خبر (السوداني) يُحرِّك السّاكن.. حازم غاضبٌ.. ودوسة يدفع بمُقترح لإعادة هيكلة اللجنة ويتحدّث عن الانفراد بالقرارات وانعدام الشفافية المالية    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    أسرة تطالب بنبش جثمان ابنتها بعد ثلاثة أشهر من الوفاة    الهجانة تكمل استعدادتها للإحتفال بعيد القوات المسلحة غدا    حازم مصطفى يعلن موقفه من أزمة عماد الصيني    الجد يدعو الجميع إلي كلمة سواء لإكمال متبقي الفترة الانتقالية    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    الإرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بالرياح    الحراك السياسي: مركزية الهوسا: من يريد معرفة تاريخنا فليرجع إلى الوثائق    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    نطلاق المرحلة الثانية للبطولة الأفريقية المدرسية اليوم حتى الثامن عشر من الشهر الجاري …    والي الجزيرة ينفي إنشاء مفوضية للكنابي    استمرار العمل لتقوية الجسر الواقي من الفيضان بمروي    إنطلاق فعاليات مؤتمر المائدة المستديرة    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    صباح محمد الحسن تكتب: عاصمة تحكمها المليشيات !!    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    نمر يجدد عزم حكومته على معالجة نقص مياه الشرب بالولاية    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    الإتحاد السوداني يسلم الإعلاميين كودات تغطية مونديال قطر    وفد السودان يعود من تنزانيا بعد مشاركته في عمومية الكاف وإجتماعات سيكافا    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    محترف المريخ يتسلّم تأشيرة الدخول إلى السودان    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    الرماية تبحث عن الميداليات في بطولة التضامن الإسلامي    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    مدير البركة: خسارة كبيرة لشركات التأمين بزيادة الدولار الجمركي    الدولار يقفز إلى(578) جنيهًا    شاهد بالفيديو.. الفنانة عوضية عذاب تقدم فاصل طويل من الرقص المثير ومتابعون (بنات عمك عذاب ماسكات الجو ومتصدرات التريند)    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    مقتل نجل مسؤول بشركة سوداني إثر إصابته بطلق ناري بشارع النيل بالخرطوم    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مشروعات الطرق.. مطلوبات المرحلة
نشر في الصيحة يوم 03 - 12 - 2019

يعملون في صمت بعيداً عن دائرة الأضواء في عز حر الصيف وزمهرير الشتاء وزخات المطر في منطاق بعيدة ونائية، دون كلل أو ملل، يلتحفون السماء ويتوسدون الأسفلت من أجل تشييد طرق وجسور وكبارٍ تحقق التنمية لإنسان ولايات كردفان ودارفور بقيادة رجل شيمته الهدوء والصمت، ودواخله عزيمة لا تلين لتطويع الظروف لرسم خارطة طرق تعم كافة البوادي والحضر، المهندس مستشار جعفر حسن آدم، وفي معيته المهندسون والفنيون والعمال وطاقمه من مكتب الإعلام والذين رافقناهم في رحلة امتدت خمسة أيام، ورغم بعد المسافات ومشقة السفر، إلا أنهم كانوا خير رفقة، لم يالوا جهداً في توفير سبل الراحة ومَدّنا بكافة المعلومات لنقف على أرض الواقع على مشروعات الطرق في ولايات كردفان ودارفور، وقد حققت الهيئة إنجازات كبيرة وسطّرت مزيداً من النجاحات في صيانة الطرق وإعادة التأهيل مستظلة بعزيمة ثورة ديسمبر المجيدة لبناء سودان جديد.
نقطة الانطلاق
بدأت رحلتنا انطلاقاً من طريق الصادرات أم درمان – بارا والذي دار حوله كثير من الحديث والأخبار دون الوصول إلى حقيقة ما جرى، وهو أحد أهم الطرق التي تربط ولايات دارفور وكردفان بالمركز، وتأتي عمليات الصيانة والتأهيل لطريق الصادرات عقب التصدعات والتشققات التي ألحقت به أضراراً جسيمة ويجري العمل على قدم وساق لإعادة الطريق إلى سيرته الأولى تسريعاً لحركة نقل المواطنين والشاحنات والبضائع تسهيلاً لحركة النقل والمواصلات.
وأعلن المدير العام للهيئة القومية للطرق والجسور م. جعفر حسن آدم إعادة تأهيل كاملة لكافة الطرق القومية.
وكشف في ذات الأثناء عن إجراء صيانة دورية لمدة ستة أشهر لبعض الطرق لضمان انسياب حركة النقل والمركبات.
وأشار للسعي لتفادي الأخطاء وتحقيق سلامة الطرق القومية حفاظاً على الأوراح والأموال، وقال إن سياسة الهيئة للعام 2020م المحافظة على الطرق الحالية البالغ طولها 10 آلاف كيلو متر. مضيفاً أن التكلفة لتشييد كيلو متر واحد تقدر ب 550 ألف دولار.
عقوبات رادعة
ولفت إلى بدء معالجة طريق أم كدادة الفاشر، الأبيض النهود، وأمدرمان بارا، والشروع في معالجة التشققات والتصدعات التي قطعت الطريق.
وهدد بفرض غرامات رادعة على الشاحنات ذات الحمولة الزائدة التي تتجاوز لبعض الشاحنات 112 طناً والقادمة للبلاد من بورتسودان ومصر، مؤكداً تطبيق الغرامات، وقال إن الأموال غير كافية لصيانة الطرق لارتفاع التكلفة وحال استمرت المخالفات هناك ترتيبات لتحديد سرعة الشاحنات.
الأبيض النهود حاجة عاجلة
وعن طريق الأبيض النهود، قال جعفر إن الطريق يحتاج إلى تاهيل عاجل عقب الضرر الكبير الذي لحق بالشارع بعد انتهاء فصل الخريف، مبيناً الحاجة العاجلة إلى وضع الموازين وفرض الغرامات على الشاحنات التي تتجاوز الحمولة 56 طناً للحفاظ على العمر الافتراضي للطريق وانسياب حركة النقل وضمان السلامة المرورية ومناقشة الأمر مع أصحاب المصلحة من اتحاد غرف النقل منوها إلى عقد ورشة مختصة عن المحاور مستقبلاً.
منوهاً إلى التنسيق مع وزارة المالية لتقييم طرق التمويل للطرق في الموازنة القادمة.
زخم سياسي
وكما تطرقنا في البداية إلى طريق الصادرات واللغط الذي دار حوله، قطع رئيس غرفة طوارئ الخريف بالهيئة القومية للطرق والجسور م. يوسف حمد النيل قول كل خطيب، حين أفاد أن هناك عدداً من المشكلات والمخالفات والتصدعات حدثت بطريق أمدرمان بارا خلفت أضراراً وانقطاع للطريق في مساحة 16 كيلو متراً لم تكتمل معالجتها حتى الآن.
مشيراً إلى الاستعجال في افتتاح الطريق والذي تم في المرحلة السابقة، وفقاً لأهداف سياسية قبل اكتمال الأعمال الفنية من قبل الشركة المنفذة.
وقال إن هناك جزءاً من الكباري قيد التنفيذ لاستيعاب 6 آلاف متر مكعب من حصاد المياه حال تم تنفيذها تمكن من حماية الطريق مستقبلاً.
وأشار إلى تحمل الشركة والهيئة للأضرار المترتبة على الطريق.
لافتاً إلى إجراء دراسة متخصصة عبر كرسي "اليونسكو" لحصاد المياه والتي تتعلق بأعمال الطريق.
وأرجع الضرر بطريق الإنقاذ الغربي لكثافة الحركة المرورية إلى أفريقيا الوسطى وتشاد.
واعترف بعدم وجود ميزانية للطريق الغربي الذي يُضمّن سنوياً في الموازنة العامة، وزاد: (الطريق أخذ زخماً سياسياً أكثر من التأهيل الحقيقي)، وطالب بإعطاء الطريق الأولوية في الموازنة المقبلة.
نهضة طرق دارفور
مدير قطاع دارفور الكبرى الصادق التيجاني قال إن القطاع يشمل ولايات دارفور الخمس والمشاريع الحالية في شمال دارفور، مشروع الفاشر كتم بطول (110) كيلو مترات، و كتم- الطينة بطول (265) كيلو، بجانب القطاع الثاني نيالا الفاشر بطول (110) كيلو، لافتًا إلى أن ولاية جنوب دارفور نيالا الفاشر القطاع الأول 95كيلو، ونيالا كاس زالنجي المتبقي 110كيلو ونيالا عد الفرسان 145 كيلو،
رهيد البردي أم دافوق الممول منها 50 كيلو، نيالا برام بواقع 130كيلو، الممول منها 45 كيلو، وأكد على زيارة الفاشر أم كدادة، التي حصل بها طوارئ الخريف، مؤكداً تركيب العبّارات في منطقة الكيلو (83) في منطقة الكومة، بجانب توسعة المواقف بها، لافتاً إلى زيار ة القطاع الثاني الفاشر كتم، وكبري "كفوت".
وكشف أن تكلفة طريق الفاشر كتم 42 كيلو متبقية، والتكلفة القديمة لطريق الفاشر كتم 442 مليون يورو، والكوبري 3 ملايين يورو، و طرينيالا الفاشر، الجزء الأول30كيلو، ممول ب300 مليون، وبطول 200 كيلو، موزع على شركتين بواقع 95 كيلو لشركة الجنيد.
وقال مدير شركة الخرطوم للسكة حديد المهندس عبد العزيز أحمد إن الشركة منوط بها تنفيذ خط طريق الاسفلت الفاشر نيالا بطول
110 128.3 كيلو متر، وطريق رهيد البردي، دافوق بطول 128،3 ، وخط السكة حديد أبو جابرة نيرتتي مقيمين في دارفور لعشر سنوات نعمل في الطرق والسكة حديد، والآن نحن بصدد تشييد طريق الفاشر نيالا في منطقة تابت المقر الرئيسي للشركة، ونعمل كمرحلة أولى في الكباري ومواسير الخريف، والعمل جارٍ على قدم وساق بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق والجسور بمدينة الفاشر. وتوقع الانتهاء من تركيب المواسير والكباري خلال شهرين وكشف عن المعوقات الرئيسية لافتاً إلى ندرة الجازولين مؤكداً تمويل بنك السودان المركزي لهذا الطريق وخطاب الضمان موجود في بنك فيصل الإسلامي للمرحلة الأولى والطريق مقسم وموزع إلى قسمين من الفاشر إلى منواشي قائمة بهذا العمل، وهي شركة الجنيد للطرق والجسور من جانبه شكا المهندس عمر علي عمار مدير مدير مشروعات الطرق بشركة الخرطوم للسكك
الحديدية المنفذة لطريق الفاشر نيالا الثاني من عدم توفر (الجازولين)، الأمر الذي أدى الى توقف المشروع أكثر من مرة وتكثيف البرنامج حتي الفراغ من المرحلة الأولى، وطالب وزارة الطاقة الإيفاء بتوفير الجازولين ورهن الانتهاء من العمل في
المرحلة الأولى خلال 8 أشهر واعتبر توفير خطاب الضمان بجانب الجازولين أحد المشكلات التي تواجه المشروع وأن نسبة الإنجاز بالمشروع بلغت
%60
وأشار إلى أن إنجاز المشروع يبدأ من الكيلو 95 للكيلو 205 من الفاشر، بطول (110 ) كيلو متر، لافتاً إلى أن مرحلة التنفيذ مقسمة لثلاث مراحل، المرحلة الأولى تبدأ من الكيلو 95 إلى الكيلو 181 وقال: سوف تتم فيها عمليات الردميات وطبقة الأساس المساعد بجانب المواسير والعبارات بالإضافة إلى المنشآت المائية خلال هذه الفترة وزاد: الآن على حسب الربط الموجود لعمل الردميات انتهى بمسافة ( 15) كيلو وطبقة الأساس المساعد انتهت في مسافة (13) كيلو والمتبقي الآن هو تركيب المواسير والعبارات والموضوعة في البرنامج مؤكداً انتهاء المشروع بعد (8) أشهر في جانب العبارات والكباري على الطريق من الكيلو 191 إلى الكيلو 95 من جهة منواشي وأضاف: الآن قد تظهر هذه المواسير التي أتينا بها على الطريق، وهناك أتيام موزعة للعمل في التركيب. وكشف عن وجود أكبر كوبري لافتاً إلى كوبري "تابت" وهي يبلغ 50 متراً في 25 متراً تم فيه القطع وفي انتظار الردميات.
"كفوت" تنمية منتظرة
وأوضح مدير مشروع طريق الفاشر كتم شركة الصادق للطرق والجسور م. أبوبكر محمد الحسن أن كوبري كفوت عبارة عن قواعد خرسانية وهيكل حديد بطول 200 متر حديد و 100 متر عبّارة أنبوبية دائرية متفاوتة الأقطار بتكلفة 127 مليون دولار.
وأشار إلى أن التسليم سوف يتم قبل خريف العام القادم، ويصبح جاهزاً لكل الشاحنات.
وقال مدير شركة صادق للطرق والجسور م. محمد أحمد عيسى "مشروع الفاشر كتم" إن قلة الجازولين في الفترة السابقة أسهمت في بطء تنفيذ المشروع، وتعمل 25٪ من آليات الشركة.
كاشفا عن توفير الهيئة متبقي التمويل حوالي 135 مليون جنيه بخطاب ضمان، إلا أنها غير كافية، وطالب وزارة المالية بتوفير التمويل لباقي الطريق وتوفير المواسير والتي تقدر بحوالي 25 ألف يورو.
وأعلن أن شهر مايو سيتم فيه الانتهاء من الأسفلت حتى كيلو 90 وتركيب كوبري كفوت، وفي حال عدم توفير التمويل سيتم فتح اعتماد كوبري كتم وبقية الخيران الأمامية.
لافتاً إلى أن الدراسات التي وضعت لكوبري كفوت تتحمل فيضان لمدة 100 عام مستقبلاً ولا نتوقع أي انحراف للمواسير.
طرق حديثة وتسهيلات
وأبان مدير قطاع كتم الطينة م. خليل عبد الله محمد كدوك شركة الجنيد أن طول الطريق يبلغ 259 كيلو متر بدأ العمل فيه من يناير الماضي واكتمال 60٪ من المشروع وإنجاز 27٪ من المشروع الكلي، وهو يرتبط بإنشاء الكباري وغيرها، عدد الكباري حتى كيلو 43 23 كوبري، وفقاً للمراحل.
من ناحيته، أكد مدير قطاع كردفان بالهيئة القومية للطرق والجسور المهندس شاذلي محمود، اكتمال عملية الصيانة في طريق بارا – الأبيض بطول 50 كلم.
وقال إن العمل يسير بصورة حديثة عملت على تسهيل الحركة المرورية بصورة أفضل مما كانت عليه بعد الحفر العميقة التي تعرض لها الطريق نتيجة الحمولات الزائدة.
مشيراً إلى أن صيانة طريق أم روابة كوستي قطعت شوطاً كبيراً، حيث بدأت من أم روابة، ووصلت حتى منطقة ود عشانا وأعمال صيانة طريق الأبيض الخوي النهود، تمضي بصورة متواصلة، وأنه سيتم الفراغ من صيانة الطريق حتى الكيلو 30.
ونوه أن القطاع يعاني من عدم وجود خلاط قريب للخلطة الأسفلتية والتي يتم جلبها من أم درمان ومنطقة رشاد وكوستي، مشددًا على ضرورة إعادة تأهيل طريق الأبيض الخوي النهود بطول 206 كلم، والذي تأثر بالحمولات الزائدة، مشيرًا لبدء صيانة طريق الدلنج الأبيض كادوقلي، بعد الانتهاء مباشرة من صيانة طريق أم روابة كوستي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.