بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين السودان واليابان    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    مفوضية حقوق الإنسان تكون لجنة تحقيق في أحداث القيادة العامة    اجراءات عاجلة على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    بروتوكول عابر القارات: ما بين ارتباك الأطباء وحيرة المرضي .. رسالة فى بريد مجلس الصمغ العربي السوداني .. بقلم: د. أحمد آدم حسن    بيرني ساندرز يصدع بكلمة الحق والجامعة العربية والحكام العرب مازالوا يناضلون بالإدانة والشجب !! .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    استمرار التدهور في وزارة الصحة بولاية الجزيرة إلى متى؟ .. بقلم: نجيب ابوأحمد    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    رونالدو في عزلة بغرفة ملابس يوفنتوس لهذا السبب    صحة غرب كردفان تعلن تسجيل حالة جديدة بكورونا في النهود    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    القوات المسلحة السودانية: كل من يثبت تورطه في قتل الثوار سيحاكم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    هل اقترب راموس من الرحيل عن ريال مدريد؟    المريخ يخوض تجربتين في يوم واحد .    الأمانة العامة بنادي الهلال تُصدر بياناً تؤكد فيه عدم صحة حرمان النادي من التسجيلات    إخراج عدد خيالي من القطع المعدنية والمغناطيس من بطن رضيعة    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في بنك السودان المركزي    حركة عبد الواحد: ما حدث ردة خطيرة عن أهداف الثورة وتأزيم للواقع المأزوم    المؤتمر السوداني يطالب بمساءلة كل من وقف خلف احداث قيادةالعامة    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    أمريكا تدعو السودان لإجراء تحقيق وتقديم جُناة أحداث 29 رمضان إلى العدالة    النيل الأبيض تجدد عزمها لتوفير إمداد مائي مستقر لجميع المحليات    المجلس الاعلي للشباب و الرياضة بطلا لدورة المؤسسات الرمضانية لكرة القدم بالقضارف    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    ليستر سيتي يهدي لقب الدوري الإنجليزي لمانشستر سيتي بعد بالفوز على مانشستر يونايتد    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    برشلونة يغلق أول صفقات الصيف    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    فيفا يعلن مواعيد تصفيات بطولة كأس العرب و السودان يواجه ليبيا    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    الصاروخ الصيني والكيد الغربي .. بقلم: نورالدين مدني    نتنياهو يتوعد حماس بهجمات لم تتوقعها والمقاومة ترد بأكبر ضربة صاروخية    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    استمرار حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية القضارف    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    الكشف عن حقيقة انتشار"السلالة الهندية" في مصر    توقيف أخطر شبكة متابعة بالعمارات    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حول إعتقال وحجز وترحيل (37) من مواطني ولاية شرق دارفور لسجن الهدي بأمدرمان
نشر في حريات يوم 14 - 09 - 2017

بيان من هيئة محامي دارفور حول إعتقال وحجز وترحيل( 37) من مواطني ولاية شرق دارفور لسجن الهدي بأمدرمان
بتاريخ 6/8/2017 جاءت قوة مسلحة من قوات الدعم السريع بإرشاد الأمين جعفر كرم الدين والعمدة آدم اسماعيل رحمة ووكيل العمدة حامد آدم (حمودي) وصبري صديق خليل وقاموا بإعتقال المذكورين أدناه من دون أن يرتكبوا أو ينسب اليهم إرتكاب إي أفعال مخالفة للقانون وتم ترحيلهم من منطقة خزان جديد إلي رئاسة شعيرية ومن ثم إلي رئاسة ولاية شرق دارفور الضعين فسجن بورتسودان وحيث رفضت إدارة سجن بورتسودان إستلامهم بإعتبار أنهم أشخاص غير محكومين أو لديهم بلاغات جنائية نقلوا إلي سجن الهدي بامدرمان ولا زالوا حتي الآن رهن الإعتقال بلا سبب.
وهم :
1- ابراهيم محمد فضل
2- عبد عبد الرحيم آدم بدوي (عمدة)
3- محمد آدم ابراهيم علي (وكيل عمدة)
4- موسي ابراهيم احمد محمد
5- قذافي ابراهيم علي ابكر
6- آدم ابكر آدم عليان
7- جمال محمد آدم عبد الكريم (معلم)
8- يوسف محمد ابراهيم عبد النور
9- الهادي آدم عبد الله
10- عبد الله آدم الصافي حماد
11- المرضي جعفر كرم الدين محمد
12- الفاضل علي سليمان علي
13- احمد علي سليمان علي
14- احمد النور آدم النور
15- جدو احمد آدم عبد الجبار
16- عبد العظيم عبد الله علي مكين
17- خليف عبد الرحيم آدم بدوي
18- عبد الله عيسي آدم تبن
19- ماجد آدم ابراهيم آدم
20- ابوبكر حسن محمد جبارة
21- ابوبكر ابراهيم عمر آدم
22- محمد آدم موسي محمدين
23- الحاج محمدين موسي محمدين
24- نميري محمدين محمد ابكر
25- عثمان ادريس محمد عبد الرسول
26- عبد السلام تبن هرون
27- عثمان عبد الله حسن عبد البنات
28- ابراهيم آدم حسن عبد البنات
29- زكريا حامد بشير تبن
30- سليمان حامد تبن
31- آبكر الدومة آدم
32- خالد هرون صالح محمد احمد (وكيل عمدة)
33- يعقوب هرون محمد جبريل
34- النزير موسي ضو البيت عبد الله
35- آدم عبد الله آدم
36- أسحق آدم محمد آدم
37- ابراهيم محمدين .
لقد أدخل النظام دارفور في الصراعات القبلية المميتة والتي أستخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة الفتاكة والتي حصلت عليها بعض القبائل عن طريق التسليح العشوائي وغابت الدولة فأخذ القانون باليد ولجا النظام لخطط ووسائل غير مدروسة لنزع السلاح فلم تجد الإستجابة وجاهرت بعض المليشيات القبلية عن جاهزيتها للتصدي للنظام ولإفتقار النظام للحكمة لجأ لممارساته الرعناء بالإعتقال غير المبرر والقبض العشوائي للأشخاص فتم حجز وتوقيف بعض القيادات المحلية والمواطنين بموجب الطوارئ المعمول به في دارفور منذ30/يونيو 1989 وتم إهدار حقوق المعتقلين المكفولة بموجب أحكام الدستور والقانون .
وحيث ان القانون ينص علي الآتي (لا جريمة ولاعقوبة الإ بنص ) والمادة 2/8 ق ج 91 تنص علي الآتي (لا مسؤولية الا عن فعل غير مشروع يرتكب بقصد أو يرتكب بإهمال) والمادة 165/2 منه علي الآتي (إذا حدث الإعتقال بطريقة سرية أو قصد به إنتزاع إعتراف من المعتقل أو إكراهه علي رد مال أو علي فعل مخالف للقانون أو كان من شأن الإعتقال تعريض حياته للخطر يعاقب ,,,,,,,,) , وتأسيسا علي عدم مشروعية الإعتقال وترحيل المذكورين من شرق دارفور إلي سجن الهدي امدرمان وإعمالا لسيادة أحكام الدستور و القانون تطالب الهيئة بالآتي :-
هيئة محامي دارفور
13/9/2017.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.