الاسلامويون: بداية "الهمبتة" وهروب الكتلة المالية من المصارف!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    خطط اصلاحية وأمنية لمحاربة السوق الموازي للنقد الأجنبي    ما بين الباريسي والبدوي .. بقلم: حامد فضل الله / برلين    د.الشفيع خضر سعيد : أجهزة الأمن والفترة الانتقالية في السودان    تجمع سائقي اللواري والشاحنات بنيالا يهدد بتنظيم وقفات احتجاجية    والي البحر الأحمر: الدراسة مستمرة بجميع مدارس الولاية    الرئاسة التركية بشأن ليبيا: أنقرة ستواصل مواجهة الحروب بالوكالة    طهران: سنقوم بإجراء قوي ومختلف إذا لم يتجاوب الأوروبيون بشأن الاتفاق النووي    ترامب يستعجل عرض "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية    حمدوك يؤكد الاستعداد لتطوير التعاون مع (الكوميسا)    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    غياب الدمازين والشغيل عن مباراة بلاتينيوم    الهلال يعود للتدريبات إستعدادا لمواجهة بلاتينيوم في المجموعات    مدرب البلاك ستار ابياه يكشف التفاصيل الكاملة لمفاوضات صقور الجديان معه    قفز سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني الى مائة جنيه    حملة رفض واسعة لفتح مسار الشمال في منبر جوبا    الدقير: نحن ضد الانتخابات المبكرة لأنها ضد إرادة الشعب    لجان المقاومة بولايتي الخرطوم ونهر النيل تعلنان رفضهما القاطع لسن قانون لتقييد حرية التظاهر    لجان المقاومة بعطبرة تمهل الحكومة 10 أيام لتعيين الوالي المدني    امتلاك حرم الرئيس المخلوع وداد بابكر والمتعافي والصايم ديمة ، بجانب مجموعة معاوية البرير والنفيدي 50 % من الأراضى الزراعية بالمحلية بطرق غير مشروعة    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"المحكمة" تحدد 14 ديسمبر موعداً للنطق بحكم البشير
نشر في شبكة الشروق يوم 16 - 11 - 2019

حددت المحكمة الجنائية الخاصة بمحاكمة الرئيس السابق، عمر البشير، والمنظورة أمام القاضي الصادق الأمين الفكي، ال14 من ديسمبر المقبل موعداً للنطق بالحكم في الاتهامات الموجهة ضد الرئيس السابق البشير، والمتعلقة بالتعامل غير المشروع في النقد الأجنبي.
وحددت المحكمة أيضاً ال24 من الشهر الحالي موعداً لإيداع مرافعة الاتهام الختامية والثامن من ديسمبر المقبل موعداً لمرافعة الدفاع. وكانت المحكمة التي باشرت جلستها العلنية يوم السبت بمقر معهد العلوم القضائية والقانونية بضاحية أركويت، قد رفضت طلباً تقدمت به هيئة الدفاع عن البشير بمنحها فرصة لإحضار شاهد الدفاع طارق سر الختم مدير شركة "سين" للغلال أو من ينوب عن الشركة لسماع شهادته وأقواله في المحكمة.
حسابات الرئاسة
"
المراجع العام أكد أن حسابات رئاسة الجمهورية لم تتضمن أية مخالفات مالية طوال مراجعتها من قبل ديوان المراجعة
"
ورفضت المحكمة أيضاً طلباً آخر لهيئة الدفاع بانتداب مراجع لفحص المستندات التي كانت عهدة لدى المتهم، والتي توضح أوجه الصرف من المبلغ موضوع الاتهام والتي قبلتها المحكمة أثناء سير الدعوى.
واستمعت المحكمة في بداية جلستها لأقوال شاهد الدفاع الطاهر عبدالقيوم إبراهيم، المراجع العام لجمهورية السودان، الذي أكد أن حسابات رئاسة الجمهورية لم تتضمن أية مخالفات مالية طوال مراجعتها من قبل ديوان المراجعة العامة، وكشف المراجع العام أن كافة التصرفات المالية تراجع بواسطة الديوان إلا في حال وجود معلومات حساسة تتعلق بسيادة وأمن الدولة، ويحدث ذلك بالتنسيق بين هذه الجهات وديوان المراجع العام. وأوضح أن كافة الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية تتم مراجعتها وفقاً لقانون المراجع العام لسنة 2015 ولم يرد اسم رئيس الجمهورية ضمن هذا القانون.
ميزانية رقم واحد
"
الطاهر نفى علمه بالمبلغ موضوع الاتهام، مشيراً إلى أنه لا يستغرب استلام أموال بهذه الطريقة حسب المعلومات المتوفرة إليه عن أوضاع البلاد
"
وأشار المراجع العام إلى أن رئاسة الجمهورية تتم إجازة ميزانيتها برقم واحد من قبل رئيس الجمهورية، إضافة لبعض الجهات كالسلطة القضائية وديوان المراجع العام والنائب العام لحساسية هذه الأجهزة وإعطائها المرونة الكافية للقيام بمهامها .
ونفى الطاهر علمه بالمبلغ موضوع الاتهام، مشيراً إلى أنه لا يستغرب استلام أموال بهذه الطريقة حسب المعلومات المتوفرة إليه عن أوضاع البلاد. وأضاف أن إيداع المبالغ بالعملة الأجنبية في البنك المركزي يؤكد مشروعية هذه الأموال.
وأشار المراجع العام إلى أن الحساب الخاص برئاسة الجمهورية لم يسبق أن تمت مراجعته، باعتبار أن أوجه الصرف فيه غالباً ما تتعلق بنواح أمنية وسياسية، إضافة لعلاقات السودان مع بعض الدول وتدار عبره الكثير من القضايا الحساسة، مؤكداً أن اتفاقاً تم بين وزير رئاسة الجمهورية السابق وديوان المراجع العام لمراجعة الحساب الخاص، إلا أن ما حدث بالبلاد من تغييرات حال دون ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.