لجنة شؤون اللاعبين تحسم الجدل بشأن قضية (عجب والرشيد)    الاتحاد السوداني يعتمد اللاعبين رمضان عجب شريف ومحمد الرشيد محمود وبخيت خميس لنادي المريخ مع تغريمهم    أزمة تيغراي: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن الهجوم على عاصمة الإقليم    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    إعلان الحداد بالبلاد على الإمام الصادق المهدي    في رحاب الرحمن الحبيب الإمام .. بقلم: نورالدين مدني    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    سمات الأدب المقارن .. بقلم: الطيب النقر/كوالالمبور- ماليزيا    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    عن الجنقو والجنقجورا مع عالم عباس .. بقلم: د. خالد محمد فرح    لا تلاعب يا ملاعب .. بقلم: ياسر فضل المولى    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرفيع والرقيع ..!!
نشر في حريات يوم 20 - 11 - 2010

* لم اتخيل ان يظل سلوك الانسان السودانى الذى نال قسطا وافرا من التعليم وعاش فى العالم المتقدم فترات طويلة وتولى وظائف رفيعة جدا فى الخارج تقتضى الدقة فى العمل والالتزام بالمواعيد ، وتعامل مع كبار الساسة والدبلوماسيين الاجانب وعايش تعاملهم المتحضر ورأى إلتزامهم بقواعد الاتيكيت المعروفة .. لم اتخيل أن يظل سلوكه بدويا فجا يتصف باللامبالاة والسطحية والعشوائية، فهل هو ( جين ) مزروع فى حامضنا النووى لا يغيره تعليم ولا يخفف من تأثيره السلبى العيش مع المتحضرين، ام ماذا ؟!
* اتصل بى قبل بضعة اسابيع شخص يشغل منصبا رفيعا باسم السودان بالخارج وصاحب تجربة طويلة فى العيش بالعالم المتقدم، وقال بانه حصل على هاتفى من صديق مشترك وهو يرغب فى لقائى والتعرف بى بشكل شخصى ثم دعا نفسه للغداء بمنزلى وحدد لذلك اول ايام عيد الاضحى فرحبت به اشد الترحيب وقلت له بان بيتى بيته ويمكنه ان يحضر فى اى وقت وبدون اية دعوة مسبقة او اتصال وسيجدنى باذن الله فى انتظاره فى كل مكان وزمان ..!!
* وبما ان الرجل شخصية اجتماعية معروفة بالاضافة الى المنصب الرفيع الذى يشغله مما يجعل الكثيرين يتوقون الى التعرف اليه، اقترحت عليه أن ادعو صديقين اعرف عنهما ثقافتهما الواسعة وحسن اختيارهما للمواضيع وادارة الحديث فوافق مشكورا، فاتصلت بالصديقين ووجهت اليهما الدعوة للقاء بالرجل وتناول طعام الغداء بمنزلى فقبلا الدعوة برغم انها فى اول ايام العيد الذى يحب معظم السودانيين قضاءه فى بيوتهم او فى البيت الكبير مع امهات وآباء الزمن الجميل ..!!
* قبل يومين من العيد اتصل بى الرجل وقام بتعديل موعد الدعوة الى يوم الوقفة، فلم اتردد فى الموافقة برغم صعوبة اليوم، كما اننى وأفراد أسرتى درجنا على الصيام فى هذا اليوم كما يفعل الكثير من المسلمين، واتصلت بالصديقين اللذين لم يمانعا فى الحضور فى الموعد الجديد اكراما لى ولضيفى الكريم ..!!
* قبل يوم من الدعوة اتصل بى الرجل ليؤكد حضوره ويأخذ عنوانى بالكامل، بل وسألنى أن كان بامكانى أن أذهب معه لاداء واجب اجتماعى بعد تناول طعام الغداء، فرحبت بمرافقته التى أتشرف بها كما قلت له برغم اننى لا اعرف الشخص الذى يريد الذهاب اليه ولم اسمع به من قبل ..!!
* حضر الصديقان وجلسنا فى انتظار الضيف، وعندما تأخر اتصلت به خشية ان يكون قد ضل الطريق إلا انه قال ببدون ان يعتذر انه لن يتمكن من الحضور بسبب وفاة قريب له فى البلد أمس وهو يبحث عن تذكرة سفر للذهاب لاداء واجب العزاء ولكننى عرفت من حديثى معه وتلعثمه انه يكذب، فعزيته فى قريبه وألقيت اللوم على حظى السئ الذى لم يسمح لى برؤيته والتعرف اليه وكررت له ترحيبى بحضوره الى منزلى فى اى وقت!!
* بالله عليكم .. بماذا يمكن ان نصف هذا التصرف ، واذا كان هذا هو سلوك الانسان الرفيع، فكيف يكون سلوك الرقيع ؟! .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.