معلّم الاجيال فى ذمّة الله بين الصدّيقين والشهداء .. بقلم: الطيب السلاوي    مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    للعودة لطريق الثورة الشعبيةِ .. بقلم: نورالدين مدني    رجل وجاموسة في قفص الاتهام!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح كان لديه " ازميل" فيداس ويملك "روح عبقرية" !! (1) .. بقلم: أمير شاهين    التحالف النسوي السوداني: توصياتنا بخصوص الموجة الثانية لجائحة كورونا    المريخ يسعى لحسم تأهله لدور ال32 بدوري الأبطال بمواجهة أوثو دويو الكونجولي مساء اليوم الجمعة    يوميات محبوس (11) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    غاب الإمامُ .. بقلم: عباس أبوريدة/الدوحة    قصة أغنية بدور القلعة: حسناء القلعة تهزأ بالشاعر أبو صلاح: الأغنية التي أشعلت التنافس بين وردي ومحمد الأمين! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    قراءه منهجيه لإشكاليات الفكر السياسي السودانى .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    زمن التوم هجو ! .. بقلم: زهير السراج    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المبعوث الامريكي لدارفور يجتمع مع قيادات الجبهة الثورية
نشر في حريات يوم 21 - 09 - 2012

عقد السفير داني سميث المبعوث الامريكي الخاص لدارفور (4) اجتماعات منفصلة مع حركتي تحرير السودان عبدالواحد ومناوي ، وحركة العدل والمساواه ، والجبهة الثورية كل على حدة ، وذلك في العاصمة اليوغندية كمبالا.
ووصف مناوي وعبدالواحد والعدل والمساواه والمتحدث الرسمي بإسم الجبهة الثورية اللقاء بأنه كان بناءا وجيدا ، حيث ركزت الحركات في تلك الاجتماعات على ضرورة الحل الشامل ورفضت الحلول الجزئية، ووصفت الدوحة بانها ميته والاوضاع الامنية والانسانية بانها في غاية الخطورة وتتطلب التدخل العاجل من قبل المجتمع الدولي .
ورهنت حركة تحرير السودان قيادة مناوى نجاح ايجاد اية حلول مستقبلية لقضية السودان بان يكون نظام الخرطوم ليس جزءا منها ، باعتبار نظام الخرطوم جزءا من المشكلة وليس جزءا من الحل.
واكد عبدالله مرسال الناطق باسم الحركة ل (راديو دبنقا) ، ان الحركة التي مثلها في الاجتماع مع المبعوث الامريكي مناوي واخرين طالبت بان يكون الحل شاملا وليس جزئيا كما حدث فى الدوحة والجاري حاليا فى اديس ابابا بين نظام الخرطوم والحركة الشعبية قطاع الشمال.
واوضح مرسال بان الحركة اكدت لاسميث بان وثيقة الدوحة ولدت ميتة وانتهت بعد ان تاكد للجميع بانها لن تحل المشكلة ، ولم تلبي مطالب وتطلعات اهل دارفور، كما اكد بانهم رفضوا مؤتمر النازحين المزمع عقده بنيالا فى شهر نوفمبر المقبل باعتباره تضليل للنازحين واللاجئين وبيع قضيتهم ، ومن خلاله يريد نظام الخرطوم تمرير أجندته الرامية الى تفكيك المعسكرات .
ومن جانبها طالبت حركة العدل والمساواة في لقائها مع السفير دين اسميث في العاصمة اليوغندية كمبالا ، طالبت بمفاوضات شاملة تضم كل الحركات المقاومة المسلحة في وفد موحد ، اضافة للقوي السياسية المعارضة للنظام في طاولة تتناول كل القضايا السودانية بما فيها قضية دارفور.
واكد منصور ارباب يونس امين شئون الرئاسة بالحركة ، انهم ابلغوا المبعوث الامريكي خلال الاجتماع بتلك الرؤية بوضوح ، واوضح منصور كذلك انهم طرحوا للمبعوث نقاطأ كثيرة منها توفير الحماية للنازحين والمواطنين، والوضع الانساني، وطالبوا المجتمع الدولي بتجريد المليشيات الحكومية من السلاح ، وان تجد قضية دارفور الإهتمام المطلوب مثل غيرها من القضايا العالمية
ومن جانبه قال نمر عبدالرحمن الناطق الرسمي بإسم حركة تحرير السودان قيادة عبدالواحد النور ، ان اجتماعهم مع المبعوث الامريكي لدارفور في كمبالا يوم الاحد تركز حول (3) قضايا تمثلت في الوضع الانساني للنازحين ، والوضع الامني والسياسي المتمثل في الحل الشامل لكل قضايا السودان بما في ذلك دارفور. واوضح نمر ان الاجتماع اخذ جل وقته للحديث عن الوضع الانساني الذي وصفه بالمتدهور والخطير في معسكرات النازحين، التي قال بانها تواجه الافقار والتجويع بعد ان طردت الحكومة منها المنظمات ، هذا الى جانب الوضع الامني الخطير المتمثل في القصف الجوي على المدنيين والقتل العشوائي والنهب للمواطنيين من قبل الحكومة ومليشياتها في دارفور . وقال انهم طالبوا خلال الاجتماع بتفويض قوى لليوناميد حتى تستطيع حماية نفسها والمدنيين. واكد ان الحركة اكدت للمبعوث رفضها للحل الجزئي لقضايا السودان ، واكدت ان الحل يكمن في الحل الشامل الذي قال بانه لن يتحقق الا بإسقاط النظام .
ومن جانب الجبهة الثورية قال ابوالقاسم امام الحاج المتحدث الرسمي بإسم الجبهة ، ان الجبهة اجتمعت بمختلف فصائلها في العاصمة اليوغندية كمبالا مع المبعوث الامريكي ، حيث ضم الاجتماع حركتي تحرير السودان ، والحركة الشعبية ، وحركة العدل والمساواه. واكد ابوالقاسم ان فصائل الجبهة، اكدت للسفير اسميث على ان ان قضايا السودان مرتبطة ببعضها ولا يمكن حلها بصورة جزئية ومنفصلة لجنوب كردفان او دارفور او النيل الازرق، وانما الحل يتمثل في الحل الشامل لكل قضايا السودان(كردفان دارفور النيل الازرق وبقية انحاء السودان ) في طاولة واحدة ، وهذا غير ممكن في ظل وجود هذا النظام .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.