مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحركة الشعبية تؤكد إلتزامها بإطلاق سراح الأسرى
نشر في حريات يوم 31 - 12 - 2014

الحركة الشعبية تجري إتصالات بالصليب الأحمر الدولي حول إطلاق سراح الأسرى وتجدد إلتزامها بالإتفاق مع السائحون
تلقت قيادة الحركة الشعبية رسالة من الصليب الأحمر الدولي حول إستعدادهم لترحيل أسرى الحرب الي ذويهم ورغم التصريحات السلبية التي صدرت من القطاع السياسي للمؤتمر الوطني والمخالفة لتصريحات رئيس القطاع الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل فإن الحركة الشعبية تود أن توضح الآتي:
إنها قد سلمت ردها الرسمي للصليب الأحمر الدولي وطلبت منهم إرسال طائرة من العاصمة الأثيبوبية أديس أبابا الي كل من يابوس وكاودا لنقل الأسرى المفرج عنهم وعددهم (20) عشرين الي العاصمة الأثيوبية أديس أبابا ومن ثم الي الخرطوم، وإذا تمسك المؤتمر الوطني وحكومته برفضهم للمبادرة الإنسانية من السائحون فإن الحركة الشعبية والسائحون بإمكانهم الإتصال بالرئيس ثامبو أمبيكي لإنجاز هذه المهمة، الحركة الشعبية ستواصل حوارها مع السائحون ومجموعة قوى الإسناد للبحث عن أجندة جديدة لمستقبل السودان تفضي الي التغيير في إطار الحوار الشامل بين كافة قوى التغيير، وسيظل الحوار مع الإسلاميين الراغبيين في التغيير عظيم الفائدة للسودان والسودانيين والسودانيات.
قيادة الحركة الشعبية كلفت الرفقاء مبارك عبدالرحمن أردول وبكري عبدالباسط مدني للإتصال بمكتب الصليب الأحمر الدولي بأديس أبابا وفق إتفاقنا بالأمس مع الصليب الأحمر الدولي، على أن تباشر هذه اللجنة عملها بالتنسيق مع مسئول الشئون الإنسانية بالحركة الشعبية الرفيق نيرون فليب وفيما يتصل بالقضايا السياسية مع الرفيق الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان.
تسلمت قيادة الحركة الشعبية من قيادة حركة العدل والمساواة السودانية كشف مفصل يحوى أسماء (69) من أسرى الحرب التابعين لحركة العدل والمساواة، وسيجري التنسيق بين الحركتين وتنظيمات الجبهة الثورية لتطوير العمل المشترك في هذه القضية الهامة.
تطالب الحركة الشعبية بإطلاق سراح الأساتذة الكبار فاروق أبوعيسى والدكتور أمين مكي مدني والدكتور فرح العقار والأستاذ الحاج قادم وكافة المعتقلين وإخلاء سبيل الذين إقتيدوا الي المحاكم من الطلاب في جامعتي بحري وسنار وأعضاء حزب البعث. ونحن نعمل من أجل إطلاق سراح الأسرى فمن باب أولى إطلاق سراح قادة العمل السلمي الديمقراطي الذين لم يمارسوا الا حقوقهم الدستورية، وإذا كان الإتصال بالجبهة الثورية يؤدي الي السجون فمن باب أولى أن يبدأ النظام بكبار قياداته الذين يقودون المفاوضات في أديس أبابا.
على الحكومة وحزب المؤتمر الوطني الكشف عن مصير العميد أحمد بحر هجانة الذي تم إلقاء القبض عليه من داخل مقر الأمم المتحدة في كادقلي في يونيو 2011م، والعشرات من زملائه الذين إقتيدوا من مقر الأمم المتحدة الي وجهات مجهولة ولدينا كشف بأسماء الشهود الذين إلتقوا بهم في مقر الأمم المتحدة في كادقلي، إن هذه القضايا لن تموت. كذلك ندعو الحكومة للإفراج عن العميد عمر فضل دارشين وإبراهيم الماظ وعبدالعزيز عشر ورفاقهم الآخرين ونحن على إستعداد لتسليم كشوفات بأسماءهم.
سبق للحكومة السودانية بطلب من الحكومة الصينية أن سمحت لطائرة من الصليب الأحمر الدولي التوجه من نيروبي والهبوط في كاودا وأخذ المدنيين الصينيين الي نيروبي، فعلى الحكومة السودانية أن لا تستهين بالسودانيين وأسرهم وهي تسمح لدول أجنبية أن تعطي إهتمامها المستحق لمواطنيها، بينما درجت الحكومة السودانية بالإزدراء بالمواطنيين السودانيين وبأهلهم وأسرهم، ومعلوم إن هؤلاء الأسرى بعثت بهم حكومة المؤتمر الوطني الي جبهات القتال للدفاع عن سلطتها فهي المسئولة سياسياً وأخلاقياً ودستورياً في إتخاذ كل ما من شأنه أن يؤدي للإفراج عنهم وضمان سلامتهم وعودتهم، وهي نفس الحكومة التي بذلت مجهودات لإطلاق سراح مواطنين سودانيين معتقلين في غوانتانمو في كوبا فكيف ترفض عودة أسرى من كاودا ويابوس الي ذويهم؟. بالتنسيق مع السائحون فإن قيادة الحركة الشعبية على إستعداد لتضمين كشف المفرج عنهم لرتب مختلفة من القوات المسلحة ومن الدفاع الشعبي وإعطاء أولوية لكبار وصغار السن وأن يكون المفرج عنهم من كافة أنحاء السودان لإدخال الفرحة والبهجة ولو على نحو يسير في كافة أرجاء بلادنا وشوارعها المليئة بالحزانى والمحرومين.
أخيراً كل ما نريده من حكومة المؤتمر الوطني أن تصدق بعبور طائرة الصليب الأحمر الدولي ذهاباً وإياباً وهي تحمل أسرى ذهبوا للدفاع عن نظام الحكم نفسه، نقول للسودانيين جميعاً كل عام وأنتم بخير وعيد ميلاد وعيد مولد النبي محمد وعيد إستقلال سعيد، وعام جديد يكون عاماً للتغير والسلام والمحبة وتصفية نظام الحزب الواحد.
مبارك أردول
الناطق الرسمي باسم وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان المفاوض
الثلاثاء 30 ديسمبر 2014م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.