نتمنى من العيال أن يستفيدوا من منحة علي كرتي التي قدمها البارحة على طبق من ذهب    ابراهيم جابر يختتم زيارته لكل من جمهوريتي الغابون وغانا    ما الذي يزعج القحاتة في حوار كرتي ؟    تنفيذ برنامج الرماية التدريبي لقوة حفظ الأمن بدارفور    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 26 مايو 2022م    الانتباهة: عجز حكومي في تجهيز رواتب مايو    الحراك السياسي: عقوبات تصل إلى"الفصل" لموظفي هيئة مياه الخرطوم    الغرف التجارية تبحث زيادة حجم التبادلات التجارية مع تركيا    حاول طعن فرد شرطة.. ضبط المتهم الرئيسي في جريمة سرقة بكسلا    (تلف) مستند اتهام أساسي في قضية فتوى قتل المتظاهرين    (10) أسباب لنقل عدوى "جدري القرود" من الشخص المصاب    بعثة المنتخب تودع الخرطوم متوجهة إلى المغرب    الدفع بالدولار .. تعرّف على الأماكن المرغوبة لشراء العقارات بالخرطوم وخيارات المغتربين    الأهلي شندي يعود للتدريبات بقوة    طعن فى جمعية هلال الساحل.وسحب الثقة .واللبيب بالاشارة يفهم …    البرهان من الحدود الشرقية: القوات المسلحة لاتحتاج وصية    شاهد بالفيديو.. طفل سوداني بدع في العزف على آلة الإيقاع.. الفنان يبدي اعجابه الكبير به وجمهور مواقع التواصل يتنبأ له بمستقبل باهر    شاهد بالفيديو.. المذيعة السودانية رشا الرشيد تغني لأول مرة بأجمل الأغنيات السودانية (مبروك عليك الليلة يا نعومة) وهذا رأي الجمهور في صوتها    شاهد بالفيديو.. خلال بروفة لإحدى حفلاتها الجماهيرية.. الفنانة هدى عربي تظهر بأزياء مثيرة للجدل وتنال حظها من الردم    شاهد بالفيديو والصورة.. عريس سوداني يعرض لحظات رومانسية له مع عروسته يتبادلان فيها الأحضان واللحظات الجميلة والخلافات تضرب مواقع التواصل بسبب المقطع    الالية الثلاثية تلتقي توت قلواك مبعوث الرئيس سلفاكير    اتحاد الكرة يؤكد اهتمامه بتطوير التحكيم ورفع قدراته    بعد حسم صلاح أمره مع ليفربول.. ماني يرد على "سؤال الاستمرار"    الكشف عن أرقام صادمة لضحايا حوادث الطرق    خطر يهدد هواتف آيفون عند إغلاقها    شاهد بالفيديو.. الفنانة ندى القلعة تغني (كدة كدة يا التريلا) وتضيف لها أبيات جديدة قام بصياغتها أعلى المسرح    28 لاعبا في قائمة الأهلي المصري لمواجهة الوداد بنهائي دوري الأبطال    سوداكال يضع شرطا لسداد مديونيات المريخ    القضاء يعيد ألف ضابط شرطة الخدمة    إحباط مخطّط لاغتيال"جورج بوش"    المالية توكد حرص الدولة على تطوير القطاع الزراعي بالبلاد    الشؤون الدينية بالنيل الأزرق توزع مكتبات للمجمعات الإسلامية    تراجع شراء الدقيق من المطاحن ل(40%)    واقعة أليمة .. وفاة أب مصري بعد نصف ساعة من رؤية جثمان ابنه    المريخ يعلن نهاية أزمة"أديلي"    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    اختيار الفيلم السوداني (إبرة وخيط) لمهرجان سينمائي عالمي    الإعدام شنقاً للمتهمين في قضية إغتصاب طفلة ووالدتها بأبوحمد    إدارة خزان سنار : جاهزون لري العروة الصيفية بالجزيرة    بعد رفضها الغناء.. الشركة المنظمة ألغت الحفل إيمان الشريف: (كترة الطلة بتمسخ خلق الله)    تدابير صحية عاجلة بالبلاد لتلافي مرض جدري القرود    المحكمة: عقوبة مدبري انقلاب الإنقاذ قد تصل للإعدام    واشنطن تطالب بتحقيق "شامل وشفاف" في اغتيال شيرين أبو عاقلة    4 نصائح للتخلص من معاناة "القلب المكسور"    جريمة مروعة بمدينة دنقلا .. رجل يقتل زوجته وجنينها ضرباً    "السحائي" يطرق أبواب الخرطوم والسلطات السودانية "تتأهب"    الانتباهة: إصابة الزعيم"باكوبي" بالرصاص وهروبه    طرد محامٍ شكّك بإجراءات المحكمة في قضية انقلاب الإنقاذ    شاهد بالفيديو: أستاذ رياضيات يقدم شرحا لطلابه بطريقة مذهلة يحظى بالإعجاب والإشادة ومتابعون"عايزين نرجع المدرسة تاني"    شاهد بالفيديو.. نجم تيك توك "فايز الطليح" يكشف عن ظهور "معجزة إلهية" بالشمالية    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخندقة ظاهرة جديدة
نشر في قوون يوم 27 - 03 - 2014

{ كلما لاحت بارقة امل في دعم الكرة السودانية وانتشالها من وهدتها نجد ان الاقلام تشن حرباً عنيفة على من يتجرأ ويحاول دعم الكرة السودانية ، في الفترة الاخيرة ظهر رجل الاعمال السوداني المقيم بقطر صابر شريف الخندقاوي الذي طبقت شهرته الافاق وذلك نتيجة للمباردات التي قدمها وكان اول ظهور للخندقاوي ابان معسكر الهلال بالدوحة فقد اكد القادمون من الدوحة بأن الخندقاوي قد دعم نجوم الهلال وحفزهم بمعسكر الدوحة مما كان له الاثر الطيب في ظهورهم بمستوى ممتاز في الدوري الممتاز بعد عودتهم ومباراة الملعب المالي ومباراة ليوبارد الاخيرة ودق الخندقاوي صدره واعلن عن تكلفه بتشييد مقصورة الهلال ولكن الخطوات لم تذهب بعيدًا في هذا الامر. وواصل الخندقاوي دعمه للرياضة واعلن عن تكفله برعاية المنتخبات الوطنية في جميع مراحلها، ووقع عقدًا بذلك مع الاتحاد العام للكرة كم ساهم في تسفير وفد احد المناشط الذي يشارك خارجياً وقام ايضاً بتسفير وفد الاذاعة السودانية الذي قام بنقل مباراة الهلال وليوبارد الكنغولي، كما اعلن عن رعايته لروابط الهلال.
والسؤال لماذا لاينتشر الخندقاوي وهو بكل هذه الاريحية؟ فقد فات الخندقاوي الكبار والقدرو وأي اداري بالهلال أو المريخ أو أي نادٍ اخر فإن ظهوره قد جاء بالمال.. وطبعاً درجنا على النقد فقط والكثير من الاقلام تنتقد الخندقاوي في ماذا لا اعرف؟ فبدلاً من تقديم صوت شكر له نجد ان بعض الاقلام تنتقده وهذه ظاهرة غريبة، فلماذا نهزم المتطوعين؟ فالشخص المتطوع يأتي بحر ماله لتقديم خدمة معينة، وهذا يجب ان يقابل بالشكر والعرفان والتقدير والبعض تناول ظاهرته الجديدة أو فلنقل اسلوبه الجديد في الابتكار والتجديد فجلب ظاهرة الخندقة وهي رفع الايدي إلى اعلى، وقال انها كناية للتفاؤل والقوة. ان امثال الخندقاوي يجب ان نعض عليهم بالنواجز ونقول للذين يشيدون بانتصارات الهلال نقول لهم ان الخندقاوي قد ساهم في هذه الانتصارات بنسبة كبيرة ولعب دورًا فيها بتحفيزه للاعبين، كنت اتمنى من ادارة الهلال ان تضم الخندقاوي إلى صفوفها وتفتح معه مشاريع استثمارية لصالح الهلال الكيان بدلاً من مهاجمته والبعض يتحدث بطريقة غريبة، ويتساءل لماذا ينفق هذا الرجل امواله في الرياضة؟ سؤال غريب انه ماله وهو مخير فيه ولاندري ماذا يفعل في أعمال الخير الاخرى، فهذا سر لايمكن البوح به. ان الخندقاوي ظاهرة جديدة ستفيد الهلال والمنتخبات الوطنية وهو رجل وطني غيور على بلده، ونتمنى له كل تطور في مجال اعماله وان يبعد عنه الارزقية «وماسحي الجوخ» وكسارين التلج» فهؤلاء لديهم مقدرة حربائية في التلون والسير خلفه للاستفادة منه ويمكن ان يغيروا افكاره إلى النقيض والسؤال المطروح هل الرجل الداعم للرياضة أليس من حقه الانتشار فالمعروف ان الاعلام الرياضي اعلام قوي وهنالك العديد من الصحف الرياضية وبالضرورة وبالطبع اصبحت صور الخندقاوي وتصريحاته تنشر في الاجهزة الاعلامية المختلفة من اجهزة مرئية ومسموعة بالاضافة للصحف الرياضية المختلفة.. ومن المواقع الاسفيرية تتحدث عن الخندقاوي ولكن بعض النفوس لايهدأ لها بال من الانتشار الكثيف لشخصيته، واعوذ بالله من الحسد ولكن الخندقاوي ظاهرة اطلت برأسها في الوسط الرياضي وقدم بياناً بالعمل في دعم الرياضة ولم يلجأ للتصريحات والكلام، ولابد من أن نشيد بمن آزره ونحييه على رعايته للمنتخبات الوطنية، فهذه ضربة معلم، وحقيقة المنتخبات الوطنية المختلفة تحتاج للرعاية والرجل يبدو ان لديه العديد من المفاجآت فانتظروه وساندوه.
٭ اخر الاشتات
تعجبني رائعة الفنان المبدع صلاح مصطفى «غالي الحروف» التي تقول:
اكتب لي يا غالي الحروف
احكي لي يا ما الدنيا نورا وفرحتا
صارت بلاك غيمة شتاء.. تنسج طيوف
وتجيب طيوف والشوق جدار بيناتنا يحجب بهجتنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.