التعليم بالجزيرة: انطلاقة العام الدراسي الاحد    144 حالة وفاة بكورونا في الجزيرة    لجنة المعلمين تتمسك ببقاء ببروفيسور الأمين وزيراً للتربية والتعليم    السودان ضمن دول عربية تبحث مع إسرائيل تطوير الطاقة    نفط السودان .. أسرار ومحاذير    الهلال يعمق أزمات الأبيض في الدوري السوداني    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهربون يعترفون ل(نيويورك تايمز) بتورط قوات الدعم السريع معهم فى الهجرة غير الشرعية
نشر في حريات يوم 24 - 04 - 2018

أوردت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية فى تحقيق 22 ابريل الجارى ان الاتحاد الاوروبى فى مسعاه لتقييد الهجرة غير الشرعية يدعم بصورة غير مباشرة مليشيا الدعم السريع بالسودان .
واوضحت الصحيفة ان الاتحاد الاوروبى ، بعد ان ادت أزمة الهجرة الى تغذية الاضطرابات السياسية والنزعات الشعبوية الغاضبة باوروبا، بدأ يلوث يديه ، ويمنع تدفق الهجرة جزئياً بالتعاقد لادارة الحدود مع جهات خارجية ذات سجل حقوق انسان مقلق .
وأضافت (فى السودان ، الذى يعبره مهاجرون يحاولون الوصول الى ليبيا ، فان العلاقة غامضة ولكنها متجذرة فى الحاجة المتبادلة : يريد الاوروبيون حدوداً مغلقة ويريد السودانيون انهاء سنوات من العزلة عن الغرب … والعديد من القادة السودانيين منبوذون دوليون ومتهمون بارتكاب جرائم حرب خلال حرب درافور… العلاقة تتعمق بشكل لا لبس فيه ..).
وأشارت الصحيفة الى ان دوريات حراسة الحدود تتبع لقوات الدعم السريع التى تشكلت من مليشيا الجنجويد التى قادت الهجمات على المدنيين فى درافور ، اضافة الى عناصر من جهاز الأمن برئاسة صلاح قوش – أحد المسؤولين العديدين المتهمين بتدبير الهجمات على المدنيين . ويعتمد مركز تنسيق مكافحة الاتجار بالبشر بالخرطوم – من ضباط شرطة سودانيين وعدة بلدان اوروبية من بينها بريطانيا وفرنسا وايطاليا – يعتمد على معلومات جهاز الأمن ، بحسب ما صرح به قائد شرطة الهجرة اللواء عوض النيل ضحية . كما تحظى الشرطة النظامية بدعم قوات الدعم السريع فى عمليات مكافحة الاتجار بالبشر ، وعن ذلك قال قائد شرطة الهجرة (لديهم – الدعم السريع – وجودهم هناك ويمكنهم المساعدة . الشرطة ليست فى كل مكان ، ولا يمكننا تغطية كل مكان).
وأضافت الصحيفة (فى حين لم يتم منح أى أموال أوروبية مباشرة الى أى هيئة حكومية سودانية ، قدم الاتحاد الاوروبى (106) مليون يورو – حوالى (121) مليون دولار – للسودان من خلال منظمات خيرية مستقلة ووكالات اغاثة ، خاصة من أجل برامج الغذاء والصحة والمرافق للمهاجرين ، ولأجل برامج تدريب للمسؤولين المحليين).
وأضافت (يجادل المنتقدون بان العلاقة المتنامية تعنى ان القادة الاوروبيين يعتمدون بشكل ضمنى ويتواطأون فى اعادة تأهيل سمعة جهاز الأمن السودانى الذى تتهم الامم المتحدة قادته بارتكاب جرائم حرب فى درافور).
وقال د. سليمان بلدو – الذى كتب ورقة بحثية عن شراكة الاتحاد الاوروبى مع السودان حول الهجرة – لنيويورك تايمز (ليس هناك تحويل مباشر للاموال …ولكن الاتحاد الاوروبى يضفى شرعية على قوة منتهكة).
والتقت نيويورك تايمز سرا باربعة مهربى بشر بالسودان . واوردت (ادعى قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو ان قواته تلعب دوراً رئيسياً فى منع الهجرة عن طريق ليبيا . لكن كل مهرب – تمت مقابلته بشكل منفرد – قال ان قوات الدعم السريع غالباً ما كانت المنظم الرئيسى لهذه الرحلات . وغالباً ما توفر العربات المموهة لنقل المهاجرين عبر الصحراء . وبعد تسليم المهاجرين للمليشيات الليبية فى الكفرة وسبها ، جنوب ليبيا ، يتم تعذيب العديد من المهاجرين بصورة منهاجية واحتجازهم لدفع فدى – وهى اموال يتم تقاسمها فيما بعد مع قوات الدعم السريع ، حسب أقوال المهربين الاربعة .
واعادت الصحيفة ما اوردته هيومن رايتس ووتش فى تقرير 2014 ، بان كبار مسؤولى الشرطة السودانية تواطأوا فى تهريب الاريتريين .
واوضح الصحفى البريطانى فيل كوكس الذى ألقى القبض عليه بدارفور 2016 ، بواسطة عناصر من قوات الدعم السريع ، للصحيفة ، انه أخبر من قبل تلك العناصر انهم يشاركون فى تهريب البشر الى ليبيا ، وعندما سألهم عن كيفية عملهم ، أجابوا بانهم يتأكدون بان الطرق سالكة ويتحدثون مع الجهات التى تسيطر على المناطق الاخرى .
(نص التقرير أدناه):
https://www.nytimes.com/2018/04/22/world/africa/migration-european-union-sudan.html


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.