كباشي يقود وفداً رفيع المستوى لحل الأزمة بشرق السودان    حمدوك يعلن استعداد السودان للمشاركة في أي تحرك ينهي أزمة سد النهضة    رئيس الهلال ينفي أخبار الإطاحة بالمدرب البرتغالي    حميدتي(نحنا عشان لبسنا الكاكي ما بشر؟ ولا مقطوعين من شجرة؟ ولا ما عندنا أهل؟    حملات "التحدي" تكشف عدة جرائم وتضبط المتهمين    "إزالة التمكين" تنهي خدمة قضاة ووكلاء نيابة وموظفين    وصول (50) ألف طن قمح من المنحة الأمريكية    إنعقاد ملتقى الأعمال السوداني    محمد صلاح يتصدر هدافي الدوري الإنجليزي بعد تعادل ليفربول مع برينتفورد    ختام فعاليات الدورة الرياضية لكليات جامعة الإمام المهدى بكوستي    اتهام آدم الفكي بخيانة الأمانة في قضية مركز المال والأعمال بنيالا    دراسة: مشروب أحمر يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة من تناوله!    الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى استئناف مفاوضات سد النهضة    محمد عبد الماجد يكتب: الإعلان عن (ساعة الصفر) للانقلاب القادم    الفول والعدس والفاصوليا والحمص.. هذه فوائد البقول    إليك هذه الوصفات لصنع الخل والزيوت المنكهة في المنزل    من أجل الحب.. أميرة يابانية تتخلى عن مليون دولار    الفاتح باني ل(باج نيوز) : مباراة القمة في موعدها بضوابط غير مسبوقة    تجمع الاتحادات المحلية يرشح د معتصم جعفر لرئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم    بعد يومين.. "غوغل" تحكم بالإعدام على ملايين الهواتف    "أزمة شواحن" عالمية.. واقتراح بحل جذري    أدمن صفحة "عائشة الجبل" يطلب 10 الف دولار لإعادة الصفحة على فيسبوك    محمد بن زايد يعزي السيسي في رحيل المشير طنطاوي    "شرحت كل شيء لبايدن".. أردوغان يؤكد عزمه مواصلة شراء صواريخ "إس-400" الروسية    بوتين يحدد مهام مجلس الدوما الجديد    كيف تحمي طفلك من "الأمراض النفسية"؟    السودان.. ابتعاث (25) مهندسا زراعيا للتدريب في امريكا    وصفتها ب(العسل) هبة المهندس تتغزل في شقيقتها (شهد) يوم ميلادها    وفاة طالبة جامعية بالأحفاد إثر سقوطها من الطابق الثالث    هل يمثل الدعم الخارجي طوق نجاة للاقتصاد المحلي؟    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    أعلن توقف خط أنابيب الوارد .. وزير الطاقة : مخزون المنتجات البترولية يكفي حاجة البلاد لمدة لا تتجاوز (10) أيام    الفنان ياسر تمتام يطمئن جمهوره على صحته    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات لأوضاع العاصمة    وقائع الجلسة ..توجيه تهمة الشيك المرتد للمتهم في قضية كوفتي    المريخ يشكو (3) جهات في قضية انتقال تيري    شاب يشرب زجاجة "كوكاكولا" سعة 1.5 لتر في 10 دقائق .. وعقب الانتهاء حدثت المفاجأة    يحذر من انقلاب أبيض.. "الفكي": تصريحات البرهان أخطر من الانقلاب    وصول كميات من المبيدات لمكافحة الآفات الزراعية بشمال كردفان    مذكرة تفاهم بين السودان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال القطاع التعاوني    اتحاد الكرة: قمة الدوري الممتاز في موعدها المحدد    تتويج الهلال باللقب.. ريكاردو أول مدرب برتغالي ينال الممتاز    مستندات تكشف تورط مبارك النور في اهدار مال عام    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    بأمر أمجد حمزة.. شندي ومدني في مكان واحد    المباحث توقف متهمين نفذو حوادث نهب مسلح    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    عصام محمد نور.. نضج التجربة    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    إزالة التمكين بشمال دارفور:اعلان قرارات مهمة في الفترة المقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس تحرير قوون يشارك في الاستفتاء مع نجوم الصحافة العربية والمدربين الكبار
نشر في قوون يوم 08 - 01 - 2012

تنافس مثير بين افريقيا واسيا علي لقب أفضل لاعب كرة قدم عربي وافضل واعد
نجم الترجي يوسف المساكني يدخل المنافسة بهدفيه في شباك الهلال
خلت قائمة المرشحين لجائزة افضل لاعب عربي لعام 2011م وافضل لاعب واعد التي تنظمها مجلة الحدث اللبنانية سنويا من اللاعبين السودانين .. وضمت مجموعة من المع نجوم كرة القدم العربية الناشطين في المنافسات العربية
والدولية .. ويشارك في الاستفتاء لاختيار الفائزين نخبة من نجوم الصحافة العربية والمدربين الكبار .. ويشارك الاستاذ رمضان احمد السيد رئيس تحرير قوون في عملية الاختيار ..
المرشحون لجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب عربي للفريق الأول
خلفان إبراهيم خلفان (قطر)
مهاجم نادي السد والمنتخب القطري، عمره 23 عاماً
فاز مع السد بكأس أبطال آسيا، ولعب 658 دقيقة، وكان أساسياً في 7 مباريات وبديلاً في 4، وسجل هدفاً في مرمى الإستقلال الإيراني.

فاز مع السد بالمركز الثالث في بطولة العالم للأندية، ولعب المباريات الثلاث خلالها، وأحرز الهدف الأول للسد في مرمى الترجي التونسي في ربع نهائي البطولة.

سجل لمنتخب قطر ثلاثة أهداف في تصفيات آسيا لمونديال البرازيل، كلها في المباراتين أمام أندونيسيا، ووضع بلاده على مشارف التأهل للدور الحاسم.

أثار زوبعة حين منحه الإتحاد الآسيوي لقب أفضل لاعب في القارة، ولم يكن قد تجاوز بعد ال 18 عاماً، وذلك في العام 2006، ولم يكن قد لعب مع منتخب بلاده سوى 6 مباريات، في حين نال لقب أفضل لاعب عربي واعد في إستفتاء “الحدث الرياضي” لذاك العام.

كانت إنطلاقته في بطولة العالم للناشئين تحت 17 عاماً في البيرو 2005 وسجل خلالها هدفاً رائعاً في مرمى هولندا، وفاز مع قطر في آسياد 2006 بالميدالية الذهبية وسجل هدفين في 3 مباريات.

أسامة الدراجي (تونس)

لاعب وسط مهاجم في الترجي والمنتخب التونسي، عمره 24 عاماً.

نال لقب أفضل لاعب في أفريقيا داخل القارة في 2011.

قاد الترجي للثنائية المحلية وإلى كأس دوري أبطال أفريقيا وبالتالي إلى بطولة أندية العالم.

قاد منتخب تونس إلى نهائيات أمم أفريقيا وإلى الفوز ببطولة الأمم الأفريقية للمحليين.

سجل 10 أهداف في الدوري و3 في الكأس، منها هدف الفوز بالكأس، وسجل أيضاً 4 أهداف في دوري الأبطال.

يلقب الدراجي ب” بيكاسو الكرة التونسية”، وقد أهدته اللجنة المنظمة لمونديال الأندية في اليابان لوحة لبيكاسو.

رياض بودبوز (الجزائر)

لاعب وسط نادي سوشو الفرنسي، يكمل ربيعه ال 22 في 19 شباط/فبراير 2012.

أفضل لاعب جزائري في 2011، بعدما كان في 2010 أفضل لاعب جزائري شاب وثاني أفضل لاعب شاب في أفريقيا، واختارته جريدة “ليكيب” الفرنسية ضمن تشكيلة 2011.

لعب 6 مباريات في 2011 مع سوشو سجل خلالها 3 أهداف، وكان خاض 38 مباراة في 2010 سجل 8 أهداف.

بين عامي 2005 و2009 دافع عن ألوان منتخب فرنسا دون 17 عاماً ولكنه فضّل في 2010 إرتداء قميص بلده الأم الجزائر، بعدما سجّل هدفاً رائعاً في مرمى موناكو من تسديدة صاروخية من مسافة 45 متراً في الدور ربع النهائي لكأس فرنسا على مرأى من رابح سعدان مدرب المنتخب الوطني الجزائري آنذاك، ولعب مذاك 9 مباريات وسجل هدفاً، وكان من أعضاء المنتخب الجزائري في مونديال 2010.

بودبوز مولود في كولمار(فرنسا)، وأصله من ولاية باتنة في الجزائر، وقع أول عقد إحترافي مع سوشو في 2008، بعدما عارض أهله انتقاله إلى مانشستر يوناتيد بسبب صغر سنه، ولعب أولى مبارياته في الدوري في العام ذاته، وخاض مع سوشو 109 مباريات في مختلف المسابقات سجل خلالها 21 هدفاً.

تخرّج بودبوز هذا العام من جامعة فورلان للطب وكان من أوائل جامعته.

رضا عنتر (لبنان)

مهاجم وسط منتخب لبنان، عمره 31 عاماً.

قاد المنتخب في تصفيات آسيا لمونديال البرازيل، وكان له الدور الأكبر في النتائج الباهرة التي جعلته قاب قوسين أو أدنى من التأهل للدور الحاسم.

أمضى 10 سنوات من الإحتراف في الخارج، منها 8 سنوات في ألمانيا متنقلاً بين هامبورغ وفرايبورغ وكولونيا، ويلعب حالياً ومنذ 2009 مع شاندونغ لايننغ الصيني، وخاض معه 86 مباراة سجل خلالها 24 هدفاً، وكان سجل 3 أهداف مع هامبورغ في 29 مباراة، و26 هدفاً مع فرايبورغ في 98 مباراة، و7 أهداف مع كولونيا في 46 مباراة.

إنضم إلى منتخب لبنان في كأس آسيا 2000 وكان عمره 19 عاماً، ولعب حتى اليوم مع المنتخب 48 مباراة سجل خلالها 35 هدفاً كان آخرها في مرمى الإمارات في تصفيات آسيا لمونديال البرازيل.

من مواليد فريتاون (سيراليون) وقد إنضم إلى التضامن صور في 1998، وبقي حتى 2001 ليبدأ مسيرته الإحترافية في أوروبا.

المهدي بن عطية (المغرب)

مدافع نادي أودينيزي الإيطالي والمنتخب المغربي، عمره 24 عاماً.

منحته “سكاي سبورت” لقب أفضل مدافع في “الكالتشيو” ووضعته ضمن التشكيلة المثالية للدوري الإيطالي وفقاً للإحصاء على صفحة “الفايسبوك” الرسمية.

نال لقب أفضل لاعب مغربي محترف في الخارج، حسب استفتاء “المغرب العربي للأنباء” بمشاركة 35 صحافياً، إضافة إلى مراسلي الإعلام الرياضي في المغرب، وكان نال لقب أفضل لاعب واعد في المغرب موسم 2008-2009.

خاض في 2011 (16 آب/أغسطس) أول مباراة له في دوري أبطال أوروبا أمام أرسنال، وسجل هدفاً في “أوروبا ليغ” بمرمى أتلتيكو مدريد.

سجل هدفه الأول في “الكالتشيو” هذا الموسم في مرمى بولونيا، ولعب حتى الآن 13 مباراة.

لعب لأودينيزي 34 مباراة في الموسم الماضي سجل خلالها 3 أهداف.

إنضم لمنتخب المغرب عام 2008 وشارك حتى الآن في 17 مباراة، وسجل هدفاً واحداً كان في مرمى الجزائر في 4 حزيران/ يونيو الماضي، وأضاف تمريرة حاسمة في تلك المباراة التي اختير أفضل لاعب فيها.

كانت بداية تألقه خلال مباراة المغرب والكاميرون في الكاميرون ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال 2010، وواصل تألقه في المباراة أمام التوغو.

ولد بن عطية في كونكورون الفرنسية، ويحمل الجنسيتين المغربية، والفرنسية، وتلقى عرضاً للعب لمنتخب الجزائر باعتبار أنّ والدته جزائرية الأصل، ولكن فضّل جنسية والده المغربية.

إلتحق بمركز التكوين في مرسيليا، وأعير في موسم 2006-2007 إلى نادي تور لمدة موسم ولعب خلاله 29 مباراة في دوري الدرجة الثانية، ثمّ أعاره مرسيليا إلى لوريان ولكنه لم يلعب سوى مباراة واحدة في الكأس، وتخلى مرسيليا عن بن عطية إلى كليرمون ولعب 27 مباراة وسجل هدفاً.

حسن عبد الفتاح (الأردن)

مهاجم نادي الوحدات والمنتخب الأردني، عمره 28 سنة.

تصدّر قائمة هدافي العالم حسب “الفيفا” برصيد 16 هدفاً، قبل أن يتقدم عليه الأرجنتيني ميسي.

قاد الأردن إلى التأهل للدور الحاسم في تصفيات آسيا لمونديال البرازيل بأهدافه الستة التي تقاسم بها صدارة هدافي التصفيات مع الكوري الجنوبي يونغ، وكان صاحب “ السوبر الهاتريك” الوحيدة في التصفيات.

قاد الأردن إلى ربع نهائي بطولة أمم آسيا في قطر، ونال لقب أفضل لاعب في المباراة أمام السعودية وسجل هدفاً في مرمى اليابان، وحلّ ثانياً في قائمة هدافي كأس الإتحاد الآسيوي برصيد 6 أهداف، وسجّل 6 أهداف في القسم الأول من الدوري الحالي وهدفاً في الكأس، وكان فاز بلقب هداف الدوري في موسم 2003.

دخل قائمة المرشحين لأفضل لاعب في القارة الصفراء للعام الثاني على التوالي، واحتل المركز السابع في لائحة أشهر نجوم القارة الصفراء.

إنضمّ إلى منتخب الأردن عام 2004 وخاض ثلاث تصفيات آسيوية مؤهلة لكأس العالم.

يلقب ب “ الشاطر حسن”، و”المايسترو” لبراعته في تسجيل الأهداف، وشارك مع الوحدات في 7 بطولات للأندية العربية و5 بطولات آسيوية، ومثّل الكرامة السوري والكويت آسيوياً، وهو في طريقه للإنتقال إلى الخور القطري.

أحرز مع الوحدات بطولة الدوري 4 مرات، والكأس 3 مرات، ودرع الإتحاد مرتين، وكأس الكؤوس 5 مرات.

علي الحبسي (عُمان)

حارس مرمى ويغان أتلتيك الإنكليزي، عمره 30 عاماً.

أختير أفضل لاعب في ويغان لموسم 2010-2011، وأفضل لاعب يخوض مباريات خارج أرضه.

أنقذ في هذا الموسم فريقه من 3 ركلات جزاء من أصل5، إحداها سددها الأرجنتيني تيفيز لاعب مانشستر سيتي، وأخرى سدّدها شارلي آدم لاعب ليفربول، ونال لقب أفضل لاعب في تلك المباراة بفضل مستواه العالي وصداته الساحرة.

بعدما فاز مع فريقه النصر العُماني بكأس السلطان قابوس في 2003 إنتقل إلى لين أوسلو البلجيكي وأمضى معه 3 مواسم، واختير أفضل حارس في النروج عام 2004، وانتقل في 2007 إلى بولتون الإنكليزي ولكنه لم يلعب إلا بعد عام بسبب خلاف مادي حول العقد، ولعب 18 مباراة، ولكنه انتقل في 2010 إلى ويغان على سبيل الإعارة، وما لبث أن وقع عقداً رسمياً وبات الحارس الأساسي، بدلاً من كيركلاند المصاب.

إنضم الحبسي إلى منتخب عُمان في 2002 وشارك في كأس آسيا 2004، وفي 4 دورات خليجية وفاز باللقب في خليجي 19 في عُمان بعدما كان وصل مع فريقه إلى النهائي في الدورات الثلاث التي سبقت الرابعة، في حين غاب عن خليجي 20 في اليمن بسبب عدم موافقة فريقه الإنكليزي ويغان على التخلي عنه، وقد نال الحبسي لقب أفضل حارس في الدورات الخليجية الأربع المذكورة، إضافة إلى لقب حارس العرب في 2004.

يونس محمود (العراق)

مهاجم نادي الوكرة القطري ومنتخب العراق، عمره 28 عاماً

قاد منتخب العراق للتأهل للدور الحاسم في تصفيات آسيا لمونديال البرازيل وسجل 4 أهداف، منها هدفان في مرمى الصين، هما هدفا الفوز في المباراتين ذهاباً وإياباً، وسجل 3 أهداف في دوري أبطال آسيا مع الغرافة القطري.

قاد منتخب العراق الى الدور ربع النهائي في كأس آسيا بقطر وسجل هدفاً في مرمى إيران وكان أفضل لاعب في المباراة أمام الإمارات.

أحد أفضل 15 لاعباً في القائمة الآسيوية للعام 2011، وحلّ ثالثاً في قائمة هدافي الدوريات العربية

أمضى 7 مواسم في قطر مع أربعة أندية (الخور والغرافة والعربي والوكرة)، فاز خلالها بلقب هداف الدوري 3 مرات، وبلغ مجموع أهدافه في مختلف المسابقات القطرية 150 هدفاً.

محمد عبد الرازق “شيكابالا” (مصر)

صانع ألعاب نادي الزمالك ومنتخب مصر، عمره 26 عاماً.

نال لقب أفضل لاعب مصري في 2011 في مجمل الإستفتاءات المحلية، إضافة إلى نيله لقب هداف الدوري بمشاركة مهاجم أنبي أحمد عبد العظيم برصيد 13 هدفاً، وسجل هدفين للزمالك في دوري أبطال أفريقيا.

لعب مع الفريق الأول بالزمالك في سن ال 16 عاماً لمدة عامين، ثمّ إنتقل إلى باوك اليوناني ولعب سنوات عدة قبل أن يعود إلى الزمالك مجدداً.

تطلق عليه جماهير الزمالك ألقاب: “الفهد الأسمر”، و”الساحر”، ولكنه كثير المشاكل وغالباً ما يتم إيقافه بسبب تعديه على الحكام أو الجماهير، ويتغيب لفترات عن تدريبات الفريق.

المرشحون لجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب عربي واعد

وجاءت قائمة المرشحين لافضل لاعب عربي واعد علي النحو التالي :

يوسف المساكني (تونس)

لاعب الوسط المهاجم في نادي الترجي والمنتخب التونسي، عمره 21 عاماً

كان له دور كبير في فوز الترجي ببطولة دوري أبطال أفريقيا، وسجل 4 أهداف حاسمة، منها هدفا التأهل للمباراة النهائية في مرمى الهلال السوداني ذهاباً وإياباً في نصف النهائي، علاوة على إسهامه بشكل كبير في هدف الفوز بالبطولة الذي سجله الغاني أفول في مرمى الترجي التونسي في النهائي.

فاز مع الترجي بالدوري والكأس، وكان صاحب هدف الفوز بالدوري في مرمى حمام الأنف، وصاحب هدف الفوز الوحيد بكأس الجمهورية في مرمى النجم الساحلي.

إلتحق المساكني بالترجي قادماً من الملعب التونسي في 2008، ولم يبلغ بعد سن ال 18 عاماً، ولم يلبث أن أصبح من الركائز الأساسية في الترجي والمنتخب التونسي الذي تأهل معه الى نهائيات أمم أفريقيا.

بعد البروز الكبير له في 2011 تلقى عروضاً عدة من أندية أوروبية، أبرزها إسبانيول برشلونة الإسباني.

عادل تاعرابت (المغرب)

مهاجم نادي كوينز بارك رينجرز الإنكليزي والمنتخب المغربي، عمره 22 عاماً

كان اللاعب العربي الوحيد في قائمة أفضل لاعب أفريقي للعام 2011

سجل هدفاً تاريخياً للمغرب من ركلة حرة في مرمى تانزانيا أهّل بلاده الى نهائيات أمم أفريقيا

تفجرت موهبته مع رينجرز في موسم 2010 2011 بتسجيله 19 هدفاً وتمريره 21 كرة حاسمة، فاختير أفضل لاعب في الدرجة الثانية في إنكلترا.

سجل في 2009 هدفاً لرينجرز في مرمى بريستون ورث إعتبر من أفضل الأهداف في الدوري الإنكليزي، وأطلق عليه جيم ماغلتن لقب “العبقري”.

ولد تاعرابت في المغرب وإنتقل مع ذويه الى فرنسا وبدأ مسيرته مع لنس عام 2004، حيث شارك في 14 مباراة مع الدرجة الثانية، أما أوّل ظهور له مع فريقه مع الدرجة الأولى فكان في موسم 2006-2007، وإنتقل بالإعارة إلى توتنهام هوتسبر عام 2007، وبعد 9 مباريات إنتقل إلى فريق كوينز بارك رينجرز، ولعب منذ العام 2008 وحتى الآن 100 مباراة سجل خلالها 27 هدفاً.

مثّل تاعرابت فرنسا مع منتخبات ما دون سن ال 16 سنة و17 سنة، ثمّ إختار منتخب المغرب، وسجّل أول أهدافه الدولية في 2009 في مرمى أنغولا بمباراة ودية، ثم سجل أوّل هدف رسمي أمام توغو في إطار تصفيات المونديال.

يُعد عادل تاعرابت حالياً من العناصر الأساسية في المنتخب المغربي، ويمتلك المهارات التقنية التي تعتمد على المراوغات وخفة الحركة، وبلغ مجموع مبارياته مع “أسود الأطلس” 10 سجل خلالها 4 أهداف.

أحمد حجازي (مصر)

المدافع الصلب لنادي الإسماعيلي ومنتخب مصر، عمره 20 عاماً

لعب أساسياً في الفريق الأول للإسماعيلي وهو في سن ال 16 عاماً.

إختير أفضل مدافع في كأس العالم للشباب تحت 20 سنة في كولومبيا، وضمن أفضل لاعبي البطولة، وسجل هدف الفوز على بناما وأسهم في الإنتقال الى الدور الثاني بعدما لعب المباريات الأربع.

تألق مع المنتخب الأولمبي في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة في المغرب، وأسهم في حصول المنتخب المصري على المركز الثالث في البطولة، ومن ثم التأهل لأولمبياد لندن بعد غياب 20 عاماً.

يُعتبر واحداً من اللاعبين القلائل الذين يلعبون لمنتخبات مصر كافة، سواء الأولمبي أو الشباب أو المنتخب الأول، الذي خاض معه المباراة الودية بين منتخبي البرازيل ومصر في الدوحة.

إنهالت عليه العروض الخارجية وأبرزها من مرسيليا الفرنسي وذلك بعد إختياره ضمن التشكيلة المثالية لأفريقيا، ولكن الإسماعيلي رفض كل العروض، ومنها أيضاً عرض من نادي غرناطة الإسباني.

عبدالعزيز برادة (المغرب)

لاعب وسط نادي خيتافي والمنتخب الأولمبي المغربي، عمره 22 عاماً

قاد المغرب للتأهل الى أولمبياد لندن بتسجيله 3 أهداف في 4 مباريات في بطولة أفريقيا تحت 23 عاماً، وكانت أهدافه حاسمة خاصة في نصف النهائي أمام الفريق المصري، وقبل ذلك أمام الغابون.

أستدعي للمرة الأولى الى المنتخب المغربي الأولمبي في شباط/ فبراير 2011 ولعب مباراته الدولية الأولى أمام موزامبيق، وسجل هدفه الأول في مرمى نيجيريا في نطاق تصفيات أفريقيا المؤهلة لأولمبياد لندن، وأختير أفضل لاعب في المباراة.

برادة من مواليد بروفنس (فرنسا)، تاسس في باريس سان جيرمان وإنتقل الى خيتافي في صيف 2010، ووقع عقداً كلاعب محترف لمدة 3 أعوام، وخاص مباراته الأولى في الدوري الإسباني في آب/ أغسطس 2001 أمام ليفانتي ولعب 60 دقيقة، وفي تشرين الثاني/ نوفمبر سجل هدفه الأول في مرمى أتلتيكو مدريد من ركلة حرة. ووصفته الصحافة الإسبانية ب “الأيقونة النادرة”، ووضعته ضمن تشكيلة الأسبوع الى جانب ميسي ورونالدو.

خاض حتى الآن في الدوري الإسباني 11 مباراة، سجل خلالها 5 أهداف.

أبدى باريس سان جيرمان ندمه لتخليه عن برادة الذي تسعى أندية عدة لضمه، ويتابعه زين الدين زيدان لضمه الى ريال مدريد.

ياسر الفهمي (السعودية)

مهاجم النادي الأهلي والمنتخب الاولمبي السعودي، عمره 20 عاماً

أسهم مع المنتخب السعودي في التأهل للدور الثاني من بطولة كأس العالم للشباب دون 20 سنة في كولومبيا، وذلك للمرة الأولى في تاريخه، كما أسهم في الفوز على كرواتيا بتسجيله الهدف الأول، في ما إعتبر أول فوز لمنتخب آسيوي على منتخب أوروبي. وسجل هدفاً آخر في البطولة في مرمى غواتيمالا.

بلغ مجموع أهدافه مع المنتخب الأولمبي 9 في 2011.

إرتقى هذا الموسم الى الفريق الأول في الاهلي، وسجل هدفين في مرمى فريق هجر في إطار كأس ولي العهد وثلاثة أهداف في كأس الأمير فيصل بن فهد.

سجل 11 هدفاً في العام 2010، بينها “هاتريك” في مرمى الوحدة في نطاق الدوري الممتاز للشباب، وواحد في نطاق تصفيات كأس آسيا للشباب في الصين في مرمى سوريا، وكان سجل في العام 2009 هدفين في مرمى أفغانستان في التصفيات ذاتهأ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.