إرتفاع حالات كورونا بولاية سنار الى(69) حالة و13 حالة وفاة    قيادي بمجلس المريخ يتراجع عن الاستقالة    عينات عشوائية بالمدارس للتحقق من انتشار (كورونا)    أخطر جلسة والمريخ في خطر    فيلود: سنكون في قمّة الجاهزية لأمم إفريقيا    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات.. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    زيادة اللحوم الحمراء واستقرار البيضاء بالخرطوم    ضوابط إدارية تنظيمية للصادر    لن تصدق.. هذا الشراب الأفضل لمعدة مسطحة بلا بطن    شاهد بالصورة.. حادثة غريبة بمقبرة أسرة سودانية راحت ضحية حادث سير فاجع    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    مناوي: ما حدث في جبل مون عار على دارفور كلها    صلاح الدين عووضة يكتب : سارة!!    وزير المالية الأسبق د.إبراهيم البدوي ل(السوداني): لهذا السبب (…) قدمتُ استقالتي    مطالب بقانون لتنظيم عمل الحرفيين داخل مناطقهم    تحذيرات من تأخر مدخلات العروة الشتوية    شاهد بالصور: أول سوداني يتسلق ويصل أعلى قمة جبل في العالم    إلغاء تراخيص (144) مشروعاً استثمارياً بالشمالية    الفريق الهادي : "جمارك بوكو حرام مشفرة والشفرة لدى السيادي"    الخرطوم تطالب بزيادة الطاقة الاستيعابية لمراكز العزل لمقابلة الأعداد المتزايدة    في قضية المُحاولة الانقلابية المصباح ينكر مُشاركته وعلاقته بانقلاب هاشم عبد المطلب ضد الحكومة الحالية    فولكر يبحث مع مريم الصادق سبل تجاوز الأزمة    لجان المقاومة تعلن عن تظاهرات اليوم و مركزي الحرية و التغيير يحذر    حميدتي يصطدم بموقف الإدارة الأهلية الرافض لإلغاء مسار الشرق    راش بالشمالية تحذر من اغلاق مستشفى النساء بسبب انعدام الأدوية الأساسية    شاهد بالفيديو: في أول ظهور لها بعد وفاة والدها… دنيا سمير غانم تتألق في احتفالية "قادرون باختلاف"    قسم بشير محمد الحسن: كأس العرب والمهزلة الكروية    الهلال في القاهرة .. تأهُّباً للموسم الجديد ودوري المجموعات للأندية الأبطال الأفريقي    أمين عام حكومة النيل الأبيض بتفقد مركز العزل بربك    استقالة مفاجئة في المريخ .. اللاعبون يتحصنون ضد كورونا قبل التوجُّه إلى القاهرة    هلال نيالا يواصل تدريباته استعدادا للموسم الجديد    شرق دارفور تحتفل بعيد الحصاد في منطقة هجليجة    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الإثنين الموافق 6 ديسمبر 2021م    كوبر يطلق صافرة الاعداد تحت اشراف الدسكو    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 6 ديسمبر 2021    شرطة ولاية الخرطوم توقف متهما بقتل شقيقه    بالفيديو: عازف إيقاع شهير يدهش أحد المعجبين.. شاهد ماذا فعل وأثار الاستغراب    شاهد بالصورة : الإعلامية الريان الظاهر تنتقل للعمل بقناة العربية مراسلة لبرنامج "صباح العربية"    مشاجرة تنتهي بمصرع عامل على يد زميله    واتساب يطرح ميزة جديدة "للرسائل الصوتية".. تعرف على آخر التطورات    كيفية صلاة العشاء بالتفصيل خطوة بخطوة.. هذا ما تفعله بكل ركعة    شرطة ولاية الخرطوم تسترد ثلاثة سيارات مسروقة    تسريبات تكشف مواصفات هاتف "سامسونغ" المقبل    في "غوغل".. 10 حيل ذكية توصلك إلى نتائج البحث باختصار    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    "بكرهك".. رسالة قاسية من ابنة شيرين لحسام حبيب    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    السودان..إحباط محاولات تهريب 31 كيلو ذهب    1.2تريليون دولار حجم الإنفاق على إنترنت الأشياء بحلول عام 2025    وفاة فتاة بصدمة كهربائية بعد سقوط هاتفها بحوض الاستحمام    السعودية تسمح بدخول المطعمين بلقاح "سبوتنيك V" الروسي    الإمارات تشتري80 طائرة من طراز رافال الفرنسية    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    عبد الله مسار يكتب : الشيخ العبيد ود بدر (2)    دار الإفتاء المصرية تحذر من تسمية البنات بهذا الاسم    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    في نقد التدين الشكلاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الهلال ينافس الهلال.. والجماعية والروح القتالية سر انتصاراته ..والتماسيح كمين جديد لريكاردو
نشر في قوون يوم 28 - 07 - 2012

في بطولة الدوري الممتاز فان الهلال ينافس الهلال في سباق صدارة الممتاز بينما نجد ان المريخ تائه عن طريق الانتصارات اهدر ثماني نقاط في ثلاث مباريات حتي الجولة السادسة عشرة حيث سقط في فخ التعادل امام الرابطة كوستي في اخر مبارياته وبات السؤال الذي يطرح نفسه هل يقف الازرق علي اعتاب منصة التتويج ببطولة الممتاز والاجابة هي ان الهلال يملك في الوقت الحالي مقومات الفوز باللقب خاصة بعد ارتفاع معنويات لاعبيه وجهازهم الفني الي عنان السماء عقب انتصاراتهم المتتالية بفضل كفاءة مدربه الفرنسي غارزيتو الذي وضح انه يعرف ما يريد في كل مباراة ولديه لاعبين علي درجة عالية من الكفاءة والروح
القتالية وروح الانتماء لناديهم بجانب خبراتهم خاصة ان الخبرة هي التي تحسم دائما المباريات الصعبة وتحتاج الي فوز الهلال باللقب لجهد مضاعف من لاعبيه ليثبتوا احقيتهم به والمناخ الهلالي بصفة عامة يدعو انصاره للتفاؤل وهو من العوامل المساعدة لتحقيق الهدف المنشود خاصة ان الهلال يسير بخطوات واثقة نحو استعادة اللقب بدليل تحسن المستوي من مباراة لاخري وكل مباريات الهلال المتبقية المقبلة صعبة والكرة لا تعترف الا بالجهد والعرق المبذولين داخل المستطيل الاخضر وهذا يتطلب التعامل بمنتهي الجدية مع المنافسين.

الهلال جاهز:

حقيقة اقترب الهلال من لقب الممتاز واصبح فريقه جاهزا حاليا للوقوف علي منصة التتويج التي يبتعد عنها بمسافة ست نقاط عن منافسه المريخ قابلة للاتساع قياسا علي ظروف انعدام الوزن في الاحمر.

الرغبة في استعادة اللقب:

والرغبة في استعادة اللقب فجرت طاقات الحماسة في قلوب اللاعبين وجعلتهم ينتقلون من انتصار لانتصار واستحق الهلال كل الكلام الجميل الذي قيل او كتب عنه في مبارياته السابقة.

ويستحق الهلال الثناء اكثر واكثر والتقدير اكثر واكثر لاسباب عديدة في مقدمتها انه ادخل السعادة في قلوب جماهيره لكن اذا حددنا المقصود من فريق الهلال باللاعبين فقط فانهم كانوا رجالا وعلي قدر المسئولية تحلوا بالترابط واهتموا بالالتزام وبذلوا اقصي ما يمكنهم من جهد وفقا لقدرات كل لاعب.

الرغبة في احراز الاهداف:

لاعبو الهلال بلغوا ثقافة الرغبة في احراز الاهداف وثقافة الطموح من اجل تحقيق الانتصارات وارتفعت قيمتهم في هذا المجال.

تصفية كبيرة في انتظاره:دفاع المريخ هو الاسوا في السنوات الاخيرة

انعكست اوضاع فريق المريخ علي اللاعبين واصبح الحديث يدور عن ان هناك تصفية كبيرة سوف تحدث داخل الفريق بنهاية الموسم وان الغربلة قادمة من اجل انتشال الفريق من دوامة الاضطرابات التي يعاني منها منذ بداية الموسم وقد جاءت ابرز الاحاديث حول خط دفاع المريخ الذي تؤكد كل الشواهد ان التصفية سوف تطاله بشكل كبير بعد ان كان هذا الموسم هو الاسوا لخط الدفاع خلال السنوات الاخيرة.

في الهلال اصرار علي الفوز وفي المريخ تراجع رهيب

في الهلال اصرار من لاعبيه علي الفوز في كل مباراة وفي المريخ تراجع رهيب فنيا ومعنويا وبقلة حيلة اللاعبين وجهازهم الفني في مواجهة طوفان ازرق ليس له مثيل.

المطبلاتية في الوسط الرياضي

المطبلاتية زاد تواجدهم في الوسط الرياضي وتضاعف خطرهم علي من يطبلون لهم بدرجة انهم يحاولون دائما التاكيد علي انهم ملكيون اكثر من الملك لاجل مصالح شخصية.

لوائح الاتحاد العرجاء لا تتصدى للشغب

الدوري الممتاز دخل مراحل المطبات الصعبة واذا لم تفطن اللجنة المنظمة لاعادة النظر في لائحتها العرجاء الضعيفة التي لا تتصدي لكل اشكال الشغب والعنف فلتبشر بمشاكل لا حصر لها بعد ان ساء سلوك الجماهير واللاعبين بل والمدربين وما حدث في لقاء الامل والمريخ بعطبرة من جمهور صاحب الارض الا مجرد انذار لما يمكن ان يقع وبصورة افظع.

النسور يزاحم التماسيح بقوة علي المركز الثالث

من حق النسور ان نحيي جهازه الفني والاداري ولاعبيه خاصة ان نتائجهم الممتازة تتوالي واستطاع الفريق ان يقفز الي المركز الرابع متساويا مع النيل الذي يحتل المركز الثالث ولكل منهما 25 نقطة ويتفوق النيل بنسبة الاهداف ونتائج النسور تؤكد ان نتائجه الايجابية لم تكن وليدة الصدفة او ضربة حظ بل بجهد وعرق وحماس لاعبيه ومتابعة من الجهاز الاداري وفكر من الجهاز الفني.

هناك لاعبون يؤدون ادوارا غير مرئية للمشاهد: الهداف وصانع الالعاب والحارس الاكثر استحواذا

اللاعب الهداف وصانع الالعاب وحارس المرمي هم الاكثر استحواذا علي اهتمام ومتابعة الجماهير والنقاد وهذا شيء طبيعي لكن هناك لاعبا يؤدي ادوارا محددة داخل الملعب قد لا تكون ظاهرة للجمهور ولكن بالتاكيد تكون واضحة للجهاز الفني ومن هذه النوعية عمر بخيت لاعب وسط الهلال ولا نبالغ اذا قلنا انه من اهم العناصر التي ساهمت في انتصارات الهلال وانجازاته منذ انضمامه للازرق نظرا لدوره الخطير في القيام بالواجبات الدفاعية وتامين تقدم ظهيري الجنب او المساكين لزيادة الفاعلية الهجومية وقيامه بدور مفسد الهجمات التي يشنها الفريق المنافس دور عمر بخيت فني لا يلحظه الا المدرب.

مواجهات الهلال والمريخ واهلي شندي معيار دقيق لحالة كل منهم

الهزيمة والفوز واردان في كرة القدم وقد لا يكونان هما اساس تقويم فريق في مباراة واحدة او مباراتين لان مجمل الاداء الفني والبدني والنفسي مع النتائح هو مربط الفرس لكن في السودان لا يوجد الا ثلاثة فرق يمكن ان تصنف في المستوي الاول وهي الهلال والمريخ واهلي شندي بحسب نتائجهم وادائهم في الموسمين الاخيرين وبالتالي اي مباراة بين هذه الفرق الثلاثة هي معيار دقيق لحالة كل منهم.

غياب روح الفانلة الحمراء سبب نزيف نقاط المريخ

لاعبو المريخ يفتقدون روح الفانلة الحمراء فحمية اللاعبين في الاداء باهتة ترتفع وتنخفض من مباراة لاخري ومن شوط لاخر وهي اهم اسباب نزيف النقاط للمريخ في بطولة الدوري الممتاز واتصور ان عدد اللاعبين الذين يتحلون بروح الفانلة الحمراء لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة.

قبل 9 جولات من نهاية المسابقة الهلال البطل.. والمريخ الوصيف

كل المؤشرات ترجح كفة الهلال باستعادته لبطولته المفضلة الدوري الممتاز حيث ان ظروفه افضل واموره مستقرة للغاية ولديه عناصر قادرة علي تحقيق طموحات الفريق ولم يكن استقرار الهلال واكتمال قوته الضاربة هو السبب الوحيد لتقدمه لكن حالة عدم الاستقرار التي يمر بها المريخ ونزيف النقاط المستمر زادت من اسهم الازرق في الفوز بلقب الممتاز لهذا الموسم.

وسط الهلال سر انتصاراته

عطش الهلال في استعادة بطولته المحببة الا وهي الدوري الممتاز والمنافسة الجادة علي الفوز ببطولة الكونفدرالية الافريقية شديد حيث استطاعت ادارته تشكيل فريق جيد بالتعاقد مع لاعبين يشكلون اضافة للفريق خلال فترة التسجيلات التكميلية الاخيرة والبطولة تحتاج الي تسعة لاعبين يتراوح مستواهم المنتظم في معظم المباريات ما بين جيد وجيد جدا اهمهم علي الاطلاق لاعبو خط الوسط سواء كانوا ثلاثة او اربعة لانهم محور الاداء ولو هبط مستواهم ما استطاع معظم مهاجمي العالم ان يسجلوا كثيرا فمن اين تاتيه التمريرات الحاسمة يمكن لهذا الفريق ان يلعب بعض المباريات بشكل جيد ويفوز بنتائج مبهرة لكنه لن يكسب في النهاية البطولة التي تحتاج الي نفس طويل وهو ما يملكه الهلال وعدم الاعتماد علي عنصر المصادفة التي ترتفع احيانا من اداء لاعب عادي الي مستوي رفيع ولكنه سرعان ما يعود الي مستواه الطبيعي كما يحدث في المريخ حاليا.

جماهير الاحمر انتظرت السيرك في كوستي ولكن

انتظرت جماهير المريخ ان ينصب لها فريقها السيرك وهو يواجه فريق الرابطة بكوستي ولكن علي ارض الواقع وداخل البساط الاخضر لم يحدث ذلك وبدا واضحا ان اللاعبين لم يفكروا في المباراة بالشكل المناسب وايضا مدربهم البرازيلي ريكاردو واعتقدوا ان الفوز سياتي في اي وقت وباقل مجهود وكانت النتيجة هي الفشل امام فريق يحتل المركز قبل الاخير بل نجح المستضيف في هز الشباك المريخية بهدف التقدم قبل ان يدرك الاحمر التعادل وزاد ذلك من ثقة لاعبي الرابطة في انفسهم وفي زيادة تماسكهم الدفاعي.

النيل افضل مع جبرة

النيل الحصاحيصا افضل مع مدربه الجديد فاروق جبرة بعد ان وصل الي النقطة 25 محتلا المركز الثالث خلف القمة الكروية من جملة ستة انتصارات وثمانية تعادلات وخسارة مباراتين فقط.

المريخ في مهمة صعبة امام التماسيح

يغلق الجهاز الفني للمريخ بقيادة البرازيلي ريكاردو كل الملفات التي تشغل باله وبال اللاعبين لانها درجة الاستعداد القصوي لمباراة النيل الحصاحيصا الذي يحتل المركز الثالث بجدارة حيث سيقابله المريخ في العاشرة من مساء اليوم بملعبه ضمن مباريات الجولة السابعة عشرة لبطولة الدوري الممتاز ولم ينس ريكاردو ومعاونوه التركيز علي النواحي النفسية ورفع الروح المعنوية لدي اللاعبين للخروج من حالة التعادل مع الرابطة كوستي واختيار الطريق الصعب للدفاع عن اللقب وتتجه انظار كل المريخاب الي ملعب استادهم والكل في المريخ يعلن ان المباراة قوية وصعبة خاصة ان النيل يسير بخطي ثابتة من بداية الموسم ولذلك كثف مسئولو النيل من الاجتماعات مع اللاعبين والجهاز الفني عقب العودة من رحلة كوستي علي امل عودة الثقة والمؤكد ان نتيجة المباراة ستلعب دورا مؤثرا في مصير الجهاز الفني او التعديل في الجهاز خاصة في ظل غضب رئيس النادي وداعمه الاول من نتائج الفريق وعروضه والتي باتت تكلفه الكثير بسبب تكاسل لاعبيه واستهتارهم وفشلهم في ابراز كل خبراتهم وتاريخهم الطويل امام فرق مغمورة لا يتعاملون معها بالصورة والجدية المطلوبة ونحن لا ندري ما الذي اصاب الفريق واين ذهبت كل عوامل الجدية والحماسة والاستبسال وهل هذه بالفعل تخمة المال الوفير الذي يوفره جمال الوالي دون ان يجد التقدير من لاعبيه وجهازهم الفني.

ما فشل فيه ريكاردو نجح غارزيتو في تحقيقه

اثبت مدرب الهلال الفرنسي غارزيتو اجادته فن التعامل مع اللاعب السوداني واستوعب عقليته وامكانياته وهضم مفهومه ونجح بمهارة فائقة في التعامل مع نجوم الهلال الذين يضمهم في تشكيلته والركائز الاساسية في المنتخب الوطني وفي نفس الوقت فان ما نجح فيه غارزيتو فشل فيه مدرب المريخ البرازيلي ريكاردو الذي لا يزال يتخبط واسلوبه التدريبي اقرب الي العشوائية في كل شيء.

مبالغ مالية غير عادية انفقها الوالي علي الفريق

هي حسرة بكل المقاييس عندما يسقط الفريق الكروي بالمريخ متعادلا مع الرابطة كوستي بهدف لكل المريخ لم يخسر سمعته كحامل لقب بطولة الممتاز او ضياع ماله في الدفاع عنه.. المريخ خسر كل هذا ولكنه في المقابل اصاب جماهيره بالصدمة وخزينته بالارهاق في ظل المبالغ المالية غير العادية التي انفقها رئيسه الوفي والمخلص جمال الوالي علي الفريق ولاعبيه وجهازهم الفني

مفاجأة غير متوقعة في اتحاد الكرة ليس هناك كشف حساب علمي للدوري الممتاز

الخط البياني للمستوي الفني لاكبر بطولة غير معروف كل مايهم الاتحاد تحديد البطل والهبوط

تسع جولات وينتهي الدوري الممتاز وبنهاية هذه الجولات نطوي صفحة الدوري علي اساس ان هذه البطولة يتم تنظيمها بهدف معرفة الفائز بها والساقط منها الا ان الصحيح غير ذلك.. والدوري كمسابقة في الكرة وغير الكرة يقام بهدف ايجاد ارضيه لتنافس مرتفع المستوي بين متنافسين متكافئين في القوة وكلما تقاربت قوة الفرق المتنافسة ارتفع مستوى الاداء وبالتبعية المباريات وارتفاع المستوي الفني والبدني للاندية هو الهدف الاول والاخير من اقامة الدوري ولتحقيق هذا الهدف اقاموا المنافسة وطالما هناك سباق فلابد من ان يكون هناك اول للبطولة واخير لها وهذا الحافز هو الذي يخلق التنافس.. التنافس هو الذي يضع المستوي والمستوي هو الذي يفيد الكرة السودانية فهل شئ من هذا يحدث؟ الذي يحدث انه بفعل فاعل تم اختزال كل هذه القضية وتحول الدوري من منافسة هدفها التنافس بين قوي متكافئة بغرض رفع المستوي الي مبالغ طائلة جداً تنفقها الاندية علي اللاعبين والمدربين.. والكل يعتقد انه بنهاية الدوري الممتاز وتحديد البطل انتهي كل شئ بينما الحقيقة خلاف ذلك لان مايحدث من سنين طويلة لم يحدث في مرة واحدة ان قدم لنا اتحاد الكرة باعتباره الجهة المسئولة والمنظمة للنشاط الكروي والدوري الممتاز قدم لنا كشف حساب علميا عن الموسم نعرف عنه الخط البياني للمستوي الفني والذي يظهره عدد الاهداف ومقدار التسديدات بين القائمين وتحت العارضة وعدد التسديدات خارج المرمي ومعدل التسديد في الحركة ومعدل التهديف من الضربات الثابتة حول الصندوق ومعدل ضربات الجزاء ومعدل التمريرات الصحيحة في كل مباراة من الثبات ومعدل التمريرات الخاطئة ومعدل بقاء الكرة في الملعب ومعدل اللعب الايجابي في ال 90 دقيقة.. وايضا لم يقدم لنا اتحاد الكرة علي سبيل المثال كشف الحساب الذي يوضح لنا الجانب البدني ومنه نعرف عدد مباريات كل لاعب محسوب فيها بالضبط عدد ساعات اللعب ومعدل الاصابات ومعدل جري اللاعب في المباراة ومعدل تحركاته غير المباشرة بدون كرة كشف حساب هذا هو الحصاد الحقيقي للدوري الممتاز وهو الصورة التي لاتكذب للمستويين الفني والبدني وهو الاساس الذي تبني الاندية عليه استعدادها للموسم الجديد وهو الاجابة الشافية عن كل ماهو غير مفهوم وهو الواقع بدون تزييف او تجميل.

ريكاردو وجبرة في معركة ساخنة

الاثارة هي عنوان المواجهة التي ستجمع بين المريخ والنيل الحصاحيصا فالاحمر يحاول استعادة هيبته بعد تعادله مع الرابطة كوستي والنيل يطمع في استغلال ظروف المريخ ومشاكله الفنية التي لا تنتهي وبين طموح المريخ وحلم النيل تنتظر الجماهير ان تكون المباراة سهرة كروية رمضانية وبعيدا عن المواجهة بين لاعبي الفريقين ستدور معركة ساخنة لن تقل ضراوة عن مجريات المباراة بطلاها البرازيلي ريكاردو المدير الفني للمريخ والوطني فاروق جبرة الذي يرغب المريخ في الاستعانة به وضمه للجهاز الفني كمدرب عام.. وكلاهما اخذ الوقت للتفكير في الخطة التي سينفذها وتحضير الاسلحة التي سيوظفها في المباراة خاصة ان النيل يملك تشكيلة من اللاعبين الشباب اصحاب الروح القتالية العالية الذين يراهن عليهم مدربهم الناجح والمثابر فاروق جبرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.