وزير الري يطمئن على تشغيل خزان خشم القربة    إثيوبيا والبنك الدولي يوقعان اتفاقية تمويل بقيمة 715 مليون دولار    دفع مُقدَّم.. (مواسير) الخرطوم تواصل (الشخير)!!    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    إيلا يؤجل عودته للبلاد ويكشف الأسباب    مسلحون يقتلون مزارعين بقريضة    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    المجلس الاعلى لنظارات البجا: جهات نافذة مارست علينا ضغوط لقبول المسار    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    الموبايل مقابل الحياة    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    الخرطوم..25 إصابة وسط قوات الشرطة بينهم 4 في حالة خطيرة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    اليوم التالي: مبعوث أمريكي إلى الخرطوم    غازي الغرايري: الفوز جاء نتيجةٌ الإنضباط وإجتهاد اللاعبين والعمل سيتطور أكثر في قادم الأسابيع    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    الاستهتار اطفأ الاقمار    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إليك تشكيلة المريخ لمواجهة الهلال    شاهد بالفيديو.. الفنانة مروة الدولية تغني لعطبرة وتحظي باشادات كبيرة وثوار عطبرة يخاطبونها (حرم تبشري بالخير)    مصر تعلن حضور جماهيري كامل لمباريات أمم أفريقيا لليد    سيدة سودانية تنسجل اعترافات خطيرة (أنا متزوجة وتعرفت على فنان سوداني شهير وطلب مني الزواج وانا على عصمة زوجي فماذا أفعل)    الصندوق الدولي للتنمية الزراعية يدعو لإكمال مسار الثروة الحيوانية بسنار    وكالات سفر: توزيع حصص الحج ضعيف ومجحف    وزير "سابق": إيقاف (21) شركة استيراد وقود لن يحدث ندرة    يلتقيان مساء اليوم بشيخ الاستادات في الجولة 21 .. المريخ يتحدى الظروف أمام الهلال    هل تأتي القمة على مستوى الطموح ؟؟!!    رؤى مُبشِّرة وتنبيهات إيجابية    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    البنك الزراعي يوافق على تعديل سعر السلم ل(15،5) ألف جنيه    مشهد أثار الرعب.. فقدت الوعي وأنقذتها مدربتها من الأعماق    أجرت "جراحة بسيطة" ولم تخرج.. مأساة ملكة جمال البرازيل    الفنان كمال ترباس يقاضي قناة العربية.. و(فتاة الأستوب) تتساءل: لماذا تريدون إفساد فرحتنا!؟    بالصور .. هبة المهندس تظهر بعد غيبة في عصر القوة الرقمية بالخرطوم    نصائح ذهبية لحذف الصور والمعلومات المسيئة من الويب    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    الصحة الاتحادية : تطلق تحذيرات من انتشار ظاهرة التدخين    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    خاصية جديدة من «تيك توك» لمساعدة مدمني الفيديوهات    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    وفاة الممثل الفرنسي جان لوي ترينتينيان    قال إن العالم بتغيير بشكل جذري . بوتين: أنتهى عهد أحادية القطب    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الكاردينال رئيساً للقطاع الرياضي بالهلال قرار أسعدنا وأحزننا....خضر مصدر فخر ومقتدر ومميز في الإدارة الرياضية وشاكر أينما عمل حقق النجاح
نشر في قوون يوم 14 - 02 - 2016

كان لابد أن أتوقف اليوم بالتعليق حول ماجرى في الهلال وما أصدره المجلس من قرارات قصد بها تصحيح بعض المسارات في فريق الكرة وأجهزته الفنية والإدارية المتعلقة بالفريق وقطاع الناشئين والشباب.
*أولاً إعفاء المدرب بهذه الطريقة السريعة يؤكد الإخفاق في الاختيار من البداية وبالرغم من تحفظات صاحب هذا القلم على اختياره إلا أن كافالي بدأ مشواره بنجاح بالرغم من أنه ليس النجاح الذي كنا ننشده ونتوقعه.
ثانياً: لو لم يكن البديل المدرب صاحب القدرات الفذة والمعروفة العشري لقلنا كان الأجدى الإبقاء على الفرنسي ولكن العشري مدرب مميز جداً وصاحب خبرة وبصمات مع أندية مصرية بعينها على رأسها حرس الحدود، ونأمل أن يسعفه الوقت لمعرفة الفريق بالسرعة المطلوبة ويمكن لمبارك سليمان وهيثم مصطفى أن يدعما المدرب بقوة حتى تتاح له فرصة معرفة الفريق أحواله ونجومه وخطوطه.
ثالثاً: قرار المجلس برئاسة الكاردينال للقطاع الرياضي للهلال أسعدنا وأحزننا في وقت واحد فهو في الحقيقة يعكس قدراً كبيراً من الأهمية التي يوليها أشرف لفريق الكرة وقبل بالمنصب انطلاقاً من حرصه واستشعاراً منه بالمسؤولية الكبيرة التي دق صدره لها وكل هذا صحيح وأكثر، ولكن ما أحزننا أن الرجل سيخوض مغامرة غير مضمونة العواقب والعمل في هذا المنصب يتطلب تواجداً دائماً مع الفريق دون أن يفارقه لحظة بينما رئيس النادي غارق ما شاء الله في مشاغله ومسؤولياته وشركاته وأعماله المتلاحقة بالداخل والخارج وكان الأجدى أن تسمى وظيفته المشرف على الكرة على نحو ما حدث لرئيس الأهلي القاهري الراحل صالح سليم ومن بعده الخطيب وكان وقتها نائباً لرئيس النادي الأهلي ووظيفة المشرف على الكرة لا تحتاج إلى تفرغ، لأن هناك من الإداريين المتفرغين لهذا العمل.
رابعاً: تصدى رئيس الهلال بنفسه لرئاسة القطاع الرياضي يجعلنا نتساءل هل عقمت حواء الهلال من الرجال وقدامى اللاعبين والإداريين ممن يمكن أن يتصدوا لمثل هذه المهام حتى يقوم رئيس الهلال بنفسه بمهمة مفصلة على آخرين؟.
خامساً: من المؤكد أنه بوجود الكاردينال في هذا المنصب سيخلق روحاً جديدة سوف تدب في أوصال وشرايين المنصب وسوف يشعر نجوم الفريق بمسؤولية أكبر ولكن الظروف التي يعلمها الجميع للكاردينال عملية أو صحية كان يجب أن تبقيه مشرفاً وليس رئيساً للقطاع والفرصة مواتية للتصحيح بدلاً من حدوث الفراغ.
سادساً: فيما يتعلق بقرار إسناد منصب مدير الكرة بالهلال للمهندس شاكر علي الطاهر جوكر الإدارة وجوهرتها وأينما عمل في المواقع المختلفة في الهلال حقق النجاح ولا خوف على المنصب، بل كل الاطمئنان لنجاح هذا الرجل الذي كثيراً ما أشدت به وتحسرت يوم أن فقد الهلال جهوده.
سابعاً: وبالنسبة للمدير التنفيذي في الهلال باختيار الأستاذ خضر فقد أعطى مجلس الهلال القوس لباريها وهو تماماً الرجل المناسب في المكان المناسب، ذلك لأنني كنت أحد الذين أسعدهم الحظ بالوقوف على تجربته الناجحة في نادي بن ياس عندما شغل هذه الوظيفة في النادي الإماراتي بتميز واقتدار وكان مصدر فخر لنا كسودانيين بالنجاحات التي حققها والقبول الذي يجده والإشادة التي المتكررة به وانضمامه لكتيبة العمل الإداري التنفيذي في الهلال ضربة معلم وسوف يكرر نجاحه في نادي بن ياس وسوف يفيد الهلال كثيراً.
ثامناً: عودة المدرب صلاح حلفاوي للعمل في الهلال مديراً للمعسكر هو أيضاً قرار موفق للنجاحات الكبيرة التي حققها صلاح في هذا المنصب.
*وفي الأخير تبقى كلمة ومناشدة للمجلس بضرورة التواجد المكثف من لاعبي الهلال القدامى في المناصب الفنية والإدارية في قطاع الناشئين والرديف استمراراً للنجاحات التي أحرزها والمكاسب التي حققوها.

كانت متعاطفة معه وتحنو إليه
ب 8 مليارات الحكومة كانت نجدة المريخ في الشدائد
رغم أنهم دائماً ما يلقوا اللوم على الحكومة إلا أن دعمها لأول مرة يكون حاضراً مع ونسي
لا تخلو تصريحات الإداريين في مجالس المريخ المختلفة ولا في التعامل والخطاب الإعلامي للمريخ من العتاب وإلقاء اللوم على الحكومة، لأنها لاتدعم المريخ كما ينبغي ولكن رئيس مجلس التسيير المريخي فجَّر المفاجأة المذهلة في تصريحاته الإذاعية ل(هلا) فكان الدعم الحكومي هذه المرة حاضراً في تصريحاته، بل اعترافاته حيث أكد أن الحكومة دعمت مجلس التسيير المريخي ب 8 مليارات وهو دعم كبير وقوي ومقدر وإذا عقدنا مقارنة بسيطة بينه والدعم الباقي للأقطاب والوالي وسوداكال نجد أن المقارنة من عدم وهذا معناه أن الحكومة كانت متعاونة مع مجلس المريخ لأبعد حدود وكانت تحنو عليه، بل ونجدته أمام الشدائد والصعاب التي واجهته وأنها أي الحكومة لعبت دوراً تاريخياً معه واعتمد المريخ بالكامل على دعمها لأن ماقدمه الوالي والأقطاب وسوداكال بسيط ولا يقارن بالتبرعات المدهشة من الحكومة والطريف أنه بعد المليارات الثمانية فإن مجلس التسيير لازال يطالب بالمزيد ويسعى عبر لجنة دعم وزارية وحكومية لاستقبال مالي حكومي جديد.

حتى لا يتكرر الأمر مع العشري
تربصوا بالبرنس وأوغروا صدر كافالي وبثوا سمومهم نحوه
كنت أتمنى أن تتم إثارة هذا الموضوع والمدرب الفرنسي كافالي موجوداً وحتى عندما كنت أنوي إثارته لم أكن أتوقع إزاحة الفرنسي ولكن تبقى إثارته واجبة حتى لا يتكرر الموقف مع العشري المدير الفني المصري لفريق الهلال فقد وضح أنه كافالي لا يتعاون بشكل واضح مع المدرب المساعد هيثم مصطفى وبالرغم من أنه خبير أجنبي إلا أنه لا يحمل مشعل التنوير لأبناء الهلال وكان واضحاً كل الوضوح أنه ابتعد عن هيثم بفعل فاعل وأن هناك من أوغروا صدره ضد البرنس وكان أيضاً ذلك واضحاً كل الوضوح من داخل الملعب، حيث لا يجلس البرنس بجوار كافالي لأن الفرنسي وضع بجانبه مدرب الأحمال والحراس وجعل هيثم يجلس في المقعد الثالث على شماله، وكان المدير الفني هو الذي يقوم بتقديم التوجيهات بينما البرنس جالساً على الدوام وحتى عندما يدير البرنس المباريات الحبيبة كان يلاحقه من على المقصورة بتوجيهات بدلاً من أن يطلق يده، كل هذا والبرنس كان يمكن أن يكون أكبر عون له خاصة وأنه يملك كاريزما تساعده كثيراً على عون كافالي بجانب أن البرنس كان سيوفر على كافالي الكثير بمعرفته للاعبين عن ظهر قلب بعد أن رافقهم في الملعب وزاملهم وأملنا كبير أن تختفي هذه الظاهرة كثيراً في عهد العشري الذي أتمنى أن لا يسمح لأحد المتربصين بالبرنس من الاقتراب منه ويوغروا صدره بالدسائس وأن تكون استراتيجية التعامل بينه ومساعديه واضحة المعالم.

عندما يؤدي نزار بمزاج تشاهدون المتعة والإثارة
لا حديث عقب مباراة الهلال و الأهلي شندي سوى اللاعب نزار والأداء الجميل الذي قدمه خلال شوطي المباراة وبالفعل فإن نزار عندما يؤدي بمزاج يكون جمهور الهلال على موعد مع أجمل مردود ويشاهدون اللاعب يؤدي بإثارة وإمتاع ويتجلى من خلال شقاته و انطلاقاته التي لا يتوقف فيها عند محطات المدافعين، وهكذا نزار عندما يؤدي بمزاج يؤدي بمهارة وشطارة ووعي تكتيكي وحالة عالية من التركيز والخطورة.

النيلين تعذِّب الملايين
كلما عبَّرنا عن أملنا بمشاهدة تلفزة نظيفة خالية من الأخطاء نصاب بخيبة أمل جديدة وكلما قدمت النيلين تلفزة جميلة صورة وصوت عادت لتقدم الأسوأ وتتفنن في تعذيب الملايين.. نريد حلاً.

الجمهور ماقصر مع الخرطوم الوطني
من خلال احتشاده ومساندته لفريق الخرطوم الوطني فإن الجمهور يستحق التقدير ولم يقصر أبداً. والأمل كبير أن يعوض الفريق خسارته بيوغندا خاصة وإنها ليست خسارة ثقيلة ولكنها تحتاج لتفادي أسباب الخسارة

حكايات من الولايات
*بعقل استثماري نابليون يكرر تجربة غندور الجريئة في بورتسودان
في بورتسودان كان الحديث اللافت أن أمسك الأستاذ محمد عبد القيوم (نابليون) رئيس هلال الساحل بملف الاستثمار والإيجار وهو الملف الشائك خاصة في ظل الإيجارات القديمة التي لا تساوي شيئاً وما تردد عن إيجار بالباطن.. الخ.. وكان الأستاذ غندور وزير الخارجية الحالي قد قام بخطوة جريئة إبان رئاسته لنادي بري عندما حرَّك الساكن في استثمارات بري وخرج النادي منتصراً على يد غندور واليوم يكرر نابليون ما حدث، لأن للرجل عقلية استثمارية خاصة وهو رجل الأعمال الناجح وإذا قدر لنابليون النجاح في مساعيه وقيادته لهذا الملف بذات الجرأة التي انتهجها غندور فسوف يكون الاستثمار والإيجار أهم روافد هلال الساحل المالية والجميع يتوقع النجاح لنابليون.

بربر محظوظة بصلاح حسن سعيد
وضح أن الرياضة في مدينة بربر ستكون محظوظة بوجود الأستاذ صلاح حسن سعيد معتمداً للمحلية فهو رياضي متميز ويعرف كيف يصنع النجاح وبداية الانطلاقة في تأهيل الإستاد بالتبرع الكبير الذي قدمه الأستاذ محمد بله والي ولاية نهر النيل.

قنابل و سنابل
*نتائج الممتاز في كل يوم تثبت تصاعد المستوى وشراسة المنافسة
*نتمنى أن يكون ماجرى في أمر مران النيل شندي بإستاد المريخ ليس صحيحاً وأنه سوء فهم ليس إلا لأن النيل نادي عظيم وتاريخي ويكفي أنه نيل عامر جمال الدين ومحمد الشيخ مدني وعصام الحاج وغيرهم من العمالقة.
*اقتراب محمد عبدالرحمن درة الهلال من العودة للملعب خبر سار جداً أرجو ألا نحبس أنفاسنا استعداداً لمفاجأة جديدة صادمة وحفظك الله يامحمد.
*مطلوب تشديد الرقابة على أداء الحكام أكثر من أي وقت مضى.
*خسارة وألف خسارة أن يخرج المدرب الناجح رضا عبدالحميد من مشهد الأمير وهو الذي ضحى كثيراً من أجله وحقق النجاح معه.
*يا بخت كوستي التي ستشاهد درة الهلال الثعلب في عودة قوية وظافرة بإذن الله.
*مشوار صعب في انتظار الهلال بكوستي لأن من يعترض طريقه هما المريخ والرابطة ولن يكونا لقمة سائغة أمامه فهل يحقق الهلال المطلوب أم ستنتظره فرملة من الإستاد الذي طالما وجد فيه تشجيعاً خرافياً؟.
عاد للمشهد والأضواء في نيالا فريق الهلال بعد فوزه بكأس السودان المحلي وهلال نيالا كان قد حاول باستماتة الصعود للممتاز ثم تراجع فهل تعني عودته هذه المرة لاسترداد طموحاته خاصة وأنه يملك قاعدة إدارية وجماهيرية لافتة؟.
ظهور هلالي في نيالا
الباشمهندس أحمد أبوبكر وقليل من الوفاء لصاحب العطاء يا كوستي
تشرفت نهار أمس بزيارة كريمة بمكتبي من الباشمهندس أحمد أبوبكر أحد الأعيان والأعمدة العملاقة للرياضة في مدينة كوستي ووجدته بحول الله في أتم عافية بعد أن تعرض قبل فترة لوعكة صحية عابرة واشتهر أحمد بأنه ظاهرة في خدمة الرياضة ودعم الأندية بكوستي وأحمد لازال في المشهد الرياضي مع نادي الرابطة والذي أسهم بجهده وماله في تصعيده للممتاز ومن قبل وقف مسانداً للمريخ وللأهلي بكوستي وآمل أن يجد هذا الرجل التكريم اللائق به وقليل من الوفاء لأصحاب العطاء وأكرر شكري لزيارته وأقول له نورت بيتنا.

مات عوض أحمد طه رقيق المشاعر والطباع
فقدت الأوساط الرياضية في الأسبوع الماضي رجل من أحب رجال هذا الوسط هو المهندس عوض أحمد طه الإداري الذي بدأ من الصفر حتي وصل القمة وفي كل المواقع عرفناه رجلاً جاداً يؤدي عمله بحيادية كاملة. هذا بجانب أنه كان إنساناً حلو الطباع رقيق المشاعر لا يحمل في قلبه حقداً على أحد وتجده دائماً الناصع الأمين.. وما يتمتع به من خصال وصفات إنسانية حباه الله بها ستجعله يحياً في قلوب كل من أحبوه وعرفوه رمزاً للوفاء والنبل عليه رحمة الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.