الحلقة الثانية من شهادتي للتاريخ (50) حول سلامة سد النهضة وأضراره البيئية .. بقلم: بروفيسور د. د. محمد الرشيد قريش*    هيئة محامي دارفور تنعي معلم الأجيال المربي محمد علي شين    أُمْ دُوْمَة- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التراثْ السوداني- الحَلَقةُ العَاشِرَة .. جمعُ وإعداد/ عادل سيد أحمد.    البنوك الاسلامية وديوان الزكاة .. بقلم: عبد الله محمد أحمد الصادق    عن ملفات سيئة الذكر البيئة!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    سر الختم هذا (مدهش) يا أماسا .. بقلم: كمال الهِدي    اعتداء دموي على المحامي د. عبد العظيم حسن بعد وقوفه في مسجد المنشية بعد خطبة الجمعة لاعتراضه على الخروج في مسيرة الزحف الأخضر قائلا: (المسيرة دي مفروض تكون مسيرة إعتذار للشعب السوداني)    البرهان يتعهد بدعم المرافق الرياضية بالبلاد    الصناعة والتجارة تكشف عن تعديل 5 من القوانين    تأجيل الاجتماع "الثاني" بين سلفاكير ومشار    وقفة احتجاجية لنقابة عمال الكهرباء    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    حصار الأمكنة- السودان .. بقلم: درية شرف الدين    قصص قصيرة جدا ونص نثري(2) .. بقلم: د. حامد فضل الله/ برلين    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    كباشي يصل جوبا للانضمام لوفد التفاوض    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    الغربال لن يحجب حقيقتكم .. بقلم: كمال الهِدي    مزارعون بالجزيرة يطالبون باعلان الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الهلال يستعيد توازنه بفوز خارج ملعبه على الشرطة القضارف    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    نظريه الأنماط المتعددة في تفسير الظواهر الغامضة .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    أمين الزكاة: الديوان عانى من إملاءات "السياسيين" في العهد السابق    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    الحكم باعدام ثلاثة متهمين في قضية شقة شمبات    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سمير مكين المحامي : حولوا ملف القضية لقاضي النظام العام المشكو ضده
نشر في حريات يوم 22 - 09 - 2015

لا زالت شكوى الأستاذ سمير مكين المحامي ضد قاضي النظام العام عارف محي الدين قيد النظر، وأحيل ملف قضيته لخصمه.
وقال مكين ل(حريات) أمس إنه تم الاستماع له كشاكٍ، وسمعوا أقوال شاهده (وكان يفترض أن يسمعوا مولانا عارف وشهوده والقاضي يتخذ قراره)، وأضاف: (بعد اسبوعين من الاستماع لي ذهبت للمتابعة فوجدت الملف الكامل للتحقيق بكل اسف قد ارسل لمولانا عارف ليعلق عليه)، وأضاف مكين بأسى (كانت حاجة مؤسفة جداً، الملف مفترض يكون امام مولانا القاضي المعني بالقضية، لما سألت الموظف قال لي مودنه لمولانا عارف عشان يعلق عليه.. وهو الخصم في الدعوى) !.
ولدى سؤال (حريات) هل يتوقع حكماً عادلاً مع تجاوز العدالة في إجراءات التقاضي بهذا الشكل قال (صحيح هذا معناها مافي عدالة مادام بيودوا ليه الملف وانا شاكيه، لكن على العموم ما عايز أستبق الحوادث ولكل حادث حديث).
وكان مكين تقدم بدعوى للجهاز القضائي ببحري وشرق النيل ، قال فيها (كنت أباشر إجراءات الدعوى بالرقم ا 4828/2015 أمام المشكو ضده.. بتاريخ 26/7/2015م وعندما كنت أباشر إجراءات الدعوى أعلاه طلب مني المشكو ضده الخروج من القاعة بدون وجه حق فرفضت لمخالفة الأمر لقانون المحاماة) ، وأضاف ان عارف محي الدين أصدر (قرارا بحبسي لمدة 72 ساعة، قامت الشرطة بتنفيذ الأمر وقضيت ساعة في الحراسة حتى تم الإفراج عني بواسطة رئيس الجهاز القضائي)..
ووصف مكين الإجراءات التي تمت في مواجهته بأنها (تقع بالمخالفة الصارخة للقواعد القانونية والتي تحكم عمل المحامين السودانيين) و(تمت عن قصد وسوء نية) وكان لها(تأثيرا نفسيا سالبا على شخصي باعتباره عملا حاطا بكرامتي ومقللا من قدري وقيمتي كمحامٍ ومقيدا لحريتي الشخصية، ويرمي بظلال سالبة على مهنة المحاماة، وخاصة ان الإجراءات تمت أمام موكلي).
وتقدم سمير في نهاية شكواه بمطالبة الجهاز القضائي بحري وشرق النيل ب(إعمال السلطات المخولة لكم وتطبيق العقوبات المقررة قانونا على المشكو ضده لخرقه المتعمد للقانون).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.