل بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس للنقاش حول كيفية تسليم وانتقال الحكم لسلطة مدنية استجابة للحراك الجماهيري ومطالبه.
من جهته، أعلن تحالف إعلان قوى الحرية والتغيير عن مسودة لمقترح معالم برنامج إسعافي للفترة الانتقالية، يتألف من ثلاثة أقسام: قصير المدى، ومتوسط، وقائمة بترتيبات عامة لإدارة التنمية المستدامة والاقتصاد الديناميكي خلال المرحلة المقبلة.
المدى القصير
"
مسودة مقترح معالم البرنامج الإسعافي للفترة الانتقالية لقوى إعلان الحرية والتغيير تشير الي أن المهمة الأخرى الكبرى للسلطة الانتقالية هي إنهاء الحروب والنزاعات المسلحة وإحقاق حقوق المظلومين والتعويض المعقول للضحايا والمتضررين من ظلم النظام البائد وعنفه البالغ
"
وأوضحت مسودة برنامج المدى القصير أنها ستكون للسنتين الأوائل من الفترة الانتقالية، وسيركز على حل الضائقة الاقتصادية الخانقة التي أكدت المسودة أنها تحتاج عملاً سريعاً بعد أن قامت سلطة طغمة الإنقاذ بتفكيك وخلخلة الاقتصاد السوداني وجعلت موارد البلاد نهباً لغير ذوي الحق.
وشددت على أن المهمة الأخرى الكبرى للسلطة الانتقالية هي إنهاء الحروب والنزاعات المسلحة وإحقاق حقوق المظلومين والتعويض المعقول للضحايا والمتضررين من ظلم النظام البائد وعنفه البالغ.
وأكدت المسودة أن إنهاء النزاعات الداخلية سيحتاج لمراجعات صادقة وترتيبات انتقالية تتوخى جبر الضرر الناتج عن تراكم طويل المدى من الظلم والغدر.
وأضافت "نحن نؤمن أن عملية التعافي بين مكونات الوطن ستكون عملية أطول بكثير من الفترة الانتقالية، لكن الفترة الانتقالية قادرة على بدء العملية ووضعها في الوجهة الصحيحة، ويتوجب عليها ذلك".
شح السلع
و"
المسودة أوصت بضرورة مراجعة المنهج التعليمي كاملاً، وتغييره في أقرب فرصة سواءً تدريجياً أو حسب القدرة وإصلاح الأراضي والتوزيع العادل لها، وتوطين الأعمال الإنتاجية والخدمية في الأقاليم
"
قدمت المسودة حلولاً حول كيفية التعامل مع التضخم وارتفاع الأسعار، وشح الوقود وبعض السلع الغذائية، بأسرع ما يمكن.
وبخصوص برنامج المدى المتوسط الذي سيمتد طوال سنوات الفترة الانتقالية المقترحة من قبل التحالف بأربعة أعوام، رأت المسودة أنه ينبغي للفترة الانتقالية أن تركز على هدفين أولهما القطاع الإنتاجي، والقوة الشرائية التي تتمثل في مستويات الأجور فوق خط الفقر وتوفر السلع المنتجة محلياً.
ومن ناحية التنمية البشرية، قالت المسودة إنه من الواضح أن الأولوية يجب أن تذهب لإصلاح الرعاية الصحية والتعليم.
تتمثل أولويات الفترة الانتقالية -طبقاً للمسودة- في إعادة توزيع السلطة والثروة، وفق مبادئ العدالة والمشاركة في موارد الوطن، ومراجعة العلاقات مع دول الجوار من ناحية أشكال التبادل والتعاون الاقتصادي.
وأوصت المسودة بضرورة مراجعة المنهج التعليمي كاملاً، وتغييره في أقرب فرصة سواءً تدريجياً أو حسب القدرة وإصلاح الأراضي والتوزيع العادل لها، وتوطين الأعمال الإنتاجية والخدمية في الأقاليم.
وأمنت على ضرورة رفع أجور جميع العاملين في القطاع العام إلى فوق خط الفقر بأسرع فرصة، لرفع القوة الشرائية والإبقاء على القوة الإنتاجية المحلية من الهجرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.