شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة.. (تقدمت لخطبة فتاة ووالدتها المطلقة وقعت في حبي وتريد أن تبعدني من ابنتها لتنفرد بي فماذا أفعل؟)    شاهد بالفيديو.. احسان تظهر بشكل مفاجئ تسعد المتابعين وترد بقوة على والدها الذي أعلن خروجه عن الدين الإسلامي وتحوله للمسيحية    شاهد بالفيديو.. احسان تظهر بشكل مفاجئ تسعد المتابعين وترد بقوة على والدها الذي أعلن خروجه عن الدين الإسلامي وتحوله للمسيحية    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية صاعدة تعلن عن نفسها بارتداء "البرمودة" خلال حفل حضره جمهور غفير    شاهد بالفيديو والصورة.. حسناء فائقة الجمال تشعل مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان بملابسها المثيرة ومداعبتها (الربابة) بطريقة ملفتة    توجه صغار الأولمبية لسيول للمشاركة ببرنامج أكاديمية الافق الجديد الكورية    ريال مدريد يفوز على ليفربول بهدف نظيف ويتوج بدوري أبطال أوروبا للمرة 14 في تاريخه    نادي البحير يدشن انطلاق ديربي سباق الفروسية بنيالا    إنطلاق إمتحانات مرحلة الأساس بغرب دارفور    وصفتها بغير المسؤولة .. الخارجية السودانية تدين تصريحات مدير سد النهضة    هيئة محامي دارفور ل(باج نيوز): إجراءات النيابة في مقتل عميد الشرطة غير قانونية    والي الخرطوم يقف على الترتيبات النهائية لإعلان إجراءات موسم الحج    الخرطوم:توجيهات بقطع الامداد المائي عن الجهات التي تقوم بالتوصيل عشوائيا    القبض على أجنبي قتل زميله طعناً    تحذير من تسبب العواصف الشمسية في قطع شبكات الاتصالات والكهرباء    مقتل متظاهر في مواجهات مع الأمن في الخرطوم    الثورية: السلام لن يكتمل إلا بالتحاق كل حاملي السلاح    المراجع القومي: معالجات لتأخر ملفات الإعتداء على المال العام    في عمومية الاتحاد العربي للتجديف بالقاهرة..عبد الرحيم حمد يفوز بعضوية المكتب التنفيذي والجمل رئيسا للجنة الطبية    الجهاز الفني للمنتخب الوطني يبدأ محاضرات تحليل الأداء    نشوب حريق بأحد مخازن المُهمّات جوار برج قيادة القوات البحرية    إجازة النظام الأساسي يفجر غضب أعضاء (عمومية الهلال)    وزيرة الاستثمار : نولي الاستثمارات العربية اهتماماً أكبر    الشرطة المجتمعية تنفذ حملات منعية وشعبة قندهار تسترد مسروقات    إثيوبيا : جبهة تحرير تيغراي تقرع طبول الحرب    هذا المشروب الأحمر يخفض ضغط الدم مثل الأدوية.. ما هو؟    فنان مصري شهير يكشف عن تسمية ابنته تيمنا بالممثل القدير الراحل نور الشريف    وزير الثروةالحيوانية يؤكد اهتمام الدولة بقطاع الثروة الحيوانية لأهميته الاقتصادية    حيدر المكاشفي يكتب: استكراد كرتي..كلاكيت ثاني مرة    هل مازال لقحت وجود أو أثر    وزير الصناعه بالخرطوم يفتتح معرض الاختراع والابتكار الأول بالسودان    الشرطة تضبط مجموعة تعمل بتجارة الأسلحة في أمبدة    رواية نانجور حكايةُ أبنوسةٍ سودانيّة    قُرى شرق القضارف .. (تحتضن) الخزَّان و(يقتلها) العطش!!    بنك السودان : ارتفاع عرض النقود وانخفاض جميع الودائع في إبريل    الوزن الزائد والخصوبة.. دراسة تكشف العلاقة    عبد الله مسار يكتب: الصراط    مجلس الأمن يمدد حظر الأسلحة على جنوب السودان    إكتمال الإجراءات الازمة بجولة التطعيم السادسة بشرق دارفور    فيديو مؤثر لأقدم مقيمة بريطانية بالسودان.. وآخر وصية لها    براءة نجل شاروخان من تهمة تعاطي المخدرات    المواصفات والمقاييس بالجزيرة تطلق مبادرة (نحن معكم) المجتمعية    بالفيديو .. قال: (الخبر طلع كلام ساي).. "مديدة الحلبي" يتراجع عن حقيقة علاج (طفلة العفاض) معتذراً للجميع طالباً العفو وعدم تحمل أي مسؤولية    جهاز صراف آلي في مصر يمنح المتعاملين ضِعف المبلغ المسحوب    السعودية.. تلغي مهنة «العامل».. وتضع للمنشآت 67 خياراً بديلاً    وفد اللجنة الأولمبية المشارك في برنامج أكاديمية الافق الجديد يغادر الى كوريا بالسبت    تسريحة آمبر هيرد في "يوم الختام" تحمل رسالة مبطنة    الكوميدي "محمد كوكي " يعرض اعماله على منصة يوتيوب …    من اين تؤكل الكتف في الجمعية العمومية للنظام الاساسي؟!    شديد العدوى.. فيروس "أنفلونزا الطماطم" ينتشر في الهند    علامات تشير إلى الإصابة بالاكتئاب    مقتل تاجر برصاص مسلحين في وسط دارفور والسُّلطات تُوقف أحد المتهمين    البلاد تشيع الشيخ علي الشيخ محمدالشيخ طه إلى مثواه الأخير    السودان..حريق ضخم ب"حاج زمار" ولجنة لحصر الخسائر    القبض على شبكة تنشط في إدخال الحشيش من دولة مجاورة    الشؤون الدينية بالنيل الأزرق توزع مكتبات للمجمعات الإسلامية    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منتخب المغرب يُفرٍط في تقدمه مرتين أمام جنوب أفريقيا ويصر على الخروج مبكرا من كأس الأمم
نشر في قوون يوم 28 - 01 - 2013

أهدر المنتخب المغربي فرصة التأهل إلى دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأفريقية بعدما فرط في تقدمه مرتين وتعادل مع منتخب جنوب أفريقيا بنتيجة 2-2 في الجولة الأخيرة من الدور الأول مساء امس.وغادر »أسود الأطلس« البطولة من دورها الأول بعد احتلال المركز الثالث برصيد 3 نقاط من 3 تعادلات، خلف منتخب الرأس الأخضر الذي يحتل المركز الثاني برصيد 5 نقاط بعد فوزه على منتخب أنجولا 2-1.وتصدر منتخب جنوب أفريقيا المجموعة الأولى برصيد 5 نقاط.قدم المنتخب المغربي أداء جيدا في معظم فترات المباراة لكنه أهدر العديد من الفرص المحققة لتعزيز تقدمه، وهو ما سمح لمنتخب جنوب أفريقيا بالتعادل.تقدم المنتخب المغربي أولا في الدقيقة 10 برأس عصام عدوة، وعادل ماهنجلو النتيجة لأصحاب الأرض في الدقيقة 72، قبل أن يتقدم الأسود مجددا عن طريق عبد الاله حفيظي في الدقيقة 82، بينما أحرز سانجوني هدف التعادل »للأولاد«.
أجرى رشيد الطوسي المدير الفني للمنتخب المغربي تغييرات كبيرة عن التشكيلة التي خاض بها المباراة الماضية، لكنه اعتمد على الطريقة ذاتها وهي 4-3-2-1، ودفع بالمهاجم يوسف العربي بدلا من منير الحمداوي الذي جلس على مقاعد البدلاء، ومن خلفه الثنائي بلغزواني والقديوي بدلا من الثنائي اسامة السعيدي ونور الدين امرابط. لكنه أبقى على المتألق عبد العزيز برادة.
واعتمد جوردون إيجيسوند مدرب جنوب أفريقيا على طريقة 4-4-2، وأشرك الثنائي مفيلا ورانتي، بينما تمركز ماهلانجو وفورمان في منتصف الملعب، بجانب الجناحين بارك وفالا.بدأ المنتخب المغربي المباراة بقوة وظهر بشكل مغاير عن المباراتين السابقتين، وسيطر على الكرة في منتصف الملعب ولم يسمح لأصحاب الأرض بأخذ زمام المبادرة.وكاد »أسود الأطلس« أن يتقدموا بعد مرور 6 دقائق فقط من صافرة البداية بعدما مرر القديوي إلى العربي الذي سدد كرة مرت قريبة من مرمى الحارس الجنوب أفريقي خوان.
ولم ينتظر المنتخب المغربي كثيرا، ونجح في ترجمة سيطرته إلى هدف بعد مرور 10 دقائق بعدما ارتقى عصام العدوة فوق الجميع ليحول برأسه كرة الضربة الركنية التي نفذها عبد العزيز برادة لتسكن شباك أصحاب الأرض.
استمر الأداء الرجولي من منتخب الأسود، ولم يتراجع أبناء المدرب رشيد الطوسي رغم محاولات التعديل من منتخب »البافانا بافانا«. وسدد بلغزواني كرة قوية أخرجها الحارس خوان بصعوبة. اتسم أداء منتخب جنوب أفريقيا بالعصبية مع مرور الوقت، وشهدت المباراة وجود بعض التدخلات العنيفة خاصة على لاعبي المغرب وسط مشاهدة من الحكم الذي اكتفى بإخراج بطاقة صفراء للاعب تاجونجا بعد تدخل عنيف على بلغزواني.
وكاد منتخب »الأولاد« أن ينجح في تعديل النتيجة بعد مرور أكثر من نصف ساعة بعدما تبادل توكيلو التمرير مع أحد زملائه قبل ان يسدد بجوار مرمى القائد المغربي نادر المياغري.
وبمرور الوقت، ظهرت الفجوات والفراغات في دفاعات أصحاب الأرض بسبب اندفاعهم لمعادلة النتيجة، وأهدر كمال الشافني فرصة محققة لمضاعفة تقدم الأسود من هجمة مرتدة عندما انفرد بالحارس خوان الذي تقدم إلى منتصف ملعبه وأنقذ مرماه وتصدى لتسديدة اللاعب المغربي الذي حاول تصويب الكرة بين قدميه لينتهي الشوط الأول بتقدم المغرب بهدف نظيف.
عاد منتخب »الأسود« وكرر بدايته القوية في الشوط الثاني، وأخطأ حكم المباراة في عدم احتساب ركلة جزاء واضحة لصالح المتألق عبد العزيز برادة الذي تعرض لدفع واضح داخل المنطقة المحظورة لكنه قاضي المباراة أشار إلى استكمال اللعب وذلك في الدقيقة 48.
لم يستمر الضغط الهجومي المغربي كثيرا، وتراجع أبناء رشيد الطوسي مجبرين أمام محاولات أصحاب الأرض لتعديل النتيجة، وأنقذ نادر المياغري مرمى الأسود من هدف محقق بعد تصديه لضربة حرة مباشرة بمهارة كبيرة في الدقيقة 55.
ورفض المنتخب المغربي قتل آمال جنوب افريقيا، وأهدر يوسف العربي فرصة ذهبية لإضافة الهدف الثاني بعدما انفرد بالحارس خوان وحاول تسديد الكرة من فوقه لكنه فشل في ذلك.
لجأ رشيد الطوسي إلى دكة احتياطه، وأجرى تبديلا دفاعيا بإخراج الجناح بلغزواني وإشراك الظهير الأيسر زكريا بركيدش بدلا منه.
ودفع المنتخب المغربي ثمن إهدار الفرص الثمينة وتلقت شباكه هدف التعادل بعدما تلاعب ماهنجلو بالدفاع المغربي وسدد كرة متقنة يصعب على أي حارس التصدي لها لتسكن شباك المياغري في الدقيقة 72.
حاول الطوسي تدراك الموقف، فدفع بمنير الحمداوي بدلا من عبد العزيز برادة ليجاور يوسف العربي، وتتغير طريقة اللعب إلى 4-4-2 بموجود مهاجمين. وجاء الفرج »المؤقت« بقدم البديل عبد الاله حفيظي الذي حول عرضية بركديش إلى المرمى في الدقيقة 82.
ولم يتعلم المنتخب المغربي من أخطائه وواصل اللعب بالنار ليرتكب هفوة دفاعية ويسمح سابونجا سانجوني بالتوغل والانفراد بالمياغري ليحرز هدف التعادل مرة أخرى وذلك في الدقيقة 86.
لم يسعف الوقت لاعبي المنتخب المغربي لإحراز هدف الفوز، ولم يكونوا على علم بنتيجة المباراة الأخرى وفوز منتخب الرأس الأخضر على أنجولا لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2 ويودع المنتخب المغربي البطولة من دورها الأول.
غانا و مالي الأقرب إلى ربع النهائي
تبدو فرصة غانا ومالي في نظر المراقبين اوفر للتأهل الى ربع نهائي كأس الامم الافريقية التاسعة والعشرين المقامة في جنوب افريقيا حتى 10 فبراير، عن المجموعة الثانية على حساب الكونغو الديموقراطية والنيجر.وتلعب في الجولة الثالثة الاخيرة اليوم الاثنين غانا مع النيجر على ملعب نيلسون مانديلا باي في بورت اليزابيت، ومالي مع الكونغو الديموقراطية على ملعب موزس مابيدا في دوربان.وتتصدر غانا الترتيب برصيد 4 نقاط تليها مالي (3) ثم الكونغو الديموقراطية (نقطتان) واخيرا النيجر (نقطة واحدة).
ويكفي كل من غانا ومالي التعادل، بينما تحتاج الكونغو الديموقراطية الى الفوز، واضمحلت فرصة النيجر الى حدود الصفر الا بوجود احتمال واحد صعب التحقيق هو فوزها على غانا 2-صفر او اكثر وتعادل مالي والكونغو لتتأهل بفارق الاهداف.

غانا - النيجر
قدمت غانا في المباراتين السابقتين اداء يعتبر الافضل حتى الان بين المجموعات الاربع، لكن الاخطاء القاتلة في الشوط الثاني من اللقاء الاول وفقدان التوازن والتركيز ارغمتها على التعادل مع الكونغو 2-2 بعد ان كانت متقدمة 2-صفر.
ولم تحقق غانا انتصارا كبيرا في الثاني على مالي بل كان صعبا 1-صفر من ركلة جزاء نفذها مبارك واكاسو ورفع فانيلته احتفالا بالهدف لتظهر على قميصه الداخلي كلمة »الله اكبر« فنال البطاقة الصفراء الثانية في البطولة لانه من غير المسموح للاعبين حسب قوانين الاتحاد الدولي (فيفا)، الترويج لاي دعاية كانت دينية او غيرها، وستحرم غانا بالتالي في مباراة الغد من احد انشط لاعبيها.
وكان يفترض ان ينفذ قائد غانا جيان اسامواه ركلة الجزاء لانه المسدد الاول في المنتخب، لكنه تفاديا لتكرار معاناته مع هذه الركلات، عاهد روح والدته التي قضت في حادث سير في تشرين الثاني/نوفمبر، بالا يقوم بذلك بعد الان.
وحكاية جيان مع ركلات الجزاء ترقى الى مستوى المأساة، فقد اهدر واحدة امام زامبيا في الدور نصف النهائي من النسخة السابقة قبل عام في الغابون وغينيا الاستوائية، وقبلها في مونديال 2010 في جنوب افريقيا وفي اللحظات الاخيرة من المباراة مع الاوروغواي والنتيجة 1-1، وكانت كفيلة بايصال منتخب بلاده للمرة الاولى في تاريخه وفي تاريخ القارة الأفريقية الى نصف نهائي كأس العالم.
ورغم استياء مدرب غانا كويسي ابياه من اداء رجاله امام مالي، غطى الفوز على ما عداه، وقال بعد المباراة »لعبنا المباراة بتكتيك خاص، لكني متأكد من انه كان بامكاننا ان نقدم الافضل«، فيما قال جيان »كنا نريد الفوز، والان اصبح رصيدنا 4 نقاط ولا يزال الطريق طويلا للتأهل الى ربع النهائي لذلك يجب الا نستخف بالنيجر«.
وتملك غانا الباحثة عن لقب اول منذ اكثر من 30 عاما ورابع في تاريخها، سجلا حافلا في البطولة الافريقية التي تشارك فيها للمرة التاسعة عشرة، فهي توجت 3 مرات (1965 و1978 و1982) وحلت وصيفة 3 مرات ايضا (1970 و1992 و2010) وثالثة عام 2008 ورابعة عام 2012.
ولا يملك المدرب الالماني غيرنوت رور الا ان يكون سعيدا في هذه البطولة التي تأهلت اليها النيجر للمرة الثانية على التوالي وفي تاريخها.
ويقول رور »نحن سعداء لاننا دخلنا تاريخ كرة القدم النيجرية بعد ان حصلنا على اول نقطة في النهائيات الافريقية، ووجود منتخب بهذه الروح وهذه الموهبة ولاعبين غير منتسبين الى اندية يشكل مدعاة للفخر لهم وللنيجر«.

مالي - الكونغو الديموقراطية
لم تظهر مالي حتى الان بقامة صاحب المركز الثالث قي النسخة الثامنة والعشرين بعد فوز هزيل ومشكوك فيه تحكيميا على النيجر لكن الامل موجود دائما لدى المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون الذي يؤكد »هناك مباراة ثالثة ولا تزال الفرصة قائمة امامنا للتأهل« الى ربع النهائي.
ويعتمد كارتيرون في حساباته على ما حققته مالي في الغابون وغينيا الاستوائية حين كانت تملك نقطتين من مباراتين ثم فازت في الثالثة وتأهلت واحتلت بعد ذلك المركز الثالث بعد ان ثأرت من غانا 2-صفر.ويقول »علينا نسيان ما فات والتركيز على المواجهة مع الكونغو الديموقراطية. ليس لدينا الوقت لكي نحبط«.ولم يثبت مواطنه كلود لوروا صاحب الرقم القياسي في عدد المشاركات في الامم الافريقية (7 مرات، رقم قياسي)، على موقفه حيث قال بعد التعادل مع غانا في المباراة الاولى »انا فخور بهذا المنتخب الذي تسوده اجواء رائعة، وآمل ان يقف البلد باكمله خلفه بعد ان اثبت انه تناسى خلافاته مع الاتحاد المحلي« بشأن المكافآت المخصصة للاعبين.واضاف »من الصعب على اي منتخب ادراك التعادل 2-2 مع غانا بعد ان كان متخلفا 2-صفر لولا وجود مؤهلات لديه. فرحتي لا توصف بالعمل مع هذا المنتخب. كانت مباراة كبيرة وصورة جميلة لكرة القدم الافريقية«.
الا انه تراجع بعد اللقاء الثاني والتعادل السلبي مع النيجر حيث اكد »لم اقل ابدا اننا سنحصل على النقاط الثلاث بسهولة لان في ذلك عدم احترام للنيجر. اليوم يجب ان نعترف باننا قدمنا مباراة سيئة وارتكبنا المزيد من الاخطاء الفنية والتكتيكية. منتخب النيجر لعب كما كنا نتوقع منه ولست مندهشا من ذلك«.
لكن »الساحر الابيض« لوروا (64 عاما) كغيره من المدرين لم يفقد الامل »تبقى لنا مباراة ستكون رائعة حتى لو تأهلت مالي من خلال التعادل«.
وتشارك مالي للمرة الثامنة وافضل نتيجة لها مركز الوصيف عام 1972، فيما تعتبر الكونغو الديموقراطية اكثر عراقة فهي تشارك للمرة السادسة عشرة واحرزت اللقب مرتين عامي 1968 و1974.
لاعبو الجزائر يطلبون الصفح من الجماهير

تقدم عدد من لاعبي المنتخب الجزائري لكرة القدم باعتذاراتهم إلى الجماهير طالبين منهم الصفح بعد الخروج المبكر للفريق من نهائيات بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها جنوب أفريقيا.ويعتبر المنتخب الجزائري أول منتخب يغادر الدور الأول بعد مرور الجولتين الأوليين أثر تراجعه إلى المرتبة الأخيرة في المجموعة الرابعة بدون رصيد.
وقال مهدي لحسن قائد الفريق في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية بعد المباراة التي خسرتها الجزائر من توغو 0-2 »إنه أمر مؤلم أن تنقاد لخسارة تعني الإقصاء. دخلنا المباراة بنية التعويض بعد التعثر المسجل أمام تونس لكن ذلك لم يحدث. أطلب من مشجعينا الصفح. في المباراة الأخيرة أمام كوت ديفوار سنستهدف الفوز لتوديع البطولة بشرف«.
وتابع »لا أظن أن هذا الخروج المبكر سيتسبب في حدوث شرخ، هذا الفريق لديه مستقبل كبير وأظن انه سيتمكن من رفع رأسه مجدداً في الاستحقاقات القادمة«. أما نجم الفريق سفيان فغولي لاعب نادي فالنسيا الإسباني، فأكد أن اللاعبين غير راضين، شأنهم شأن المشجعين الذين تمنى أن يغفروا لهم هذا الإقصاء، داعياً إلى استخلاص الدروس للانطلاقة مجدداً على أسس صلبة.

وقال »لعبنا مواجهة جيدة أمام توغو وكنا نستحق الفوز والتوفيق لم يكن بجانبنا. كنا سيئين في منطقة الجزاء، هناك أيضاً ضربة الجزاء التي لم يعلن عنها الحكم في بداية المرحلة الثانية، إنه شيء محبط«.

وأكد فغولي أن المنتخب الجزائري فريق شاب قادر على استعادة توازنه في المستقبل مشدداً على أنه سيسعى لتحقيق الفوز في مواجهته المقبلة أمام كوت ديفوار.

وطلب المدافع رفيق حليش من الجماهير الصفح وأن تثق في فريقها الشاب، أما زميله سعيد بلكلام فاعترف بارتكاب أخطاء دفاعية كلفت الجزائر الهزيمة داعياً إلى التضامن ونسيان البطولة الأفريقية مع التفكير في المستقبل خاصة تصفيات كأس العالم 2014.

الصحف الجزائرية تصب جام غضبها على »الخضر« وخليلودزيتش
صبت الصحف الجزائرية جام غضبها على منتخب بلادها والمدرب بعد سقوطه أمام المنتخب التوغولي بهدفين نظيفين، وخروجه من الدور الاول لبطولة كأس الامم الافريقية المقامة في جنوب افريقيا.وتلقى المنتخب الجزائري هزيمته الثانية في البطولة الافريقية أمام توغو بهدفين نظيفين، فيما سقط في مباراته الاولى امام نظيره المنتخب التونسي بهدف نظيف ضمن مباريات المجموعة الرابعة التي يتصدرها المنتخب العاجي الذي حسم تاهله الى الدور الثاني للبطولة.
وطالبت صحيفة »الخبر« بمحاسبة المسؤولين عن المنتخب والمدرب البوسني وحيد خليلودزيتش ومحمد روراوة رئيس اتحاد الكرة.
واعتبرت صحيفة »الشروق« خروج المنتخب من الدور الاول بمثابة الفشل الذريع للخضر في مشوارهم الافريقي، مشيرة الى ان المنتخب الجزائري هو اول منتخب دخل جنوب افريقيا واول منتخب يغادرها.
من جانبها طالبت صحيفتا »البلاد« و«النهار« برحيل المدرب خليلودزيتش فيما وصفت »الهداف« خروج المنتخب من الدور الأول بالكارثة.
من جانب اخر تقدم عدد من لاعبي المنتخب الجزائري باعتذاراتهم إلى الجماهير طالبين منهم الصفح بعد الخروج المبكر للفريق من نهائيات البطولة.

صحف تونس تحمل الطرابلسي مسؤولية الخسارة »المذلة« أمام ساحل العاج
حملت الصحف التونسية الصادرة امس الأحد مدرب المنتخب الوطني سامي الطرابلسي مسؤولية خسارة الفريقالثقيلة أمام ساحل العاج في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم.وانهار دفاع تونس أمام ساحل العاج لتتلقى شباك الفريق ثلاثة أهداف ويخسر 3-صفر ويصبح مهددا بالخروج من الدور الأول للمسابقة.وصفت صحيفة الصباح الخسارة أمام ساحل العاج بثلاثية نظيفة بأنها مذلة وكتبت في صفحتها الاولى »هزيمة مذلة واختيارات تكتيكية فاشلة.«
وأضافت »قد كانت الاختيارات التكتيكية لمنتخبنا فاشلة مما سهل مهمة المنتخب الايفواري الذي سيطر على مجرى اللعب.«وألقت صحيفة الصحافة اليومية باللوم على الطرابلسي وقالت في عنوانها الرئيسي »عناد الطرابلسي.. كلفنا صفعة مؤلمة.«وأضافت »يبدو انك أصبحت ممن يفضلون المدح الذي يفلس في نهاية المطاف على النصائح التي بإمكانها ان تنجيك ومعك المنتخب الوطني.. والا بما تفسر اصرارك الغريب على التمسك بنفس التمشي الذي لم يجد نفعا ضد الجزائر.«وتابع كاتب التقرير »بماذا تفسر الابقاء على لاعبين لم يضيفوا أي شيء في اللقاء... والتغافل عن أسماء اضافت وأخرى بإمكانها الاضافة.«
ولم تقدم تونس عرضا قويا في بداية مشوارها في البطولة القارية لكنها رغم ذلك فازت على الجزائر 1-صفر مستفيدة من هدف رائع ليوسف المساكني في اللحظات الأخيرة من اللقاء.وفي مقال تحت عنوان »الصفعة« انتقدت صحيفة لا براس الناطقة بالفرنسية الطرابلسي وقالت انه سقط في اخطاء تقديرية لا تغتفر خاصة بعد درس مواجهة الجزائر في الجولة الأولى.ودعت الصحيفة مدرب تونس لاتخاذ اختيارات منطقية وكروية في المواجهة الحاسمة أمام توجو في الجولة الثالثة وقال »ليس مسموحا لسامي الطرابلسي وفريقه الخطأ.. التأهل أو العار.«
وسيتعين على منتخب تونس الفوز على توجو للصعود مع ساحل العاج لى دور الثمانية للمسابقة القارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.